كتابآت خفيفة ( 7 ) ذكريات حلوة ـ عن الكدايس بقلم هلال زاهر الساداتي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 07:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-11-2016, 05:56 AM

هلال زاهر الساداتى
<aهلال زاهر الساداتى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كتابآت خفيفة ( 7 ) ذكريات حلوة ـ عن الكدايس بقلم هلال زاهر الساداتي

    04:56 AM November, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    هلال زاهر الساداتى-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    أثار لي مقال الدكتور محمد عبد الله الريح عن كدايس بورتسودان ما اختزلته الذاكرة والوجدان عن هذه المخلوقات الجميلة، فأنا أحب هذه الحيوانات اللطيفة وأنا مدين لكديس أنقذني في طفولتي من عقرب غدارة فتاكة قبل أن تنال مني في ظلام التكل ( المطبخ ) قبل أن أشعل الفانوس في ذلك الزمن الذي لم تكن فيه الكهربآء قد أدخلت الي البيوت ، وانقض عليها الكديس وقتلها ، والكديس حيوان نظيف يمكن أن نقول عنه أنه عنوان للنظافة ، ألست تراه أكثر الوقت ينظف فرآءه بلسانه ؟ كما أنه ينظف المنزل من الفئران وهوام حشرات الليل ، وحتي الصحابي الجليل أبو هريرة غلب علي أسمه كنيته بأبي هريرة وأحسب أنه كان له هر ملازم له ، ولنعد لحديث الكدابس وبالذات كدايس بورسودان والتي يقال عنها أنها تتكلم ، فأن لي تجارب شخصية عن الكدايس ، ففي خمسينات القرن الماضي كانت جامعة الخرطوم تعد في كل صيف معسكرا" ثقافيا" لغير طلابها في منتجع أركويت بفندقه المتميز والذي كان مقصدا" للحاكم العام الأنجليزي قبل الأستقلال وذلك لارتفاع أركويت وطيب هوائها ، وكانت الجامعة تطرح في كل عام موضوعا" ذا أهمية عالمية وتزود المشتركين بالكتب والمراجع ، وكان الأشتراك متاحا" لجميع الفئات ورسم الأشتراك للفرد ثلاثين جنيها"شاملة للأقامة والوجبات والترحيل ويستغرق المعسكر أو المؤتمر أسبوعين ، واشتركت في المعسكر الثقافي الذي أنعقد في الخمسينات من القرن العشرين برئاسة الكتور حسن ابراهيم الأستاذ بالجامعة وكان عدد المشتركين نحو العشرين ومن اساتذة الجامعة الدكتور حسن اسحاق ودكتور الكيميآء المصري وزوجته واستاذة انجليزية بالجامعة ومن المشتركين الأستاذ فخر الدين محمد السفير المتميز وكان وقتها رئيس مكتب النشر بوزارة التربية والتعليم قبل أن يلتحق بالسلك الدبلوماسي ، والأستاذ ابراهيم علي من كبار مسئولي وزارة التربية والتعليم والأستاذ ابراهيم المغربي صاحب ورئيس صحيفة وادي النيل الفصلية والأستاذ عبد العزيز شدو ناظر مدرسة مدني المتوسطة الحكومية وشرف الدين الموظف بوزارة المالية وكنت يومها ضابط ونائب ناظر مدرسة ود نوباوي المتوسطةالحكومية بامدرمان ، ومشاركين آخرين سقطوا من ذاكرتي بطول المدة ، وكان موضوع المعسكر أو الندوة هو ـ أفريقيا والمستقبل ـ وكان العمل منظما"ودقيقا" وتوزعنا الي أربع مجموعات وتبحث كل مجموعة في جانب من الموضوع ، وتقدم كل مجموعة ورقتها وتناقش في اجتماع عام لكل المجموعات ، وكانت فترة العصريات مخصصة للالعاب الرياضية فهناك ملعب للتنس وللكرة الطائرة ،وفترة المسآء مخصصة للترفيه فكان هناك هواة يقدمون أغنيات ونكات ، وكنت من المغنين لأغاني مطربي المفضل حسن عطية وتنتهى الفترة في العاشرة مسآء وبعدها لمن يرغبون في السهر يكون في أماكن السكن في الفندق ، كما كانت تنظم مسابقات في لعبة الورق الكنكان وتقدم جوائز رمزية للفائزين مثل ألبوم للصور ونظمت لنا رحلة الي مدينة سواكن وقضينا فيها يوما" وليلة في الأستراحة المشرفة علي البحر وأكلنا السلات ، وهنا ما يرجعني لسيرة الكدايس فقد شاهدت كدايس ضخمة ترابط علي الساحل حيث المياه الضحلة في الجزر وتنقض علي الأسماك بينما تنقض الطيور المائية الكبيرة عليها من الجو لتأخذ نصيبها من الوليمة السمكية ، فالمعايش جبارة ، فكدايس بورسودان تتكلم وكدايس سواكن تصطاد السمك !
    وتكرر هذا المشهد بصورة أخري عندما كنت في عطبرة في اوائل الستينات ناظرا" للمدرسة الوسطي الحكومية ويقع منزلي الحكومى قريبا" من النهر فشاهدت الكدايس تعيش بجانبه وتصطاد الأسماك الصغيرة التي تكثر في الميآه الضحلة قرب الشاطئ وتعتمد في غذائهاعلي السمك ، ونأتي مرة أخري الي كدايس بورسودان ، ففي بداية عملي ببورسودان في مدرستها الحكومية المتوسطة وكنت لم أعرف فيها أحدا" بعد كنت اتناول طعامي في أحد المطاعم الأنيقة في شارع الشاطئ والذي تمتد فيه البارات من بدايته الي نهايته وفي مقدمة كل بار مساطب مرتفعة عليها طاولات للشراب وفي داخلها طاولات للأكل تمتد الي آخر المحل ، ودلفت الي احداها وطلبت من الجرسون سمكا" وطلبات أخري ، وما أن شرعت في الأكل خرج من تحت الطاولة كديس ضخم وقفز فوقها وخطف قطعة من السمك ونزل بسرعة فائقة ، وفعلا" انزعجت وشغل بالي ما يقال عن كدايس بورسودان فأمسكت بشوكة وسكين الأكل تحسبا" للدفاع ضد هذا الكديس الوحش وواصلت الأكل وفجأة باغتني نفس الكديس الوحش وخطف قطعة وقفز جاريا" ، ثم فعلها مرة ثالثة ، وتعوذت من الشيطان الرجيم وصفقت بشدة للجرسون وجاء مهرولا" وقلت له أن يخلصني من كديسهم المفترس ، وضحك الرجل وقال لي : يا أستاذ ده كديس المحل ومسكين ساكت وما منه عوجة ، ورديت عليه : ده مسكين ساكت والعوجة كيف يعني بعد ده ياكلني ذاتي ؟
    وأظن أن الكدايس تتمتع بشيئ من الذكآء ، فعندي كديس احتفظ به داخل الشقة خوفا" عليه من اخطار الطريق ، ولكن اتركه بالخارج لفترة ثم أدخله ، واعتاد علي ذلك فأنه عندما يريد الخروج يقف أمامي ويحدث صوتا" كالتوسل وينظر الي باب الشقة المغلق ،فافتح له الباب ويخرج وعندما يود العودة يرجع من تلقآء نفسه ويدخل لأني أترك الباب مواربا" ...
    هلال زاهر الساداتي 21\نوفمبر \2016





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بمناسبة انتهاء فترة عمله بالسودان : جهاز المغتربين يكرم سفير المملكة العربية السعودية بالخرطوم
  • ندوة في لاهاي هولندا لإتحاد ابناء دارفور بهولندا
  • حزب حركة تحرير السودان القومي؛ قيادة مصطفى تيراب يعقد مجلس التحرير القومي غداً
  • الأمم المتحدة: عوامل تهدد جنوب السودان بحرب مخيفة
  • طيران الإمارات: لا اتجاه لزيادة أسعار التذاكر في السودان
  • قطر تُعلن تمويل مشروعات استثمارية للبنى التحتية بالسودان
  • محكمة تدين 4 طلاب في جامعة الخرطوم باحتجاز ضابط شرطة
  • مبارك الفاضل : (الأخوان المسلمون) حركة مأسونية
  • موظَّفون بالبرلمان يحتجون على تسكين أفراد في وظائف قيادية دون وجه حق
  • كاركاتير اليوم الموافق 21 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن اكل السودانيين من الكوش
  • بيان من التحالف الديمقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
  • رؤية تحالف قوى التغيير السودانية للانتفاضة والثورة


اراء و مقالات

  • عملية يوليو الكبرى (16) الفصل الأخير في حياة القائد الوطني (9) صور من تلك الأيام و(استقالة عبدالخال
  • ضرب المعارضة السودانية لا يثّبت أركان الآنقاذ ولا يمنعها من السقوط بقلم نور تاور
  • كيف فاز ترمب و سقطت هيلاري.. بقلم معتصم أحمد صالح
  • حرب الأعراض بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • هل جاء العرب للسودان عزابة وكده؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • الحِزب الجمهورى السودانى تحت مِجهر جدَلِيَّة الظَلام والنُور (4) بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • وحطم ترامب والناخب الأمريكى أحلام الأخوان بقلم ابوعبيدة الطيب ابراهيم
  • الراكوبة تمنع النشر (2من2) بقلم كمال الهِدي
  • سهير .. غسل الرجلين الى الكعبين بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • الدواء فى السماء بقلم عمر الشريف
  • نقد العقل الرعوي الجمهوري.. الرعاة ليسوا أشرارا.. بل هم من خيار الخلق!(2 من 10) بقلم محمد وقيع الله
  • جنجويد ام دعم سريع ؟ امسكوا في واحد بقلم د محمد سيد علي الكوستاوي
  • الأعلام السعودي يمارس العهر مجددا بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • مؤتمر حركة فتح لا يخص فتح وحدها بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الشعب يريد حق الحيوان!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سهير الصحفية .. جاءت شيئا فريا بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • لا لرفع الدعم عن الدواء بقلم سعيد شاهين
  • ليبقي يوسف كره في الخاطر.. رغم المحن (والتحدي!!) .2/ 1. كتب : أ . أنـس كـوكـو
  • السلخ ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • فجيعة.. ركاب الدرجة الأولى.. بقلم عثمان ميرغني
  • أرجوك لا تعطني هذا الدواء! بقلم عبدالباقي الظافر
  • انتظروا !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (2) بقلم الطيب مصطفى
  • هوامش قبل الاستمرار في حديث الشرق بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • رفع الدعم عن الفساد ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • الغليان .. وبيع الأخوان!! بقلم بثينة تروس
  • الزول وحبة البندول بقلم عبد المنعم هلال
  • ترامبو فوبيا بقلم سابل سلاطين / واشنطن
  • النخبة الجنوبيه ما بين مؤيد ورافض للقرار الروسي بقلم عبير المجمر (سويكت)
  • معرفة الله بقلم د.آمل الكردفاني
  • الآذان سلاحٌ جديدٌ ووسيلةٌ أخرى للمقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • نعم والف نعم للتظاهر و العصيان من اجل اسقاط مافيا الكيزان
  • لماذا تتصدر أخبار الجنيه المصري النشرات، بينما السوداني لا بواكي عليه؟
  • فرانسوا فيون تعرَّف عن قرب على الرجل الذي قضى على حلم ساركوزي
  • صورة من كفاح بنات حواء في السودان اليوم
  • اعتقال الفريق ركن احمد عبد الله النو الذي اشتبك مع الجنجويد وتوتر شديد في الجيش(صور)
  • رصد الحراك الجماهيري في المدن
  • وثيقة إجتماع الصادق المهدي مع جعفر نميري
  • ما صحة هذا الحديث يا شباب
  • غول الفساد الذي قضى على الجنيه واليابس
  • بينما البلد بتحترق شوفو البشير بيعمل في شنو في مراكش ( صور )
  • بدون عنوان
  • فيروزالعمر المغني والمترف بالشجن عيد ميلاد عامر بالحب من كل أهل الارض سيدتي
  • من انحاء العالم اطفال يلعبون (صور)
  • بشه خرج ولم يعد من المغرب
  • كتب أحمد دندش في عموده الشربكا يحلها(لوشي) حرام... و(سهير) حلال
  • الفاقد التربوي هم كارثة لتدمير السودان
  • حضرنا ولم نجدكم أحدث مقالات سهير عبدالرحيم
  • القبض على اللواء أبوبكر حسن بشارة وايداعه حراسة نيابة الجرائم الموجهة ضد الدوله
  • كارثة : قيادي كبير يفجر كارثة مزلزلة : علي كل سوداني مشاهدة هذا الفيديو(صور + فيديو)
  • ضاحي خلفان يمدح ترامب.. ويشرح حروف اسم الرئيس الأميركي المنتخب
  • الغنوشي يدعو إلى فصل الدين عن الدولة
  • ** واسفاه عليك يا وطن **
  • هل تستطيع الرياض إقناع أبوظبي باستبدال السيسي
  • رسالة من داعية لمهاتير "أطلب منك ان توافق على ادارة السودان لما تبقى من عمرك"
  • مسؤول ماليزي: أموال المسؤولين السودانيين فى ماليزيا قادرة على جعل الجنية السوداني مطابق لقيمة الدول
  • السلطات تتعدى بالضرب والاعتقال على وقفة نسوية احتجاجا على زيادة اسعار الدواء
  • جهاز الامن يطلق شائعة رفع الدعم بالمديا وينكشف الامر
  • بخصوص الفيسبوك
  • مظاهرة جامعة الخرطوم القوية الهادرة اجبرت الامن علي اطلاق سراح المعتقلين(صور+فيديو)
  • فيديو يعبر عن الواقع الأليم
  • عذر الافضل عدم النطق به: الدولة لا تستطيع 400 مليون دولار للدواء؟
  • الحكومة ستعيد النظر في تحرير سعر الصرف للأدوية ، وسيهلل الشعب لها ويكبر
  • لهذا انا مع عودة زاوية الفيس
  • الحرية للأستاذ عمار يوسف عضو المكتب التنفيذي للجنة المعلمين
  • هاشتاقات تضامن مع السودانيين في رفض الاسعار
  • تعلم كيف تضيف نافذة الفيسبوك لبوستك فقط .. دون أن تكون مفعلة في بوستات الأخرين
  • نافذة الفيس .. الثور في مستودع الخزف
  • الحل - برأيي - فيما يتعلق بتعليقات فيس بوك ... مع الإحترام للجميع .( توجد صوره )
  • يا بكري أبو بكر, الإجابة ليست بلا أو نعم....الإجابة الإلتزام بلوائح المنبر
  • عضوات سودانيز رفض تام لنافذة الفيس والكيزان نعم بنسبة مية في المية
  • تورشين كان وطنياً غيوراً إستشهد من اجل وحدة التراب أما البشير فقد فرّط في وحدة السودان ..
  • أتمنى إضافة خيار إظهار نافذة تعليقات الفيسبوك للموضوع
  • قمة الديمقراطية من سيد الحوش ان يطرح موضوع الفيس للتصويت
  • عيب ياخ
  • *** نجاح استخدام بنكرياس صناعي لمرضى السكري ***
  • سيدي الرئيس يقدل ما بين المغرب وغينيا ...
  • #اعيدوا_الدعم_للادوية
  • ترميم
  • تجربتي مع نافذة الفيس بووك:
  • أطالب برفع الدعم عن الديات
  • رسائل بلا عنوان
  • مآسي حكم العسكر و الكيزان في السودان
  • ترومب الرئيس لن يستهدف السعودية! بل الجيش المصري و نيجيريا أولاً!
  • قرد يتحرش بتلميذات ويتسبب في مقتل ١٦ شخص
  • أنشروها في كل مكان: تلفونات أطباء الخرطوم الذين نذروا انفسهم لعلاج الفقراء مجاناً
  • صوّت بِنعم أو لا لإيقاف اللِستِيّكة ...
  • كلام من محجوب شريف
  • كلام من محجوب شريف
  • اتجاهات الاعضاء للتصويت لنافذة الفيس بوك كيف نقرأها ولما اخترت لا او نعم
  • هل سيتم إعادة مراجعة وعد الأصوات في بعض الولايات الامريكية ؟؟
  • رئيس الوزراء الاسرائيلي يبارك لسوداني تزوج يهودية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de