في قفص الاتهام ..!! بقلم عبد الباقى الظافر

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 06:15 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-08-2016, 02:59 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 30-03-2015
مجموع المشاركات: 855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في قفص الاتهام ..!! بقلم عبد الباقى الظافر

    03:59 PM August, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    جئت متخفياً ولكن في الموعد تماماً.. لم أكن مهتماً بنيل البراءة أو الإدانة .. تركيزي انصب على خروجي بسرعة من المحكمة.. ماذا سيقول المصلون إن عرفوا أنني مجرد لص.. سأفقد وظيفتي كمؤذن..المشكلة الكبرى سيضيع البيت الذي يأويني وأسرتي.. بيت المسجد جعلني شخصاً محترماً في المنشية..ادعي أنني أعرف عدداً من الوزراء وبعض كبار القوم .. ذات يوم كنت إماماً في صلاة الظهر ووجدت خلفي وزير الحقوق العامة.. سألت الله ان يتقبل صلاتي..أنا الآن احتاج إلى الرجل الذي كنت احتقره.. كل الناس تقول إنه لص إلا الحكومة.. أنا الآن لص مثله تماماً.. بل أسوأ أنا سرقت خروف وذاك الرجل سرق دولة.
    قطع تفكيري صوت حاجب المحكمة حينما نادى اسمي رباعياً محمد إسماعيل الصافي حماد..ازداد اضطرابي وأنا أقابل مولانا القاضي لأول مرة..هممت أن أصافحه..رمقني بنظرة جعلت يدي ترتد إلى وراء ظهري.. كنت أرجف مثل مصاب بالملاريا.. بعد كلمات قليلة سألني القاضي بصوتٍ عالٍ»أنت سرقت خروف السيد الوزير».. رددت بانكسار نعم سعادتك»..طلب مني القاضي أن أحكي الواقعة ..حاولت الإيجاز موضحاً أن الشيطان أغراني..طرق مولانا على منضدته وبات يتحدث بلسانٍ هادٍ ..كأنما يحاول أن يتأكد ويوازن بين خلفيتي الدينية وفعلتي الدنيئة.. شعرت أن مولانا بات متعاطفاً معي وكأنه غير مصدق.
    بعد دقائق من الصمت أخرج القاضي مفكرة سوداء ووضع نظارته الطبية على عينيه..أخبرني بأنه بصدد تأجيل القضية لمدة أسبوع..استحلفته بالله ألا يفعل..أنا مقر بجريمتي واستحق العقاب..فقط أطلب الستر بإرسالي إلى سجن الهدى بأسرع وقت..احتار مولانا من متهم يتعجل العقاب وبدأ يحرك القلم بين أسنانه كناية عن الحيرة..بعد ذلك بقليل طلب بصوت جهور أن يتطوع أحد المحامين للدفاع عن متهم عاجز من التعبير عن قضيته ..ما إن أنهى مولانا كلامه حتى وقفت بجانبي محامية شابة..يبدو أنها كانت تتابع السجال بيني والقاضي لذلك طلبت رفع الجلسة ومنحها فرصة ساعتين للمثول مجدداً.
    يابنتي أنا لست لصاً..نحنا ناس أولاد قبائل.. ظروف الحرب جعلتنا نترك باديتنا ونطرق أبواب مدينتكم.. في ليلة العيد لم أنم..فشلت في تدبير خروف لأبنائي الصغار كما عودتهم كل عام.. كان سؤالهم الدائم عن الخروف يقابله حاضراً ردي بكرة إن شاء الله ..قبيل موعد الأذان بعشرة دقائق خرجت من بيتي الذي يقع خلف الجامع..اندهشت حينما رأيت خروفاً ضخماً يتسلل في جنح الظلام من بيت الوزير..تحركت نحوه بشكل تلقائي حتى أرده لصاحبه ولكن الخروف هرول إلى الناحية الأخرى من الشارع..بعد جهد كبير ومساعدة من شابين قبضت على الخروف الضائع في مكان قصي.. جاءني إحساس أن الله فرج كربتي بذبح عظيم.. بعت الخروف الضخم واشتريت آخر لا يثير ارتياب الجيران.. فائض المبلغ تصدقت به.. حتى حق (الركشة) دفعته من حر مالي..حينما أنهيت قصتي كانت المحامية تبكي ثم تمتم «أنت لست لصاً».
    حينما مثلت مجدداً أمام القاضي صمت وبدأت الأستاذة تترافع عني.. كانت تحكي قصتي بشكل درامي ..أحياناً تعبر عني بشكل جيد ومرات أخالها تتحدث عن شخص آخر.. حينما أنهت مرافعتها طرق القاضي على المنضدة بسرعة معلناً براءتي.. لم أفرح .. شعرت أنني لم اتطهر من ذنوبي.. حينما وصلت البيت طلبت من زوجتي زينوبة أن تلم بعض متاعنا القليل لنبحث عن مكان آخر.. لم تعترض زوجتي التي تدرك جيداً أنني لست لصاً رغم أنف الظروف.
    akhirlahza


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • لجنة ضباط الجيش المفصولين تعسفيا تطالب الحركة الشعبية بتبني قضيتهم في الحوار مع الحكومة
  • بيان من قوي الاجماع الوطني.. لجنة بحري
  • فتحي الضو:الإسلاميون ادخلوا البلاد (جحر ضب)
  • السودان يوافق على وثيقة العمل الاجتماعي بدول الكوميسا
  • حسبو محمد عبد الرحمن يُطالب الشباب بحماية السودان من أي اختراقات
  • تفاصيل جديدة في محاكمة الضابطة المزيفة
  • السودان يهنئ زامبيا بنجاح الانتخابات الرئاسية
  • هبوط طائرة سودانية اضطرارياً في مطار الباحة السعودي


اراء و مقالات
  • (الديمقراطية البرجوازية ام الديكتاتورية البروليتارية..وضعية لصراع خفى قائم) بقلم خالد سراج الدين
  • التعليم تساوى العدالة الاجتماعية بقلم خالد سراج الدين
  • هيئة علماء السلطان بقلم د محمد علي سيد الكوستاوي
  • حول تعديلات د. عمر القراي في الفكرة الجمهورية (4) بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • الشعب السودانى الأن:لماذا لا يأخذ بأسباب الحياة بجدية من أجل اللحاق بركب الأمم المتقدمة؟
  • دعونا نحلق بمركبه الفنان قرقوي الفضائيه وزمرته في كوكب الشباب العاطفي بقلم عبير المجمر سويكت
  • مابين الشريف الحسين ومصطفي البطل تمتد المسافات بقلم صلاح الباشا
  • وعاد صوت العقل بقلم سعيد شاهين
  • شعله باكروان وبيت القتلى بقلم صافي الياسري
  • المواجهة تتصاعد ضد نظام يتآکل بقلم اسراء الزاملي
  • لماذا نكره النساء؟! بقلم احمد دهب
  • غزوة وسائط الميديا بسواعد (الإخوان المسلمين). بقلم أمين محمَد إبراهيم
  • الحزب الجمهوري ، فى الميدان الشرقي!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الجهنمية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الدين ليس إحتفاءً بالصغائر بقلم الطيب مصطفى
  • عصمت محمود.. المستبصر بقلم حماد صالح
  • الحزب الشيوعي السوداني و مسيرة الإصلاح و المصالحة !! بقلم الكمالي كمال – إنديانا
  • رسالة مفتوحة للشعب القبطى بقلم جاك عطالله
  • بعد خمس سنوات من الحرب، الحكومة تسكب دموع التماسيح فى المنطقتين بقلم د.صديق تاور كافى

    المنبر العام


  • بعد خمسة سنوات من الحرب الحكومة تسكب دموع التماسيح فى المنطقتين..بقلم دكتور صديق تاور كافى...
  • مجلس الدولة الفرنسي يعلق قرار حظر لباس البحر الإسلامي
  • المحكمة العليا تؤيد حكم الإعدام لضابط الشرطة قاتل عوضية عجبنا
  • خريجو جامعات لا يعرفون التعامل مع الكمبيوتر !
  • من ينقذ السودان من جوف الحوت الأزرق؟؟ إندهاشاتي!!
  • شلة سفهاء السلطان تتحدث عن الغلاء انه من عند الله
  • مبروك للشعب السوداني هدية هيئة المواصفات والرقابة الجديدة .
  • كيف تعرف انك اتحملت؟
  • حلفا كانت تسما حيفا
  • جثة تعود الى طبيبة بصفوف داعش وهي سودانية الاصل وتحمل الجنسية البريطانية
  • سلفاكير يواجه خصماً جديداً في جنوب السودان .. الشلك القوة الثالثة بقيادة لام أكول
  • وزير الأوقاف يتراجع عن قراره ( منع حلقات الدعوة في الاسواق )
  • وقائع محاكمة الناشط مصطفى آدم ،،،ونشطاء مركز تراكس ..
  • موجة الغلاء موجه رباني
  • ليالى تورونتو.. الحفل الجماهيرى الكبير.. البلابل ـ٣ سبتمبر
  • البشتون الشعب الأقوى:مدمرالامبراطوريات الصينية.البريطانية.السوفيتية والآن الأمريكية!

    Latest News

  • Sudan’s Red Sea Governor rejects No Confidence Vote
  • Burkina Faso Announces its Plan to Withdraw its Forces from UNAMID
  • New Sudanese student police armed and authorised to shoot
  • Agricultural Research Corporation: Cotton represents Sudan's first crop
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de