العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 10:35 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كاميرات سرية لابتزاز الفتيات بقلم اسعد عبد الله عبد علي

08-07-2016, 06:34 PM

اسعد عبد الله عبد علي
<aاسعد عبد الله عبد علي
تاريخ التسجيل: 08-06-2016
مجموع المشاركات: 142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كاميرات سرية لابتزاز الفتيات بقلم اسعد عبد الله عبد علي

    07:34 PM August, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    اسعد عبد الله عبد علي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    تفاجئت سارة برسالة يهتز لها الموبايل, رسالة مصورة من رقم مجهول! فتحت الرسالة وذهلت من هول الصدمة, فكانت الرسالة عبارة عن صور خاصة لها, ومع الرسالة سطور الابتزاز والمطالبة بالخضوع, أو أن يقوم بنشر صورها, حاولت أن تعرف من الشخص وكيف صورها, فأعطته الوعود أنها ستحقق كل طلباته, واتفقت مع أخوتها أن يحضروا لكن من بعيد, وفي الموعد ذهلت فقد تبين أن المجهول لم يكن الا ابن خالتها, وكان يضع كآمرة سرية في بدلته, على شكل قلم, وقام بتصويرها من دون أن تنتبه, وكل رغبته أن تخضع لرغباته, وتم حل الموضوع عائليا.

    قضية الكاميرات السرية والخفية, من المظاهر التي انتشرت في العقد الأخير, نتيجة الطفرات التكنولوجية الكبيرة التي تحققت, بالإضافة لسهولة الحصول عليها بسبب انفتاح الأسواق, وغياب التشريعات والقوانين التي تصعب الحصول عليها, أو تحضر تداول أنواع معينة مخصصة للتجسس, وهنا يجب أن نوضح أن المشكلة ليست بالتكنولوجيا, لكن المشكلة تنطلق من بعض الفئات التي تجعل من التكنولوجيا, مجرد قضية للتسلية واللهو والشهوات النفسانية, وصولا بالبعض لاستخدامها لغرض ابتزاز النساء!

    حاولنا أن نفكك القضية لفهم أسباب ما يجري.

    أغراض استخدامها

    الطلب على الكاميرات الخفية لم يقتصر على الكاميرات العلنية بل حتى السرية, حيث يتم نصبها في أبواب البيوت وفي الكراجات والغرف, وأنا أجد سببين لنصب الكاميرات أولهما السبب الأمني خصوصا في بعض الإحياء التي تنتشر بها جرائم السرقة, والظرف الأمني يجيز استخدام كاميرات المراقبة, خوفا من الجريمة, والسبب الأخر اجتماعي ويتعلق بمراقبة الرجل لزوجته أو أبنائه حرصا منه أو بدوافع الشك. فهناك حالة غريبة ظهرت أخير, وهي طلبات البعض بنصب كإمرة مراقبة داخل السيارة أو لغرفة النوم, لكن الأغرب هو طلبات البعض كاميرات صغيرة جدا تحمل بالملابس, أي أن بعض الأغراض الاستخدام تتبع أمور مريبة وغير قانونية.

    الهوس الجنسي هو السبب
    اعتقد أن الهوس الجنسي هو احد الدوافع الكبيرة لاستخدام الكاميرات السرية, فالبعض يعاني من الكبت الجنسي, وآخرون الهوس الجنسي مسيطر عليهم, فهم يجدون متعتهم في جريمة التجسس وتصوير النساء من دون علمهن, نقل لي احد أصحاب مكاتب بيع الكاميرات انه قبل شهر جاءه شخص يملك معرض ملابس نسائية, ويريد أن ننصب له كاميرات متعددة, وذات مواصفات عالية من حركة وزوم, في منزع النساء, فقام صاحب المحل بطرده, وهنا يظهر أهمية تشريع قوانين تنظم عمل بيع ونصب الكاميرات, مثل هذه القصة كنا نشاهدها فقط بالأفلام العربية والأجنبية.
    المشكلة في المستوردين عديمي الضمير
    المشكلة بالمستوردين حيث تغيب القوانين التي تنظم عملية استيراد التكنولوجيا, فلا ضوابط ولا شروط ولا ممنوعات, انه سوق مفتوح بالكامل لكل شي ممكن, لذلك دخلت كاميرات مثل القلم أو تعلق بالملابس أو زر قميص, والصناعة الصينية سهلت الأمر وجعلت كل شي ممكن وبأسعار رخيصة جدا, وهي واضحة من شكل صنعها تستخدم للتجسس والتصوير السري, فلو كانت هناك قوانين فعالة لاعتبرت استيرادها جريمة, لخطورة استخدامها.
    الابتزاز نوع من العنف ضد المرأة
    قضية التصوير والابتزاز نوع من أنواع العنف المسلط على النساء بالخصوص, في عالم لا يعرف الرحمة , فنسمع عن قصص مرعبة تعرضت لها النساء بسبب كاميرات خفية تصورهن, ويتعرضن لابتزاز ممن قام بتصويرهن سرا, وتتسرب أحيانا تلك الصور, مما دفع بعضهن للتعرض لعقوبات عشائرية شديد, تصل لحد القتل في بعض الأحيان, بل أن بعض قضايا الطلاق حصلت بسبب تصوير مشهد عبر موبايل او كامرات خاصة, وحصل ذات مرة أن اكتشفت الزوجة قيام زوجها بنصب كاميرات في غرفة نومه, لكي يكتشف أي خيانة ممكن أن تحصل, فقامت الزوجة برفع دعوة قضائية للانفصال, اعتقد أن الأهم أن نفهم كيفية استخدام التكنلوجيا بوعي.
    حل المشكلة يكمن في :
    القضية شائكة تحتاج الى حلول من قبل السلطة التشريعية والتنفيذية, فالذي يتعرض للضرر هو المواطن وخصوصا النساء, نحتاج لتشريعات تنظم الاستيراد, وكذلك تنظم نصب الكاميرات, بالإضافة لمحاسبة من يقوم بالتجاوز على الآخرين, والقيام بفعل التصوير من دون أذن الشخص الذي تم تصويره. مع الإشارة لأهمية المنبر والأعلام, في رفع الوعي وتوضيح مدى ضحالة الشخص الذي يقوم بهكذا أفعال, واعتقد اغلب الحل موجود في قانون العقوبات العراقي, فقط نحتاج للسلطة الشريفة التي تفعل القانون.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اسعد عبد الله عبد علي
    كاتب وأعلامي
    موبايل/ 07702767005/ أيميل/ mailto:[email protected][email protected]


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 08 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • افتتاح الأولمبياد في البرازيل بمشاركة السودان
  • الاتصالات: ارتفاع منسوب النيل يهدد بتوقف الحكومة الإلكترونية
  • تكريم الطلاب السودانيين المبدعين في الشهادة الثانوية العامة والجامعات بالشارقة
  • قراءة فى الجمعية العمومية للحوار الوطني - د. إبراهيم النجيب
  • سفير الاتحاد الأوروبي يختتم مهمته ويودع السودان
  • مبارك الفاضل يدعو لبرنامج إطاري يؤسس للتوافق السياسي البشير يرحب بتوقيع المعارضة على (خارطة الطريق)
  • رابطة ابناء الفور في المملكة المتحدة وايرلندا تدين تصريحات التجاني سيسي حول المحكمة الجنائية الدولي
  • المهدي : التوقيع على خارطة الطريق شبيه بـ العرس الوطني
  • بيان عاجل من التحالف العربي يدين أعتقال 11 شخص من نشطاء المجتمع المدني بولاية وسط دارفور
  • كاركاتير اليوم الموافق 08 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • انطلاق فعاليات الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة بالقراند هوليداي فيل


اراء و مقالات

  • قبل التوقيع على خارطةِ الطريق غدَاً.. نُقطَة نِظَام ! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الطحين بمؤتمر القاعة بقلم صلاح الباشا
  • متي تكف قيادات الانقاذ عن الاساءة للشعب السوداني بقلم محمد عبدالله ابراهيم
  • خسر نداء السودان حرب خارطة الطريق.. و الاجتماع التحضيري؟! بقلم عثمان محمد حسن
  • الذكري السادسة والخمسين لرحيل الشهيد/ الدكتور طه عثمان محمد بليه 1920م - 1960 م طه بليه رحيل
  • من رسالة مطولة إلى الصديق الأخ الشيخ البروفيسور أحمد الكبيسي بقلم حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عقوبة الإعدام وأخطاء العدالة بقلم نبيل أديب عبدالله
  • الحركة الشعبية لمصلحة من يتأمر الأضداد؟ بقلم فيصل سعد
  • حروب الترابي للكاتب صديق محيسي تقديم الدكتور الوليد ادم مادبو
  • نماذج من العنف والبلطجة السياسية وتزوير الانتخابات فى شرق السودان بقلم ادروب سيدنا اونور
  • ( إفتح الخور ) بقلم الطاهر ساتي
  • الانتخابات تفضح نهج عباس بقلم سميح خلف
  • تأميم حزبي..! بقلم فيصل محمد صالح
  • (وردوه بالشوق.. وعادوا بالغبار)..!! بقلم عثمان ميرغني
  • تجميد الحوار الوطني ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (ميس) الحمار !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قيمة العفو بين الدقير وإشراقة بقلم الطيب مصطفى
  • الشيوعي في مؤتمره: لفتح دفتر الأحزان أم إمعاناً في إغاظة الكارهين..؟ بقلم البراق النذير الوراق
  • التوقيع علي خريطة الطريق لا طائل تحته ولا نائل بقلم صلاح شعيب
  • رحلة الخزي الى أديس!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حيره السودان بين العيب والحرام بقلم عبير سويكت
  • ليلة عراقية ثقافية مميزة في سدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • مشاهداتي في رحلتي البرية من السودان إلي تشاد وأفريقيا الوسطي ثم السودان
  • مشاهدات من قاعة الحوار الوطني من خلال التلفزيون
  • غدر الجلابة بالشهيد النقيب عمر جودة لك الرحمه قتلت لأنك غير جلابي
  • وطن واطي
  • 2020 لاتوجد مدينة اسمهاالخرطوم
  • السودان منذ حكمه قوم لوط من 30 يونيو 1989 لم يكسب عافية
  • بالصورة ... الخيار والفقاقيس في حزب المطاميس ..
  • التغيير الأسرع والفاعل والكامل من هنا
  • يا بكري تأذينا من نافذة الفيس رحمك الله
  • نجح الاستاذ محمود بلا سلطة و فشل الترابي رغم السلطة و المال!
  • *** صور ليونيل ميسي يقضي أجازته على يخته الفاخر الخاص ***
  • و الشارع ينتظر تعريف ((خارطة الطريق )) .بقلم مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان.
  • السيل أمامكم والسيل وراءكم ... أين المفر ؟؟ كراكاتير
  • غايتو البِقت في المغتربين تبقى في حشى الكلبة . والله صحي ...
  • للفائدة : مجلات الاحكام والسوابق القضائية
  • عماد الدين حسين: عقول ملغمة بالمتفجرات..
  • بيان حول سرقة عنوان بوست من قبل اذناب النظام
  • اوردغان سوف يترك السلطة ويقدم استقالته ويدعوا للانتخابات مبكرة
  • هل قام الحزب الشيوعي بتأجر قاعة الصداقة لعقد مؤتمره السادس ام منحت له مجاناً؟
  • أين "صدّيق الموج"؟
  • ***** البيان الجماهيري الأول كان صادما للسلطة والأجهزة الأمنية و المؤتمر في قاعة الصداقة !!! *****
  • هديه الي ابن الباوقه الاصيل ( ومنه الي .... ) فيديو
  • المؤتمر الشيوعي السوداني السادس بثياب الإنقاذ ،، قراءة عامل ميكانيكي باااااارز ،،،
  • الاسئلة الحرام فى مسيرة الحزب الشيوعى السودانى
  • احترامي للجميع و لكن...الموضوع وااضح ما بيحتاج لهاذ التطويل؟
  • البيان الجماهيري الأول كان صادما للسلطة والأجهزة الأمنية وأحزاب المحاصصة
  • محاولات العوده دوما صعبه
  • ملاحظة بخصوص رسالة د.عبد الله علي ابراهيم لمؤتمر الحزب الشيوعي السوداني السادس
  • جنوب السودان يرضخ للضغوط ويوافق على إرسال قوات إقليمية لحماية العاصمة جوبا
  • الطورابورا والجنجويد هي اسماء الرعب في منطقتنا فكلاهما يحمل لنا الموت
  • باقان أموم يطالب بفرض وصاية على دولة "جنوب السودان"
  • بعد تدخله للافراج عن قيادي بحزب البشير.. وزير العدل يكتب : حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة
  • مشاهد سالبة - الجريمة أثناء دورة ألعاب ريو (فيديو)
  • السودان على بُعد { بوصة } من السلام ... فلنصلى من أجل الوطن
  • يا جماعة لا إله إلآ الله، عليكم الله بس أمُرقوا مِنها ...
  • مقترحات أماكن في السودان للزيارة...
  • إلحاد المستنير المدغمس
  • الى الرفيق الاعلى والد الارو محمدعبداللطيف محمود بجزيرة بنا دنقلا يتلقى العزاء الان بجامع النور
  • الحوار.... المحطة قبل الأخيرة لتقسيم السودان
  • وفاة والد زميل المنبر عاصم محمد شريف
  • رئيس غامبيا: حذر الذين يطلبون اللجؤ بدول الغرب بفرية انهم مثليين مضطهدون ...؟!
  • الحزب الشيوعي السوداني: 1946/8/16 ـ 2016/8/16، سبعون عاماً من النضال من أجل الشعب والوطن
  • مبروووك عقد قران زميلة المنبر مها سليمان.بيت مال ونضال(صور)
  • الشرطة السودانية تنفذ (رقصة) العزة والكرامة .. فيديو مثير حت تقيل لا يفوتكم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de