منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-11-2017, 07:46 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كيف ( تسرق ) وزارة الكهرباء ( مياه ) ولاية الخرطوم بقلم جمال السراج

17-10-2015, 01:55 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كيف ( تسرق ) وزارة الكهرباء ( مياه ) ولاية الخرطوم بقلم جمال السراج

    01:55 PM Oct, 17 2015
    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم

    بعض الوزارات والولايات والوزراء والولاء لا يعجبهم العجب ولا الصيام في الشتاء كما لا يعجبهم أيضاً أن يروا الشعب المسكين المكلوم في ( بعيض) من بحبوحة العيش لكنهم دائماً يستمتعون ويسلتزون ويستمنون بعذاب الوطن والمواطن والأطفال الرضع الشيوخ الركع ..
    هؤلاء وأولئك نطلق عليهم وننعتهم بعدة نعات وهي للمثال : ( التافهون الخونة القاعدين ) والقاعدين هم الذين يقعدون في كراسي الحلاقين حتى بعد إنتهاء الحلاقة وذلك لأنهم لا يصدقون أنهم جلسوا في قاعدة تنظفهم من أوساخ ودرن أجسادهم الزخمة التي لاتصلح معها أجمل العطور الباريسية ومبيضات التجميل حتى لو غرقوا في بركة من اللبن والروب الرائب ( وأم روبة ) برئية منهم كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب عليه السلام لذلك تجدهم جالسون متقوقعون في مكان واحد أمد الدهر لايبتكرون ولا يناضلون ويجتهدون ولا يرحمون ولا يتركون رحمة الله تهل وعندما يكتشفهم الوطن والمواطنين بالجرم الثابت المشهود يصحيون ويبكون بكاء الجاهلية الأولة ويطلبون من المسئوولين الوسخين المعفنين أن يطبقوا عليهم القانون ( السكسوني ) والقانون السكسوني أحبتي ظهر في عهد السكاسنة في العصور الوسطي وكانوا عندما يقتل أحدهم فرداً من الشعب أو جماعة منه يطبقون عليه قانون الإعدام السكسوني وهو أن يأتو بالشخص المحكوم عليه بالإعدام وسط النهار ويقرون عليه حكم تنفيذ الإعدام ثم يحضر السياف بسيفه الحاد وينهال على عنقه بقوة واقتدار لكن في حقيقة الأمر لا يدق عنقه ويفصله عن جسده بل يقطعون رأسه الذي انعكس ظله على الأرض ويصيحون قد دققنا عنقه وبهذا يكونوا قد نفذوا حكم الإعدام عليه ( عجيب ) هكذا هم سادتي بعض المسئولين في الحكومة وهلم جرا الذين فقدوا ظلهم وشرفهم ومازالوا يعبثون ..
    بعد صدور القانون السكسوني القاضي بدمج فاتورة المياه مع فاتورة الكهرباء الذي دبر في ليل بهيم دون عرضه على الاخصائين الاجتماعين والاقتصادين بل حتى على الرئيس البشير نفسه بهذا الدمج الخطير توفرت إيرادات ضخمة وصلت حتى الآن إلى ( تريلونات ) من الجنيهات في خزينة وزراة الكهرباء التي يدور عليها لقط كثيف في تعرفة الكيلو وات الذي يتحكم فيه أجهزة الحاسوب والتي تستطيع زيادة التعرفة في الكيلو وات بكذا قروش والتي لا يحس به المواطن المسكين عندما يدفع فاتورة الدفع المقدم وهكذا ودوليك ..
    لكن عزيزي القارئي أين ذهبت أموال هيئة مياه الخرطوم الضخمة والتي مازالت متقوقعة في خزانة وزارة الكهرباء وترفض رفضاً باتاً الكشف عن حجابها ولجامها المكين لكن الشيء المذهل والمحير الذي يندي له الجبين هو أن عدد البيوت المسجلة رسمياً عند هيئة مياه ولاية الخرطوم ( 750 ) ألف بيت فقط لا غير وتعداد العاصمة المثلثة وصل حتي اليوم إلى أكثر ( 15) مليون ويزيد !!! لذا نتسأل ونسأل أين ذهبت تلك البيوت والمنازل ؟؟ هل تبخرت وأصبحت في خبر كان بل أيضاً أين ذهبت تلك الأموال الضخمة وإلى أي الخزائن استقرت ؟؟ ..
    بمناسبة وزراة الكهرباء وخزعبلاتها الكثيفة أتضح لي أن العصابة التي أختطفتني من منزلي وأرادت أن تقطع عنقي في أرض زارعية مقفرة في شمبات هو أن العربة التي تمت بها الجريمة تتبع لوزارة الكهرباء فرع شركة ( نقل الكهرباء ) وأن الشخص صاحب السيارة الذي شارك في الهجوم يعمل مهندس كمبيوتر فيها ويدعي ( إبراهيم بشير إبراهيم محمد ) والسيارة مستأجرة باسمه لصالح وزراة الكهرباء والشيء المحير هو أن المعلومات الكاملة عن الخاطفين وفرتها كاملة لجهات الاختصاص التي مازالت راكدة وجامدة ولم تفعل أي شيء يذكر تجاههم وهذا الشيء يدعوا الجميع أن يعيشوا في عهد الغاب القوي ياكل الضعيف ،، لذا أطالب الجهات المختصة بتوفير عدد واحد دوشكة المانية وراجمات صورايخ وعدد مقدر من أسلحة الكلاشكنوف ( دبل تتك) وبعض القنابل النارية والدخانية وذلك لحماية أهل بيتي وقبيلتي ..
    أخي الفاضل رئيس جهاز الأمن الوطني والمخابرات إن الخاطفين نسبوا أنفسهم لجهازك الشريف التليع وأنهم برتبة الرائد والمقدم وإذ كان كذلك فعيلك حسابهم وإذا لم يكونوا عليك صلبهم عراة في الميدان العامة لتاكل منهم الطيور الجارحة حتي يصبحوا ( جيفة عفنة وقحة تهرب منها الصقور الضالة المصابة بداء الطاعون وكلي أمل وثقة في إنك ستأخذ الحق منهم كاملاً حتى لو كانوا أقوياء وفي بروج مشيدة وتأخذ الحق مني لو كنت كذاباً منافقاً ضليل) ...
    المقال القادم
    مقالتي القادمة إن شاء الله سوف تكون بعنوان ( المتكالبين في شركة هجليج ) وذلك على ظهر هذا المنبر الصادق الديمقراطي المكين .

    أحدث المقالات
  • الكلام (المُلبَّك)!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-17-15, 01:11 PM, صلاح الدين عووضة
  • شكلة نسوان حول ساعة أحمد الولد الفنان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 10-17-15, 01:09 PM, فيصل الدابي المحامي
  • عندما يُحتفى بالعملاء.. منصور خالد نموذجاً بقلم الطيب مصطفى 10-17-15, 01:06 PM, الطيب مصطفى
  • كرسي القماش..!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-17-15, 01:03 PM, عبدالباقي الظافر
  • نيفاشا تو !!او الفجر الكاذب!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-17-15, 05:29 AM, حيدر احمد خيرالله
  • انتفاضة سكاكين المطبخ تحصد سريعا بقلم نقولا ناصر* 10-17-15, 05:21 AM, نقولا ناصر
  • ماذا وراء إزدياد القتلى الايرانيين في سوريا؟ بقلم عبدالله جابر اللامي 10-17-15, 05:18 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الحوار الوطني.. الإجراءات سبيل للمخرجات (2) بقلم البراق النذير الوراق 10-17-15, 02:19 AM, البراق النذير الوراق
  • أحمد الذي إخترع الساعة ؟؟ أم الساعة التي إخترعت أحمد ؟؟ بقلم سارة عيسي 10-16-15, 10:12 PM, سارة عيسي
  • قراءة في كلمة الرئيس في جلسة الحوار الوطني بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-16-15, 10:10 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من قلب الشارع نودع فقيد الصحافة والسودان بقلم نورالدين مدني 10-16-15, 10:08 PM, نور الدين مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de