كبار اللصوص و الفساد الأكثر عفونة في التاريخ! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 02:32 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2015, 02:41 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كبار اللصوص و الفساد الأكثر عفونة في التاريخ! بقلم عثمان محمد حسن

    01:41 PM Dec, 09 2015

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لامعون يملؤون الوسائط الاعلامية.. و لسانهم يلهج باسم الله و باسم
    الرسول الأعظم.. خطبهم أمام الجموع تظل كميناً يُنصب لغمار الناس..
    تهيئةً للنصب والاحتيال.. إنهم أناس يتنفسون الكذب طوال حياتهم.. لكن
    الأيام كشفتهم لأنفسهم إذ إدركوا أنهم انكشفوا أمام الشارع يوم صرخ الطفل
    البرئ أنْ: " انظروا إلى مليكنا العريان!".. و علماء السلطان كانوا
    نياماً مخدَّرين بالهبات ( المدنكلة) عن الوعظ و الافتاء وفقَ صحيح شرع
    الله..
    و تحدثت صحيفة ( حريات) الاليكترونية عن فساد الحج و عن بلوغ خصومات
    الطعام والسكن مبلغ (120) الف ريال.. حيث قال رئيس اللجنة الرقابية للحج
    السيد/ عمر عبد الله دياب- عضو المجلس الوطنى- أن ( كل) الجهات الرقابية
    التي سافرت مع البعثة تلقت رشاوى تتراوح ما بين 6 إلى 8 الف ريال سعودي
    من مطيع محمد أحمد، مدير إدارة الحج والعمرة.. وقال أن مدير إدارة الحج
    والعمرة هدده بالقتل بعد أن رفض استلام مبلغ 100 ألف ريال سعودي كرشاوى
    أثناء وجودهما بالسعودية.. وأفصح عن خصم 10% تسمى (الكوميشن) ((
    المشروع)) من الإسكان والإطعام ، تقدر بنحو 120 مليون ريال..

    و يا لشرعية ذاك الكوميشن من شرعية!! فقد صدق الشيخ/ حسن الترابي يوم
    أطلق على المؤتمر الوطني اسم ( المؤتمر الوثني).. فالترابي هو العارف
    برهبان المؤتمر الوطني و حوارييهم.. لأنه هو الذي ( خلقهم) من فراغ.. و (
    تشوف قبة تقول تحتها فكي!) و في كل ركن من أركان السودان قبة.. و بين كل
    قبة و أخرى قبة.. و الفساد ماشي و على رأسه ريشة..

    إستأجرت إدارة الحج والعمرة 5 عمارات بمدينة جدة، خصصت 3 منها للحجاج
    بقيمة 720 ريال للغرفة الواحدة.. لإسكان 8 أشخاص.. مع أن إيجار الغرفة
    بالمملكة لا يزيد عن 120 ريالاً...

    و يمارس مدير إدارة الحج والعمرة، مطيع محمد أحمد، الإرهاب ضد من يقف في
    طريقه (لأنو مافي زول بيقدر يتكلم معاهو أو يجيب سيرتو..).. فهو يستأسد
    لأته زول رئيس الجمهورية.. كما استأسد كل من اعتبر نفسه زول ( الريس) و
    أخاف من حوله فيكل المؤسسات..

    و للعفونة امتداد.. و الهجمات ( الانقاذية) بدأت ترتد على سحرة (
    الانقاذ) بشكل مخيف جداً، فقد تناولت الجرائد الورقية ما اعترى (علماء) و
    فقهاء الانقاذ من صحوة ضمير.. و كشف الأحوال المائلة!

    الأمين العام لهيئة علماء السودان د. ابراهيم الكاروري صرح بأن
    الاجراءات الفنية التي تؤجل رفع الحصانة للبت في القضايا أمام المحاكم
    تصَنَّف على انها ( شبهة فساد) ، و أن الحصانة في حد ذاتها من حواضن
    الفساد..

    امين الشئون العدلية بهيئة علماء السودان بروفسير/ المكاشفى طه الكباشي
    يفتي بعدم شرعية الحصانات في المناصب العامة..

    حوافز و نثريات و أنصبة من المال السائب لصالح المقربين و المقربات من
    صناع القرار.. و د. مصطفى عثمان اسماعيل-وزير الاستثمار السابق- يصطحب
    حاشية فاق عددها المائة فردا.. و قبل سنوات قاد احد مساعدي الرئيس وفدا
    شعبيا لإغاثة شعب الصومال.. و في الطائرة تحاسبوا علي النثرية
    الدولارية..

    و يفجر البرلمان قنابل عن وفود أكبر من المطلوب تسافر.. و حوافز و
    نثريات.. و كلها تطالها رائحة الفساد.. فساد مسئولين يستندون على جدران (
    الحصانة) غير القابلة لاختراق رصاصات القانون..

    و طالبت هيئة علماء السودان أن تُرفع الحصانة عن أي متهم مسؤول تولي منصب
    عام، وشددت على ضرورة إنشاء محكمة شعبية وجماهيرية لمراقبة وحصر الفساد
    ومحاسبة المفسدين، ولفتت الهيئة إلى أن الفقرة (77) من قانون خيانة
    الأمانة وفق الفقرة (22) تتيح للقاضي الحكم بالإعدام على متعدي المال
    العام تعزيرياً أو قطع اليد، ونفت الهيئة وجود ما يسمى بالتحلل في المال
    العام في الشريعة، وشددت على ضرورة محاكمة المتَعَدِّين على المال العام،
    علاوةً على مصادرة تلك الأموال التي بحوزتهم..
    و نقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) عن الأمين العام للهيئة د. إبراهيم صادق
    الكاروري قوله أن "الحصانة تعتبر حاضنة للفساد، وجرثومة خطيرة دمرت
    الحضارات وتعاني منها البلدان الآن، ولا يوجد أي شيء يسمى بالتحلل من
    المال العام وإذا سرق أي شخص المال العام لا بد أن تصادر منه تلك الأموال
    ثم يمثل للمحاكمةّ!

    و نادى البروفسور/ المكاشفي طه الكباشي، أمين الشؤون العدلية بهيئة (
    علماء) السودان بتطبيق الشريعة الاسلامية وجعلها واقعاً ملموساً بين
    الناس، و أشار إلى أن إقرارات الذمة التي يقدمها المسؤولون أمام وزير
    العدل ليست بكافية لأنهم يظهرون بعضها ويخفون البعض.. و أشار إلى أن
    القانون لا يستطيع وضع المتحججين بالحصانة في السجن و وقتها سوف تكون
    الدنيا قد خربت!

    ضحكتُ.. ضحكتُ.. ضحكتُ حتى أقمت الحد على الضحك..

    هي الدنيا لسع ما خربت يا أيها المكاشفي طه الكباشي..؟ و كمان تطالب
    بتطبيق الشريعة؟ يا زول، يا زول، قول كلامك ده تاني.. قلتَ شريعة؟!..
    يعني داير ترجِّع لينا قوانين سبتمبر تاني من تاني! حرام عليك بطولاتك
    وأفاعيلك إتَّ و رفيقك المهلاوي أيام محاكم العدالة الناجزة المفترى
    عليها و على الشريعة.. حرام عليك يا شيخ! و الله العظيم، حرام..!



    أحدث المقالات
  • صناعة الأصنام في السودان بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ( ح يصفقوا ) بقلم الطاهر ساتي
  • لماذا لا يفهموننا؟! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وآهـ «4» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • السودان ليس في الحسبان بقلم شوقي بدرى
  • ياوزير المالية: نحنا شماعة فشلكم!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حكومة الخرطوم وصحة المواطن بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • دماؤهم .. في رقبة الرئيس !! بقلم د. عمر القراي
  • لكى لا ننسي _ مجزرة معسكر العيلفون لطلاب الدفاع الشعبي بقلم هلال زاهر الساداتي
  • إستراتجية وضرورة شن الحروب ضد الإسلام والمسلمين بقلم شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • الخطوة القادمة لحكومة المؤتمر الوطني طرد وذبح الزغاوة في المدن والمعسكرات بقلم محمد نور عودو
  • ظواهر التخريب والهدم في الاطر النضالية والتحررية بقلم سميح خلف
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (57) الانتفاضة اليتيمة والشعب العصامي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • البشير وفُقْدَانَ الأهلِّية ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • التفريق بين الاسلام و التطرف الاسلامي .. بقلم نوري حمدون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2015, 10:08 AM

مراقب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كبار اللصوص و الفساد الأكثر عفونة في التا� (Re: عثمان محمد حسن)

    هذا نتاج الاستهلاك المفرط للدين،والنتيجة هي تحول الواعظ الي زئب وتحول الموعوظ الي مخبول عيناه شاخصتان للسماء دون سبب،لقد اكتمل التحرك لدحرهم الكامل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de