قبل أن يُباع بلدنا في المزاد العالمي ..!! بقلم عبدالباقي الظافر

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 10:30 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-03-2018, 05:31 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 30-03-2015
مجموع المشاركات: 855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قبل أن يُباع بلدنا في المزاد العالمي ..!! بقلم عبدالباقي الظافر

    05:31 PM March, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    هز الرجل الهاديء رأسه قائلا " أستطيع أن أساعدكم " .. لم يكن الرجل سوى أنور إبراهيم الساعد الأيمن لمهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا وقتها.. الفكرة كانت تقوم على منح الحكومة السودانية قرضاً دواراً بمبلغ مئتي مليون دولار.. يتم تجديد القرض بمجرد السداد وفي الإمكان زيادته إن تم السداد في آجاله المحددة.. تم استلام المال وهدره فيما لا يفيد.. حينما جاء أجل السداد تلفت الوزير يميناً ويساراً.. فشلنا في التسديد .. لم نتمكن من مناقشة دولة ماليزيا في الأمر مجدداً.. لكن ذات السيناريو حدث ويحدث مع كل مؤسسة مصرفية.

    حملت الأخبار أن الدكتور عوض الجاز مساعد رئيس الجمهورية تمكن من إقناع شركة تركية من إقراض بلدنا مبلغ ملياري دولار .. في الحقيقة ومن باب الإنصاف أن الجاز أنجز أمراً ليس باليسير إنجازه في مثل ظروف بلدنا هذه.. لكن علينا أن نضع في الاعتبار أن القرض سلعي لتمويل القمح والجازولين والمدخلات الزراعية.. بمعنى أن حرية التصرف فيه تحدها حدود وذلك من باب ضعف الثقة في وفائنا بالعهود.. كما أن فترة السداد فقط عامين مما يزيد من مخاطر الفشل وفي ذات الوقت عدم الاستفادة الكاملة من المبلغ في تحريك كل قطاعات الافتصاد.. كما لا بد من الإشارة إلى أن الجهة المغرضة ينتهي نسبها للقطاع الخاص التركي وفي هذا إشارة لمدى الحذر التركي في التعامل مع حكومتنا.

    في سنوات الطفرة النفطية تمكنا من فتح أبواب التمويل مع الصناديق العربية.. وعبر تلك الأبواب تمكنا من تنفيذ عدد من المشاريع أهمها مشروع سد مروي الذي ينتج نحو نصف الكهرباء المولدة حالياً.. ربما يسأل سائل لماذا اتجهنا لتمويل بناء المشروع العظيم عبرالاقتراض.. بل توسعنا في مشاريع مصاحبة ليست ذات أولوية من بينها شق طرق على ضفتي النيل وفي جوف الصحراء .. في تلك السنوات كان مجمل مداخيل النفط تقترب من السبعين مليار دولار راحت (شمار في مرقة).. الإجابة الأيسر كانت تكمن في استسهال عملية الاقتراض حتى وصلت ديوننا تخوم الثمانية وأربعين مليار دولار.

    حينما وقع الانفصال بين شطري البلد الواحد كان الدين الخارجي من أسهل الملفات .. ويفترض أن يكون من أعقدها.. في كرم حاتمي تحمّل السودان الشمالي كل الدين وترك الجنوب نظيفاً.. الأغرب أن الأصول التي تم تمويلها من هذه الديون وتقع في الجنوب تركت بدون تقييم كهدية للدولة الجديدة.. كانت هنالك أكثر من معادلة تجعل الجنوب يقتسم معنا ذاك الدين.. عبر معادلة السكان أو مساحة الأرض.. لكن لأننا نستسهل الاقتراض لم نهتم بالأمر.. حتر مبادرة (هيبك) التي تُعنى بإعفاء الدول الفقيرة فشلنا في الإيفاء بمتطلباتها المبنية على الحكم الراشد.

    في تقديري من المهم أن نتجاوز عقدة استسهال الدين الخارجي .. الآن لأصل الدين الخارجي فقط يعادل ثلث المبلغ والباقي عبارة عن فوائد بسبب تأخرنا عن السداد وضعف المفاوض السوداني حين التوقيع.. من المهم جداً أن نستفيد من الدروس السابقة في التعامل مع تركيا.. ستكون أنقرة البلد الأخير الذي يمنحنا فرصة ذهبية.. لدينا عجز كبير مع الصناديق العربية.. الصين أوقفت تعاملها الاقتصادي معنا بسبب عدم اهتمامنا بالسداد.

    بصراحة.. على الدكتور عوض الجاز أن يحرس هذا الدين ويكون حريصاً على السداد.. عقلية (ما في بلد باعوها بسبب الديون) تسيطر على متخذي القرار في بلدنا .. ربما نستيقظ ذات يوم ونجد بلدنا معروضاً في المزاد العالمي.. بإمكان بعض الشركات أن تطارد الأصول السودانية في البر والبحر والجو.


    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 10:41 PM

رغيفتين بجنيهين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قبل أن يُباع بلدنا في المزاد العالمي ..!! ب� (Re: عبدالباقي الظافر)

    انت لسه فاكر ان السودان ما اتباع ؟؟؟
    والله انت زول مسكين
    بعدين سداد شنو؟ عمرك شفت ليك حرامي رجع حاجة بعد سرقها؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de