منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 09:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في ذكرى إنتفاضة سبتمبر ليس من سبيل لوطننا سوى رحيل العصابة الانقاذية! بقلم أحمد الملك

14-09-2017, 03:30 PM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 09-11-2014
مجموع المشاركات: 129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكرى إنتفاضة سبتمبر ليس من سبيل لوطننا سوى رحيل العصابة الانقاذية! بقلم أحمد الملك

    03:30 PM September, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    تمر ذكرى إنتفاضة سبتمبر المجيدة وقاتل شبابنا لا يزال في السلطة،
    فالسلطة اصبحت غنيمة لما يسمى بحزب المؤتمر الوطني وريث عرش الجبهة
    الاسلامية القومية التي انقلبت على النظام الديمقراطي ودبّرت إنقلابا، لم
    تجن بلادنا منه سوى الحروب والجوع والتمزق والموت والدمار.
    النظام الذي سمى نفسه إنقاذا لم ينقذ أحدا سوى منسوبيه وسدنته من اللصوص
    والقتلة والفاسدين. سرقوا وطننا جهارا نهارا ولم يتركوا أرضا أو مؤسسة أو
    مشروعا زراعيا الا واعملوا فيه آلة النهب والتخريب التي لا يجيدون شيئا
    سواها. وكل من تصدى لاجرامهم وفسادهم واجهوه بعقلية الدواعش التي كان لهم
    فضل السبق والريادة في إستخدامها: القتل! ليس أسهل لديهم من إزهاق
    الارواح. كل من يقف في طريقهم يعبرون فوق جثته، انها نفس سفينة الانقاذ
    التي كانوا يتغنون لها في اوائل عهدهم المشئوم:
    وسفينة الانقاذ سارت لا تبالي بالصعاب!
    لم تبالي سفينتهم لا بالصعاب ولا بالارواح التى أزهقتها ولا بالاجساد
    التي طحنتها في مسيرتها القاصدة الى الاستئثار بالسلطة والثروة في
    بلادنا.
    كأن ما فعلوه في كل بلادنا من قتل ونهب وتدمير لم يكفهم، لم يكفهم
    الابرياء الذين قتلوهم في دارفور وما مارسوه من اغتصاب وحرق للقرى وتدمير
    لروابط مجتمع كان متماسكا وقادرا على حل مشاكله التي تنشأ بين مكوناته،
    فزرعوا الفتن بين مكوناته ووزعوا السلاح الذي يتباكون اليوم على جمعه!
    لم يكفهم كل الدماء والمصائب التي زرعوها في كل ركن في بلادنا، والحروب
    التي اشعلوها حتى اجبروا الجنوب على الانفصال. ولم يرو كل ذلك عطشهم
    لدماء الابرياء، فأطلقوا النار على الشباب في شوارع الخرطوم، ولأنهم
    منزوعون من فضيلة الحياء، يعرضون شراء دماء الشهداء وبأبخس الأثمان
    المقتطعة من مال شعبنا المسروق، بعد إضاعة عدة سنوات في تحقيقات وهمية
    (تحقيقات يقوم بها القاتل نفسه) وليت تلك التحقيقات الكاذبة كعهدهم،
    كانت من اجل ارضاء شعبنا، وتسكين بعض جراحه، لكنها كانت فقط لارضاء
    الدوائر الاجنبية التي باتوا يكدون من اجل رضاها آناء الليل واطراف
    النهار، طمعا في كعكة رفع العقوبات بعد أن جفّ ضرع الوطن أوكاد من فرط
    تكالب اللصوص عليه!
    سفكوا دماء الابرياء واستحلوا كل شئ في وطننا الذي عرضوه للبيع في كل
    مكان وبالتقسيط المريح، حتى سفينتهم التي (لا تبالي بالصعاب) باعوها،
    وكفى الله (المؤمنين) شرّ القتال!
    لا سبيل لوطننا لكي يبقى موحدا وتنتهي معاناة إنسانه ويستعيد دولة الحرية
    والقانون والمؤسسات ، سوى بذهاب هذه العصابة المجرمة ومحاسبة كل من تورط
    في إذلال أبناء شعبنا وحرمانهم من حريتهم و حقوقهم في التعليم والصحة
    والحياة الكريمة، وكل من تورط في سرقة وطننا وسفك دماء أبنائه.


    للحصول على نسخ بي دي اف من بعض اصداراتي رجاء زيارة صفحتي

    https://www.facebook.com/ortoot؟ref=aymt_homepage_panel
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2017, 04:50 PM

شطـــــة خضـــــــرا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكرى إنتفاضة سبتمبر ليس من سبيل لوطننا (Re: أحمد الملك)

    ( لا سبيل لوطننا لكي يبقى موحدا وتنتهي معاناة إنسانه ويستعيد دولة الحرية والقانون والمؤسسات ، سوى بذهاب هذه العصابة المجرمة ومحاسبة كل من تورط في إذلال أبناء شعبنا وحرمانهم من حريتهم و حقوقهم في التعليم والصحة والحياة الكريمة، وكل من تورط في سرقة وطننا وسفك دماء أبنائه. )

    • مع الأسف الشديد نحن وأنتم نماثل الشخصيات الكرتونية في قصة القط والفئران !!!

    • ثمانية وعشرين عاما ونحن نكرر نفس المقولة الممجوجة المملة وهي مقولة ( لا سبيل لوطننا بأن يبقى موحداً ويستعيد دولة الحرية والقانون والمؤسسات وتخليص الشعب السوداني من المعاناة سوى ذهاب هذه العصابة المجرمة ومحاسبتها !! ) .

    • فما هو الجديد في كلامك ذلك المكرر الممل الممجوج بدرجة الغثيان ؟؟ . وكيف تريد تخليص السودان الجريح من سطوة تلك العصابة المجرمة ومحاسبتها ؟؟ . وهل يكفي مجرد الكلمات والحروف في إزالة ذلك النظام المتمكن الواعي القوي الذي يخطط ولا يهدر السنوات في الثرثرة الفارغة ؟؟ .

    • وقد شبع الشعب السوداني من تلك الكلمات والحروف التي تعادل الملايين والملايين من المؤلفات والمجلدات الوثائقية إذا قام أحدهم بجمعها .

    • والكل يردد نفس الكلام الممل لأكثر من ثلاثين عاما ولا يأتي بالحلول وبالكيفية التي يتم بها طرد تلك العصابة المجرمة .

    • والقصة برمتها تعادل قصة الفئران التي عقدت اجتماعاً طارئاً لوضع الحد لذلك القط المعتدي الغاشم الظالم ،، حيث تقدم فار من الفئران باقتراح يقضي بتعليق جرس في رقبة ذلك القط الجبار الخائن ,, وكلما يتحرك القط فإن الجرس سوف يدق معلنا اقتراب القط ,, وعندها سوف يتمكن الفئران من الفرار .. وقد وجد ذلك الاقتراح التهليل والتصفيق من كافة جموع الفئران ،، إلا أن أحد الفئران وقف وقال : ( ذاك اقتراح جيد للغاية ولكن كيف نعلق ذلك الجرس في رقبة القط دون تلك المخاطر الجسيمة ؟؟ ) .

    • والسؤال الهام هو إلى متى ونحن نلوك نفس الكلام ؟؟ ,, ونردد نفس النغمات ؟؟ .. حيث نردد مساوي النظام ,, وحيث نؤكد بأن لا خلاص للبلاد إلا بذهاب النظام .. ولا يوجد في المجتمع السوداني ذلك المخطط اللبق الواعي الذي يقدم الاقتراح المفيد الذي يمكن به طرد النظام .. بل مجرد ترديد نفس الكلام لمليارات المرات .. ولا يفكر أحد إطلاقا هل يفيد ذلك في إسقاط النظام ؟؟ ,, ولو كان مجرد الكلام يسقط النظام الظالم لما طالت سنوات النظام ،، ولما ضحك نخب النظام من هيافة وتفاهة القائلين .

    شطة خضـــــراء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de