منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 06-27-2017, 03:33 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لابدأ من معالجة الخلل معلم بقلم عمر الشريف

01-09-2017, 01:32 PM

عمر الشريف
<aعمر الشريف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
لابدأ من معالجة الخلل معلم بقلم عمر الشريف

    01:32 PM January, 09 2017

    سودانيز اون لاين
    عمر الشريف-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    رغم الظروف التى تمر بها بعض دول العالم حاليا وخاصة دول الشرق الأوسط التى تعيش حروب وعدم إستقرار وغلاء فى الأسعار وتوقف للتنمية وتدهور فى التعليم والصحة لكن نجد هناك دولا مازالت مستقرة أمنيا وإقتصاديا وسياسيا . السودان الدولة التى كانت فى مقدمة الدول العربية والإفريقية من ناحية التعليم والصحة والإقتصاد قبل أكثر من ثلاثين عاما أصبحت اليوم فى ذيل القائمة وذلك لعدة أسباب وأهمها السياسة الحكومية داخليا ودوليا ، عدم محاربة الفساد وعدم وجود نظام ديمقراطى يحدد فترة الحكم . السياسة التى إتبعتها الحكومات السابقة وخاصة الحكومة الحالية هى التى أدت لهذا التدهور .
    داخليا نجد الحكومة لم تستطيع توحيد أحزاب المعارضة فى حزبين أو ثلاثة وربما تنظر بأن كثرة تلك الأحزاب تبعد عنها المنافسة والمحاسبة فى الحكم ولهذا سمحت بتسجيل أى مجموعة تريد أن تكون حزبا جديدا من غير أن تضع لذلك قوانين يكون من ضمنها أن لا يكون الحزب قبليا وليس له إنتماء خارجى وأن لا يقل عدد أعضاءه أكثر من عشرة ألف عضوا وأن يكون للحزب أهداف واضحة ودستور يلزمه ويحكمه وأن يكون الحزب وطنيا يعمل لمصلحة الوطن والمواطن ثم مصالح الأعضاء . لم تستطيع الحكومة بأن تحل مشكلة الجنوب قبل الإنفصال سلميا حتى تدخلت فيها دول عالمية وألزمت الحكومة بتوقيع إتفاقية ليس من مصلحة الوطن والآن مشكلة دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة التى تستغلها بعض الجهات لمصالحها الخاصة نجد الحكومة تارة تلجىء للحل العسكرى وتارة الى الحل السلمى وتارة الى التمويه بكسب وإغراء مجموعات على حساب أخرى مما زاد كثرة الحركات وتمردها وخداعها .
    الزراعة والسياحة التى هى عمود الإقتصاد السودانى أهملت وخاصة فى السنوات الثلاثين الماضية وعدم الإهتمام بتنمية الريف وتشجيع صغار المستثمرين والمزارعين مما أدى للهجرة العكسية والخارجية وتوقف الإنتاج . كذلك الصناعة التى توقفت كثيرا من المصانع المنتجة مثل مصانع النسيج والزيوت رغم أن الخامات متوفرة ويمكن الإستثمار فيها بكل سهولة إذا توفر الدعم والإخلاص وتسهيل الإجراءات . الثروة الحيوانية والسمكية التى تجد البيئة الخصبة لتنميتها والإهتمام بها أوقف الدعم عنها وفرضت عليها رسوم وضرائب . صناعة السكر التى قطعت فيها الحكومات أكبر قدرا لكنها لم تجد الدعم والإهتمام الكافى لتسد الفجوة الداخلية حتى أصبح إنتاجها مكلف مقابل المستورد . فقدان ثقة المواطن وذلك من خلال الوعود الحكومية التى تكون على الهواء والإغراء وكسب التأييد . إنتشار الفساد وكثرة الصلاحيات التى يتمتع بها البعض بحكم الإنتماء والولاء مما شجع على الفساد والحقد والكراهية والحسد .
    الدولار الذى يعتبر العملة العالمية لم تستطيع الحكومة فى تثبيت سعره بالرغم من القوانين التى صدرت وأحكام الإعدام والمصادرة ثم تحريره وأحتكاره من فئة معينة . دخل الرسوم والضرائب والزكاة والسفارات والإستثمارات الحكومية الخارجية أصبحت فيها إختلاسات إكتشف بعضها وبعضها صعب على الجهات الرقابية أن تفصح به . التنمية أصبحت فى مجال الكبارى التى تتم بالقروض ذات الفوائد الكبيرة وإدخال الكهرباء للقرى والمزارع يحدث فى أوقات الإنتخابات حيث يتم توصيل الأعمدة ثم يتولى احد البنوك تسديد تكلفتها ليتم تحصيلها من المواطنين بالأقسام ثم تجد تلك البنوك تتماطل للأستفادة من الأقساط المدفوعة فى الإستثمار لجنى الأرباح .
    فشل الإستثمار الذى فتح له وزارة خاصه به وبعض المستثمرين لهم تجارب محزنه مع جهات وشخصيات مسئولة وإستغلالهم ماديا وكثرة الإجراءات والضرائب الباهظة . لم نستفيد من تجربة نجاح الإستثمار فى دول الجوار التى أستقر إقتصادها بالإستثمار . عدم إلزام الأموال الوطنية التى هاجرت و إستثمرت فى الخارج وخاصه فى الأمارات وماليزيا وهى كافية بأن تعيد للإقتصاد مكانته ومتانته . البنيات الإقتصادية والتنموية التى تركها الإستعمار لم يتم المحافظة عليها وصيانتها لتستمر . الدخول فى مشاريع ليست ذات عائد مادى أو إنتاجى أو على الأقل وظيفى وبدون دراسة مسبقة لتأكد من نجاحها . إنشاء مشاريع ليست ذات عائد أو وهمية لتسويق الإعلامى والمنافع الشخصية التى تكلف الدولة أكثر من عائدها .
    عدم الإهتمام بالناقل الوطنى الجوى والبحرى والبرى ( الخطوط الجوية والنقل البحرى والنهرى والسكك الحديدية ) التى تم تصفية بعضها فى صفقات خاسرة وعدم الإهتمام بالمشاريع الزراعية والمحاصيل ذات العائد المادى . الإهتمام بمناطق معينة ولم نستفيد من تجربة الجنوب الذى وجهت له كل التنمية قبل الإنفصال .
    السياسات الخارجية هى الأخرى لم تكن واضحة تراعى مصلحة الوطن والحفاظ عليه وحقوق المواطن . السودان بلد به كل مقومات الإستثمار والتنمية ويحتاج لعلاقات مبنية على المصالح المشتركة والسياسة الواضحة والمحايدة لكى يجد الدعم والمساندة ضد القرارات الدولية الجائرة .
    فشلنا فى تثبيت سعر الدولار وفشلنا فى النهوض بمشروع الجزيرة وفشلنا فى المنافسات الرياضية وفشلنا فى تكوين الأحزاب الوطنية السياسية التى تعمل من أجل الوطن وفشلنا فى لحس الكوع وأكل الهوت دوغ وركوب العربات الفارهة وليس أمامنا سوى معالجة الخلل الذى تأصل فينا وولد عليه أطفالنا حتى لا تفشل أخلاقنا . الخلل هو الإعتراف بوجود الفساد والعمل على محاربته وترسيخ الوطنية وحل الأحزاب السياسية وتكوين تنظيمات شبابية لها همه وطنية والإهتمام بالتنمية الريفية ودعم الإستثمارات الخارجية التى توفر العملة الصعبة والوظائف والخبرة وتساعد فى التنمية . معالجة الخلل كذلك يتم بالتحرك دبلماسيا للإلغاء الديون الخارجية التى أهلكت المواطن بفوائدها الربوية وقبلها بتشكيل حكومة وطنية من كفاءات مستقلة يهمها مصلحة الوطن .





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • مظاهرة في لاهاي تنديدا بمجزرة نرتتي
  • الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي يهنئ السيد انطونيو غوتيريس الامين العام للأمم المتحدة
  • الحزب الإتحادي الموحد – لا لإغلاق وضياع مستشفي طب المناطق الحارة
  • نائب الرئيس: لا مجال للتطبيع بين السودان وإسرائيل
  • طلاب شمبات بجامعة السودان يواصلون اعتصامهم عن الدراسة
  • مباحثات بين مسؤولين عسكريين بالسودان وقطر
  • موسى هلال يُحذّر من خطوات غير محسوبة بجبل عامر
  • الخرطوم تدعو إدارة ترامب لمراجعة سياستها تجاه السودان
  • تصريح القائد مناوي حول إعتراف الحكومة بوجود أجانب مسلحين بأسلحة ثقيلة يحتلون جبل عامر بولاية شمال
  • رابطة أبناء دارفور بنيوريورك وقفة إحتجاجية أمام الامم المتحدة تنديدا بمجزرتي نرتتي و الجنينة


اراء و مقالات

  • وبغباء رائع بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • السلام مقابل الذهب..!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أدافع عنه الله؟!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحرب على القطاع الخاص (2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • المريض هنا والمريض في السودان بقلم بدرالدين حسن علي
  • إعمار الإستقلال .. !! بقلم هـيثــم الفضل
  • امكانية الوطن الواحد بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • لفتة إنسانية رائعة من سلطات مطار القاهرة
  • ⁠⁠المؤتمر الوطني نمر من ورق
  • ⁠⁠المؤتمر الوطني نمر من ورق
  • السلفي الذى ضل طريقه إلي الحركة الشعبية (صورة)
  • شهيد العصر.. الشاعر محمد عبد الله شمُّو
  • نائب الرئيس المصري عمر البشير.. دا راجل مجرم فديو
  • رسالة الي الرئيس البشير ومدير الأمن أطلقوا سراح العم صديق يوسف ذوال 85 عام
  • دراسة مقارنة بين الولايات المتحدة والسودان حول التحرير الإقتصادى ورفع الدعم - الاستاذ محمد محمود
  • فيديو... هذا اللقاء مع اللواء عمر محمد الطيب..
  • عام جديد..السودان فى مهب الريح..الفاضل عباس محمد علي
  • لو مني مستني الملام ... يا سلام عليك يا سلام ..
  • الحرية للرفاق بوش عمدة بوش و منير شرف الدين
  • المؤتمر الوطني نمر من ورق
  • مبااااااااااااااااااشر مطار الخرطوم
  • مشاكل اللاجئين السودانيين بألمانيا
  • قـــوش ينضـــم للطريقــة الختميــة-دا أنسلاخ من الوطني ولا أتكأة صوفية
  • رفع الحد الادنى لأجور الصحفيين الى 1500 جنيه
  • الترابي الارث المحزن للشعبي وعقوق أهل السلطان من الاسلاميين !#
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook


    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de