كشكوليات (8) بقلم عميد معاش ( طبيب) سيد عبد القادر قنات

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 02:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-08-2016, 05:47 AM

سيد عبد القادر قنات
<aسيد عبد القادر قنات
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 276

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كشكوليات (8) بقلم عميد معاش ( طبيب) سيد عبد القادر قنات

    05:47 AM August, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    سيد عبد القادر قنات-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وجهة نظر


    أسابيع مرت علي أكمال الإنقاذ 27 عاماً منذ إنقلابها وإستيلائها علي السلطة مُعلنة عبر بيانها الأول عن أسبابه وتطلعاتها للتغيير في نمط حياة المواطن السوداني ،في معيشته وتعليمه وصحته وأمنه وفي العلاقات الدولية والتوظيف وفي حل مشكلة جنوب السودان ووقف الحرب، كانت وعود براقة مفعمة بالأمل نحو مستقبل باهر، صدقها الأتقياء وإنقاد ورائها الأنقياء وفرح بها البسطاء ، نأكل من مانزرع ونلبس من مانصنع ومن لم يملك قوته لا يملك قراره ، أمريكا روسيا قد دنا عذابها، أمريكا لمي جدادك نحنا جدادنا بكفينا وغيرها وبعد مرور كل تلك الفترة من الحكم الآحادي لإطول زمن تحكمه سلطة منفردة في السودان منذ الإستقلال وإلي يومنا هذا، ماذا حصد الشعب السوداني الفضل منها؟
    جرد حساب وفرش متاع إنجازات الإنقاذ دالة علي أن الوطن تشظي بإنفاصال الجنوب ومازالت حرب دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ، بل لإول مرة في تاريخ السودان والذي كانت قواته المسلحة جزء من قوات حفظ السلام في جميع مناطق النزاعات في العالم العربي والأفريقي ، نجد اليوم وللأسف القبعات الزرق تحمي وتدافع عن المواطن السوداني في وطنه وتجوب أرضنا السمحة الطاهرة دون رقيب أو حسيب ،بل فشلنا في إخراجهم. السكة حديد ضاعت وتبعها مشروع الجزيرة والنقل النهري وسودانأيرويز والخطوط البحرية والنقل الميكانيكي والمخازن والمشتروات ووزارة الأشغال ومصانع الغزل والنسيج ومصانع تعليب الفاكهة وتجفيف الألبان والصلصة والزيوت وغيرها من بنية تحتية كانت مضرب المثل، ولكن اليوم حدث ولا حرج عن التدهور في كل شئ حتي بتنا نُحلل الحرام وليس ببعيد تلك القروض الربوية التي تمت إجازتها وتدهور الخدمة المدنية عبر التمكين وأولاد المصارين البيض والفساد الذي صار ظاهرة وصولا للتحلل ، ووطنا الآمن صار معبرا للموبقات والمخدرات التي تأتي عبرمداخله جوية وبحرية وحاويات تحمل مئات الأطنان منها دون رادع أووازع حتي وصل الوطن لدرجة يدمغنا العالم بالإرهاب وتجارة البشر وغسيل الأموال، وأصبح الوطن طاردا بكل ماتحمل الكلمة من معني، الجميع يحزمون أمتعتهم للهجرة وإعادة التوطين حتي في إسرايئل!!!
    نتعجب ونتساءل أين قادة الوطن ؟ أين عقلائه؟ أين النخب العلماء الأتقياء الأنقياء؟
    أليس فينا عاقل رشيد يقول الحق وينصح ويوجه؟ أليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟ أليس الدين النصيحة؟ لاتستطيعون تغيير المنكر بيدكم ولكن إن أفضل الجهاد كلمة حق أمام سلطان جائر!! لماذا تصمتون والوطن يتشظي وثروته تنهب وأبناؤه يقادون للتهلكة والدمار؟ وطن كان حدادي مدادي وفارس ودخري الحوبة ومقنع الكاشفات، أين أنتم اليوم ؟ فقط تنظرون،لا يرمش لكم جفن ولا تهمس شفه ولا ترجف عضلة وجه ! أليس لهذا الوطن عليكم دين مُستحق؟ 35 جامعة يتخرج منها سنوياٍ عشرات الآلاف فماهو دورهم وواجبهم؟ بل أين أساتذة هذه الجامعات وهم ينظرون إلي دمار الوطن وإضمحلاله؟ لانعوّل كثيرا علي قادة الأحزاب مهما تدثروا بالوطنية لأن مانراه عيانا بيانا من دمار للوطن وهم يتماحكون ويتغالطون بل وبعضهم يشاركون السلطة ، فماذا يُرتجي منهم؟ أين الشباب أمل المستقبل وعماد الوطن لحمته وسداته؟ أين منظمات المجتمع المدني الوطنية الحقة لا المصنوعة في دهاليز السلطة؟ أين العلماء وكلمة الحق ولا نقصد تنابلة السلطان وعلماء الحيض والنفاس وإثبات شهر رمضان ويوم عرفة فهذه دائما وأبدا نتبع فيها دولا أخري .؟ أين نقابة أساتذة جامعة الخرطوم؟ أين نقابة أطباء السودان؟ أين نقابة السكة حديد ولا السكة حديد ذات نفسها راحت شمار في مرقة؟ أين نقابة المحامين وهنا نذكر الأستاذ الطيب هارون بالإسم لأن أمانة التكليف تقتضي منه الوقوف مع الحق ، حق المواطن ليس في المحاكم ولكن حق المواطن أمام الدولة فرسالتكم أمانة أمام الواحد الأحد توجيه ونصح وإرشاد وقول الحق للسلطان، نقابة المحامين لها دور متعاظم تجاه الوطن والمواطن نتمني أن تدركه قبل فوات الأوان وإن صارت نقابة المحامين جزء من منظمات الحكومة فعلي الوطن السلام!!
    نقول للأستاذ نقيب المحامين مقولة الأستاذ سيد قطب (
    "عندما نعيش لذواتنا ولشهواتنا تبدو لنا الحياة قصيرة، تافهة، ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود!
    أما عندما نعيش لغيرنا،
    أي: عندما نعيش لفكرة؛ فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية، وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض! …
    إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة، نربحها حقيقة لا وهمًا، فتصور الحياة على هذا النحو، يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا.. فليست الحياة بعدد السنين".))
    إلي كل عالم جليل نقول :عندما تسمع فقر وقهر الناس،ألا تزداد ألما وغضبا وإصرارا.؟ ألا يحرك ذلك كوامنك وإنسانيتك؟ هل تستكين وتسكت وتسد دي بي طينة ودي بي عجينة؟ أين رسالتك الإنسانية وأنت عالم جليل تحمل في صدرك علم ومعرفة وفهم ودراية؟ أليس العلماء ورثة الأنبياء؟ هل فكرت كيف تساعد وطنك؟ هل فكرت في تقديم النصح والمشورة لولاة الأمر؟الرجل الوحيد الذي يعيش الحقيقة هو الرجل الحر ونؤمن بأن العاِلم حر لايخاف ولا يخشي إلا ألله ولا يتردد في قول الحق والمجاهرة بالنصيحة ،لأن الدين النصيحة، أنت وصلت إلي درجة الأستاذية وصرت بروفيسرا كبيرا في علمك وتخصصك ويشار لك بالبنان، أتعجز أن تقول كلمة حق لمصلحة الوطن والمواطن؟ هل تتقوقع علي نفسك وتسكت وأنت تري ما يحيق بالوطن والمواطن من تدهور وفساد في جميع مناحي الحياة؟؟
    الصحافة هي السلطة الرابعة ومشهود لبعض الصحف والكتاب برصانة الكلمة والنقد الموضوعي الهادف والوطنية الحقة ، ولكنهم يعيشون في هلع وخوف دائم من المجهول بعد الطباعة.
    السيد والي الخرطوم سنوياًٍ وكل خريف تسقط الولاية في مستنقع أزماتها الخدمية والتنموية وتدار بطريقة فطيرة ، جهودنا مهدرة وطاقاتنا معطلة وأموالنا مبعثرة ونحصد نهاية المطاف أسفاً وسراباً ويضيع المواطن، أزمة الخريف تتكرر كل عام، أين المهندسين؟ أين المسئولين؟ مدارس ومنازل وطرق وكباري ذابت من أول مطرة؟ لماذا؟ من يحاسب من؟ مستشفي إبراهيم مالك الذي يُضاهي مشافي أوروبا غمرته مياه الأمطار! فهل تمت محاسبة أي مسئول؟
    الحوار الوطني يدنو من نهايات لا ندري إلي أين تقود، وإن كان كل الشعب السوداني الفضل يتطلع إلي السلام والتنمية وأن تضع الفرقة والشتات أسلحتها من أجل النهضة وبناء جسور الثقة بين الفرقاء، ولكن خوفنا أن يأتي أهل المصلحة والأرزقجية والطفيلية والباراسايتس ليتقدموا الصفوف ليعيدونا للمربع الأول.
    علي الجميع أن يفكروا في الوطن، فكفانا فرقة وشتات وحروب وتطاحن وتنافر علينا أن نفكر ونعمل علي كيف يحكم السودان ولكن من يحكمه فهذه أتركوها للشعب ليقرر فهو صاحب المصلحة الحقيقية ولا أحد سواه. أُبتلينا بجميع انواع الحكومات فماذا كانت النتيجة؟ صرنا شعب متسول علماً بأن العالم ينظر لنا علي أننا سلة غذا العالم ! لماذا وصلنا إلي هذا الدرك الأسفل؟ قادتنا لم يستشعروا المسئولية فكان الدمار والهلاك والتشظي والفرقة والشتات والحروب.
    لا ندري حقيقة قميص ميسي وما الهدف ولم تتكرم أي جهة بتوضيح الحقيقة وكما قال الجميعابي علي مؤسسة الرئاسة وأجهزة الأمن أن تحقق مع كل من شارك في هذه المهزلة فرأس الدولة هو عنوان سيادتها وقوتها وكرامتها.
    كسرة: السيد والي الخرطوم نتمني أن تتكرم بزيارات مفاجئة لجميع المؤسسات العلاجية التي تم إعادة إفتتاحها بعد تأهيلها أو تم إفتتاحها لإول مرة لتقف بنفسك علي العمل فيها ومن رأي ليس كمن سمع وعندها ستُدرك أن ما كنا نكتبه عن الصحة و الأطراف هو حقيقة قولا وفعلا والأمثلة كثيرة لايمكن حصرها، إبراهيم مالك الذي قيل أنه يُضاهي مشافي أوروبا غرق من أول مطرة، أمبدة النموذجي قصة لم تنتهي فصولها ومنذ إعادة إفتتاحه تم تعيين خمسة مدراء عامين له !!! ما السبب ؟ نقول مالم تنفذ مذكرة د. خالد إستشاري العظام أول مديرعام بعد تأهيله فلن تنصلح حاله ، التميز والمستشفي الأكاديمي الخيري وتقرير المراجع العام، محطة الصرف الصحي بمستشفي أمدرمان متي تعمل وقد إفتتحها السيد مساعد رئيس الجمهورية قبل سنوات، هجرة الأطباء والكوادر من المسئول عنها؟ هل يعقل أن يتم صرف مرتب يوليو لجميع العاملين بوزارة الصحة بولاية الخرطوم بخزينة الوزارة؟ من أصدر هذا القرار؟ ماهو الهدف؟
    أخيرا السيد الوالي إن الجامعة الوطنية قد إكتمل مستشفاها التعليمي كأروع مايكون فهلا سجلتم زيارة له للوقوف علي التجهيزات ومن ثم التصديق بضربة البداية والتشغيل فأهل جنوب الخرطوم أحوج مايكونون له.
    المابعرف ماتديهو الكاس يغرف،، يغرف ، يكسر الكاس، ويحير الناس




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • الحركة الشعبية غير معنية بالمؤتمر العام لحوار الوثبة في 6 أغسطس الجاري ومعنية بالحوار المتكافئ
  • رسالة من حشد الوحدوي إلى الحزب الشيوعي السوداني
  • المؤتمر العام للحزب الشيوعي السودانى يرفض إعادة المفصولين
  • الحزب الشيوعي السوداني:خرجنا من المؤتمر السادس موحدين سياسياً وفكرياً وتنظيمياً
  • تصريح صحفي من الرفيقة ميسون مساعد الناطقة الرسمية باسم الحزب الديمقراطي الليبرالي
  • الرئاسة المصرية تُوجِّه الشركات بالاستثمار في السودان
  • الحزب الديمقراطي الليبرالي بيان بشأن التشقق في بنية المعارضة وضرورة سياسة جديدة
  • رسالة من رئيس حركة العدل والمساواة للمؤتمر العام السادس للحزب الشيوعي السوداني
  • ارتفاع لاجئي جنوب السودان بمعسكر غرب الضعين إلى 4 آلاف
  • مؤتمر الشـيوعي السودانى... صورة من قـريب
  • اليونسيف:نصف الاطفال في مناطق النزاع خارج التعليم
  • الحزب الليبرالي - بيان هام الى جماهير الشعب السوداني
  • واشنطن: مجرمو الحرب في جنوب السودان سيُحاكمون
  • تضارب الأنباء حول انتخاب الخطيب سكرتيراً سياسياً للحزب الشيوعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 أغسطس 2016 للفنان ود ابو بعنوان سيك سيك معلق فيك...!!!


اراء و مقالات

  • السُّودَان سَنَة 2100 الْجِيرَان بورْت بقلم محمد عبد الرحيم سيد أحمد
  • الحزب الشيوعي السوداني و أسحاق احمد فضل الله بقلم عبد القادر إسماعيل
  • اللهو الخفي والجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة الحلقة الثانية بقلم زينب مالك
  • احترام الآخر في الدعاية الانتخابية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • فخامة المشير شربوه مقلبين بقلم محمد صالح
  • حامد فضل الله في ثمانينيته بقلم كاظم حبيب (العراق)
  • من أين لك هذا يا أسامة داؤود‎ الخليفة ؟ و من أين أتيت؟ بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • فساد أرزقية المؤتمر الوطني ومشروع تعمير جبل مرة بقلم ود باسي
  • اللغات السودانية القديمة: اللغة الكوشية 2 بقلم د أحمد الياس حسين
  • تقرير المراجع العام.. مضحك بقلم نور الدين عثمان
  • محطات في الفن والسياسة والمجتمع بقلم صلاح الباشا
  • الحوار والتسوية (2) حوار مع محمّد فول وعرمان بقلم فيصل محمد صالح
  • الـ (لاءات) الثلاثة.. بقلم عثمان ميرغني
  • مفاجآت الرئيس عباس ! بقلم سميح خلف
  • مبيد فعًال ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مذكرة الشعبي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وفي سرية تامة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فضيحتنا !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من يقتص لنا من بريطانيا؟(1-2) بقلم الطيب مصطفى
  • الحزب الشيوعي :المزارعون يغرقون !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أفراح الرئيس... دموع الشعب!! بقلم بثينة تروس
  • تائه بين القوم / الشيخ الحسين/ احمد منصور و ( الحركة الإسلامية) شاهد من أهلها
  • الْمَيْزُ العنصرى بقلم طارق مصباح يوسف
  • التركي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • حول وملأت شادية شباكها بالإبتسامات بقلم بدرالدين حسن علي
  • الاتحاد الاوروبى والسيادة البريطانية .. قلب السياسة وطي الصحائف (3-3) *بقلم نجم الدين موسى عبد ال
  • الدولة الوطنية وواقع الصراع الدولي بقلم سميح خلف

    المنبر العام

  • جيزيل خوري
  • جهاز الامن والشرطة يطارد بص سيرة ويعتقل جميع ركابه!
  • موسى هلال و البشير و شارع اوماك ..
  • التحية لزميلة البورد .. دكتوره داليا كباشي (رفعتى راسنا)
  • لم لا يستنفر الجيش و الدفاع الشعبي و القوات النظامية لتصريف المياه و تنظيف (العاصمة)!
  • يااخوانا الداير جنسية مصرية يتفضل بي جاي ....
  • لولي الحبشيه من سكان ابو صليب كانت تلبس عباية بشة
  • المثقفون والادباء يهربون ويبقى السياسيون
  • الحزب الشيوعي يدخل مرحلة التوارث مثل حزب الامة والاتحادي
  • Re: الحزب الشيوعي يدخل مرحلة التوارث مثل حزب �
  • المصارف السعودية تطلب المساعدة
  • اسماء اللجنة المركزية المنتخبة من المؤتمر السادس
  • هل هذا التصريح حقيقي؟ بوتين يقسم بالقضاء على المسلمين في نصف ساعة اذا هاجمت داعش روسيا
  • عباية لولـــــــــــــــــــى الحبشية(صور)
  • صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم
  • حول (مرض السلطة)..
  • تداعيات الترابي .. سيل اعترافات الجميع .. احمد كرمنو يستفرغ
  • قراءة مغايرة .. لمصلحة من تمسيك الرئيس ضنب الككو
  • حول (مرض السلطة)
  • بعرف لي طريقة تسقط دونالد ترمب في الانتخابات (حد يشترى؟)
  • مكاتب التأمين هي آفة السياسة الراشدة في السودان ..
  • صبح على الرئيس بدولار من أجل تنصيبه بجائزة جزمة فرعون القارات
  • قباني!
  • وزارة الصحة: إنتشار مرض التهاب الكبد الوبائي بالسودان!!
  • توقيف مسلح في شارع العرضة - صور
  • أصول البرطعة في نظرية الحمار والبردعة
  • ☎ قميص آخر برسم البيع ☏
  • توب ميسي (صورة)
  • توب ميسي (صورة)
  • وأرتدت الخرطوم لون أحمر فإقع يسر الناظرين
  • غايتو عليك جنس خفة يالبشير : قصة المرأة التي خدعت الرئيس السوداني بسبب نجم برشلونة ميسي
  • شاهد على العصر- حسن الترابي ج16 (الحلقة الآخيرة)
  • حتي انت يا اوباما
  • ► زيارة اخرى للتاريخ ◄
  • أين نرسو في عوالم الخيال والتحديق باللامعقول أم نحن الهائمون مدي الدهر
  • "هند" حارسة شخصية في مصر ترغب في حماية السيسي
  • الهند ترسل الغذاء لآلاف العمال الجوعى في السعودية
  • أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 31 يوليو 201
  • الفنى فى البرهه القليله
  • فيديو لشعار برنامج جريدة المساء في التمنينات واغنية منوعات العاشرة في التسعينات
  • الهند "ترسل الغذاء لآلاف من العمال يتضورون جوعا" في السعودية بعد ان فقدوا وظائفهم
  • ميسي ينفي اهداء قميصه للرئيس السوداني عمر البشير
  • عاجل:إعتقال السيدة التى إدعت إنها وكيلة ميسي قبل قليل

    Latest News

  • EU, UNDP and UNAMID to join hands to increase local ownership of peace dialogue in Darfur
  • Entire villages flooded in eastern Sudan
  • Minister of Defence Calls for Introduction of African Dignity Order to Honor Supporters of Sudan
  • Inferno destroys orchards in Sudan’s Northern State
  • Joint mechanism on South Sudan concludes session and issues recommendations
  • Sudan security gags Akhir Lahza newspaper

    ArticlesandAnalysis

  • UNMISS MUST BE SHOWN EXIT OR WE BE PREPARED FOR THE WORST TO HAPPEN BY: MARIAK CHOL MAJOK KUOT

  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de