كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-11-2017, 10:24 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كل رؤساء السودان من البديرية..! بقلم عبد الله الشيخ

20-06-2016, 02:48 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كل رؤساء السودان من البديرية..! بقلم عبد الله الشيخ

    02:48 PM June, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    خط الاستواء

    هل هي مُصادفة ،أن يكون رؤساء السودان، من البديرية..؟

    الصُّدفة لا يمكن أن تتكرر مرّةً بعد أُخرى، خلال 50 سنة..! من الزعيم أزهري، إلى الفريق عبود، إلى المشير سوار الذّهب، إلى الجزولي دفع الله، إلى الشيخ الترابي، إلى الرئيس البشير،، كلهم بديرية..كيف اتَّفَق لهم الحُكم دون بقية المكونات الاجتماعية الأُخرى، وهل "سيطرتهم" على المقاليد ،هو السبب في فشل أداة الحكم..؟

    ليست مصادفة ، إنّه الواقع الذي نغُض الطرف عنه.

    إنّها مُلاحظة جديرة بالإهتمام، فهي صحيحة معلوماتياً، لكنها ليست ذات قيمة كبيرة على المستوى السياسي، وربما كان طرحها ضاراً، وجالباً لظنون عنصرية الفَحوى، لأن محاكمة الأزمة السودانية وتحليلها من منظور قبلي، ربما يذهب بنا إلى مذاهِب أهل الكتاب الأسود،، مع العلم بأن ذلك الكتاب، ليس كله غلواء، بل يحوي الكثير من الحقائق..ولكن، هب أن رئيس السودان قد جاء من الشرق أو من دارفور، أو من بحر أبيض، هل هذا يغيّر المعطيات التي قادت الى الفشل..؟

    الحكم في السودان يشوبه تعقيدات الظروف المجتمعية والثقافية، وظاهرة الفشل السياسي لا تخرج عن السياق العام لتاريخ السودان، وضمن الفشل الثورة المهدية ذاتها..

    إذا سلمنا بصحة هذه المُصادفة / المُلاحظة، فإن فشل النخبة ــ البديرية ــ في محيط السياسة، يعود الى أنهم أحرزوا بعض النجاح في الحكم، في مستوياته الدنيا ، التي تعتمد على طلب النُصح و المشورة و إستخدام الطقس الديني في تهدئة النفوس..ثم لما صار الحكم مهنة امتهنونا،وأخذوا عليها المواهي، وابتعدوا عن جوهرية : "اتّبِعوا من لا يسألُكم أجراً وهم مُهتدون"، ذهبت بركتهم، فأضحى فشلهم واضحاً، مثل شواهد القبور.

    من المشهور عن البديرية أنهم أهل علم وتدريس وفقه..ربما جرّهُم ذلك للتحكيم والحكم في مستوياته الدنيا، وبرغبة الناس ورضاهم في الغالب، ثم بالتمرُّس ، زحفوا تدريجيا في المدارج، سواء بالتي هي أحسن، أو بالتي هي أنحس، عندما انخرط أبناؤهم في الجيش تقليداً للشايقية...

    وهنا نعود بكم إلى نظرية إبن خلدون، حيث أن "المغلوب يقلِّد الغالِب"... البديرية الدهمشية في الشمال النيلي،أكتووا من سُلطة الشايقية إبان الحكم التركي، ولذلك سعوا إلى تقليدهم،فكانوا مثلهم "سناجك".

    ولم يكتفوا بذلك، بل استلفوا طنابيرهم و ثقافتهم.. ومع ذلك، فإن البديري، إن قلت له :"إنت شايقي" يزعل منّك.. العسكرية هي ورثة الدّهمشية من مجاراة ومجاورة الشايقية، كما أن انخراطهم في الخدمة المدنية كان مُبكِرا، بحكم إنتشار التعليم في منطقتهم النيلية الهادئة، التي يمكن تحديدها جغرافياً بعبارة واحدة هي "منحنى النيل"..من جهة أُخرى، يقوم سؤال: هل البديرية قبيلة، أم هُم في الحقيقة، طلائع برجوازية الوسط النيلي..؟

    الشاهد أن البديرية، الذين يتناثرون في المدن وبين النيل وصحراء كردفان، هم أكثر مجموعة سكانية لا تعتد بالإنتماء القبلي،وهناك من ينظر إليهم كـ "هامِش"، أو أقلية.. ولكن وِقاية الله ، تضع سرّها في الأقليات، فمثل الذي يَعتَوِرَنا ، يحدث في جارتنا اثيوبيا، التي يتمتع فيها الأرومو بالأغلبية، لكن كل الرؤساء من الأقليات :هيلاسلاسي ومنقستو من الأمهرا..مِليس زناوي من التقراي.. ديستلين من القبائل المهمشة المتاخمة لجنوب السودان..

    هذه الملاحظة لا تنحصر في أداة الحُكم، وهي ليست مشكلة الرؤساء وحدهم..السودان يحتاج إلى عمل توعوي ضخم لعلاج هذه الإشكالات الإجتماعية التي تضرب بالقيم الأخرى، عرض صحراء العتمور... شئنا أم أبينا، نحن لم نزل مجتمعاً تقليدياً تكبِّله أوتاد القبيلة عن الانطلاق نحو براح الدولة.. إن تحرر بعضنا من وشوم القبيلة، فأن طقسها يغوص في الوعي، بأكثر مما غاصت العقدية والثقافات القديمة... جُرحنا الدّامي هو، أن جماعة الإسلام السياسي، جمعت بين هذه وتلك: جمعوا بين العَقَدية والجهوية، فلم يتركوا لنا ما نقول..!





    أحدث المقالات
  • القرار العظيم.. للرجل العظيم!! بقلم عثمان ميرغني
  • السنوسي يعود إلى البيت القديم بقلم عبد الباقى الظافر
  • ثم يلعنوه !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • المسرحية القاتلة.. تبدأ بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الشاحنات المصرية والكوميسا بقلم الطيب مصطفى
  • أيهود باراك غائبٌ يتهيأ للعودة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين / دعوة للتضامن مع ال الشريف الهندي
  • ضعف الدبلوماسية السودانية !! بقلم احمد دهب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de