نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 04:36 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قوموا إلى صلاة الإعتذار! بقلم هاشم كرار

10-15-2015, 01:48 PM

هاشم كرار
<aهاشم كرار
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 68

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قوموا إلى صلاة الإعتذار! بقلم هاشم كرار

    01:48 PM Oct, 15 2015
    سودانيز اون لاين
    هاشم كرار-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين







    الإعتذارٌ قيمة عالية، لا يقدرُ عليها إلا أولي الضمائر التي تستيقظ.

    هو قد يكون كلمة.. وقد يكون جملة.. وقد يكون فعلا شريفا.

    بالإعتذار يغتسلُ الضمير، وتهللُ- بعض انقباض- أساريرُ النفس، وتترقى هذه النفسُ درجات في مقام الطمأنينة والراحة، والكمال.

    من منا، من لم يرتكب خطأ في حق إنسان آخر، والأخطاء- مثل الخطايا- منها مايحوك في الضمير، وتخاف أن يطلع الناسُ عليها!

    الضمير؟

    أى نعم، له عذاب أمر، ولا من نجاة من هذا العذاب، إلا بغسله بمطهرات طلب الصفح!

    يعترفُ أفظع الرجال في نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، ومن هو أفظع الرجال في ذلك النظام غير وزير الداخلية؟

    ادريان فلوك.. اسم- ما أن يرد- إلا ويقف شعرُ الرأس. كان جهما، أجش التقاطيع.. وكانت مهمته في الأساس ترويع السود، وارتكاب الفظائع.

    الذاكرة السوداء، في جنوب إفريقيا، لا تزال تختزنُ عذابات، من وسائل تعذيب هذا الرجل.. لكن هذا الرجل، ظل منذ سنوات يمشي بين الناس، بفعل الإعتذار.. خاصة بين الفقراء في مدن الصفيح، حيث كان اسمه -اسمه فقط - يوقف شعر الجلد!

    يومذاك- كان ضميره- وهو في خضم سلطة القمع العنصري- في بيات شتوي.

    كان المسكين يدركُ أن اليوم هو اليوم، وليس غدا هو يوم آخر، على الإطلاق.

    أشرقت شمسُ اليوم التالي، وكان مانديلا يودعُ سجانه، ويبتسم، وكانت ويني زوجته ورفيقة كفاحه تفرد ذراعيها، وكان السود في كل مكان يرقصون بالعنق والساق والردفين والقدم!

    انتهى فصل، وجاء فصلُ الحقيقة والمصالحة: أجملُ تعاليم مانديلا.

    أتخيل أدريان فلوك، يقف مشدوها، يفرك في عينيه. أتخيله ينتبه فجاة: ياااا ه.. هذا هو يوم آخر!

    لو أضعت في خضم سطوة السلطة، يومك هذا، فلا تضيّع- ياصاحبي- يوم غد... ولو غيّبت ضميرك في يوم، فهش عليه بعصا الندم، في الأيام التالية!

    الندم، حالة شريفة.

    هو حالة، تقول إن الضمير فتح عينيه.

    هو أول منازل التقرب إلى الناس زلفى.. أول المداخل إلى فضيلة الإعتذار.

    ندمتُ.. أى ورب الناس.

    تخيلتُه- رجل الفظاعات- وهو في ندمه. أشفقتُ عليه: ياااااه ما أعظم الفظاعات، وأعظم الندم.

    أدريان فلوك، لم يكتف بإعلان الندم، هرع إلى فعل الإعتذار, هو الآن كهل، أشيب الرأس، يجوب من وقت لآخر مدن الصفيح بشاحنة صغيرة، يوزع الطعام والحلوى لفقراء السود، ويفتح بيته لمن عذبهم ذات تاريخ، يتخذون منه زوايا لأشغال تدر عليهم مايسكت صراخ المصارين.

    أدريان، لم يعد أجش الملامح..

    الإعتذار، يعيد تطييب الملامح، من اول جديد.

    الآن، كثيرون، في مدن الفقراء، لا يرون أدريان غير رجل أبيض، حيي الملامح، يمشي بالإحسان.. وقليلون منهم يقفُ شعر رأسهم- بأثر رجعي- كلما ورد اسمه: رجل الفظائع أدريان فلوك.. أدريان فلوك، وتقفز لهم- من مكان ما في الذاكرة- ملامحه الجهمة!

    أيها الناس: طوبى لرجل يستيقظ فيه ضميره.

    طوبى لمن .. يعتذر!

    أيها الفظائعيين في السودان، قوموا قانتين إلى صلاة الإعتذار، يرحمكم من تبقى من الشعب السوداني الفضل!

    أحدث المقالات
  • الحوار الوطني.. الإجراءات سبيل للمخرجات (1) بقلم البراق النذير الوراق 10-15-15, 01:24 AM, البراق النذير الوراق
  • المؤتمر التحضيرى شبح تخافه الحكومة السودانية! بقلم د . على حمد ابراهيم 10-14-15, 11:43 PM, على حمد إبراهيم
  • أشهر ست شاي سودانية في فرنسا!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 10-14-15, 10:16 PM, فيصل الدابي المحامي
  • دولة المؤتمر الوطني !……العميقة !!! بقلم ودكرارأحمدحسن 10-14-15, 10:14 PM, أحمد حسن كرار
  • صراع الأفيال والصحة بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 10-14-15, 10:13 PM, سيد عبد القادر قنات
  • اللجنة: خبايا الإنفتاح الإقتصادي بقلم نورالدين مدني 10-14-15, 10:11 PM, نور الدين مدني
  • المستوطنات بين الغباء الاسرائيلي والضعف الرسمي الفلسطيني بقلم سميح خلف 10-14-15, 10:10 PM, سميح خلف


  • النظام مشغول بقضايا أنصرافية ويتجاهل أزمة إنسانية طال أمدها بالسودان بقلم الفاضل سعيد سنهوري 10-14-15, 02:59 PM, الفاضل سعيد سنهوري
  • حكاوي امدرمان بقلم شوقي بدرى 10-14-15, 02:57 PM, شوقي بدرى
  • الجامعة الأهلية.. تصحيح المسار بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 10-14-15, 02:55 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • غياب الإلتزام الحقيقي بالسّلام بقلم ألون بن مئير 10-14-15, 02:53 PM, ألون بن مئير
  • من كان بيته من زجاج.. بقلم كمال الهِدي 10-14-15, 02:51 PM, كمال الهدي
  • دعم الغرب لإسرائيل لن يحول دون زوالها بقلم د. غازي حسين 10-14-15, 02:50 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (5) القرار المستقل والمشاركة الفردية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 10-14-15, 02:48 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • الحكومة الساهية والمعارضة اللاهية!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-14-15, 01:56 PM, حيدر احمد خيرالله
  • شبح الماضي!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-14-15, 01:48 PM, صلاح الدين عووضة
  • ولكن نافع لا ينتظر الموت..!!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-14-15, 01:46 PM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا يا إسحق ؟ ! بقلم الطيب مصطفى 10-14-15, 01:42 PM, الطيب مصطفى
  • ( زورق الميري) بقلم الطاهر ساتي 10-14-15, 01:40 PM, الطاهر ساتي
  • النيابة والشرطة والقضاء علاقة تناحر ام تفاعل؟ وهل المحامي كبش فداء لكل منهم ؟ ( 1-2 ) 10-14-15, 03:13 AM, عبد العزيز التوم ابراهيم
  • ورحل المسرحي السودني إبسن عبدالقادر في زمن الفجيعة و الأحزان بقلم بدرالدين حسن علي 10-14-15, 03:09 AM, بدرالدين حسن علي
  • الهجرة إقامة دولة 1 بقلم ماهر إبراهيم جعوان 10-14-15, 03:08 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de