قتل أطفال السفاح وهدر آدمية المولود /هاشم محمد علي احمد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 11:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-02-2014, 01:32 AM

هاشم محمد علي احمد
<aهاشم محمد علي احمد
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 74

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قتل أطفال السفاح وهدر آدمية المولود /هاشم محمد علي احمد

    قتل أطفال السفاح وهدر آدمية المولود ......
    بسم الله الرحمن الرحيم .......
    قضية فيها الكثير الكثير من التفاصيل المحزنة والمؤسفة وما وصل إليه الإنسان من بشاعة وغياب الخوف من الخالق وإنعدام الضمير في لحظة تتشابك فيها الخوف من العار وعدم التمعن في هيبة الله والخوف منه ، قرأت اليوم كلاب ضالة تسحب كميات من الأطفال في مكب للنفايات من بيت القمامة في منظر مؤسف ومحزن وكثير من الاخبار المحزنة عن قتل الأطفال بطرق بشعة يغيب فيها الخوف من الله وأصلا الفعلة الشائنة تلك في لحظة ضعف وخيانة من الطرفين ، في برنامج تلفزيوني كان اللقاء مع أحد المسئولين عن بيوت اليتامي وهو يتحدث عن أكثر اللحظات العصيبة في حياته ، يقول عندما تكون هنالك مناسبة رأس السنة ففي تلك المناسبة نكون في أصعب مراحل عملنا وبعد حساب تسعة أشهر من تلك المناسبة ستكون كميات المواليد كبيرة وتصعب علي الدار إستيعابهم هذا غير الذين يتم وأدهم في المجاري والمراحيض والسيفونات والذين يتم رميهم في مكب النفايات والذين تأكلهم الكلاب سواء كانوا أحياءا أو اموات ففي هذه المناسبات يتجرد كل الشباب من كل القيم ليقضوا رأس السنة بكل المفهوم الشبابي وعندها تقع المصائب هذا غير عيد الحب وعيد الأم وعيد الإستقلال واليوم الوطني وكل ألاعياد بدون فرز .
    لقد حصلت هزة كبيرة في المجتمع السوداني وتجمعت كثير من الظواهر ولو حاولنا التوقف عندها بدأت تلك المشاكل من زيادة الهجرة خارج السودان وترك الأسر في مهب الريح ومن غير معين أو حارس وبذلك نجد أن عدم وجود من يقوم بالرعاية والإهتمام وبالذات في المدن الكبيرة التي تتباعد فيها العلاقات الإجتماعية وظاهرة الأنا وعدم التراحم عكس الأسر التي تعيش في محيطها الطبيعي والتي تجد الحماية من باقي الأسرة ورغم وجود بعض النشاز في ذلك ، تلك الظاهرة خلقت واقع سئ للأبناء والأم والتي لا تستطيع أن تتحكم في أبناءها في سن معينة وبذلك يسقط الجميع في وحل العلاقات الشائبة والمحرمة ، كذلك توسع التعليم وضيق ذات اليد لكثير من الأسر التي تدفع ببناتها في المدن بين الوحوش والشباب الطائش ولقد سمعنا الكثير من القضايا المؤلمة لهؤلاء البنات بعد أن وقعن نتيجة الفقر وعلاقات السوء في براثن وحوش تلك المدن من أولاد يمتلكون كل شئ ويريدون أي شئ ، فوجود البنت القادمة من الريف في داخليات البنات وسط مجموعات مختلفة يدفعنها إلي طريق الهاوية من غير ان تدري ولقد وصل الحال علي كثير من البنات أن تبيع شرفها بتوصيلة سيارة لمشوار أو قطعة سندوتش أو كريم تزين به وجهها وبذلك أصبحت القضية في حماية الشرف تتهاوي في ثمن بخس وما بإعتراف ذلك الطبيب الذي تم القبض عليه وهو يقوم بعمليات الإجهاض الغير شرعية وهو يقول أنه يقوم بألآف العمليات سنويا وثمانون في المائة من تلك العمليات لطالبات وعشرون في المائة نساء مغتربين ويقول أن بهذه الفعلة أنقذ سمعة كثير من الأسر من الفضيحة .
    إنقسام المجتمع إلي فقر مدقع وغناً فاحش جعل الطرف الأفقر إلي البحث عن لقمة العيش في ظروف أقل مايقال عنها صعبة وبين طبقة شبعت وتكورت ولم يبق لها شئ سوي البحث عن الجنس وقد تجد ذلك بين الفقراء والأغنياء كذلك لأننا لا نستطيع أن نربط ذلك الإنحراف بالفقر فكثير من الأسر المتعففة تعيش في ظروف صعبة وهي تحافظ علي شرفها ، لقد برزت في الآونة الأخيرة مجموعة من أصحاب رؤوس الأموال التي تفتقد لأبسط الإنسانية بعد إنتشار المال الحرام والسرقة في المجتمع فتلك المجموعات تعيش لنفسها ولشهوتها ولا تقدم شئ للمساكين والفقراء وتلك المجموعات كثيرة في المجتمع ومنازلها الفخمة والشاذة وبذلك إنفصلت القيم مع المال وظهر أبناء تلك المجموعات حالات شاذة وسط المجتمع ، كانت الطبقة الغنية في السابق تتسابق في فعل الخيرات ولكن طبقة اليوم تتسابق في فعل المنكرات ، تباعدت العلاقات الإجتماعية كثيرا وظهرت قضايا كانت من الحالات الشاذة واالشاذة جدا في مجتمعنا وهي إتهام كثير من البنات بتعدي الأخوان والآباء عليهم وهو ما لم يكن موجودا عندنا وكنا نقرأه في دول كثيرة ولكن أصبح اليوم من القضايا الغير مسكوتاً عنها وتتداول في كل المواقع من خلال المحاكمات وبذلك أخذ المجتمع يتلقي كثير من القضايا بلا مبالاة في كثير من الأحيان وهي عمليات االاغتصاب التي إنتشرت للأطفال القصر والبنات كذلك وهي ظاهرة أغلقت المجتمع بشكل كبير وخلقت نوع من عدم الثقة للأقربون من الأسرة .
    هنالك دول مثل إندونيسيا والباكستان وغيرها عالجت هذه الظاهرة بمعالجات مدروسة حتي نتجنب قتل اطفال السفاح ومن المستغرب حقا أن المرأة حملت ذلك الحمل كل تلك الفترة وكيف لها في نهاية المطاف أن تخالف شرع الله وتقع في قتل النفس وبذلك تكون فقدت دنياها وآخرتها وفي كثير من الأحيان يتم الكشف عنهن وبذلك تكون قتلت وفضحت في نفس الوقت ، يجب علي الإعلام أن يشد من وسطه ويقوم بحملات كبيرة بين طالبات الجامعات وتوضيح خطورة المسألة وبشكل يومي وأن يسمح لطلبة الجامعات الزيارة بشكل شهري إلي دار الأيتام والوقوف علي حالة هؤلاء الايتام وأن يكون مكتب متخصص لديه سرية في المعلومات بأن يكون هذا المكتب الجهة التي تتجه إليها كل من تورطت في حمل سفاح ويقوم المكتب بشكل سري التوضيح لها بأن الحصل حصل ولكن في حالة الولادة عليها تسليم الطفل للدار ويضمن لها ذلك المكتب السرية في كل شئ ويتفق معها علي تسمية الطفل وقد يصحوا ضميرها يوما ما أو تأتيها ظروفا معينة تحاول فيها إستعادة الطفل وتربيته لتكفر عن ذنوبها بطريقة تحفظ لها السرية كذلك ، يجب علينا تسهيل الزواج وتقليل تكاليفه وأن تنزل تلك الفكرة في الأحياء بفتح مكاتب تسهيل الزواج وسط الأحياء ، منع الإختلاط في الجامعات بأمر من الدولة وأن تكون الجامعات منفصلة بين البنات والرجال وبذلك نضمن عدم الإختلاط الذي يسهل اللقاء لفترات طويلة بين الرجال والنساء ، أن يركز الإعلام بأن ينبه الأمهات والآباء علي متابعة أبناؤهم بشكل مستمر وأن لا يتركوا بدون أن نتعرف علي أصدقائهم سواء في المدرسة أو الحي ، يجب علي الدولة وكل فئات المجتمع دراسة تلك الظاهرة والإستفادة من تجارب دول غيرنا حتي نتجنب الوقوع في الحرام ثم القتل .



    هاشم محمد علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de