لا تمنعوهنَّ من المساجد بقلم الطيب مصطفى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 06:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-09-2016, 01:00 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا تمنعوهنَّ من المساجد بقلم الطيب مصطفى

    02:00 PM September, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ويواصل العلامة الشيخ محمد الغزالي تعرية التقاليد الراكدة والوافدة من خلال المقارنة بينها وبين الإسلام، وأرجو أن تتابعوا الأسطر التالية من كتابه (قضايا المرأة بين التقاليد الراكدة والوافدة).
    صلة المسلم بالمسجد تنبع من أعماق ضميره! فهو البيت الذي يرنو إليه ويتردد صباحاً ومساء عليه، وفي ساحته الطهور يناجي ربه، وتشرق على روحه أشعة من تكبير الله وتحميده، ويلتقي برجال مثله جمعتهم أخوة الإيمان وطاعة الرحمن.
    إن الجماعات المتصلة في المساجد واحات من الحق والخير على ظهر الأرض، ومثابة يأرزُ المؤمنون إليها هاربين من زحمة الأثرة والشهوة، وسعار المآرب العاجلة، مقبلين على الله راجين الدار الآخرة..!
    فلا عجب إذا كان بين السبعة الذين يظلهم الله يوم القيامة رجل "قلبه معلق بالمساجد".
    على أن أعمال الحياة قد تفرض على الناس أن يؤدوا الصلاة فرادى أو جماعات في البرية إذا كانوا رعاة غنم، أو في الحقول إذا كانوا فلاحين، أو في المصانع والدواوين.
    ولا بأس عليهم في هذا الانقطاع عن المسجد، لأنهم يقومون بفرائض أخرى، وعندما ينتهون منها تتجدد علاقتهم بالمسجد كما كانت.
    والنساء والرجال سواء في الارتباط بالمسجد، والتعرض لرحمات الله غدوًا ورواحًا، ليلاً ونهاراً.. بيد أن هناك فرقاً لا مانع من شرحه، إن العمل الأول للمرأة في بيتها وهي أمام الله راعيته ومسؤولة عنه.
    وهو فرض في عنقها، أما الجماعة فهي سنة! ولا يجوز تحت مظلة هذه السنة إهمال البيت، وتعطيل مصالح الزوج والأولاد، ومن ثم قدم الشارع رعاية الأسرة على شعيرة الجماعة، فإذا أدت المرأة واجبها لزوجها وأولادها، فمن حقها أداء الصلاة في جماعة والحرص على الثواب، ولا يجوز لرب البيت أن يمنعها بعدما وفت بحقه، وفي ذلك يقول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله"!!
    ولا ريب أن تخلفها عن المسجد لمسؤوليات البيت يجعلها أمام الله أهلاً لثواب الجماعة وإن لم تحضرها، فعذرها المقدور يعطيها ثواب الحضور!
    وقد أخطأ نفر من أهل العلم فظنوا الجماعة للرجال لا للنساء، بل زعم بعضهم أن البيت أفضل للمرأة من المسجد، ونقلوا مرويات تافهة منكورة، موّهوا بها على الأغرار، وأخفوا ما تواتر على طريق القطع أيام النبي عليه الصلاة والسلام، وفي عهد الخلافة الراشدة، من احتشاد النساء في المساجد وانتظام صفوفهن عشرات السنين.
    روى مسلم عن عبد الله بن عمر : قال: سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول : "لا تمنعوا نساءكم المساجد إذا استأذنكم إليها" فقال له بلال ابنه : والله لنمنعهن، فأقبل عليه عبد الله بن عمر، فسبه سباً سيئاً ما سمعته سبه بمثله قط! قال: أخبرك عن رسول الله، وتقول والله لنمنعهن!!
    وروى مسلم كذلك : لا تمنعوا النساء من الخروج بالليل إلى المساجد..!
    وبديهي أن على المجتمع تأمين الطريق من كل شائبة، وجعل العبادة منزهة عن كل ريبة وأمر آخر نؤكده! أن الذهاب إلى المسجد ليس ذهاباً إلى معرض أزياء، أو مسابقة جمال، إنه خطوات لإرضاء الله ونشدان الآخرة وقمع الشيطان ولزوم التقوى!
    وفي الصحاح عن زينب امرأة عبد الله بن مسعود، قال لنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : "إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيباً" والطيب نوعان : نوع مطهر يقتل الجراثيم والروائح الكدرة، وهذا لا حرج فيه ونوع نفاذ الرائحة لافت للأنظار والمشاعر وهذا مرفوض.
    كما أن المساجد وضعت للعبادة الخالصة لا للقاء المريب، فلا يجوز لامرأة ذهبت للمسجد أن تتقدم إلى الأمام لترى الرجال أو ليراها الرجال، كما يحرم المسلك نفسه على الرجال، وقد تكاثرت الأحاديث في هذا المعنى "خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها"
    إن الله يريد لعباده التقوى والأدب والبعد عن مظان السوء، ولعل من ذلك تخصيص باب للنساء يلجن منه ويخرجن لا يزاحمهن أحد من الرجال، وقد ورد أن عمر بن الخطاب كان ينهى أن يُدخَل من باب النساء.
    وقد ناقش ابن حزم ما روي أن صلاة النساء في البيوت أفضل، وأبان بأدلة دامغة أنه قول مدخول وأثر مرفوض، وتساءل: لماذا تركهن الرسول في الحر والبرد والليل والنهار يعانين التردد على المسجد إذا كانت بيوتهن أفضل؟ هل هذا من نصحه لأمته؟ ولماذا أمرهن بالخروج تفلات ـ غير متبرجات؟ أما كان يستطيع منعهن.
    ذلك، وقد أمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بإخراج النساء إلى مصلى العيد حتى الحوائض، وأمر من لا جلباب لها أن تستعير جلباباً من جارتها وتخرج، فكيف يتفق هذا مع بقائهن في البيوت حتماً؟
    قال بعضهم: لعل أمر رسول الله بخروجهن يوم العيد إنما كان إرهاباً للعدو لقلة المسلمين يؤمئذ وليكثروا في عين من يراهم.
    قال ابن حزم : وهذه عظيمة، لأنها كذبة على رسول الله، وقول بلا علم فقد بين النبي أن أمره بخروجهن : ليشهدن الخير ودعوة المسلمين، ويعتزل الحيض المصلى، فأفٍ لمن كذب قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم وافترى برأيه ثم أن هذا القول مع كونه كذباً بحتاً فهو بارد سخيف جداً، لأنه ـ عليه السلام، لم يكن بحضرة عسكر فيرهبهم ولم يكن معه عدو إلا المنافقون ويهود المدينة الذين يعرفون أن الحاضرات نساء"
    الحق أن منع المسلمات من المساجد بدعة سيئة، وبلاء نُكب المجتمع الإسلامي به فأورثه الجهل وسوء التربية وشرور التقاليد
    ولا شفاء إلا بالعودة إلى سيرة الرسول الكريم وصحبه الأولين.
    assayha

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 سبتمبر 2016


    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 01 سبتمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن هبوط الجنية السودانى مقابل الدولار
  • البشير: قدمنا 28 ألف شهيد لنعيش أحراراً في بلادنا..مشدداً على أن السودان ينعم باستقرار
  • حاج ماجد سوار يدعو للاهتمام بالإعلام الإلكتروني ومواكبة التطور التقني
  • أقرت بتأثير نزيف الهجرة على جودة التعليم سمية: تواجد الشرطة بالجامعات لا يعني الاستخدام المُفرط للق
  • حاويات أمبدة تدخل قُبة تشريعي الخرطوم
  • وزير الدفاع يوبخ(تعبان)بشأن اعترافه باحتضانهم لمتمردي السودان
  • لقاء سري بين الحكومة وقطاع الشمال بكمبالا
  • مسؤول ليبي: العدل والمساواة تُحاصر بلدة جنوبي البلاد
  • أسرة الشرطي القتيل في أحداث جامعة الخرطوم تطالب بالقصاص


اراء و مقالات

  • استعادة الديمقراطية.. ودولة الثقب الأسود (1-2) بقلم محمد علي خوجلي
  • اللغة النوبية القديمة 3 بقلم د أحمد الياس حسين
  • ( الحيطة القصيرة) بقلم الطاهر ساتي
  • تنغري أو تنقري يعود لأصله التركماني بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • الغنوشي على خطى الأحزاب الديموقراطية المسيحية بقلم بابكر فيصل بابكر
  • تركيا مابعد الانقلاب : التخبط في ظلام المزيد من التبعيه بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد
  • صراع ولاية البحر الاحمر بين..... شرعية التجنيب وتجنيب الشرعية.. بقلم ادروب سيدنا اونور .
  • الحق المغضب] بقلم عاصم أبو الخير
  • أنت سوداني؟ إذن، عليك لوحدك ديون تبلغ مليار و 250 مليون دولار! بقلم عثمان محمد حسن
  • مخدرات صابر محمد الحسن بقلم د.أمل الكردفاني
  • ام درمان .... خمسه سنين معاك (1 -5) بقلم صلاح الباشا
  • أصْلانِ في هَذِي البِلادِ.. بقلم عبد السلام كامل عبد السلام
  • تقييم قانونى محايد لقانون منع بناء الكنائس بقلم جاك عطالله
  • يوم الشعب و المقاومة الايرانية بقلم سارا أحمد کريم
  • مشوار المصالحة الفتحاوية بقلم سميح خلف
  • رفع العقوبات بقلم فيصل محمد صالح
  • (ما فيش فايدة)!! بقلم عثمان ميرغني
  • وطه أيضاً بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • إطلاق سراح جثة !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • المظهر الحضاري للعاصمة بقلم الطيب مصطفى
  • أخلاق حكامهم وأخلاق حكامنا الأخوان المسلمين بقلم هلال زاهر الساداتي
  • كشكوليات (9) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • أمسية أدبية في رحاب الحب بسدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • اللهم فى الأيام الأولى من ذى الحجة العشرة عليك بالعشرة
  • يا بت بيوت الهجعة كيف ؟
  • ما سر عشرات آلاف الكليكات في هذا البوست
  • المتغير في لقاء القنصلية : السفير عوض حسين !
  • الفوضى الليبية تجتذب متمردي دارفور
  • لقد صدقت القول يا ود الباوقة فعلا البشير كيال فول مهو ريس
  • اول كوز على وجه الارض
  • أهل الانقاذ منافقون كذابون افاكون لعنهم الله أن وجدوا
  • رئيس الوزراء الإثيوبي يلمح لدور مصري في أعمال الشغب التي اجتاحت غرب إثيوبيا
  • موقعة ذات النحل .. هل هي مؤشر ؟
  • في صحة دكتور رياك مشار ؟!!
  • صدمة للشارع الرياضي السعودي.. وفاة رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود في تركيا
  • كيف نسينا مصباحنا ببسطام ؟
  • ***** كـرتـونـة المـنـقـا يا راجــل يا كـرتـونـة ..*****
  • شهداء سبتمبر 2013 قتلوهم الكيزان !!! لكي لاننسي .. صور وفيديوهات !!!
  • محكمة في بورتسودان تحكم علي متهمين بالقطع من خلاف والنفي من الارض
  • لماذا معارضة أفريقيا للمحكمة الجنائية الدولية فقط هي المسموعة؟
  • كع انبهلت علي قول ود الباوقة هههههها
  • توفي إلي رحمة الله فقيري عدلان أمين مال المريخ السابق
  • يسرقان مال الكوز الفاسد صابر محمد الحسن و يتزوجان به!
  • رسالة للأخ الذي أكن له كل إحترام وتقدير جمال المنصوري
  • فيديو يرحمن : عدد الجمهوريين في السودان يفوق عدد طيور الظلام من كيزان وسلفيين مجتمعين (فيديو)
  • أدعموا حملة إطلاق سراح الأسرى و المسجونين السياسيين
  • براڤــــو عمر البشير .. بطولة مستحقة ..

    Latest News

  • Sudan: Drop all charges and release detainees
  • Power cut sees Sudan court session against pastors postponed
  • Minister of Intl Cooperation reviews aspects of joint cooperation between Sudan and IAEA
  • Soaring prices, deteriorating border trade in Sudan’s West Kordofan
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Monday, August 29, 2016
  • Use Sudan’s financial vulnerabilities to pressure for peace: Enough Project
  • Wali of Blue Nile State Meets US Envoy for Sudan
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de