منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 01:56 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا توجد مدينة فاضلة ياسعاد الفاتح.. بقلم جمال السراج

27-06-2015, 01:48 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا توجد مدينة فاضلة ياسعاد الفاتح.. بقلم جمال السراج

    01:48 PM Jun, 27 2015
    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم

    هاروت وماروت من اكثر الملائكة إيماناً وتقوى وتميزوا وتفردوا على جميع الملائكة،، وفي يوم ما قالوا لله سبحانه وتعالى أنظر إلى عبيدك في الأرض الذين فضلتهم على العالمين قد عاثوا فساداً وفعلوا المحرمات ومازالوا تائهين فاسقين..
    قال الله سبحانه وتعالى لهم: لو كنتم مكانهم لفعلتم ما فعلوا وإنهم إلينا عائدون وأيابون ثم علينا حسابهم بما كانوا يقترفون..
    هنا طلب هاروت وماروت من الله أن ينزلهم إلى الأرض ويبدل أجسادهم لتصبح كأجساد البشر وليثبتوا لله سبحانه وتعالى أنهم أتقياء طاهرون فكان لهم ما أرادوا إلا انهم في نهاية الأمر إرتكبوا الموبقات والفواحش وقتلوا النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق وشربوا الخمر وزنوا ولم يقولوا قول الحق بين الناس ولم يحكموا بالعدل فخيرهم الله سبحانه وتعالى بين حساب الدنيا أو حساب الآخرة فإختاروا حساب الدينا فجعل الله أرجلهم معلقة في السماء ورؤسهم في الأرض حتى تقوم الساعة،، وفي يوم ما سألوا في أي عهد نحن.. قالوا لهم إنه عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.. فرحوا وهللوا وقالوا لقد قربت الساعة..
    سعاد الفاتح السيدة الفاضلة حلمت ومن حقها ان تحلم لكنها حلمت وتمنت ان تكون الخرطوم مدينة فاضلة..
    يا أخيتي كيف تكون الخرطوم فاضلة وقد إنتشر الفساد بين مواطنيها فأصبح القوي يلتهم الضعيف وكيف تكون فاضلة والجوع والعطش قد أصاب المواطنين ونحن على بعد قيد أنملة من أطول نهر في العالم وكيف تكون فاضلة وقد أصبحت الحكومة تستلز بعذاب المواطنين وكيف تكون فاضلة وقد إنتشرت الدعارة فيها حتى إستحت الدعارة منها وقالت إني أخاف رب العالمين وكيف تكون فاضلة وقد أصبح المسؤولين فيها يتطاولون في البنيان حتى أصبح عشق عمائرهم تقبيل السحاب وكيف تكون فاضلة وقد أصبح فطور أطفالنا في المدارس قطعة كسرة مبلولة في ماء وكيف تكون فاضلة وقد أصبحت فتيات الجامعات يأكلن بثديهن وهلم جر من اجسادهن ولا يموتن وهن مسلمات طاهرات عفيفات وكيف تكون فاضلة ونصف الزوجات مطلقات ويفعلن بأجسادهن كما كانوا يفعلن وهن فتيات مراهقات ثم يفعلنها وهم متزوجات ..
    كيف تكون فاضلة يا سيدتي وقد أصبح التجار أهل فسق وجشع وحرام والحكومة ترى ولا ترى وفي بعض الأحيان يستلزون ويستمنون على صراخ صوت فتات فضت بكارتها من أجل طراش طفل محموم ..
    يا سيدتي الفاضلة التقية النقية الراضية العفيفة لا توجد هناك مدينة فاضلة ولن تكون وذلك لأن المدينة الفاضلة هي أدغاث أحلام وشتان بين الحلم والرؤية وهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون .. أخيتي الحبيبة لا توجد مدينة فاضلة إلا أنكي آخر النساء المحترمات ..
    أكثر من 25 عاماً ونحن نعاني ونعاني الكثير إلا أننا صبرنا كثيراً طيلة تلك الأعوام العجاف فشربنا الشاي والقهوة بالتمر اليابس وطبخنا بزين الأولين العجيب حتى أصبنا جميعاً بالسرطان ومن نجا منه تطحده الملاريا ويقمعه الفشل الكلوي وحكومتنا الرشيدة تصرخ وتهتف وتقول شدوا البطون وأن سياساتنا الإقتصادية سوق تؤتي أكلها فأصبروا للصبح أليس الصبح بقريب ولكن حينما أتى الصبح لم تصبح علينا بل أصبح على قوم لوط فجعل الله عاليها أسفلها وليتنا كنا مع سيدنا لوط عليه السلام ..
    قالوا لنا بل خدعونا بأنها ستؤتي أكلها لكننا تآكلنا وأكلنا بعضنا ولم تؤتي أكلها وليس الصبح هو الصبح وما زال زيت الأولين هو الجلاد ،، إذن سادتي أين يكمن الحل!!؟؟ الحل سادتي هو الصراحة ثم الصراحة والصراحة والصراحة راحة لكننا لا يجب علينا أن نكون مثل النعامة أو نكون مثل ربة المنزل التي حين تنظف غرفة نومها من الأوساخ تكومها وتحشرها تحت السجاد وتوهم نفسها أن غرفة نومها نظيفة بل أنها متأكدةً تماماً أنها نظيفة وناصعة البياض ..
    إن الصراحة وفصل الدين عن الدولة هو الحل ولكم دينكم ولي دين كما يجب ان تكون الحرية حريةً شاملة وأن تكون هي أيضاً ديدن الدولة وأن نترك جميع الحريات للمواطنين حتى يتمتعوا بها فمن يهوي شرب الخمر فليشربها ومن يعشق النساء فليعشقهن حتى الصبايا العطبولات ومن كان يحب الله سبحانه وتعالى يؤمن له الكثير من دور العباد والمساجد فالذي يحاسب هو الله الواحد الأحد الفرد الصمد ومن يريد الشريعة فليفرضها على أهل بيته ولكن لا يحق له إطلاقاً أن يهتف بها زوراً وبهتاناً وإفكاً كما لا يحق له أن يتاجر بها وذلك لأننا مسلمون مؤمنون موحدون بالله سبحانه وتعالى بل نحن مسلمون بالفطرة قبل أن يأتي الإسلام إلينا ...
    مدينة الجزيرة والقضارف وكسلا وبورتسودان والفاشر والأبيض ودنقلا تلك المدن يجب أن تكون مدن سياحية كاملة الدسم ويبني حولها أسوار شاهقة ويؤسس فيها دور الثقافة والموسيقى والأغاني ثم ندعوا الشباب لها ليمرحوا ويفروحوا ويستمتعوا ثم يتنفسوا الصعدا ويخرجوا ما في دواخلهم بعدها يغتسلون ثم يعودون لأهلهم طاهرون وذلك خيراً من أن يصرفوا الأموال الطائلة خارج وطنهم وأذكر جيداً أن الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله وطيب ثراه قد دفع أموالاً طائلة في بناء جسر سمى بإسمه ليربط السعودية بالبحرين حتى يستمتعوا الشباب السعوديين بكل ما لذ وطاب في النوادي الليلية ودور العرض السينمائية والمسارح ليعودوا بعدها فرحين مستبشرين بالخير كله .. لماذا لا نكون مثل السعودية ومثل مصر الشقيقة فالذي يحاسب هو الله وحدة ولكن أن تتاجر بالشريعة وتدعوا لها وأنتم فاسقون وعاشقون لوضعية الزاوية القائمة فلا وتريليون لا أيها المانفقون (الزخالم) ..
    مدير مكتب الرئيس البشير وكذلك مدير مكتب النائب الأول الفريق بكري حسن صالح يعتقدون ويوهمون أنفسهم أنهم من نسل الملائكة والأنبياء ويقنعون أنفسهم أنهم رؤوساء للوزراء مستقلين في ذلك ثقة الرئيس ونائبه الأول فيهم فعاثوا فساداً في معاملات المواطنين المقهورين الضعفاء فالمعاملة عندهم تمكث شهور عددا ويزيد وفي نهاية المطاف تكون مثواها سلة المهملات ..
    يا أيها المدراء إتقوا الله في حق الفقراء والمساكين وأعلموا أن الله يراكم ولا تروه وهو نصير المظلومين ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب أيها الخونة اللئام وأعلموا أن لا مفر لكم من عذاب الدنيا والآخرة كما يجب ان تعلموا ان الساعة آتيةً لا ريب فيها يوم لا ينفع فيها مالاً ولا بنون..
    إنهمرت علينا معلومات من مصادرنا الخاصة تقول أن بعض الحوثيين وداعش والسلفيين والمتشددين قد دخلوا الخرطوم وإستقروا فيها وأصبحوا خلايا نائمة تستيقظ حين يدعونهم وينتحرون ويتفجرون .. ألا هل بلغت اللهم فاشهد ..
    إن كثرة الأحزاب الهشيشة الوضيعة الضعيفة المرتشية ساهمت كثيراً في إنحلال الحكومة لذا نناشد الأخ الرئيس أن يكتفي بحزب المؤتمر الوطني وطز في باقي الأحزاب وطز في إمريكا وألم أقل لكم أن أمريكا ستجدد العقوبات عليكم ولكنكم وضعتم أصابعكم في آذانكم وأنبرشتم وإنبطحتم وأعطيتم مؤخراتكم الزخمة العفنة لأمريكا لتعبث فيها إنا شائت لكنها تركتكم في العراء أيها المعرصون ..
    المرغني شيخ المتسولين وكل الدول الخليجية تعرف ذلك إضافة إلى أنه يعشق المال عشقاً جماً وبخيل جداً لدرجة قف تأمل وهنا نناشد الأخ الرئيس القائد بإقصاء حزبه وكذلك الصادق المهدي فعودته للسودان أصبحت مستحيلة ومثل عشم إبليس في الجنة ..
    أعزائي القراء نهني الفريق عبد الرحيم بمنصب والي الخرطوم ونتمنى بل نتعشم في أن يدخل كل المتلاعبين بقوت الشعب وأولهم التجار المرابين الجشعين أن يدخلهم الأفران وهم أحياء وأن تعلق جثثهم المتفحمة في الميادين العامة وعلى جذوع النخل حتى يستمتع الشعب السوداني البطل بخيرات وطنه الكريم ومن لا يعجبه مقالنا هذا فليرجمنا بحجر بعد هذا الذي كتبناه..
    خارج السرب:
    الأعداء والأصدقاء والأهل والأحباب حتى النساء والصبايا والشيوخ الركع والمؤمنين والمؤمنات والمنافقين والمنافقات و هلم جرا من الوقحين والوقحات ..
    سألوني ماذا فعلت لك الإنقاذ حتى تدافع عنها في السر والعلانية وأنت ما زلت فقيراً معدماً تركب المواصلات وليس لك بيت يقيك حر الصيف وبرد الشتاء !!!؟؟؟
    قلت لهم الشئ الذي أحترمه كثيرا في الإنقاذ وأبجله وأنحني لهم إحتراماً إنهم لم يعتقلوني حتى الآن.

    أحدث المقالات
  • حذار القتل ثانية!!! شعر نعيم حافظ 06-27-15, 01:52 AM, نعيم حافظ
  • العُبطاء !!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-27-15, 01:38 AM, صلاح الدين عووضة
  • تفسير حديث (لا دينان) بقلم الطيب مصطفى 06-27-15, 01:33 AM, الطيب مصطفى
  • ماهر جعوان /يكتب/ الميدان في رمضان 06-27-15, 01:29 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!!بقلم محمد الحنفي 06-27-15, 01:25 AM, محمد الحنفي
  • shoot to kill.. والمحاكم (الجايرة)..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري 06-27-15, 01:18 AM, عبد الوهاب الأنصاري
  • نكتة سودانية جديدة لنج (الواتساب في رمضان) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي 06-27-15, 01:13 AM, فيصل الدابي المحامي
  • ألم تكن البت في تقرير مصير دارفور الإنهزام ؟ ! بقلم الحافظ قمبال 06-27-15, 00:24 AM, الحافظ قمبال - قمباري
  • ليس دفاعاً عن البرنامج ... بقلم نورالدين مدني 06-27-15, 00:19 AM, نور الدين مدني
  • الحوار والتوافق الوطني ... حاجته وما يجب فعله عندما يستكبر النظام ويصُم أُذنيه؟ بقلم مبارك أردول 06-27-15, 00:14 AM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • السجال الضار ..!! بقلم الطاهر ساتي 06-26-15, 11:54 PM, الطاهر ساتي
  • ترانيم الوطن : دكان اليماني بقلم عواطف عبداللطيف 06-26-15, 11:11 PM, عواطف عبداللطيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de