منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-12-2017, 01:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قراءة فى كتاب مناضل أرترى ... بقلم محمد رمضان كاتب أرترى

30-07-2016, 05:40 PM

محمد رمضان
<aمحمد رمضان
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 49

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قراءة فى كتاب مناضل أرترى ... بقلم محمد رمضان كاتب أرترى

    06:40 PM July, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد رمضان-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    (1)
    أرتريا كانت ولاتزال أرضاً للبُطولات ومهداً للجسارة والتضحيات وثورتها كانت مصنعاً للرجُولة والرجال ، وأن مسيرة التحرّر فيها كانت ملحمة سطر فيها شباب أرتريا مواقف خالدة كانت عُنواناً للتضحية والتفانى والإخلاص سُجلت بمداداٍ من الدموع والدماء! وكُلفة البداية للثورة كانت باهظة ومخاطرها كانت عالية لَكِن ثُلة كانت خياراً من خيار ثَبَتَوا رغم التعذيب وأعواد المشانق والسُجون فمالانَتْ لهم قناة ولاضُعفت لهم عَزيمة كانوا كالطّود الشَامِخ رسُوخاً ، مقالى اليوم عن أحد أُولئِكَ الرجال الذين ألتحقوا بالثورة فى بواكيرها فكانوا نواةً للعمل النضالى والفدائي وأحد قياداتها التى تقلَّدَت مواقع مُختلفة فى الثورة والدولة ، ولم يكتفى بالنضال ومَشاقِه والتضحية وفاتورتها فقط بل تَجَشَّمَ عناء التوثيق لتلك الملاحم فى كتاب لتوريثها للأجيال! فموضوع مقالى اليوم هوتسليط الضوء على كتاب (مذكرات مناضل أرترى ) لمؤلفه الأستاذ/ على محمد صالح شوم المناضل والدبلوماسى الأرترى السابق فمعاً لثنايا الكتاب .
    (2)
    المؤلف كان ضمن الطليعة الأولى للعمل التحررى الأرترى فى مدينة كرن حيث النشأة والتربية وقد كان عضواً نشطاً وفعالاً فى حركة تحرير أرتريا ومن ثم عضواً فى خلايا جبهة التحرير الأرترية ، كان ومعه أخرون النَواة الأولى لدعم الثورة من داخل المدن الأرترية حيث كانوا ينتظِمون فى شّكل خلايا مُتصلة تُنسق فيما بينها وبقية المُدن الأخرى لدعم تحركات الثوار وبعد مُطارداتٍ وسجنٍ وتعذيب إلتحق المؤلف إلى صُفوف الثورة جُندياً حتى أصبحَ قائداً ومُمثلاً لمكتب العلاقات الخارجية لجبهة التحرير الأرترية فى عدداٍ من الدول العربية وبعد إستقلال أرتريا عمل مُستشاراً للسفارة الأرترية بدولة الأمارات العربية ومديراً لشؤون الشام بوزارة الخارجية الأرترية .
    (3)
    الكتاب ذات قيمة كبيرة لأنه وثَق لأحداث الثورة مُنْذُ بِدَاياتها، ومحتوياته مُتميزة حيث العمل السرى فى المُدن وكيفية التواصل بين الخلايا فى المدن الأرترية المختلفة لإنجاز المهام الثورية المطلوبة من قيادة الثورة ، ومُساعدة الراغبين من الشباب للإلتحاق بالثورة ، يعكس الكتاب أيضا حجم التضحية والإقدام من المواطنين المُناصرين للثورة رغم المخاطر والصِعاب، كما يلقي الكتاب الضوء على العمليات الفدائية النَّوعيَّة التى تمت وكيفية الترتيب والإعداد والتخطيط لها من داخل المدن ، إضافة لما سبق يَسرُد الكتاب العلاقات الخارجية للثورة وتطوّرها وكيفية الحُصول على الدعم من الدول الشقيقة والصديقة والشعوب، ثم يقوم المؤلف بالوقوف على الصُراعات الداخلية التى أصبحت أحد أهم أسباب خروج جبهة التحرير من المسرح السياسى ويشرح فى الكتاب جُهود الإصلاح من الأشقاء العرب والمُصلحين من أبناء أرتريا كل ذلك وأكثر تَضَمُّنه الكتاب فى ثوبٍ قشيب وبسيط وتصميمٍ رائع ممتاز، وصفحاتٍ معقولة العدد( 308) صـــفحة تستطيع متابعة قراءة الكتاب بنهم دون كَلَل! حيث الفصُول غير محشوة بالكلمات ولا تكرار فيها للأحداث فالكتاب ذات الفصول الخمسة كل فصلٍ مُختلف فى تناوله، فى ترابطٍ متناغمِ وسلس، مع مُلحق توثيقى فى نهاية الكتاب ، اِزْدَانَ الكتاب بمُقدمة للأديب الأرترى أحمد عمر الشيخ كانت رفيعة المُفردة ، جميلة السبك ، كُتبت بريشة أديبٍ ماهر يُطوع الكلمة لتخرج فى قالبِ شيقٍ ماتع ، دعا فيها الأديب للتخلى عن إرث الشفاهة وتعزيز الكتابة لتكون جسراً ناقلاً للأجيال ليصل تاريخنا النضالى إلى فضاءات المِداد الخالد ! الكتاب بصفة عامة موضوعى فى مادته مُنصفُ فى تناوله وتقييمه للأحداث التاريخية .
    (4)
    لَكِن ثُمّة مُلاحَظات حول المؤلفات الأرترية بصفةٍ عامة والتى تتعلق بكتابة التاريخ النضالى والمُذكرات على وجه الخصوص وهى ملاحظات لِجَهة تجويد مؤلفاتنا من الكتب لترفد المكتبة الأرترية بكتبٍ قيّمة وشيقة فى نفس الوقت، وإليكم بعضها المُلاحظة الأولى : إستخدام اللغة الدبلوماسية أثناء التناول لبعض الأحداث خاصة المختلف حولها تاريخياً وعدم التطرق لأسبابها وظروفها وبما أن الكتابة هى شهادة على عصر فعلى المؤلف الإبتعاد عن اللغة الدبلوماسية الملساء ويجب تمليك القارىء التفاصيل المُهمة للحدث كماهي، الملاحظة الثانية: هنالك بعض الأحداث البطولية التى كانت مسار تَحَوُّل ٍ نوعى لا تجد تناولها بذات أهميتها كحدث كان له أثر فى العملية النضالية ضد المستعمر أوعدم تناولها بالتوسع الذى تستحق فمراعاة ترتيب الأحداث مُهمة فى كتابة التوثيق للثورة حسب أوزانها وتأثيرها، الملاحظة الثالثة: هى سرد الأحداث بالطريقة المجرّدة للمسيرة النضالية وأحداثها ففى تقديرى تناول الأحداث فى قالب أدبى وبتصويرٍ بليغ مهمُ جداً فى التوثيق لأحداث التاريخ فالتناول فى قَالَبٍ فنّيّ للأحداث أكثر تأثيراً فى النفس البشرية وأعمقها مُكوثاً فى دواخِلنا وحينما تكون لأجيال قادمة تجعلهم أكثر إرتباطاً وتعلقاً وحباً لذلك التاريخ الماجد إيرادى للملاحظات ليست من باب التقليل للكتابات ولكن نريد مُنتوجاً توثيقياً بمسحةٍ أدبية يمكن أن يتحول إلى عملٍ فنى يُستفاد منه فى أكثر من مجال فيكون التوثيق مصدر إبداع أخر.
    (5)
    الشَفَاهة قاتلة لرواية أحداث التاريخ وإن إجتهاد المناضلين لتوثيق تلك المرحلة جُهد يتطلب الشُّكْرُ الجَزيل ، وفى خاتمة هذه الإطلالة نشكر الإستاذ على محمد صالح شوم لإتاحته لى وللقراء فُرصة الإبحار فى كتابه القَيِم لنَنَهلْ منه نبع التاريخ ونَبضْ الحاضر ورؤية المستقبل وكتابه مذكرات مناضل أرترى إضافة قيّمة للمكتبة الأرترية ونُفيد القارىء الكريم بأن للمؤلف كتابُ جديد بعنوان :(الذاكرة والتاريخ) تم تَدْشِينه فى لِقَاء مفتوح بلندن بتاريخ 22 مايو من العام الجارى وهو كَسَبُ معرفي جديد ولأهميته يجب على كل مواطن أرترى أو متابع إمتلاكه !


    محمد رمضان
    كاتب أرترى
    [email protected]









    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • أحمد حسين : تكريم الجنرال المطارد لن يلغى أمر القبض وجرائمه لن تسقط بالتقادم
  • قضية إزالة الحدائق العامة ، تحت المجهر صحوة التخطيط العمراني ، وإهدار المزيد من المال العام!!
  • القيادي في حركة تحرير السودان للعدالة الباش مهندس /حامد إبراهيم يبدي آسفة علي ما آلت إليه المعارضة
  • حركة العدل والمساواة أمانة الشؤون السياسية:تعميم حول اجتماعات نداء السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 30 يوليو 2016 للفنان ود ابو بعنوان بشة وفنلة ميسي..!!
  • الشبكه الدوليه لمنظمات المجتمع المدنى لجبال النوبه:موقفنا من خارطة الطريق


اراء و مقالات

  • عملية يوليو الكبرى (5) الصمت أحياناً من أنواع الكذب.. 1/2 عرض-محمد علي خوجلي
  • انهيار الاتحاد الاوروبى ...هبوط القلق الامريكى بقلم هيام المرضى
  • لماذا لا يزور (الملك سلمان) السودان بقلم جمال السراج
  • حسن البطري بقلم فيصل محمد صالح
  • (تعليب) جامعة الخرطوم.. بقلم عثمان ميرغني
  • لم أقل نعم أبداً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (بالغت) والله !!بقلم صلاح الدين عووضة
  • حوار العزة بين الملك فيصل والرئيس الفرنسي ديجول بقلم الطيب مصطفى
  • البشير اشترى الترام بقلم علي الكنزي
  • عن حوار الرئيس الفلسطيني أبومازن بقلم حيدر احمد خبرالله
  • علاقة مصالح ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أباطيل الباطل يكشف حقيقة الحقائق عرض كتاب بقلم علي الكاش مفكر وكاتب عراقي
  • من السبب في انتحار اللاجئة الاثيوبية بقلم د.محمد الموسوي
  • الإسرائيليون يعطشون الفلسطينيين ويجففون أرضهم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • رسالة من عبد الله علي إبراهيم إلى المؤتمر السادس للحزب الشيوعي: المثقف والحزب
  • رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
  • (جامِعة) أديس أبابا تُكرِّم عمر البشير لإهْدَارِه كرَامة إنسان أفريقيا بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • شكراً ميسي بقلم كمال الهِدي
  • السودان وجنوبه.. تطابق الأزمة بقلم نور الدين عثمان

    المنبر العام
  • إلى فتح وحماس بشأن المجالس المحلية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • برر اختفاءه بوجود مخطط لاغتياله .. مشار يهدد بدخول جوبا في حال عدم إرسال قوات دولية لجنوب السودان
  • بعد وفاة طفلته وحجز جثتها قام بتحطيم اثاث مستشفي شهير وضرب الموظفين(صورة)
  • ⁠رسالة من الشفيع خضر سعيد إلى المؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
  • السودان يهدي جامعة أديس أبابا حافلات مقابل تكريم الرئيس السوداني عمر البشير
  • السودان يهدي جامعة أديس أبابا حافلات مقابل تكريم الرئيس ويدفع تكاليف الحفل
  • قميص ميسّي .. وقصص أخرى ،،، كاراكاتير
  • يا هؤلاءان البشير قدأصبح أول رئيس لغيرالعرب والمسلمين وسيبقى رئيس عليكم عشرة أعوام أخرى بعدأن كرمته
  • من فتاوي فضيلة الامام الأمير توفيق بن مكي . . . . . . . (يوجد اهدار دم)
  • ما بين فنيلة ميسي .. عباءة أفريقيا وصولجان القذافي
  • والله مهازل متسعود يسب السودانيين (فيديو)
  • انتشار تسجيل بصوت الجميعابي يثبت ان فنيلة ميسي اكذوبة
  • اين تقع حلايب ؟؟ !!
  • 30 يوليو ..رحيل قرنق
  • الإتفاق مع شركة برمجيات ((مصرية)) لتنفيذ [تطبيقات حكومة السودان الذكية]!!!
  • رصد ندوة عن الأوضاع في جنوب السودان ودور السودان - د. منصور خالد و اخرين
  • كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة
  • مقال السودانيات فى مدينة جدة: الفوضي والتدثر بلباس مصنوع بخيوط الرذيلة (أين الحقيقة يا ناس جدة؟)
  • فـي تـركـيـا ، أنـقــرا ،،، الـمـتـرجـم زاغ مـنـي ،،، شـغــف الأسـفـار ،،،
  • هل تجوز مُناصحة الشيوعيين..؟ مقال لعبدالله الشيخ
  • كم وصل سعر الدولار اليوم ؟؟
  • صحيفة الايام تلقى الضوء على (نساء فى مرمى البندقية)لـ إحسان عبد العزيز
  • بينما يهرول الإنتهازيون الي أديس أبابا, المبعوث الأمريكي يستمع لصوت النازحين في دارفور
  • حيدر (صور)
  • الانتهـــــــــــــــــــــــــــازى الناعم (صور)
  • يا هؤلاء:يسيرالمفسدون بينكم في الطرقات آمنين؛النظام مفسد كبير.الشعب غبي أكبر!

    Latest News

  • Khartoum MPs Call for Issuance of ID for Refugees from South Sudan State
  • No radioactive substances at Merowe Dam: Sudan Justice Committee
  • Sudan Welcomes African Dignity Initiative
  • Sudanese Pound continues slide against US Dollar
  • Ghandour: Sudan is not Objected to Membership of South Sudan State in Arab League as Observer
  • US envoy for Sudan begins visit to Darfur
  • Sudan, ILO Discuss Number of Projects
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de