لا لسه ماقربت يا أيها الأمنجية الجبناء وأبكوا كما تبكى النساء ! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 10:06 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-11-2016, 05:15 PM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا لسه ماقربت يا أيها الأمنجية الجبناء وأبكوا كما تبكى النساء ! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه

    04:15 PM November, 14 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    / باريس
    ( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
    ( رب زدنى علما )
    خلاص قربت فين الفلوس يا الطيب مصطفى ؟ هذا أخطر مقال تثبيطى وتحبيطى بشهادة تعليق كل القراء
    لا لسه ما قربت لماذا ؟ نتيجة لكتابة أمثال هؤلاء الأمنجية الجبناء بمقالاتهم الجوفاء العرجاء الذين خانوا الزملاء الأوفياء ، وكل الأصدقاء الأعزاء وتنكروا لماضيهم فى أيام البلاء والإبتلاء مع الصامدين الصابرين من المناضلين الشرفاء ، وباعوا أقلامهم بأبخس الأثمان وأرخص الأسعار فى ذل وإستخزاء وإستجداء وإنكسار المستسلمين من الضعفاء، ولمن ؟ للخال الرئاسى الذى ملك الصحف
    والعمارات المخمليه الفسيفساء تتطاول حسناء ذات طرازهندسى عبقرى البناء ، والذى أثرى بمال السحت الذى إمتصه من دم الفقراء البسطاء ، واليتامى المحرومين من الغذاء والعشاء وثمن الدواء
    والذى جاء بالأمس يبكى كما تبكى النساء بلا خجل أو حياء عندما ركب ترلة مخرجات الحوار بكل خبث وذكاء ، ودهاء ، وصار لحلفاء الأمس من أعتى الخصماء وعندما لم يحظ بجزيل العطاء بل وجد الجفاء والعين الحمراء عاد للنواح ، والصياح
    والثكلى ، ولطم الخدود ، وشق الجيوب كما تفعل عاهرات النساء عاريات فى عز الشتاء هاك أصدق مثال لما قلنا عندما كتب تعبيرا عن تلك المجازفة الحمقاء فكتب خائفا خائبا عن شماتة الأعداء.
    كتب الطيب مصطفى فى مقاله لماذا بالله عليكم ؟
    قال بالحرف الواحد : نعم فقد والله شمت بنا من رفضوا الحوار الوطنى بعد أن حذرونا بقولهم إن هذه الحكومة لا أمان لها ، وليست جديرة بالثقة فى أفعالها وأقوالها ، ولطمتنا ربما للمرة الألف وأكدت لنا ما نعلم من أنها لاتحترم من يستجيبون لنداءاتها ودعواتها أويمنحونها ثقتهم وقيادهم مخرجات إفتصادية ، وسياسية أجيزت فى مؤتمر عام حضرته دول وروؤساء أتوه من الخارج ليشهدوا ما صوروا إعلاميا بأنه عرس السودان الأكبر الذى توافقت عليه معظم القوى ، والأحزاب السودانية بإعتباره المخرج الوحيد الكفيل بإحداث النقلة الكبرى التى ستحيل السودان إلى فردوس أرضى تتقاصر دول العالم أمام عنفوانه ، وعظمته ، ونهضته كل ذلك يتم تجاهله فى لحظة غفلة مدهشة لنرجع القهقرى إلى ذات السياسات
    العرجاء التى أزهقت البلاد ، والعباد فى تجاهل بل
    وإحتقار تام لصفحة الحوار الوطنى التى وعد الشعب
    السودانى بأنها ستحمل له بين طياتها المن والسلوى
    وأنها السبيل الأوحد الذى لا خيار غيره لإحداث التغيير المنشود لحل جميع أزمات السودان الإقتصادية
    والسياسية نعم لقد شمتوا بنا من ظلوا يناصحوننا المرة
    تلو المرة ولا عزاء لنا غير الصبر الجميل أه .
    تانى تركب الترلة ؟ ولا عزاء .
    أبكى كما تبكى النساء لأنك لم تقف مواقف الرجال الأبطال أهل النضال الشرفاء الأوفياء الأقوياء أمثال الأطباء الصامدين والصابرين ، والمحتسبين أولاد البلد الوطنيين السودانيين دما ولحما وإسما ، وليسوا
    المتوركين الدخلاء المتأمرين وجاءوا من الخليج مطرودين وكده كده يا التريله قاطره قندرانى
    شايلو خنجر عامل فيها عنتر يرقص عشرة بلدى
    عامل فيها مصرى هو ما مصرى لكنه تركى أصلى.
    يا وطنى كل العصافير لها منازل إلا العصافير التى تحترف الحرية فهى تموت خارج الأوطان كما مات الشريف الهندى والفنان مصطفى سيد أحمد .
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
    رئيس منظمة ( لا للإرهاب الأوربية )
    14 / 11 / 2016





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • وزير المالية يجدد استمرار الحكومة في سياسته التحريرية ويدعو القطاع الخاص للقيام بدوره في النشاط الا
  • (20) مليون يورو حجم التبادل التجاري بين السودان وإيطاليا
  • أحزاب نداء السودان : خارطة الطريق شبعت موتاً
  • قيادات اتحادية تشكك في خطابات ممهورة بتوقيع الميرغني
  • كاركاتير اليوم الموافق 13 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن علماء السلطان وتحريم العصيان .. !!!
  • بيان الانتفاضـة
  • النشطاء السودانين بالدولة فرنساقطاع مدينة ليون وقفة مظاهرة كبرى فى المدينة ليون


اراء و مقالات

  • إلى الصحافي.. صلاح الدين عووضة.. خلاص قربت تسقط بقلم الصادق حمدين
  • رسالة السماء ودوامة التدين بقلم نور الدين مدني
  • رد من الاستاذ محمد فاروق بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عايرة وأدوها سوط..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أزمة دارفور المفبركه إعلامياً ودولياً من أكبر أسباب التدهور الاقتصادي في السودان بقلم عبير المجمر
  • هل هو مخاض نظام عالمي جديد ؟ بقلم سعيد محمد عدنان
  • آمال النضال.. رسالة إلى أحزابنا المعارضة بقلم البراق النذير الوراق
  • ليس من رأى كمن سمع .. مرئيات عائد من البلاد (2/2) بقلم ابراهيم سليمان
  • الغضب الساطع ات وكلام عن القرارات الاقتصادية(2) بقلم د.حافظ قاسم
  • دعونا نتوقف مع اخطر الازمات الكارثية على الشعب بعيون اقتصادية وليس سياسية بقلم النعمان حسن
  • الشعب صار حائط الحكومة القصير بقلم د. عمر بادي
  • اللجنة الدولية للصليب الأحمر منظمة إنسانية فوق العادة، تستحق الاحترام بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • يوم الأمس عندنا طويل بلا نهاية بقلم شهاب طه
  • آن اوان التغيير بقلم ابراهيم موسى شمو
  • المحقق الصرخي .. بلسان العياشي و الكافي أهل البيت هم الشجرة الطيبة بقلم احمد الخالدي
  • في قطاع غزة فقرٌ مدقعٌ وعدمٌ مفجعٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • اولاد البرعي: على شوقك طال
  • وزير الدولة بالعدل: لا علم لي بوجود معتقلين سياسيين
  • السودان يصوت مع ايران لإبطال مشروع قرار دولى ضد سوريا
  • بوست خاص تضامنآ مع المناضلين كلوس المؤتمر السوداني (ص)(ف) ..
  • علي المؤتمر السوداني التخلي عن الشزوفرينيا و يطلع من نداء السودان
  • رئيس تحرير "الشرق القطرية" يستقيل من منصبه
  • *******التحية لكم ايها الاشاوس (المؤتمر السوداني)*******
  • السجن عاماً و 900 جلدة لمدير شركة أمر موظفا بحلق لحيته!
  • صحيفة لبنانية تهاجم الإمارات: ملفات "خلية حزب الله" فارغة والاتهامات مفبركة
  • الفريق أمن طه عثمان يقابل رئيس الموساد يوسي كوهين سراً في تل ابيب -سمعتوا
  • الزيادات تمتد إلى اكواب “القهوة” .. والجنيه لايتوقف عن الانهيار
  • دونالد ترمب هل هو هتلر هذه المئوية..
  • محاضرة "الدبايب و النصايب" - أ. الطيب محمد الطيب و د. محمد عبدالله الريح - كلية الطب مارس 2001
  • التحية لأبطال حزب المؤتمر السوداني وهم يقودون المقاومة السلمية من داخل السودان
  • لماذا لا ندون و ننشر؟
  • مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ السفر
  • لماذا انهارت الدوله في حكم الاسلاميين
  • رابطة شندي بدولة قطر تدشن مشروعها الاستراتيجي "مستشفى العيون"**
  • مابين طهارة بول الذكر ونجاسة الأنثى تبرز عندي معضلة الدجاجة !
  • الفأرُ المُمزّقُ
  • الاراضي واقعه في الواطا
  • ما يزيد على أربعة مليون يوقعون على حض المناديب لمنح تصويتهم لهيلاري كلنتون !!
  • جنود إسرائيل العرب... وثائقي بي بي سي الجديد
  • عن العقلانيّة الجديدة ورهان التحديث رحل هذا المفكر العميق له الرحمة
  • السيسي يشترط اعتذار الملك سلمان شخصيا للمصالحة مع السعودية
  • يمتلك مخزناً بحجم 60 ملعب كرة قدم.. السعودية والإمارات تطلقان "سوقاً إلكترونية" وهذا ما سيقدمه للزب
  • تنقلات بالخارجية السودانية
  • عرمان الحركةالشعبية:الاعتقالات لن تمنع التغيير فهو قادم لا محال:((عبر نيفاشا(2)لاغير؟))
  • وفاء البوعيسي تكتب: تعددت الدواعش والفكر واحد
  • "الشخص الأفضل لمواجهة ترامب".. هكذا يرى الديمقراطيون المسلم الأميركي المرشح لقيادة حزبهم.. فمن هو ك
  • رئيس شمال السودان يرفض استيعاب قوات الحركة الشعبية -شمال-في الجيش السوداني
  • في اول ظهور رسمي كلمة قوية لرئيس حزب المؤتمر الجديد وصلوها للشعب(صورة + فيديو)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de