لا مفر من الفوضى الخلاقة ..السودان الجديد يُولد من رحم الصدام ..! بقلم مبارك ابراهيم

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 01:49 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-03-2015, 03:58 PM

مبارك ابراهيم
<aمبارك ابراهيم
تاريخ التسجيل: 28-09-2014
مجموع المشاركات: 17

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا مفر من الفوضى الخلاقة ..السودان الجديد يُولد من رحم الصدام ..! بقلم مبارك ابراهيم

    03:58 PM Mar, 22 2015
    سودانيز اون لاين
    مبارك ابراهيم-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا مفر من الفوضى "الخلاقة" ..السودان الجديد يُولد من رحم الصدام ..!
    إن شئنا ام ابينا لا مفر من الصدام ولا مفرمن تبادل اللكمات "الدواس" في داخل بؤرة العدسة المُترعة بالتعاليوبالنرجسية المفرطة التي تناسلت منها جميع المصائب والمحن التي تعاني منها السودان لحقب زمنية طويلة تتجاوز نصف قرن من الزمان وهي فترة زمنية كافية بكل المقاييس لتشخيص العلة الوطنية ولكن من الغرابة بمكان ان لم يكن مريبا ان لاتتكلل الجهود بالنجاح المطلوب في تعافي الوطني لان معظم هذه الجهود المبذولة لم تخاطب جذور الازمة الوطنية بروح النقد البناء للذات السودانية التي تستلزم قدرا من التجرد والشفافية ونكران الذات وغيرها من الاستحقاقات الوطنية اللازمة والمؤهلة لكسر حاجز الصمت والخوف من نبش "السكوت عنه" والذي يتمثل في الاقرار والاعتراف الصريح بان "الهُوية "هي أس المشكلة في السودان وليس الاختزال وتقزيم القضية الوطنية وإرجاعها لعوامل الصراع على "وهم" السلطةوموارد الثروة "الشحيحة" كما يزعمون ولم يكن يوما اصلا هي مشكلة بين الرعاة والمزارعين كما يتم تصويره وتثبيته في الاذهان بشكل وقح ومخل وساذج من قبل "النُخبة المركزية" والسؤال الذي يطرح نفسه بدرجة التملق الشديد يتعلق بمستقبل السودان ما بين سيناريو الفوضى الخلاقة وتبعات فوبيا الصدام الذي لا مفر منه إن شئنا ذلك ام ابينا خاصة بعد ان لاح في الافق المحيط بالمركز ارهاصات ثورة الهامشواقترابها رويدا من تخوم المركز والسؤال هو:
    هل النُخبة "الإنقاذية" على استعداد لتسليم السلطة للشعب طوعا ام انهم سيقامون الطوفان القادم بلا محالة ويفضلون الانتحار على التضحية بالامتيازات التاريخية المكتسبة والمشروعة..؟.. هل هم على استعداد نفسي تام لقبول بإعادة كتابة تاريخ السودان من جديد على اسس صحيحة ام انهم يفضلون المقاومة حتى اخر لحظة على تفكيك مكونات "هُوية" النظرة الرومانسية المفرطة كما يقول البعض في وصف الهوية السودانية ..؟ام ان الامور ساءت وخرجت من دائرة التحكم ولم يبق امام النخبة المركزية من خيار سوى المماطلة والمناورة والتلكؤ لكسب مزيدا من الوقت لمواصلة مقاومة الطوفان القادم حتى الرمق الاخير ..؟

    اكاد اجزم بشكل قاطع وفقا للمعطيات الماثلة امامنا وبناءا على نتائج هذه التساؤلات الضاغطة التي قد لا تدعو لتفاؤل لان كل المؤشرات تُوحي بان ركوب موجة العناد والتعنت هو سيد الموقف مما لا يفسح مجالا لبصيص من الامل لهبوط سلسل وناعم كما يدعو الاخريين اتعاظا من تجارب المحيط الاقليمي والدولي المضطرب .
    ..إذن بلا ادني شك يمكن ان يُقال بان السودان الجديد المرتقب المعافي من الامراض ولا سيما الاستعلاء الثقافي والعرقي والذي يسع الجميع ولا يضيق باهلها سيُولد من رحم الصدام ومن ثنايا الفوضى الخلاقة وان يطيل الانتظار نسبيا مقارنة بتجارب دول "الربيع العربي" وما يشهدها من فوضى وعنف وعدم استقرار كنتيجة حتمية لتنفيس الغبن التاريخي الناجم من الكبت والحرمان والاستبداد والقهر وحتما في نهاية المطاف ستؤول هذا المشهد الذي يتسم بالفوضى والعنف الي الهدوء والاستقرار عندما تدرك جميع اطراف الصراع في هذه البلدان بان لا جدوى من استمرار الفوضى وتعي بأهمية سيادة لغة الحوار من اجل مصلحة شعوبهم وهذا ليس وضعا شاذا مثيرة للدهشة والاستغراب لان التاريخ الانساني حافل بمواقف ومراحل عم فيها الفوضى والخراب وعدم استقرار قبل ان تسود فيها الهدوء والامان والاستقرار والنهوض من جديد هكذا هو التاريخ يعيد نفسه من جديد .
    ولكن برغم هذا الوضع الطبيعي المصاحب لمخاض التحول الديمقراطي في بلدان ما يعرف بالثورات "الربيع العربي" الذي يستعبد نظام "الانقاذ" حدوثها في السودان اتساقا بفضيلة "الانكار" بزعم ان هذه الثورات انطلقت من المساجد ورموز حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان يزعمون ويتباهون بانهم متواجدون دائما في المساجد مع الشعوب ويتقاسمون معهم الملح والملاح..
    كما يدعون بان دورهم لم يقتصر في الاعتكاف والزهد بدور العبادة فحسب بل يدعون بكل فخر واعتزاز بان لهم القدح المعلى في دعم هذه الثورات ولاسيما دعم ثوار ليبيا دعما سخيا والمساهمة الفعالة في الاطاحة بنظام القذافي ويتفوهون بهذه الكلمات في محاولة يائسة ومكشوفة لتغطية توجسهم وخوفهم وقلقهم البالغ من تمدد واتساع دائرة شرارة ثورات الربيع العربي تجاه السودان في أي لحظة وعندئذ سينكشف غطاء النفاق والكذب وسيكتشف العالم وهن وضعف خيوط الاوهام والخزعبلات والادعاءات الكاذبة للنخب الهوس الديني الذين يملئون الدنيا ضجيجا وجعجعة بلا طحين ..!

    أ/ مبارك ابراهيم
    mailto:[email protected]@hotmail.com




    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • الانقاذ بعد ربع قرن من الحكم.. يختزل تطلعات الانسان السوداني ب 1200سراول ابوتكة 03-22-15, 03:47 PM, مبارك ابراهيم
  • يا تُرى.. لماذا ابتلى الله الشعب السوداني ب"الانقاذ"..؟ بقلم مبارك ابراهيم 03-22-15, 02:21 PM, مبارك ابراهيم
  • صيحة الحياة في وادي.... مناوي وخليل وعبدالواحد ...! بقلم مبارك ابراهيم 01-14-15, 02:56 PM, مبارك ابراهيم
  • قف تامل ! يا اسفلت ..يا فحم الاسود..يا سوداني بقلم مبارك ابراهيم 12-20-14, 05:15 AM, مبارك ابراهيم
  • الجبهة الثورية امام تحدي تاريخي لم يسبق له مثيل 09-28-14, 04:41 PM, مبارك ابراهيم
  • مناوي.....بين إعلاني باريس واديس ابابا 09-28-14, 04:03 PM, مبارك ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de