لا بديل للثورة سوى إستمرار إستعبادنا وتدمير وطننا بقلم أحمد الملك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 03:59 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-11-2016, 03:45 PM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 09-11-2014
مجموع المشاركات: 160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا بديل للثورة سوى إستمرار إستعبادنا وتدمير وطننا بقلم أحمد الملك

    02:45 PM November, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    إتهمت منظمة العفو الدولية النظام السوداني باستخدام اسلحة كيماوية
    محرّمة دوليا ضد المدنيين في دارفور، نفى الناطق باسم الخارجية السودانية
    الاتهامات وقال انها مفبركة الغرض منها تشويه سمعة البلاد! من يسمع (سمعة
    البلاد) يظن وبعض الظن إثم أن الانسان في بلادنا محترم وأن الدولة تعمل
    ليلا ونهارا لضمان أن يمارس هذا المواطن ويحصل على كل حقوقه!

    ومن يصدّق النظام الذي أدمن الكذب! حين قام العميد بإنقلاب الشؤم انكر
    أية صلة له بأية حزب سياسي، رغم أنّ من نفذوا الانقلاب كانوا من أعضاء
    حزب الجبهة القومية الاسلامية الذين إرتدوا ملابس الجيش بغرض الخديعة،
    وحين إختلف (اللصان) ظهر المسروق الذي عرفه الناس منذ اللحظة الاولى!

    إذهب الى القصر رئيسا وانا الى السجن حبيسا!

    وحين ذهب الى السجن تندر به زملائه السجناء وقالوا له سعيك مشكور! إلحق
    بجماعتك قبل أن تخلص (الكيكة)

    كان للسجناء بعد نظر، فبالفعل بدأ التلاميذ في تدبير وراثة الشيخ الذي
    ارسل العميد الى القصر وذهب الى السجن ليخدع الناس وقد ولدتهم امهاتهم
    احرارا! بدءوا في تدبير وراثته وهو لا يزال في السجن حبيسا!

    نظام خرج من رحم كذبة بلقاء ليستمر مسلسل الكذب، وزراء لصوص يكذبون كما
    يتنفسون، لا يتمتعون بفضيلة الحياء! يسخرون ممن يدفع لهم أجورهم وثمن
    سياراتهم الفارهة وتذاكر سفرهم الى كل مكان وتكاليف علاجهم! كيف أدفع
    تكلفة علاج هؤلاء اللصوص بينما لا أملك أنا ثمن حبة بنادول؟! وبعد ذلك
    يسخرون ممن يدفع لهم أجر فسادهم وغرورهم الأجوف: حين جئنا لم تكونوا
    تعرفون الهوط دوق والبيتزا، حين جئنا للسلطة كنتم مجرد شحاذين! لم يكن
    يملك الواحد منكم سوى قميص واحد! من يريد منكم أن يعلّم ابنائه فليذهب
    الى ديوان الزكاة! ومن يريد أن تثكله أمه فليذهب الى جامعة أو مستشفى
    الوزير مأمون حميدة قبل أن يمر على ديوان الزكاة!

    جهاز أمني لا هم له سوى الكذب والخداع وتسويق الاوهام.

    وهب انهم لم يستخدموا السلاح الكيماوي، فهل توقف القتل؟

    الانتينوف يهدم المدارس فوق رؤوس الاطفال في جبال النوبة، ويدمّر البيوت
    والمرافق والمستشفيات.

    ورغم ذلك يروّج الجهاد الالكتروني أن البديل لنظام القتل والسرقة هو مصير
    سوريا والعراق!

    ألم يكن إعلام في ساحات الفداء يردد الاغاني: بين ليبيا والسودان والعراق واليمن

    وثبة الى الأمام فوق هامة الزمن!

    كأن إعلامهم (الكج) كان يتنبأ بالمصائب والحروب.

    بربك قل لي وما الفرق بين ما يحدث الان في بلادنا وبين ما يحدث في الدول
    التي يحمل اهلها (بقجهم) فوق رؤوسهم كما صرّح احد مستوزري النظام
    اللصوصي!

    الناشطون يتعرضون للخطف، يؤخذون الى أماكن نائية ويضربون ضرب غرائب
    الابل ويتركون في العراء بين الموت والحياة، من يفعل ذلك هم من يسمون
    أنفسهم (رجال القانون)! هذه (رجالة) أخذ القانونّ، ان كان يمكن توصيف ضرب
    العُزّل من قبل المسلحين ب (الرجالة)

    لا يوجد قانون! ما فائدة قانون يطبق جزئيا على الضعفاء! ورغم ذلك يأتي من
    يحاول اقناعنا ان البديل لنظام السرقة والقتل هو الفوضى! وحمل (البقج)

    مليارات الدولارات من عائد البترول نهبت وتحولت الى ارصدة في ماليزيا
    وفلل في دبي، ومشاريع وطننا واراضيه بيعت للأجانب ودمرت المشاريع
    الزراعية والمصانع. وياتي من يخوّف الناس من مصير سوريا وليبا: هل بيعت
    المشاريع والاراضي الزراعية في سوريا وليبيا؟ شركات وهمية تحصل على
    اعتمادات بملايين الدولارات من بنوك الدولة ثم تختفي! يتاجرون في صحة
    المواطن وتعليمه، جهاز أمن بدلا من حماية أمن المواطن صاحب الحق الاصيل،
    يطارده ليلا ونهارا، ويمارس كل الانشطة المشبوهة من خلف واجهة الشركات
    التي تتناسل دون ان يعرف لها نشاط أو مصدر تمويل. وأصحاب الحق يموتون من
    سوء التغذية والمرض. أطفال في عمر الزهور يستجدون المارة من اجل لقمة
    تقيم الأود، أطفال بالالاف خارج النظام التعليمي، لا تملك اسرهم شيئا
    لترسلهم للمدارس.

    النساء يتعرضن للاغتصاب في مكاتب جهاز الأمن، والشباب ضربوا بالرصاص في
    الشوارع، والصحف اغلقت، وداهمها البلطجية ليعتدوا على عزّل لا سلاح لهم
    سوى القلم والفكرة. التي تقارع بالفكرة حين يكون هناك نظام يحترم آدمية
    الانسان.

    قوات الجنجويد تعتدي على المواطنين في القطينة، تتحرش بالنساء و تنهب
    الاسواق جهارا نهارا، نفس الشئ الذي ظلت تقوم به في دارفور منذ سنوات،
    وفي جبل أولياء يقتل الجنجويدي سائق الحافلة الذي يطالبه بالأجر ويقتل
    شقيقه! ويقول لهم : خذوا الأجر من عمر!

    شاب يصل من خارج الوطن مدفوعا بالشوق لرؤية أهله فيتسلمه أهله في اليوم
    التالي من جهاز الأمن والمخابرات جثة هامدة!

    رجل مسن افنى عمره في خدمة اسرته ووطنه، وبدلا من أن تضمن له الدولة حبة
    الدواء في شيخوخته، لا يجد شيئا فيحمل يافطة مكتوب فيها: لا استطيع شراء
    الدواء يا عمر! يقرأ (عمر) الرسالة ويسافر للاستمتاع بالمطر في المغرب
    وسباق الفورمولا في الخليج!

    فكيف تكون الفوضى؟ حين يموت الاطفال من سوء التغذية وانعدام حبة الدواء
    ويرفع المسنون اللافتات ويتظاهر مرضى الكلى والسرطان؟

    وما خفي كان أعظم. ما يحدث من جرائم يندي لها جبين الانسانية خارج حدود
    التغطية الاعلامية في أصقاع بلادنا من انتهاكات ضد المواطنين.

    وبعد ذلك ياتي من يريد تخويف الناس أن البديل للنظام القائم سيكون:
    الفوضى! وهل هناك فوضى أكثر مما يحدث في بلادنا الان؟

    لا دولة ترعى حقوق مواطن، وتحميه وتضمن له الحياة الكريمة، نظام غارق في
    قتل المواطن وترهيبه، وفي سرقة كل موارد وطننا، ميليشيات منفلتة دون
    رقيب، تروّع المواطنين في كل مكان ، أجهزة أمنية تمارس القتل والتعذيب
    والبلطجة خارج القانون، ان لم تكن هذه هي الفوضى فما هي الفوضى اذن؟

    في دولة الانقاذ لا قيمة للإنسان، خارج حزب اللصوص المسمى بالمؤتمر
    الوطني لا يساوي الانسان أكثر من ثمن الرصاصة التي ترديه والتي ندفع
    ثمنها من عرقنا ومن موارد وطننا ومؤسساته التي يبيعها الخونة جهارا
    نهارا.

    يا أهل السودان لا بديل للثورة، سوى أن يستمر إستعبادنا وقتلنا وتدمير
    وطننا وبيعه.



    للحصول على نسخ بي دي اف من بعض اصداراتي رجاء زيارة صفحتي:

    https://www.facebook.com/ortoot؟ref=aymt_homepage_panel

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمين شئون الرئاسة لحركة العدل والمساواة :الشعب السوداني الى الاستمرار في العصيان المدني
  • تصريح صحفي من تحالف قوي المعارضة السودانية بكندا
  • الجبهة السودانية للتعيير:جماهير شعبنا تواصل مسيرتها البطولية نحو الحرية
  • كاركاتير اليوم الموافق 27 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن العصيان المدنى فى السودان
  • بيان هام من جبهة القوي الثورية المتحدة لدعم ومناصرة العصيان المدني في السودان
  • بيان من تحالف قوي المعارضة السودانية بالولايات المتحدة


اراء و مقالات

  • التمرين الاول بقلم فيصل محمد صالح
  • الشباب.. حالة انتباه..!! بقلم عثمان ميرغني
  • قلـنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الآن أو الرحيل!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لماذا فشل نداء العصيان المدني؟ بقلم الطيب مصطفى
  • العصيان المدني.. والإضراب السياسي، هو طريق الخلاص بقلم الطيب الزين
  • قصيدة بعنوان اللبد وشارك في العصيان بقلم حيدر الشيخ هلال
  • الحديث عن وحدة المعارضةا بقلم بدوى تاجو
  • خلوهو معاكم امانه ما يشرد منكم بقلم سعيد شاهين
  • الى قادة الخليج العربى , قفوا مع شعب السودان فى المحنةا أصلوا.......للايام القادمة1 بقلم بدوى تا
  • المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ولاجئ أوربا بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • ألف مبروك النجاح .. !! بقلم هيثم الفضل
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 3 بقلم نور تاور
  • قريبا.. سيتم إلغاء مجانية الأوكسجين ! بقلم محمد بوبكر
  • تنازلنا أكثر مما ينبغي بقلم مصطفى العادل
  • عن السابع: فتح غير فتح ! بقلم الدكتور أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني
  • المرجع الصرخي .. يا دولة دواعش سيكون عليكم يوم الناقور عسيراً بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • لابد لابد من إنشاء قناة سودانية حرة تعبر عن ضمير الشرفاء
  • ود الباوقه يا زول سيدك الرشاد فارقه عشيه وضحويه
  • اليوم الثاني للعصيان : صور الشوارع تتحدث عن عظمة الشعب السوداني ( صور بالكوم )
  • هل يستطيع كيزان المنبر التأمين على الدعاء التالى
  • شوفوا زى دا: محمد نافع: العصيان ولد فيسبوكيا وعاش فيسبوكيا وفرفر فيسبوكيا ومات فيسبوكيا
  • الكذب كذب اياً كان مصدره.....
  • ► منقول ◄
  • حكم.... حتى ندى القلعة تنادى بتحريم الخروج على الحاكم
  • الكوامِر المقرَّشة جابوها . والله صحي ...
  • حبوبتي تسلم عليكم وتقول ليكم لا في اعتصام ولا حاجة ... دي وهمة من ناس المعارضة
  • حراك دبلوماسى بمصر لتفعيل اتفاقيات تعاون بين السودان ومصر
  • صباح الثورة والعصيان.. لا لفزاعة الفوضى... رشا عوض
  • بيان هام
  • من يفكر للمعارضة!
  • تطبيق اسعار الدواء القديمة اعتباراً من اليوم
  • هرطقات الناشط الامريكي " ريفـــز " بشأن السودان
  • صورة مهينة جدا لبشة..
  • الشاب الذي تم اعتقاله بالامس - يخرج مجداا ويقوم بالتصوير - فيديو
  • ما يحدث في المنبر عيب وفضيحة وتشويه لتاريخك يابكري!!!!
  • جمهوريات السودان المائة وعشرة..!!
  • احد كلاب الامن يهدد ويتوعد - فيديو
  • حــتــمــشـــــو وين
  • سيدي الرئيس بيعتكم في اعناقنا الى ان نلقى الله .....
  • لماذا اربك الاعتصام النظام
  • عطل أيقونة بوست
  • إهداء لبروفسير / عز الدين محمد عثمان
  • في ذمة الله عضو المنبر الدكتور الطيب عبد الرحيم خلف الله
  • صباح العصيان ياكيزان ...بوست متجدد(صور)
  • الثنــــــائي الذي قصـــــــم ظـــهر الانقاذ ..
  • سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
  • مظاهرات كادقلى
  • اليوم الثاني للعصيان المدني
  • البديل القادم فى إعتقادى هو إحياء منبر قوى الهامش السوداني
  • مليون سلام يا شعبنا ...
  • المواطنين الشرفاء إحذروا هذه الدعوة، فإنما هي إستدرآج...
  • عيناك ضوء المصابيح - شعر
  • العصيان المدني في يومه الثاني 28 / 11 / 2016
  • الحكومة: نثق في الشعب الذي يدرك مصلحة وطنه ...؟!
  • العقيد صباحي: ينسلخ، ويكشف دور منظمات واغتصاب فتيات ينجبن في الخامسة عشرة...؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de