نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 04:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا يزال الشعب صابرا! بقلم ياسين حسن ياسين

11-25-2016, 02:25 PM

ياسين حسن ياسين
<aياسين حسن ياسين
تاريخ التسجيل: 06-18-2016
مجموع المشاركات: 28

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا يزال الشعب صابرا! بقلم ياسين حسن ياسين

    02:25 PM November, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    ياسين حسن ياسين-Kingdom of Saudi Arabia
    مكتبتى
    رابط مختصر




    mailto:[email protected]@consultant.com

    ابتلي شعبنا الطيب الغلبان بفئة سياسية تأكد تماماً أنها الأكذب والأمكر والأفسد والأفشل.. طوال تاريخ السودان، قديمه وحديثه.
    لقد كذبوا علينا عندما تسنموا السلطة ونفوا أية صلة لهم بالإخوان المسلمين. وقد اتضح لاحقاً أن إنقلابهم كان تخطيطا احكمته عقول الإخوان المسلمين وحظى بدعم مالي ومعنوي من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين. وظهر عرّابهم الترابي في حلة القائد الذي يؤثر نكران الذات ليترك لغيره دفة القيادة في العلن ويكتفي هو بالتوجيه الفعلي من وراء الكواليس، فضلاً عن التوجيه الروحي للجماعة.
    كذبوا إذ وعدوا الشعب الغلبان بأنهم ريثما يدحرون تمرد الجنوبيين ويعيدون الجنوب إلى حضن الإسلام، وسيعقب ذلك وقف الهدر العبثي في الموارد البشرية والمالية فيما لا طائل يرجى من ورائه. كانوا قد جيشوا الشباب الطرير، وأودوا بحياته هدراً في الأحراش والسهول والوديان. ثم زعموا أن الملائكة كانت تقف مع جيشهم في معارك بانتيو وراجا وواو ورمبيك وبور وبيبور وأويل.. وزفوا قتلاهم للحور العين في كوميديا لا تضاهيها الكوميديا الإلهية التي فجرتها عبقرية دانتي أليغييري ولا هي قريبة من شطحات أبي العلاء المعري في رسالة الغفران ولا تخيلات ابن شهيد الأندلسي في التوابع والزوابع.
    وعندما انفصل جنوب السودان في 2011م، فقد كان ذلك إيذاناً بإسدال الستار على مسرحية كذب إخواني فاضح وعنتريات صبيانية مضحكة وشعارات جوفاء تتأرجح بين اللامعقول وتأليه الذات.
    كذبوا عندما قالوا إن مجيئهم للسلطة كان بدافع تصحيح مسار الاقتصاد السوداني، ووقف تدهور الجنيه أمام الدولار الأمريكي حتى لا يصل إلى 20 جنيهاً للدولار الواحد (وكان وقتها عند مستوى 12 جنيهاً). واليوم يتبوأ الجنيه السوداني مكانا قصياً في الدرك الأسفل بين سلة عملات الشعوب، فقد وصل الدولار إلى العشرين ألف جنيه من جنيهات زمان. إذن كانت دعواهم بتصحيح الاقتصاد كذبة من العيار الثقيل. وهي كذبة أوضح من الشمس في رائعة النهار؛ ولا يدحضها أعتى سوفسطائي إسلاموي مهما أوتي من بلاغة حجة وقوة عارضة.
    تعرض الاقتصاد السوداني، في عهدهم، لأكبر مجزرة دموية خلت من العقل والرحمة معا: فقد جُرّد الاقتصاد من قوته الإنتاجية بتغييب الدور الريادي الذي كان يضطلع به مشروع الجزيرة كمحرك جبار لعجلة الإنتاج الزراعي سواء للإستهلاك المحلي أو التصدير. وضع المشروع تحت وطأة فساد كاسح مارسته جماعة الإخوان المسلمين على أعلى مستويات المسؤولية الحزبية والقيادة الحكومية. وبذات الفساد، والشراهة في تعاطيه، تعطلت السكك الحديدية؛ وتعطل النقل النهري وكذلك النقل البحري.
    كذبوا عندما قالوا لنا إن «العبث السياسي قد أفشل التجربة الديمقراطية وأضاع الوحدة الوطنية بإثارة النعرات العنصرية والقبلية حتى حمل أبناء الوطن الواحد السلاح ضد أخوانهم في دارفور وجنوب كردفان علاوة على ما يجري في الجنوب من مأساة وطنية وإنسانية»، حسبما جاء في بيانهم الأول في ذلك اليوم المظلم المشؤوم من 1989م.
    فيما بعد، ولغوا في دماء السودانيين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. وظلت المحكمة الجنائية الدولية تطارد رئيسهم على جرائم إبادة جماعية في دارفور؛ وهو كالسنجاب يقفز من مكان إلى مكان دون أن يتذوق عبق الأمكنة!
    انتشرت القبلية انتشاراً محموما، إلى درجة أن امتحانات الشهادة السودانية تطرح سؤالاً عن قبيلة الشاعر العربي!! تلك ـ لعمرى ـ هي الركاكة في أحط صورها وأبعدها عن رجاحة العقول السودانية المميزة والمشهود لها بالرجاحة بين شعوب الأرض قاطبة!
    كذبوا في كل شيء خرج من حناجرهم: ثورة تعليم لم تحقق هدفا واحدا؛ تطور صحي.. باءت مساعيهم فيه كلها بفشل ذريع؛ محاصرة السوق السوداء، وقد تحول السودان برمته إلى سوق سوداء. القضاء على الفساد لم يكن إلاّ ريشة صغيرة في مهب ممارسات الإخوان الممنهجة للفساد والتمكين وإقصاء الآخرين وتجييش صفوف لا تحصى من الطفيليين والساعين إلى مصالحهم الذاتية ممن يجدون سعادة ما فوقها سعادة في شقاء الكادحين.
    أمام كل هذه الأكاذيب، ظل الشعب السوداني صابراً صبر البعير الأسود على الهواجر.
    لكن هذا الشعب، وقد بلغ الجهد منه مبلغاً فاحشاً، سوف يرد رداً قاسيا يصعب على الإنقاذ توقع توقيته مثلما يصعب عليهم توقع ما ينطوي عليه الرد من مضامين على مستقبل الإسلام السياسي، سواء في السودان أو في خارجه.
    نعم يفتقر الشارع في الوقت الراهن لمن يقوم فيه بدور ريادي للتنظيم والتوجيه والتنسيق، وهي أمور مهمة لتذليل حدة المخاطر المحدقة، لا سيما أن الإنقاذ تملك الأذرع الأمنية العديدة، بعدما قامت بتوجيه كل موارد البلاد نحو الأمن، وتشحيم الماكينة الأمنية وتجهيزها للاستماتة حمايةً لمنافع شخصية سخية. وأمام وضع تنظيمي هش يتسم به الشارع السوداني، يبرز دور الطلاب بوصفهم طليعة النضال عبر التاريخ، وبوصفهم الشريحة الأكثر قدرة على مواجهة التحدي، وهم أيضاً الرحم الخصبة لاحتضان الأفكار المبتكرة والحلول الناجعة. ولعل وسائل التواصل الاجتماعي تتيح لهم مخرجاً من هذه الدوامة المحيرة.
    لكن، ورغم كل ذلك فإن من يستهين بعقلية هذا الشعب يكون قد ظلم نفسه ظلماً فادحاً.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • حوار وصور عصام خضر نائب الامين العام للحزب الجمهوري
  • بيان من الحزب الليبرالي حول أزمة النظام الاقتصادية وتحميل عبئها للمواطنيين
  • تنويه صحفي المؤتمر الشبابي القومي لدعم التخلى عن ختان الإناث
  • (هيومن رايتس): قوات الحكومة والتمرد بجنوب السودان ارتكبت انتهاكات ضد المدنيين
  • ملاسنات حادة بين رئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم أحمد عمر و بدالباسط سبدرات
  • الحكم على 7 من تجار البشر بالإعدام شنقاً في كسلا
  • جدلٌ جديدٌ حول مُهرِّب بشر أريتري سلّمه السودان لإيطاليا
  • تخفيض (25)% من مرتبات الدستوريين


اراء و مقالات

  • اللحظة التاريخية للانتفاضة السودانية ناضجة 3 بقلم بدوى تاجو
  • الشمندورة ..درة الادب النوبي بقلم احمد دهب
  • صحافة الآمنجية والآمنجيات ومحنة الجداد الالكترونى بقلم نور تاور
  • الدافنينو سوا بقلم الفاضل إحيمر - أوتاوا
  • شريحة المفصولين.. وشيكات الأمان الاجتماعي بقلم محمد علي خوجلي
  • الصحيفة والرغيفة والجيوب النظيفة بقلم عبد المنعم هلال
  • الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) بقلم بابكر فيصل بابكر
  • ترامبوفوبيا المتطرفين والإرهابيين فى السودان بقلم أمين زكريا - قوقادى
  • هل من تشابه بين النظام السوري ونظام الإنقاذ بقلم حسن احمد الحسن
  • منظمة (حسن الخاتمة) المستثمر الوطني للموت بقلم المثني ابراهيم بحر
  • وراك الشارع المسموم-قصيدة بقلم حيدر الشيخ هلال
  • (230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق الرئيس! بقلم عثمان محمد حسن
  • الأديان ومواكبة الحداثة بقلم أمل الكردفاني
  • حملة سيادة القانون فى دارفور : مصلحة الضحايا، بدلاً عن تحفيز الجُناة ! بقلم فيصل الباقر
  • يا ود سيدى الميرغنى والله مساعد الحافله ما بقول كده بقلم سعيد شاهين
  • نواقص القائمة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الاصولية الغربية والاصولية الاسلامية المواجهة الخاسرة وازدواجية التهديد بقلم حكمت البخاتي
  • استخدام المدنيين كدروع بشرية بقلم جميل عودة/ مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • آفاق الاقتصاد العراقي بعدسات صندوق النقد الدولي بقلم د. حيدر حسين آل طعمة
  • في البرلمان بقلم فيصل محمد صالح
  • قبل عودة الصادق المهدي..! بقلم عثمان ميرغني
  • عبقريتنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عصيان مدني !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل نال السودان استقلاله وفاءً لوعد بريطاني في الحرب العالمية الثانية؟! بقلم الطيب مصطفى
  • تهنئة الواثق كمير , والعساسق بقلم بدوى تاجو
  • ما بين ترامب وهتلر أنا وأمريكا كوم والعالم كوم بقلم بدرالدين حسن علي
  • حتى لا يطير الدُخان .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • رسالة الى المك محمد رحال أندو..مك قبيلة كادوقلى بقلم نور تاور
  • الحافز الدولاري وتوم اند جيري(الغضب الساطع3) بقلم د.حافظ قاسم
  • نتنياهو الأكثر كذباً والأطول حكماً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • أوعَك تخاف- من أشعر محجوب شريف
  • عجوز يثبت حيويته امام حسناء ويتزوجها (فيديو)
  • إعفاء وزير بولاية النيل الأزرق وتحويله إلى سجن الهدى
  • شوفو في النهود الجماهير تتظاهر بالعربات وصدام عنيف مع الامن وعطبرة علي الخط(صور)
  • موت إجباري -مقال سهير عبد الرحيم اليوم
  • فضيحة بنك السودان مع تماسيح الدولار..
  • 15 ألف حالة إصابة جديدة بالسرطان سنوياً في البلاد(صورة للمادة المسرطنة)
  • البتجيهو ذبحة او ازمة يتشهد: انعدام أدوية الذبحة والازمة بطوارئ مستشفى الشعب
  • امسكوا الخشب: زيادات جديدة في أسعار السكر والزيوت واللبن والصابون
  • كيف ندعم الحراك المطالبى المشروع ونحول دون اسقاط النظام ؟؟؟
  • *** صور أغرب قصات شعر للاعبين كرة القدم.. بعضها سيثير ضحكاتك بالتأكيد ***
  • #فشل_البشير_وحزبه_فليرحلوا (أقل دعم : غردوا جميعاً بهذا الهاشتاق)
  • قلة حيلة ام عدم معرفة - سودانيون يستنجدون بالرئيس المنتخب ترامب ( صورة)
  • هذه هي الأحياء بولاية الخرطوم التي سوف تخرج عن بكرة ابيها اولاً الى الشارع (صورة)
  • تذاكر سفر
  • مقالة لمتخصص تؤكد ما ذكرته عن دور المغتربين فى الافلاس بالنظام
  • الدولار بعد كدا مفروض نَعرِّس ليهو- مقال لاحمد دندش
  • تبلغ (18) ملياراً و 298 مليون جنيه عائدات الحكومة من زيادة الأسعار… كيف سيتم توظيفها؟
  • قصة الراكب على المقعد الخلفي ................................ (8)
  • قصيدة جديدة لابراهيم الكرسني : الرقاص والجوع
  • اللهُمّ أحفظهُم بما تحفظ بِهِ عبادك الصالِحيّن ...
  • امبدة تنفجر غضباً
  • أسرة عمر البشير تستولي على (230) مليون دولار من أموال الدواء !
  • تهريب اموال الكيزان ادي الي ارتفاع الدولار بالامس
  • الخرطوم تغلي : شوفو طلاب الاساس وهم بنظموا نفسهم في مواجهة قوات الامن(صور + فيديو)
  • تعويم الاسعار
  • طلائع عسكرية مصرية في سوريا
  • فضيحة: البنات الصغار طلعوا الشارع والرجال مدسيين في البيوت (صورة)
  • صور الانتفاضة
  • رئيس تحرير "الشرق الأوسط" يستقيل بعد أيام من تقرير أثار جدلا
  • مظاهرة الاساس الهادرة شوفو قوات الامن وهي بتعتقل طالب اساس وتواجه(صور+فيديو)
  • "الصحفيين" تجنح للتهدئة وترد على السيسي: لم نقتل
  • مجموعة دال هل تنضم العصيان المدني؟؟؟
  • أعلان حالة الاستعداد في كل قوي الامن والقطاعات العسكرية العاملة
  • البحرين الأولي عربياً في تقنية الإتصالات ،سوريا بدمارها تتفوق علي السودان
  • ثورة الكنداكات فى السودان ... ماذا يعنى ان يتفرج الرجال ؟؟؟
  • ما الذي يحدث الان ؟؟؟؟؟؟
  • ثورة بنات مدارس بحري تهز عرش الكيزان
  • أسعار جديدة مرعبة للدولار والريال
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • تفاصيل عن “مأساة الدواء” ولغز ال 230 مليون دولار المنهوبة
  • بنهاية البرنامج الخماسي ستبلغ عائدات الاستثمار الاجنبي 86 مليار دولار....
  • اسقاط نظام مافيا الكيزان فرض عين علي كل سوداني شريف
  • قيادات الكيزان يكدسون العملة الحرة في بيوتهم استعداداً لخروج مفاجئ
  • فيديو مظاهرات ثانويات بحري اليوم
  • دي عملية تعملوها يا مناضلو الأسافير "يخسي عليكم"
  • الصادق المهدي وكلام بنفس حار عن سياسات الحكومة ومؤهلات مبارك الفاضل المهدي السياسية
  • بوست المأسي ...
  • معقولة لكن يا النذير حجازي اخونا يآخ ؛)
  • ما يختص ب جرقايس النظام (صور)
  • جهاز الامن يخطر كبار الكيزان لتجهيز فيز تحسباً لخروج الامر عن السيطرة
  • اليوم عام من رحيلك أبي ومازال الفراق يقربني منك بالصدقات أسال الله ان يتقبل
  • يا الله هي نسمات ابريل بلاشك
  • ابداعات وزير المالية
  • وتوسعت الحركة المطلبية التى تنادي بالتغيير الطلبة في الحدث
  • إنقلاب إنقلاب
  • نموذج لخلافات وإختلافات المنبر (يوجد إقتباس)
  • 68 رئيس عربي وافريقي يكرمون سيدي الرئيس في قمة مالابو ...
  • أبناء مدارس بحري في الشارع الآن
  • كيف نكتبُ ورقة بحثية؟ مقال مفيد لمن يود نشر انتاجه الفكري أو الثقافي
  • الصحفية سهير عبد الرحيم .. ترتقي بكتاباتها ..
  • السودان سيختفى ؟؟
  • عاجل من قاعة مطار دنقلا حكم بالاعدام على 19 شخص من قرية القليعة بالاسماء
  • خرشــــــــة علـــى خفــــيف !
  • احمد ساطور ينادي عبد العزيز عصفور ... يا ترهاقا .. ما هذا الجمال !!
  • صدور احكام بالإعدام والسجن المؤبد على متهمين فى قضية حاج زمار والقليعة بدنقلا
  • بعد مغادرة غسّان شربل: جريدة الحياة إلى أين
  • أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني
  • عناصر من "جيش حميدتي" تذبح شقيقين بجبل أولياء في الشارع العام
  • قيادي بالامن داهم جامعة امدرمان فر تاركا بطاقته شوفو صلاحياتهم قدر شنو( صور)
  • الاهداء لمؤيدي ترمب من المهاجرين
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de