كلمات خطيرة على عقيدة التوحيد .. يجب اجتنابها .. بقلم د. موفق مصطفى السباعي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 11:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-06-2016, 04:40 PM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كلمات خطيرة على عقيدة التوحيد .. يجب اجتنابها .. بقلم د. موفق مصطفى السباعي

    03:40 PM June, 18 2016

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ثمة قضية مفصلية .. وأساسية في عقيدة التوحيد ..
    لا يدركها .. ولا يعلمها .. كثير من الناس ..
    وهي :
    وجوب الفصل الكامل بين الألوهية .. والعبودية ..
    أو
    بين الله .. والعبد ..
    وأي خلط .. وأي مزج بينهما .. ولو بشكل قليل .. يؤدي إلى الإعتداء على مقام الله عز وجل ..
    وقد يؤدي إلى الشرك ..
    فما ينبغي لأحد من العبيد أن يقول : (أما التكفير فنحن نملكه ) ..
    هذا منتهى سوء الأدب مع الله عز وجل .. وتطاول على مقامه العالي .. الرفيع ..
    من أنت .. حتى تملك هذا الحق الإلهي ؟؟؟
    ما أنت بالأساس إلا عبد فقير .. ذليل .. ضعيف .. جاهل .. لا تملك شيئاً في هذه الحياة الدنيا .. حتى نَفَسَك .. بل حتى جسمك كله لا تملكه ..
    وعلى العكس :
    الله هو الغني .. العزيز .. القوي .. العليم .. المالك لكل شيء ..
    وحتى تكون مؤمناً .. مسلماً .. عليك أن تتبع الله .. وتردد ما يقوله لك مولاك ..
    فهو الذي يعلمك .. وهو الذي يحدد :
    من هو الكافر .. ومن هو المؤمن ..
    هو العليم بالقلوب وبأسرارها .. وخفاياها ..
    والإيمان : ما هو إلا عمل قلبي .. وليس جسدي ..
    ولا يملك الإطلاع على القلوب إلا رب القلوب .. وليس العبيد المهابيل ..
    وفي الحديث المتفق عليه، عن أسامة بن زيد قال: بعثنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في سرية فصبحنا الحرقات من جهينة، فأدركت رجلاً، فقال: لا إله إلا الله، فطعنته، فوقع في نفسي من ذلك، فذكرته للنبي -صلى الله عليه وسلم- فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :" أقال لا إله إلا الله وقتلته ؟! " قال: قلت يا رسول الله إنما قالها خوفاً من السلاح، قال:" أشققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا " فما زال يكررها علي حتى تمنيت أني أسلمت يومئذٍ .
    وفي رواية : كيف تفعل بلا إله إلا الله إذا جاءت يوم القيامة http://portal.shrajhi.com/images/H1.GIF وفي لفظ آخر: http://portal.shrajhi.com/images/H2.GIF اللهم إني أبرأ إليك فيما فعله أسامة ) ..

    فهو سبحانه وتعالى .. الذي يملك ذلك .. وليس أنت أيها العبد .. المتعجرف ..المتغطرس ..
    فحينما يقول : (لَّقَدۡ كَفَرَ ٱلَّذِينَ قَالُوٓاْ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلۡمَسِيحُ ٱبۡنُ مَرۡيَمَۚ ) .. تقول نفس الكلام دون زيادة أو نقصان ..
    وحينما يحل لك شيئا أو يحرمه .. فتتبع ما يقول لك أيضاً :
    (وَأَحَلَّ ٱللَّهُ ٱلۡبَيۡعَ وَحَرَّمَ ٱلرِّبَوٰاْۚ ) ..
    (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تُحَرِّمُواْ طَيِّبَٰتِ مَآ أَحَلَّ ٱللَّهُ لَكُمۡ وَلَا تَعۡتَدُوٓاْۚ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ ٱلۡمُعۡتَدِينَ ) ..
    (وَلَا تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلۡسِنَتُكُمُ ٱلۡكَذِبَ هَٰذَا حَلَٰلٞ وَهَٰذَا حَرَامٞ لِّتَفۡتَرُواْ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَۚ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَ لَا يُفۡلِحُونَ ) ..
    فالذي يملك التحليل والتحريم .. هو الله العليم الخبير ..
    والذي يملك التشريع .. ورسم منهج الحياة البشرية .. هو الله العليم البصير ..
    فما ينبغي لك – أيها العبد – أن تقول :
    أنا الذي أملك أن أحرم .. وأحلل .. وأضع القوانين التي تعجبني .. وتناسبني .. وأنا أعلم بمصلحتي من الله !!!
    وإلا فأنت :
    حينئذ تنازع الله تعالى في ملكه .. وتصبح شريكا له ..
    وثمة قاعدة في التوحيد .. قالها العلماء بخصوص الذي يكفر :
    ( من أنكر شيئاً معلوماً من الدين بالضرورة .. فقد كفر ) ..
    فالذي ينكر الجهاد في سبيل الله مثلاً .. يكفر ..
    ولكن :
    الذي يقاتل العدو المحتل – الصائل - ضمن مجموعة وطنية .. أو قومية .. أو حزبية .. وهدفه الظاهر المعلن .. تحرير الأرض .. والدفاع عن المستضعفين .. سواء رفع راية التوحيد .. أو راية وطنية .. غير الراية العمية الواردة في الحديث الصحيح :
    (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ قَاتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَدْعُو إِلَى عَصَبِيَّةٍ أَوْ يَغْضَبُ لِعَصَبِيَّةٍ فَقِتْلَتُهُ جَاهِلِيَّةٌ ) ..
    وقد فسر النووي الراية العمية : هِيَ الْأَمْرُ الْأَعْمَى لَا يَسْتَبِينُ وَجْهُهُ
    وَمَعْنَاهُ : إِنَّمَا يُقَاتِلُ عَصَبِيَّةً لِقَوْمِهِ وَهَوَاهُ . . انتهى النقل من تفسير النووي ..

    وليس هدف المقاتل العصبية .. أو الإنتصار لعصبته أو قومه ..
    فهذا ليس بمرتد .. ولا كافر ..
    بل :
    قد يكون إيمانه أكثر منك .. وأنت الذي ترفع راية التوحيد .. وتتباهى بها .. وتطبل وتزمر ليلاً نهاراً .. أنك تقاتل في سبيل الله ..
    فقد يُحبط عملك .. بسبب هذه الإدعاءات المزيفة .. المرائية ..
    بينما هو يُقبل عمله .. ويكون من أهل الجنة.
    ( إنما الأعمال بالنيات .. ولكل إمرئ ما نوى ) .. حديث صحيح ..
    كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    فما ينبغي لك إذا قتلته أن تقول متفاخراً .. متباهياً .. ومتشفياً :
    قتلت المرتد فلان .. وأرسلته إلى جهنم ..
    هذه كلمات في منتهى الخطورة .. على عقيدة القائل لها .. يمكن أن تخرجه من دينه ..
    وفيها تألي على الله تعالى .. ومنازعة لملكه .. واعتداء على خصائصه ..
    وفيها صفاقة .. ووقاحة .. وسوء أدب مع الملك الجبار .. الذي هو وحده لا شريك له .. من يملك الجنة والنار .. ومن يحدد المصير النهائي للعباد ..
    فمن الذي فوضك .. ومن الذي خولك .. أن تحدد مصير الناس في الآخرة .. وأن تختم حياتهم بالكفر .. أو الإيمان ؟؟؟!!!
    آ الله أمرك بهذا ؟؟؟!!!
    أم أنك تفتري على الله الكذب ؟؟؟
    ( إِنَّ ٱلَّذِينَ يَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَ لَا يُفۡلِحُونَ ) ..
    الجمعة 12 رمضان 1437
    17 حزيران 2016
    د. موفق مصطفى السباعي



    أحدث المقالات
  • مجموعة أنا وأنتِ لأحمد الخميسي.. التشبث بالأمل بقلم د. عزة رشاد
  • تجارة التعليم المربحة بقلم عبد الصمد وسايح
  • من يُخَرِّب في المغرب ؟؟؟. بقلم مصطفى منيغ
  • رمضان سودانيا ليبيا مصريا عراقيا وكويتيا بقلم بدرالدين حسن علي
  • اتجاهات وإشكالات الخطاب الفكري العربي النهضوي بقلم فادي قدري أبو بكر
  • الديمقراطية / الأصولية... أي واقع؟ وأية آفاق؟.....11 بقلم محمد الحنفي
  • قبيلة بَلِي العربية: هل دخلت بلاد البجة بقلم د أحمد الياس حسين
  • مدينة جدة تحتفي بالزوار !! بقلم أحمد دهب
  • لماذا تم تدمير انف وشفاه تمثال أبو الهول في الجيزة! بقلم سعد عثمان
  • من المهد إلى هذا الحد / 2 من المغرب كتب: مصطفى منيغ
  • الجمهوريون بين الوهم والحقيقة (الأخيرة) بقلم الطيب مصطفى
  • الكلمة الآن كلمة الشارع رغم صمته!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • كلمة وغطايتها ( رياضة وسياسة) بقلم صلاح الباشا
  • فرض السلام بالبند السابع وعقبة الفيتو الروسي الصيني بقلم عبدالباقي شحتو علي ازرق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de