العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 12:59 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا يا مسار أقرأ التاريخ جيداً ، فان أجندة الزغاوة السودان الموحد

08-14-2004, 05:04 AM

عبد الحميد بشير محمد ماني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا يا مسار أقرأ التاريخ جيداً ، فان أجندة الزغاوة السودان الموحد

    لا يا مسار أقرأ التاريخ جيداً ، فان أجندة الزغاوة السودان الموحد



    ردا على افتراءات والى ولاية نهر النيل عبد الله مسار والذي استضافه برنامج في الواجهة يوم الجمعة الموافق 30/7/2004م والذي أتي بجملة ادعاءات وافتراءات عنصرية بغيضة غير مالوفة ، فقد اصبح مسار من أحد أدوات وأبواق النظام لتنفيذ سياساته العنصرية ضد الشرفاء من أبناء هذا الوطن ولمن لا يعلم فان عبد الله مسار كان وزير أشغال سابق بولاية دارفور في عهد الديمقراطية حتى 30/6/1989م ممثل حزب الأمة فقد تحدث الوزير المذكور في برنامج الواجهة قائلا ((أن الزغاوة اجتمعوا منذ عام 1973م ووضعوا مخططا للاستيلاء على تشاد وأفريقيا الوسطى والسودان وان للزغاوة أجندة خفية)) .

    قبل أن نعّرف القارئ بقبيلة الزغاوة المفترى عليها ، والتى يعرفها جيدا الوالي مسار رغم المكابرة والعصبية العمياء ، يجب أن نعرف من هو مسار وكيف اصبح شخصية عامة ليكون واليا لولاية نهر النيل ووزير سابق بحكومة الصادق المهدى ، مسار من أبناء ولاية جنوب دارفور ، عندما تم تعينه كوزير سابق للأشغال بولاية دارفور في حكومة الصادق المهدى لم يكن من عضوية حزب الأمة ولم يكن له الولاء ولا القاعدة الشعبية ولا الوزن والثقل حتى داخل قبيلته التي ينتمي إليها ، كان هناك من هو أكفا وأقوى واصلب من مسار ، كل القصة كان لمسار مكتب تجارى بمدينة نيالا وبدا يهرج ويمرج في الساحة السياسية جامعا بعض المجموعات من بقايا نظام مايو باسم التجمع العربي ونذكر للذين لا يعرفون فان مسار من الذين كونوا التجمع العربي هذا التنظيم العرقي العنصري والذي انبثق منه المليشيات العربية المساندة للحكومة (الجنجويد) التى تقتل وتنهب وتحرق وتغتصب فى ولايات دارفور فقد تحدثت الى مسار فى تلك الفترة مقدما له النصيحة بحكم أني عضو بحزب الامة ، أن تكوين تجمع عربى او اى تجمع عرقى اثنى او قبلى ليس من برنامج حزب الامة وعليه عليك أن تبتعد عن ما تقوم به وكان هدف مسار فى تلك الفترة بان يجد وظيفة او منصب وزارى انطلاقا من هذا التجمع العربى ذو الأهداف الغامضة الغير مرئية على الاقل فى تلك الفترة ، الا انه اتضح لاحقا بان هناك تنسيق ولوبى داخل حزب الامة وبالتنسيق مع مبارك الفاضل لاستخدام مسار ضد ادم موسى مادبو والذى يمتاز بمواقفه الصلبة العادلة تجاه الوطن والمواطن وشعبيته الواسعة داخل الحزب وولاء وقناعة معظم ابناء دارفور بان أدم موسى دائما احرص على مصالح شعبه ومنحاز الى القضايا العادلة لشعب دارفور، ولمواقفه الرافضة لبعض السياسات فى حزب الامة عكس مسار الذى يلهث وراء المناصب ، لذلك حاولت بعض الجهات بحزب الامة لجعل مسار بديلا لادم موسى لانهما من نفس القبيلة ، أن اضعف مايمكن أن يقوم به الانسان العادي السوي هو أن يدين او أن يرفض ماتم ويتم فى دارفور ! ، بل المتوقع أن يرفض ابناء السودان الشرفاء الذين لهم الضمائر الاشتراك فى مثل هذه الاعمال (ابادة وتطهير عرقى وجرائم اغتصاب بشهادة كل المنظمات والهيئات الدولية) فأين مسار من كل هذا؟ أن لم تكن الحرص على الوظيفة لماذا لم نسمع لك صوتا الا فى القضايا الانصرافية فانت فى خندق واحد مع بائعى المـــوت وصانعى الفقر ومغتصبى النساء العزل لا ترجو منك شعب دارفور ولا السودان شيئا ، لكل ذلك نراك ضعيفا ولاتقوى ولاتعرف الا الفتن والخبث والدهاء والمكر والعنصرية لان ذلك غاية كفاءتك وما اتيت الا لهذا .

    نأسف وغاية الحزن والالم يعتصر قلوبنا أن يكون امثال مسار هذا النموذج السئ هو احد ولاة ولايات السودان ، وعند اختياره واليا وهو بلا شك قد ادى القسم بانه لايفرق بين مواطنى بلده وأن لا يحابى احد على احد لكن ما أتى به مسار من إفـــتراءات يتنافى تماما مع قيم ديننا الحنيف . لكن هذا ليس بالامر الغريب اذا كان رئيس الجمهورية يقول فى المنابر العامة واللقاءات الجماهيرية وعلى الفضائيات! وعلى الملا لبعض مواطنى وشعب بلاده (هؤلاء شبعوا وهؤلاء نهب وقطاع طرق) واذا كان هؤلاء هم النموذج الذين تولوا امر هذا الوطن المغلوب على امره فعلى السودان السلام .

    أن مسار الذى اصبح وزير سابق ووالى ولاية نهر النيل الآن ما كان ليصل لهذا المنصب لولا تزكية بعض أبناء قبيلة الزغاوة وخاصة التوصية الشخصية من جانب د/ احمد بابكر نهار رئيس سابق لحزب الامة بولاية دارفور والذى ينتمى الى قبيلة الزغاوة التى يقول عبدالله مسار بان لهم اجندة خفية فاذا كان لقبيلة الزغاوة اجندة خفية لما تمسك د/ احمد بابكر نهار به وانا شخصيا تم مشاورتى قبل أن يتم تعينه وزيرا للاشغال بولاية دارفور فرفضت ترشيح مسار لهذا المنصب لانه ليس لديه اى رصيد سياسى وليس لدية اى هدف او نوايا لاصلاح دارفور او ولاء لحزب الامة الذى ينتمى اليه ولا هدف لاصلاح السودان فقط تم استخدام! مسار لتحقيق اغراض دنيئة .

    هناك الكثير من ابناء الزغاوة فى حزب الامة قد وقفوا الى جانب احمد بابكر نهار وزير التربية الحالي ودعموا اقتراحه بان يكون مسار وزيرا للاشغال فى ولاية دارفور مع العلم بان الحكومة التى كان مسار وزيرا فيها انتهت بانقلاب الجنرال عمر البشير فبعد ثلاثة عشر عاما عاد مسار مع مبارك الفاضل ومن معه ليشقوا حزب الامة رافعين بذلك زورا وبهتانا راية الاصلاح والتجديد وباعوا بذلك أهلهم فى دارفور بمناصب رخيصة تهافتوا عليها ولم يقدم مسار ومن معه شئ للوطن غير الخراب و الدمار ، كل الذى قاموا به تكريس جهودهم لاقصاء ومحاربة وابعاد أدم موسى مادبو ، ما لشئ الا لانه دائما يقف لمصلحة الوطن والمواطن بقوة وليس كالضعيف مسار .

    وهنا بعض الاسئلة تفرض نفسها وبشدة :

    ماذا قدم مسار لدارفور وهى تحترق بطائرات الانتنوف والاباتشى الحكومية والمليشيات العربية المساندة للحكومة (الجنجويد) ؟

    اذا كان امثال مسار يستغل المنابر والقنوات الفضائية واعلام الدولة للإساءة لبعض القبائل والعشائر فهل لمثل هذه الافعال تساعد على بناء النسيج الاجتماعى المنهار واعادة التعايش السلمى المفقود ؟

    هل الاساءة الى القبائل وتصنيفهم بهذه الطريقة المخلة التى يمارسها مسار يؤدى الى توحيد السودان وتحقيق التعايش السلمى والانسجام بين القبائل المختلفة ؟

    كل الدلائل وقرائن الاحوال تشير الى أن مسار غير مؤهل للعمل العام لانه ينطلق من منطلقات عنصرية ضيقة وهذا يؤكد بان تعيينه لاغراض تكتيكية قصيرة المدى ، فاذا كان مسار له قاعدة شعبية عريضة! وهو احد ابناء ولاية جنوب دارفور ، نقول له لماذا تم تعيينك واليا لولاية نهر النيل؟ كان الاولى أن تكون واليا لولاية جنوب دارفور لخدمة قاعدتك الشعبية العريضة هناك ، إلا انك تعلم جيدا لانك شخص غير مرغوب فيه ولأنك لا تجيد الا الفتن والدسائس والمكائد العنصرية البغيضة التى تنطلق منها وانك تقوم بتطبيق سياسات حكومة المركز القائم على فرق تسد بين مواطنى البلد الواحد .

    كان من باب احترام الذات وإحترام حق الزمالة الذى تربطك بالدكتور / احمد بابكر نهار وهو من ابناء هذه القبيلة ورئيسك فى الهيكل الحزبى ورئيسك فى وفد التفاوض مع الثوار والذى كان له الفضل بان يكون مسار وزيرا وبمساندة التجانى عبد الرحمن بشارة وزير التربية والتعليم بولاية جنوب دارفور وهو من ابناء هذه القبيلة ايضا ولم ينظروا الى انتماءك القبلى . فاذا كان للزغاوة اجندة خفية فلماذا يقوم ابناء الزغاوة بحزب الامة بتزكية مسار؟ كان الاولى أن يزكوا ويدعموا احد ابناء القبيلة ، وهذا يؤكد كذب وافتراءات مسار .

    أما الفضائية السودانية فقد اصبحت مكانا ومنبرا لممارسة الكذب والنعرات العنصرية بين ابناء الوطن الواحد واعطت بذلك انطباعا سيئا للشخصية العامة السودانية وقد سبق مسار على ذلك رئيس الجمهورية ومن معه واصبح بذلك المجتمع الدولى كله فى حيرة من هذا النموذج الغريب للشخصية العامة السودانية .

    ويذهب مسار بعيدا قائلا أن للزغاوة اجندة خفية لاقامة دولة الزغاوة الكبرى بالاستيلاء على تشاد وليبيا وافريقيا الوسطى والسودان ، نقول لمسار بان فرية دولة الزغاوة الكبرى هى احدى سياسات الفرق تسد التى استخدمتها الحكومات المتعاقبة لزرع الفرقة والشتات وعدم الثقة بين مواطنى هذا الوطن وذلك بخلق اوهام وخرافات لاتوجد على ارض الواقع وما مسار الا بوق النظام لزرع الفتن والريبة بين ابناء الوطن الواحد وان فرية الاجندة الخفية هذه لاتوجد إلا فى مخيلة مسار ومن أمروه بان يقرع طبول الفتن والعنصرية وهم يعلمون بان هذا من نسج خيالهم ، والا فما دليلك على ذلك ولماذا لم تنشرها على الملا حتى يكون الكل على بينة ، فاذا كان للزغاوة اجند ة ! خفية فماذا تقول عن ابناء الزغاوة فى مواقع الدولة المختلفة فهم كثر وعلى سبيل المثال لا الحصر اللواء/ التجانى ادم الطاهر عضو مجلس قيادة الثورة ووزير سابق وعضو المؤتمر الوطنى وهو من ابناء قبيلة الزغاوة ، والمهندس/ محمود بشير جماع وزير سابق وعضوحزب الامة ود/ التجانى مصطفى عضو المؤتمر الوطنى والنفعى حسن برقو عضو المؤتمر الوطنى والمهندس/ صالح عبدالله عضو المؤتمر الوطنى والأستاذ/ على أحمد تور الخلاء عضو برلمان سابق وعضو المؤتمر الوطنى والدكتور/ احمد بابكر نهار وزير التربية والتعليم الاتحادى وعضو حزب الامة الاصلاح والتجديد والاستاذ/ التجانى عبد الرحمن بشارة وزير التربية والتعليم بولاية جنوب دارفور والمهندس/ ادم الطاهر حمدون وزير التجارة السـابق وامين التنظيم بالمؤتمـر الشعبى ود/ عمر ادم رحمة عضو المؤتمر الوطنى والبروفيسور/ محمد احمد الشيخ مدير جامعة جوبا سابقا وعضو المؤتمر الوطنى والاستاذ / اسماعيل كتر رئيس حزب الامة بولاية شمال دارفور والشيخ على عبدالرحمن امين انصار السنة المحمدية بالضعين وامام مسجد الضعين والشيخ سليمان اسحاق امين انصار السنة المحمدية بام درمان الجديدة ود/ شريف عبد الله حرير نائب رئيس التحالف الفيدرالى والثائر/ منى أركو مناوى امين عام حركة تحرير السودان ود/ خليل ابراهيم رئيس حركة العدالة والمســاواة والسيد/ ادريس دبى رئيس جمهورية تشاد والسؤال المطروح هل كل هؤلاء رغم اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية وبلدانهم على اتفاق بما اتى به مسار من اكاذيب أي لهم اجندة خفية لتكوين دولة الزغاوة الكبرى ؟

    أن انتشار ابناء الزغاوة وتوزيعهم بهذا الشكل ضمن الأحزاب والتنظيمات السودانية يؤكد القناعة الراسخة بان هدفهم الاول والاخير فى كل المواقع بناء هذا الوطن بعيدا عن التشرذم والجهوية والقبيلة .

    ونقول لمسار اذا كان ما جئت به من ادعاءات وافتراءات صحيحة وبأدلة دامغة تؤكد ما ذهبت اليه فلماذا لم تكشف لحكومـتك خيوط هذه المؤامرة حتى تقوم بالقبض على هؤلاء جميعا ؟.

    ولانك مشفق وتجهل تاريخ بلادك دعنا نزيدك علماً بان الزغاوة الذين لاتعرفهم أيها الحاكم ومع أن الحاكم والحكومة مأخوذة من الحكمة إلا اننى لا ارى فيك ذلك ، فهؤلاء الزغاوة قال عنهم ابى حنيفة (أن الزغاوة قبيلة من السودان) وحكى وانشد فيهم شعرا (راجع لسان العرب الجزء 14 ص 356) ونسأل الوالى هل الزغاوة الآن قبيلة ام شعوب ؟

    تتكون الزغاوة الذين لايعرفهم الوالى إلى ثلاثة مجموعات تنقسم كالآتى:

    40 % من الزغاوة يشكلون الزغاوة الاصليين جذورا .

    40% من الزغاوة من جذور عربية الا انهم زغاوة لغة وثقافة وعادات وتقاليد .

    20% من الزغاوة ينتمون الى مختلف القبائل الا انهم ايضا زغاوة ثقافة ولغة وعادات وتقاليد ، فى الماضى كلما كانت القبيلة كبيرة وعريقة وقوية فأنها تحتضن وتأوي مختلف الاقليات فقد وجدت الكثير من الاقليات حماية وأمن من جور القبائل الكبيرة الاخرى فاحتمت بهذه القبيلة ، فذابت هذه القبائل واختلطت وتصاهرت مع الزغاوة فمع مرور الزمن اصبحوا زغاوة لغة وثقافة وعادات وتقاليد والكل يعرف جذوره واصله جيدا .

    واليك تفاصيل الـ 40% من الزغاوة ذو الجذور العربية :

    الفصيل الاول : فصيل من الزغاوة ينسبون الى سيف بن يزل الذى هاجر من اليمن واستقر ببابل فى العراق ثم هاجر الى ليبيا البركة (بنغازى حاليا) ثم هاجر الى طرابلس (البربر) ثم انتقل الى ساحل الصحراء (الصحراء الكبرى حاليا) .

    الفصيل الثانى : فصيل من الزغاوة ينسبون الى هلال ابى زيد ومازال يسمون ببنى هلال .

    الفصيل الثالث : فصيل من الزغاوة ينسبون الى قبائل كنعان العربية .

    الفصيل الرابع : فصـــيل من الزغاوة ينســـــبون الى عرب الجزيرة العربية وبالتحديد من عرب نجد .

    الفصيل الخامس : فصيل من الزغاوة ينسبون الى قبائل الحمر والمراريت والميمة .

    هذه الفصائل المذكورة من الزغاوة تمثل 40 % من قبيلة الزغاوة حاليا .



    أما الـ 20 % الذين يشكلون قبيلة الزغاوة فانهم ينتمون الى مختلف القبائل كالداجو ، التنجر ، البرقو ، القرعان ، التبو ، الطوارق ، الامازيق (البربر) ، الفزان ، وبعض القبائل فى منطقة قدامس بجنوب ليبيا وزويلا وبعض القبائل من زوي .

    هؤلاء باختصار هم الزغاوة ثقافة وحضارة فاذا قيل بان الزغاوة قبيلة فهذا خطأ فالزغاوة شعوب فهل يعقل أن لا يعلم الوالى ابن دارفور والحاكم خارج دارفور أنه بذلك يسئ الى هذه الشعوب والذين لا يقل تعدادهم عن ستة ملايين فى هذه المناطق . فهل يعنى على حسب منطلقات الوالى وهى حتما منطلقات ضيقة أن وجود وانتشار القبيلة فى دول اخرى يعنى بان تلك القبيلة لها اجندة خفية للاستيلاء على البلاد والعباد واليك بعض الامثلة على سبيل المثال لا الحصر أن قبيلة العتيبية موجودة فى السعودية وكذلك الكويت هل هذا يعنى بان لهم اجندة خفية ، وكذلك هناك قبيلة الجعافرة لهم وجود فى السودان ومصر وكذلك لهم الثقل فى المغرب وليبيا فهل هذا يعنى بانهم لديهم اجندة خفية&nb! sp; للاستيلاء على البلاد وكذلك فان قبيلة المسيرية لهم وجود فى تشاد والسودان وهل هذا يعنى بان لهم اجندة خفية ونتهمهم بالتامر للاستيلاء على البلاد وتتبنى الدولة هذه المؤامرة وتروج لها ؟ والأمثلة كثيرة في السودان .

    أن مسالة الاجندة الخفية ودولة الزغاوة الكبرى ماهى الا فرية وسياسة فرق تسد لتمزيق هذا الوطن وما مسار الا بوق وطبل لذلك . واعلم أن للكل الغيرة والولاء لهذا الوطن واعتقادنا وايماننا بان اى مواطن مهما كان انتماؤه يخدم ويضحى بكل غالى لهذا الوطن ، هذا الاعتقاد جعل ابناء الزغاوة يزكوا ويقفوا الى جانب مسار بان يكون وزيرا للاشغال بولاية دارفور فى عهد الحكومة الديمقراطية دون النظر الى انتماء مسار القبلى او العرقى واعلم يا مسار بانى قد تركت حزب الامة لافعال وتصرفات امثالك والان انا عضو بحركة تحرير السودان لتحريره من الممارسات الخاطئة وليكون المواطنة هي الأساس فى الحقوق والواجبات لا اللون ولا القبيلة ولا الجهة كما تفعلون ! انتم الان .



    عبد الحميد بشير محمد مانيس

    المملكة العربية السعودية

    الرياض
    من ابناء قبيلة الزغاوة

    عضو سابق بحزب الامة

    عضو بحركة تحرير السودان الآن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de