و30 يونيو 2017.. وتجاهل كامل لذكرى الانقاذ.. والتجاهل المحسوب يصبح جملة تقول: نقطة.. سطر جديد> ومن يقول هذا هو.. الانقاذ> الانقاذ تقولها لانها.. في كتابها منذ ربع قرن.. تظل" />

قالت الدولة ولم نقل بقلم إسحق فضل الله

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 01:46 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-07-2017, 01:55 PM

أسحاق احمد فضل الله
<aأسحاق احمد فضل الله
تاريخ التسجيل: 24-11-2015
مجموع المشاركات: 559

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قالت الدولة ولم نقل بقلم إسحق فضل الله

    01:55 PM July, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    أسحاق احمد فضل الله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    > و30 يونيو 2017.. وتجاهل كامل لذكرى الانقاذ.. والتجاهل المحسوب يصبح جملة تقول
    : نقطة.. سطر جديد
    > ومن يقول هذا هو.. الانقاذ

    > الانقاذ تقولها لانها.. في كتابها منذ ربع قرن.. تظل تذهب الى الجملة هذه
    > قبلها ومنذ يونيو 89.. بعض الصفحات هي
    > 89.. حركة عسكرية توقف مشروع (سودان غير عربي وغير مسلم)
    > واهل المشروع هذا يعترفون الشهر الماضي بانه تحطم
    > بعدها.. ومعها.. تجفيف النهب المسلح.. وما كانت دارفور تقاد اليه
    > بعدها.. بعدها..
    > مرحلة اولى..!! تحتاج لاسلوب خاص
    (2)
    - بعدها.. ما تطلقه الانقاذ هو (تجفيف) محسوب .. حتى لا يظل السودان تقوده جهة واحدة.. لان هذا مستحيل..
    - واستحالته تبقي الصراع
    - والصراع يبقي على دمار السودان
    - والتجفيف يصبح (خندقا) يحمي السودان المسلم من دبابات العالم التي تطحن الاسلام.. الآن
    - .. ومن الخنادق كان الانشقاق
    - ومسرحية هو.. او حقيقي.. الانشقاق كان خطوة من خطوات
    - والخطوات منها
    : تخفيف خشونة اسلامية السودان(والحرب خدعة)
    ومنها تخفيف (طبول الشريعة) بفقه مكي..
    > وتخفيف نغمة الدفاع الشعبي
    > و..و
    > بعدها ابعاد القادة الاسلاميين الخمسة.. نافع.. علي عثمان.. اسامة.. الجاز و..
    > وبهدوء.. لان المراوغة تتطلب.
    > بعدها .. الحوار..
    > والحوار يعني اشراك غير الاسلاميين
    > اشراك.. حتى يتفادى السودان الصراع
    > وحتى يصبح الامر خطوة في تخفيف الثوب الاحمر امام الثور!!
    > ثم.. ثم
    > وحتى الغاء الاحتفال بذكرى الثلاثين من يونيو يوم الانقاذ
    > واسلوب المشنوق مع حبل المشنقة.. يعمل
    > المشنوق.. ومن يغوص في الرمال المتحركة.. يزداد اختناقاً كلما ازداد مقاومة مباشرة
    > وابتكار الا سلوب الجديد.. غير اسلوب الصراع مع المشنقة.. يعمل
    (5)
    - وفي الزمان كله.. والدول كلها.. الحكومة والمعارضة في كل بلد جهتان تصطرعان.. لكن البلد تبقى
    - الآن.. الصراع في العالم يصمم بحيث ان الحكومة والمعارضة كلاهما يفني الآخر.. ويفني البلد
    - والانقاذ تتجنب هذا
    - وسلاح آخر غريب هو ما يقود الفناء هذا.. السلاح هو استخدام الجمهور.. والجهل النشط
    - وقصة اسمها (البوسطجي) يكتبها يوسف ادريس.. ويخرجونها فلما
    - وفي الفيلم البوسطجي يرقد في غرفته في بيته ويفتح الخطابات (آلاف الخطابات) يقرأها في لحظة واحدة
    - وفي الفيلم المخرج يجعل الخطابات /وكأنها اذاعات/ تنطق كلها في لحظة واحدة
    - الآن مواقع الشبكة تنطلق في مليون حديث.. كلها في لحظة واحدة.. مثل خطابات البوسطجي هذا
    - ونصفها تتحدث عن الدولة
    - وكلها تتحدث باسلوب ما يحدث في غرفة البوسطجي
    - وكلها.. في حديثها عن الدولة.. تصرخ بكل شيء.. وكلها يعجز عن تقديم شيء واحد مفهوم يقدم تعريف للداء.. داء الدولة.. او الدواء
    - والحرب الحديثة.. حرب المخابرات تستغل هذا.. ذاته.. لتجعل المواطن يشنق نفسه باسلوب صاحب الرمال المتحركة
    - والامر يصبح نوعا من مشهد اصحاب السندباد .. والحوت
    (6)
    - وفي حكايات السندباد الممتعة.. اصحاب السندباد حين تتحطم سفينتهم يسبحون الى جزيرة
    - والجزيرة ممتعة باشجارها وظلالها و..
    - واصحاب السندباد يشعلون النار لطبخ الطعام
    - وفي لحظة الجزيرة تختفي من تحتهم!!
    - الجزيرة في الحكاية.. لم تكن غير( حوت نائم)..نام حتى نبتت الاشجار على ظهره
    - ثم ايقظه لهيب النار من نومه
    - نيران العالم الجديد تصمم بحيث تجعل من يشعلون النار.. يفاجأون بالارض تختفي من تحتهم
    - بعدها السباحة في المحيط لا تنجي احداً
    (7)
    - حرص على عدم اشعال النيران .. تصنعه الانقاذ حتى لا يغوص الحوت
    - ثم حرص على اشعال نيران اخرى تشعله الانقاذ ذاتها
    - وبعضها هو
    - الآن.. فقر؟! نعم
    - عطالة .. وعنوسة وفجور..؟ نعم
    - وكثير من هذا؟ نعم
    - و.. و.. الف من اسئلة الخراب تطلقها الدولة ذاتها
    - تطلقها لان
    : مشرط الجراحة.. شيء
    > وسكين الجزارة.. شيء مختلف
    > والانقاذ .. الآن .. وفي القادم.. تطلق الجراحة
    > وبعض الحوار عند بعضهم هو
    ( السوداني لا يحرقونه بالنار مثلما يحدث في بورما لمجرد انه مسلم
    > ولا هو يذبح مثل المسلم في افريقيا الوسطى.. يذبحونه في طابور.. لمجرد انه مسلم
    > و..و
    > اسئلة لكن من يصرخ من الطرف الآخر يقول
    > السوداني يموت من المرض لانه لا علاج
    > ويفجر.. لانه لا زواج
    > و..و والف شيء آخر تعرفه
    > والحديث مرهق.. نفتحه ونعصر الدمامل.. لان العلاج هناك


    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de