لكى لا ننسي _ مجزرة معسكر العيلفون لطلاب الدفاع الشعبي بقلم هلال زاهر الساداتي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 03:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-09-2016, 03:39 AM

هلال زاهر الساداتى
<aهلال زاهر الساداتى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لكى لا ننسي _ مجزرة معسكر العيلفون لطلاب الدفاع الشعبي بقلم هلال زاهر الساداتي

    03:39 AM September, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    هلال زاهر الساداتى-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    نشرت الراكوبة مقالا" بتاريخ 7\12\2015 يتضمن مقابلة وحوار مع كمال حسن علي وزير التعاون الدولي أجرته معه في القاهرة صحفية مجهولة واطنبت في تعداد مواهبه وقدراته والتطبيل والنعوت الكبيرة التي اطلقتها عليه أما عن جهل بالرجل أو لهوى وانحياز لغرض ما ، ولكن أكثر ما يغيظ ويفجر الغضب هو ما ذكره ذلك الشخص عن عزمه علي اصلاح ذات البين بين السودان ومصر حول القضايا العالقة وبلغت به الجسارة والافترآء حد التنديد بالسياسيين والسياسة في السودان منذ الاستقلال وفي كل الحكومات وتطوع باسدآء النصح وايجاد الحلول لمشاكل السودان والنقآئص التى يعانى منها ، ويذكرنا قوله هذا بقول الشاعر _أذا أتتك مذمتى من ناقص _فهي الشهادة لي بانى كامل ، وأيم الحق انها هزلت !! ليهدينا هذا الشخص المجرم السفاح قائد معسكر العيلفون لطلاب الدفآع الشعبي وأصداره الأمر باطلاق الرصاص عليهم في مجزرة كان ضحيتها مائة واربعين شهيدا" منهم لا لسبب سوى محاولة هروبهم من المعسكر الرهيب لقضاء ايام عيد الاضحي مع أهلهم بعد منعهم من ذلك !! وحدثت المجزرة كما أوردتها الصحف وكما رواها القلة الذين كتبت لهم النجاة .
    في ليلة عيد الأضحي عام 1998وفى عشية يوم العيد في ىوم 2 أبريل حصد رصاص حراس معسكر العيلفون الخاص بالتجنيد الألزامى أرواح 140 من طلاب المعسكر ودفنوا سرا" بليل دون أبلاغ ذويهم ، وأقيم المعسكر أصلا" لتدريب المجندين قسرا" قبل ارسالهم الي مناطق العمليات العسكرية في جنوب وغرب البلاد ، وكان الطلاب يعاملون أسوأ معاملة وبالقهر والأذلا ل في هذا المعسكر وغيره من المعسكرات وكان كل من يحاول الهرب يتعرض لعقوبات أشد قسوة وعنف وكل من يتعرض لحالة مرضية تستوجب العناية الطبية اتهم زورا" بالتهرب من الخدمة .
    طلب الطلاب المجندين من ادارة المعسكر السماح لهم بثلاثة أيام أجازة يقضون فيها العيد مع ذويهم ، ورفضت الادارة الطلب بشدة وانذرتهم باطلاق النار اذا حاولوا عصيان الاوامر . غالبية الطلاب أستنكروا القرار وتجمعوا في جماعات لمحاولة الهروب من طرف المعسكر ، عندها اصدر قائد المعسكر كمال حسن علي اوامره باطلاق الرصاص الحي غلي المجندين الفارين . قتل في الحال ما يزيد من مائة طالب مجند واستمر اطلاق الرصاص حتى لمن قفزوا في النهر للنجاة فكانوا صيدا" سهلا لرصاص الحرس ومن لم يمت بالرصاص مات بالغرق .
    قائد المعسكر كمال حسن علي أبعد ته الحكومة الي القاهرة وعينته مديرا" لمكتب حزب المؤتمر الوطني الذي فتحته خصيصا" له ثم عينته لاحقا" سفيرا" للسودان في مصر وعينته وز يردولة بوزارة الخارجية بعد ذلك واخيرا" عينه البشير وزيرا"للتعاون الدولي . واسدل الستار علي المجزرة ولم يعلنواعن اسمآء الضحايا ولا اماكن دفنهم لأهلهم ، وأما هذا السفاح المدلل الذي يكافئه زعيمه المجرم الدولي البشيرالهارب من محكمة الجنايات الدولية والذي قال علي رؤوس الأشهاد في رمضان بدار التيجانى السيسي في كافوري أن يديه ملطخة بدمآء أهل دارفور ،وهو قد حصد منهم ثلثمائة ألف" بتقدير الأمم المتحدة وما زال يحصد في الأرواح في جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق ، فلا غرو ولا عجب لأن السفاح كمال سار علي خطى زعيمه ، فينقله من منصب لمنصب أعلي منه . وهذا نموذج لحكم الاخوان المسلمين اشبآه داعش ولكن يوم الحساب آت ولا ريب في ذلك .
    هلال زاهر الساداتي 8\12\2015








    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 سبتمبر 2016


    اخبار و بيانات

  • بيان هيئة محامي دارفور حول القصف وأوضاع النازحين المعتقلين بنرتتي
  • مقتل سودانيين بنيران المصريين في حلايب
  • الحزب الحاكم فى السودان: طموح عرمان بتولي منصب نائب الرئيس مشروع
  • استهدفوا الإثيوبيين والإرتريين مسلحون ينهبون محال التجار السودانيين في ياي
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 سبتمبر 2016 للفنان ود ابو عن الغلاء الفاحش للأضاحي ...!! فى السودان
  • الفنان شول منوت يفترش الأرض سريراً بمستشفي أبي عنجة!!
  • بيان للأسرة الجامعية من الجبهة الديمقراطية لأساتذة جامعة الخرطوم حول الدكتور عصمت محمود


اراء و مقالات

  • واجعك وين ... أشارة خضراء (جولات للاتفاوضية ) !. 5/5 . بقلم : أ. أنــس كـوكـو
  • دماء قبيلة الجوازي الليبية تطارد العثمانيون بقلم فادى عيد
  • سيتم التوقيع علي وقف العدائيات قريبا جدا .. لتطابق المصلحة الامريكية مع مصلحة حكومة السودان
  • عنصرية وعداء بعض الإسلاميين المغاربة لليهود ، ابوزيد المقرئ الادريسي نموذجا. بقلم انغير بوبكر
  • ببركة السيستاني العمامة في الرذيلة بقلم احمد الخالدي
  • كتابات خفيفة أيآم وليالي عشناها بقلم هلال زاهر الساداتي
  • الإنتفاضة ليست ببعيد.. بقلم ياسين حسن ياسين
  • الطفل الذى ولد قبل موعده بقلم عمر الشريف
  • الفنان شول منوت السوداني هو ضحية نفاق حكومه وشعب في ان معا ! بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • من أين جاء الإنقاذ (المؤتمر الوطني) بقلم إسماعيل ابوه
  • البركان السني بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • الوثيقة الوطنية: إشارة ضغط أم تصور لمشروع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • في البحر الأحمر تمخض الجبل فوجد فأراً بقلم الأمين أوهاج
  • ذكرى كرري: عن جنون كتشنر فاتح السودان وناشر العمران بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • قراءة نقدية:الحكم الذاتي وتقرير مصير جبال النُّوبة للدكتور أحمد الحسب عمر الحسب (1 من 4) بقلم الدك
  • غياب الوجوه السمراء..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • عن اليونيتي بقلم فيصل محمد صالح
  • سُودانير. التغطية مُستمرة!! بقلم عثمان ميرغني
  • مخطط 2016/2020م بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فتش عن المرأة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وشهد شاهد من أهلها! بقلم الطيب مصطفى
  • كشكوليات (10) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • يا راحلين الى منى بقيادي بقلم سليم عثمان
  • حكايتى مع ملكة الدلوكة إنصاف مدنى !

قصة الأسئلة الساخنة التى تسببت فى هروب ملكة الدلوكه إنصاف مد
  • تمنيت يوماً ان اكون راعياً مربياً لأغنام الماعز ! بقلم ايليا أرومي كوكو
  • الحقيقة المرة .. أن الثوار هم الذين أسقطوا داريا بقلم موفق السباعي
  • دروس للمستقبل من ذكرى مجزرة معركة كرري بقلم محمد وقيع الله
  • الشجرة الطيبة الوارفة الظلال بقلم نورالدين مدني
  • اللواء الركن حميدتي دليل علي عدم جدوي الكلية الحربية وكلية الاركان بقلم د محمد علي سيد الكوستاوي

    المنبر العام
  • ود ام زقدة ..اذا رأيت انياب ( الجنيه ) بارزة فلا تظنن انه يبتسم...
  • ساعات ويصل الأرباب البلاد..رسمياً: قاضي محكمة جدة يعلن الإفراج عن رئيس نادي الهلال السابق صلاح إدري
  • الفنانة السورية سلاف فواخرجى تزعم تعرضها لمحاولة اغتيال فى السودان
  • العلاقات الخارجية “مصالح”: تحولوا إلى “تعبان” واتركوا “مشار”!!
  • “انصار السنة” تتحدى السلطة وتقرر اقامة انشطتها فى الشارع
  • الرواية غير الرسمية عن “لغز حاويات امبدة”
  • الصادق المهدي :لن اعود الي الخرطوم الا ومعي قادة الشمال والحركات
  • عزيزي المغترب امسك دولارك عليك لا ينشلك الكيزان
  • مات رئيس أوزبكستان فأزيح الستار عن قصة الأميرة المسجونة.. هذه قصتها
  • جهود صينية روسية قطرية سعودية لرفع الحصار الأمريكي عن السودان
  • يا خيبتو...جايى من الخرية.....حكايات قديمة!!!!
  • الفنان عمر احساس في حوار شامل مع جالية السودانيين بمنطقة واشنطن الكبرى / ٢ سبتمبر ٢٠١٦ (فيديو)
  • عودة السكرتير الخاص للصادق المهدي واستقبال حار : مؤشر عودة الصادق (صور)
  • اسم الفيتوري يعود الي الاضواء بنفس النكهة عبر بوابة فريق مانشستر
  • الدولار يتراجع إلى 14 جنيهاً .. توقعات بالمزيد من الانخفاض
  • الصراع بين الامهرا والتقراي في اثيوبيا (video)
  • محمد الخير أو محمد الضكير، شخصية تاريخية جديرة بالاحترام
  • فيديو
  • الإعدام شنقاً لمعلم، على خلفية اغتصابه تلميذة في المدرسة
  • معتز القريش سلامة قلبك وسرير عافية
  • في نيويورك ...وللمرة الثانية في اقل من اسبوعين...يتم اغتيال مسلم (فقط لانها مسلمة)
  • *** احتفال سابق بالكاس للمريخ وبهرجة انصاف مدنى والحوت *** جوبا مالك عليا ***
  • الحجاج فى مطار الخرطوم يشتبكون مع رجال الأمن احتجاجا على تأخير رحلاتهم
  • مفهوم التـصــوف .. الشيخ / الازيرق - الشيخ / الهوارى مـنـاظــرة " فيديو" ...
  • أشواق أرترية قتيلة: آه سبتمبر يعود
  • معركة كرري -- بدرا يضييء ليالي المحاق في السودان
  • لو المهدية استمرت خمسين سنة اخرى....
  • أميرة سودانية تقيم عزاء وبعده تأبين لحصانها الذي نفق
  • صحف اليوم:الدولار يواصل الانخفاض ويتراجع الي 14 جنيهاً
  • المعتقدات الدينية والأطفال
  • ورطاتي في الفيس بوك
  • جهزوا حالكم بعد العيد القبض بالصورة على ( حرويل ) اسفيري كبير ......
  • الـشـيـخ مـصـطـفـى شـكـوكـو ،،، الداعية الى الله ،،، إبن الخرطوم بحري ،،،
  • الف مبروك د. عبدالعزيز حاكم تدشين كتابه ( نظام المجلسين فى السلطة التشريعة )
  • احترس بوست هجيج
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de