سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الرحمن محمد مامان فى رحمه الله
وفاة اخونا و زميلنا عبدالرحمن مامان إلى رحمة مولاه
الله يا مامان الرحيل المر وصمت الرباب .... سلام من الله عليك في عالي الجنان.
مامان ... إنا لله. وإنا إليه راجعون .
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 06:51 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد المداولة...2.. بقلم نور تاور

13-04-2017, 06:58 PM

نور تاور
<aنور تاور
تاريخ التسجيل: 24-09-2014
مجموع المشاركات: 63

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد المداولة...2.. بقلم نور تاور


اراء و مقالات

  • ملحوظة صغيرة عن الحركة الأدبية في دولة جنوب السودان بقلم د.آمل الكردفاني
  • منهج الأخوة في الإسلام بقلم موفق مصطفى السباعي
  • مقال تحليلي عن الراهن المعارض بقلم محمد أمين أبوجديري
  • وزير حرب هنا ووزيرة سعادة هناك بقلم بشير عبدالقادر
  • الإنسان السوداني المهدور بقلم بابكر فيصل بابكر
  • أكاذيب خادم السوء!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • الحقيقة والإهدار!! بقلم الطاهر ساتي
  • تعدد الزوجات بين (هداية الإسلام) و(غواية الإعلام) بقلم د. عارف الركابي
  • مشروع ايجال الون ونظرية الامن والاستبطان الاسرائيلية بقلم سميح خلف
  • مئوية وعد بلفور المشؤوم أكذوبة الحق التاريخي لليهود في فلسطين بقلم د. غازي حسين
  • والجار الذي بقلم إسحق فضل الله
  • أمين والخَنْدَقة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • رواية الشرطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • يلزمنا (انقلاب)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والله كلام يا مناوي ! بقلم الطيب مصطفى
  • وما الجديد في تصريح لافروف؟! بقلم البراق النذير الوراق
  • الرجل الذى اختار الموت واقفا ولم ينحني لسلطة او طائفة ..! بقلم يحيى العوض
  • لكشف أباطيل الغلاة ومحاصرة العنصرية البغيضة بقلم نورالدين مدني
  • لا قيمة للبيت المقدس عند ملوك و سلاطين داعش بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • مالالا يوسفزاي فخر المرأة وعزتها بقلم بدرالدين حسن علي
  • اسطورة سليمان بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • نفسيات شعبية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • خلافات داخل المؤتمر السوداني وبروز تيارات جديدة بسبب الممارسات الفاضحة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي .
  • بنك الإدخار السوداني ومنصور أحمد الشيخ:
  • أخيرا............. الجمعية السودانية للعلاقات العامة.........مبروك
  • كيف استطاع البشير ان يطيح بهذا الكم الهائل من بروفيسورات ودكاترة وجنرالات حزبه؟!!
  • “دال” تكرم عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح
  • على مستمعينا في “جهاز أمن الانقاذ” مراعاة فروق الوقت!!-مقال لعيسى إبراهيم
  • “صراعات الكيكة” تعرقل إعلان حكومة الوثبة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي
  • أقباط يحملون “الخطاب الديني” السائد مسؤولية الاعتداءات ضدهم في مصر
  • مُصطفى ود سيد أحمد (محمد جُبارة)... دعوة للإستمتاع...
  • العثور على أول قاضية أمريكية مسلمة غارقة في نهر هدسون-صورة لها
  • وزير الخارجية الروسي: الولايات المتحدة قسمت السودان بمعاونة البشير بحجة فصل الطغاة
  • وزير الدفاع السوداني يعلن عن تعرض جيشه لاستفزازات من القوات المصرية في الحدود ويؤكد التزامهم بضبط ا
  • وداعا -بلال ونهار وثلاثي الشرق للمناصب الدستورية..هل آن أوان التنحي
  • إن صح هذا الخبر فيجب طرد قنصل السودان في "جدة - السعودية" وكل طاقمه, هذا ما لا يمكن القبول به
  • إلى رحمة الله / أسماء عوض الشيخ عبدالباقي زوجة /الحارث أحمد التوم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي
  • اوبريت الشريف زين العابدين الهندي كامل - الكابلي
  • يا جماعة هل ممكن نلقي كلام ذي ده تاني؟
  • أُفسِّرُ حُسنَكِ لِمِدادٍ
  • محاضرة صوتية: الجيش والرسالة الحضارية للسودان
  • السودان عضو في مجلس التعاون الخليجي
  • وزير الخارجية المصري يزور السودان لإزالة سوء التفاهم
  • هل قراءة الكتب تقود للتعاسة و الفشل و أحيانا للانتحار؟.أهي علم لا ينفع هي؟؟؟
  • توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز المغتربين والولاية الشمالية حول الاستفادة من الخبرات والكفاءات المهاجرة
  • ترتيبات لضم السودان إلى دول مجلس التعاون الخليجي
  • السودان يبدأ ترسيم حدوده البحرية ويخطر الأمم المتحدة
  • ظهور مصاص دماء بدارفور..
  • **وفاء يحبس الأنفاس من طالب سعودي (يحمل الدكتوراة حالياً) لمعلم سوداني عطبراوي ... أنظروا ماذا كتب
  • بعض من محبة أهل جنوب شرق الوادي .. ( أغنياتنا بألسنتهم ) .
  • أمين عمر: العسكر أخذوا نصيبهم ويجب أن يكون الرئيس القادم مدنياً
  • *القلم الذهبي- بقلم سهير عبدالرحيم*
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • لماذا تمّ إختيار الحرف العربي المنمّط لكتابة لغات شرق السودان . . !
  • كوريا الشمالية تخلي العاصمة.. وترتيبات لـ"حدث كبير وهام" خلال ساعات
  • ما الذي يدفع المتزوجين إلى مشاهدة الأفلام الجنسية؟!
  • الكلمـــــ العــــــــــذبـــــــــة ــــــــــات
  • الوجه الحقيقي للطاقة النووية
  • نزول الوحى فى بـــــــــــــــــــــرى ورسول جديد(فيديو)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 11:36 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: نور تاور)



      حينما يتهم العنصريون النوبة بأنهم يعانون من الاحساس بالدونية..
      فعليهم أن يتذكروا الاتى على سبيل المثال..

      ثورة 1924 ضد الانجليز كانت بقيادة على عبد اللطيف من جبال النوبة..
      قامت فى جبال النوبة أحدى عشر ثورة وأنتفاضة ضد المستعمر الانجليزى أشهرها ثورة السلطان عجبنا سلطان النمانق..
      حارب النوبة مع قوات التحالف فى شرق افريقيا ضد الطليان لان الحرب مع قوات التحالف كانت من شروط حصول السودان على الاستقلال...
      أيضا اتفاق السودان مع الانجليز لارسال قوات سودانية للحرب مع قوات التحالف فى ليبيا فى معركة العلمين..و كانت تسمى بلك حفيان..و كلهم من النوبة..
      ثم تدفق النوبة الى أثيوبيا وجنوب السودان و حربهم مع الجنوةبيين حتى نال الجنوب استقلاله..

      و نستطيع أن نسترسل...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 11:46 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      ذكرنا مرار و تكرار ان مشكلة السودان تتمثل فى جهود العرب الوافدين المتصلة فى التنكر لاصل السودان وتعريبه و أسلمته تارة بالحيلة..
      وتارة أخرى بالبطش و العنف الذى وصل الى حد التصفية العرقية فى حكومة الآنقاذ..
      و من بعض تلك التامرات..
      فى ثورة 1924 وقف بعض السياسيين السودانيين مع الانجليز..
      وأصدر زعماء الطائفية بيانا فى جريدة الحضارة قائلين..أن الثورة يقودها أولاد الشوارع عبيد المصريين..
      رغم أن الثورة كانت ضد المستعمر..
      و فضلوا التعاون مع المستعمر حتى مّكنهم من حكم السودان بالشكل الذى اوضحناه فى مقالات سابقة..
      لذلك اصبح هدف الحكومات السودانية منذ عام 56 هو الحفاظ على كرسى الحكم لصالح بيوتات و أثنيات معينة اضافة الى العسكريين..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 11:54 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      أصبح مما لابد منه...
      تسمية الاشياء باسمائها..
      و تناول مشكلة السودان من جذورها..
      وفرض الحلول التى تخرج هذا البلد من دائرة الحرب والازمات الاقتصادية ..الخ
      و الحل هو الدولة المدنية و احترام حقوق الانسان و الالتزام بكافة قوانين الامم المتحدة حتى اتفاقية الغاء كافة اشكال التمييز العنصرى ضد المرأة..
      و أن يكتب الدستور الدائم للبلاد بناءا على هذه المبادئ..
      أما مسألة عرب و أفارقة..
      أو كما يقول الاعراب..أولاد بلد و عبيد..
      فهذه الثقافة قد تم استنزافها بالكامل..
      و ما عادت تجدى..
      بل ان نتائجها جاءت مدمرة لكل ما هو سودانى..
      و أن تغييب العقل بالمفردات الهدامة هو من أكثر المخاطر التى مر بها السودان و دمرته تدميرا..
      لآن فى تلك الثقافة اصبحت الشعوب الاصيلة هم العبيد..و الوافدين هم أولاد البلد..
      أن الاوان بأن يعود السودان لاصله وفصله..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 03:40 PM

    شطة خضراء


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)

      تحيات عظيمات للأستاذة نور تاور و هي تدك الباطل و طغاته بكلماتها الصادقات و التي تزن أطنانا من القنابل شديدة الإنفجار فوق رؤوس المتجبرين، فمعا إلى سودان حق و كرامة و نزاهة و نظافة يد أو فلا سودان و على الصامتين المتواطئين أن يختاروا الآن بين الإثنين و الآن فقط.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 06:11 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: شطة خضراء)



      الآخ الفاضل شطة خضراء....

      لا يوجد مبرر أن يتنازل كائنا من كان عن حقه..
      لان التنازل عن الحق مرة واحدة..
      يصبح بعد ذلك عادة مستأصلة..
      فقد أخطأ السودانيون الآوائل..
      ولكن الاجيال الحالية التى استوعبت الدرس..
      هى المنوط بها خروج السودان من دائرة الحروب و التآمر و الفشل..
      لذلك يجب أن نخاطب الجميع...
      و نوضح لهم تاريخ السودان الذى دمروه هو الاخر و كتبوه على هواهم..
      فحينما نقرأ التاريخ جيدا..
      تعود الامور الى مجراها الطبيعى..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 06:24 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      يكاد الجميع أن يكونوا شركاء فى أسباب الآزمة السودانية..
      ظلمة و مظلمومين...
      لآن المظلوم لم ينتفض بما فيه الكفاية..
      و لآن المظلوم سمح للغير بأن يظلموه منذ البداية..

      تاريخ الرق فى السودان من أسوأ صفحات تاريخ السودان..
      و لكنه أستمر لعدد من السنين حتى اصبح ثقافة سائدة يعمل بها الجميع..
      فيرتضى العبد أن يكون عبدا..
      و الا لما وجد الزبير باشا رحمة الفرصة كاملة لممارسة الرق فى السودان ....
      دون ان يردعه رادع..
      حتى المهدى الذى لم يجد من يلجأ اليه ضد الانجليز غير المك ادم دبالو ملك العباسية تقلى..
      الذى أحسن وفادته وسانده حتى دخل الخرطوم..
      كل ذلك لم يمنع المهدى و احفاده من ممارسة الرق على الشعوب السودانية الاصيلة..
      و حتى كتابة هذه السطور نجد ان آل المهدى يفعلون فى السودان ما يشاءون دون أن يشير اليهم احد...
      و يذكرهم بماضيهم المخزى..
      فحتى ديمقراطية الصادق المهدى (1986-1989)..أعادت الرق الى السودان..( أحداث الضعين و أبيى)...
      بل و الانكأ من ذلك ان شارع فى طول العاصمة السودانية الخرطوم...
      يعطى اسم اشهر نخّاس فى تاريخ البشرية وهو الزبير باشا رحمة...
      و ما يزال الشارع صامدا...
      يتحدى كل الشعوب السودانية التى تعبره....
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 06:36 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      الآنقاذ لها نصيب وافر من كل الجرائم و الفساد فى السودان..
      فهى ايضا قد مارست الرق !
      ذكرنا أن قوات الحكومة تدرس مداخل القرى فى جبال النوبة قبل أن تهجم عليها فى الصباح الباكر..
      وتقوم بتصنيف البشر وتجمعهم بناءا على ذلك التصنيف..
      منهم الاطفال من عمر ستة سنوات الى 11 سنة..
      هؤلاء يتم تجميعهم فى قرى مؤقتة شمال كردفان..
      فى قرى سودرى و اللعّيت وبارا و سودرى و وضواحى النهود..
      ويكون بمعية هؤلاء الاطفال كبار السن حتى يعتنوا بهم..
      ثم تتم تغذية الاطفال جيدا..
      و يلبسونهم الجلباب الاحمر حتى اذا حاول احدهم الهرب يقبضون عليه..
      ثم يقومون بختان من لم يختن بعد..
      ثم يعلمونهم بعض الكلمات العربية..
      وبعض القران الكريم..
      ثم يختفى الجميع من المعسكر...
      لتأتى وفودا أخرى..
      كانت منظمة أبناء جبال النوبة فى الخارج ( نوب ) قد استطاعت أختراق أحد تلك المعسكرات..
      و عرفت منهم اثنان من الاشقاء..
      ثم أختفى من بالمعسكر..
      و كتبنا الى الامم المتحدة..
      و مازالت القضية غامضة..
      و مازال مصير هؤلاء الاطفال الذين اصبحوا رجالا الان مجهول..
      يضاف اليهم عشرات الاف من الاطفال الذين كانت الحكومة ترسلهم الى ميناء بورتسودان فى جنح الظلام..
      ثم يختفى الاطفال..
      لتأتى بأطفال اخرين من مناطق القتال فى الجنوب وجبال النوبة و الفونج..
      حدثت تلك الاحداث فى تسعينيات القرن الماضى..
      لآن الانقاذ أوقفت ذلك النشاط الان..
      و لكننا ما زلنا نبحث عن أولئك الاطفال...

      فأى بلد هذه التى تسع الجميع بمثل هذه الجرائم و الممارسات اللاانسانية ؟
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    15-04-2017, 06:47 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      حكومة الانقاذ تعّرت بالكامل...
      حتى بانت جميع سوءاتها..
      من هذه السوءات التعبير عن عنصرية مرلايضة وفتاكة..
      و التعامل مع الشعوب الاصيلة كما لو أنهم حشرات وليسوا بشرا..
      بل ان رئيس الجمهورية قد قالها صراحة ووصف النوبة بالحشرات..
      فعندما كانت الانقاذ تعبئ السيارات الضخمة بالبشر..
      و تقوم بتفريغم فى معسكرات انتشرت فى شمال كردفان..
      كانت تلقى بهم اولا وسط الاسواق..
      و خاصة سوق الابيض و بورتسودان..
      فتتركهم جياع وعطشى و مرضى يعانون من الصدمة..
      اضافة الى الحزن وفقد الاهل ممن لم يستطع مقاومة تلك الرحلة..
      من الاجنة والاطفال و كبار السن ففارق الحياة..
      ثم يجول الميكروفون فى الاحياء....
      مناديا الناس بأن يأتوا ليتفرجوا على النوبة الكفرة الفجرة..
      و عند الوصول الى النقطة الاخيرة مثل الرهد و بورتسودان..
      يواجهون بمشكلة شح الماء..
      و يواجهون بأن يعملون فى المشاريع الضخمة المملوكة لكادر الحكومة..
      و يواجهون حقيقة أن صاحب المشروع يمنح الواحد ملئ اليد من السمسم غذاء يومه..
      أما النساء فيستخدمونهم فى أى عمل يريدونه..

      هذا الوضع بالذات..
      لا ينفع معه عفا الله عما سلف..
      و على المغولية عبير المجمر أن تفتينا فى معنى العنصرية حينما تقرأ هذا التقرير..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    16-04-2017, 04:26 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      رصد التامرات على اثنيات سودانية معينة...
      يعيننا على تحديد حجم المشكلة..
      و بالتالى طرق علاجها..
      ونسرد اليوم قصة يعقوب اسماعيل..
      احد العبقريات العسكرية السودانية...
      الذى سافر الى ليبيا و أنضم لصالح تنظيم الجبهة الشعبية..
      مع النائب الاول ليوسف كوة (فيما بعد ) محمد جمعة نايل ..رحمه الله ..(احد تامرات ياسر عرمان فى الحركة الام )..
      و عبدالله زكريا..
      و قد كان دفعة ابوالقاسم محمد ابراهيم..
      فى ليبيا ارسل له جون قرنق رسالة يدعوه فيها الى الانضمام للحركة..
      و لكنه حينما استجاب لتلك الدعوة..
      وسافر الى الجنوب..
      تركة جون قرنق يجوب الجنوب دون أن يكلفه بأى عمل..
      ويبدو أنه قد نسيه..
      تم كل ذلك فى منتصف الثمانينات..
      مرة أخرى استلم رسالة من الصادق المهدى مفادها أن يعود الى السودان وباسرع ما يمكن..
      فطار الرجل الى الخرطوم ونزل فى فندق اكسيلسيور منتظرا أوامر المهدى..
      ظنا منه بأنه سوف يعينه وزيرا للدفاع فى حكومته الديمقراطية الثالثة...
      و مرة أخرى باءت قراءاته بالفشل...
      و عينه الصادق المهدى مدير المدبغة الحكومية !
      و أعطى الوزارة لفضل الله برمة..
      مهندس حرب المراحسل فى جبال النوبة..
      هنا يتضح أن الرجل قد وقع ضحية قرنق و الصادق..
      لان كلاهما تخلص من قدراته العسكرية بمنتهى الخبث و الدهاء..
      و يعقوب اسماعيل العبقرية العسكرية لم يفهم لماذا فعلوا به ذلك..
      ألا عند اندلاع حرب المراحيل من جهة المهدى..
      و جون قرنق أمن شره لانه كانت لجون قرنق استراتيجيات خاصة فى جبال النوبة..

      بصراحة غلطان يعقوب اسماعيل الذى لم يسمع بالمثل السودانى القائل: الامان كتل بادى..
      فقد وثق وأمن فى شخصيات كان يعتقد أنهما يعملان لصالح السودان..
      و لم يخطر بباله قدرتهما على التامر ضد جبال النوبة...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    16-04-2017, 09:05 PM

    محمد علي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)

      الاخت المحترمة نور تاور
      التحية لكي وانتي ما زلت صامدة واقفة وبصراحة تساقط الاشخاص من حولنا وهرولتهم للعق أقدام البشير وزبانيته جعلني أقف مشدوها وقلقا من أن ربما يأتي يوم ولا تستطعين الصمود أتمنى من كل قلبي أن لا يحدث ذلك .تكلمت عن أطفال النوبة والذين كانوا يتم ابعادهم من قراهم ووضعهم في أماكن منفصلة وختانهم وتعليمهم بعض الكلمات العربية وبعض سور القرآن الكريم ثم اختفاؤهم من بعد ذلك ليتم إحلال آخرين بدلهم وهكذا ...اخبرني بعض أصدقائي السياسين ممن ترددوا على المعتقلات وزنانين الأمن أن من أقسى منسوبي الأمن بعض الشباب الذين ربما تعود ملامحهم ولهجتهم إلى أصول نوبية وان هؤلاء كأنهم آليين شداد غلاظ خاصة على المعتقلين الذين تعود اصولهم إلى الإثنية النوبية .ربما يكون هؤلاء الامنجية القساة هم انفسهم هؤلاء الاطفال الذين تم اختطافهم تعلمين أن برمجة وغسيل الدماغ للاطفال في هذه السن المبكرة أمر هين وينجح غالباً والانقاذ لا تتوانى عن منكر إلا وفعلته .ظلم الانقاذ لأهلنا النوبة وبعض أهلنا في دارفور هو بدون أدنى شك إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية بدون أدنى مبالغة في إحصاء لأبناء دارفور هذا العام فقط فقد تم مقتل العشرات وسجن المئات وفصل من الجامعة للمئات أيضاً ومن حالفه الحظ ولم يقتل أو يسجن أو يفصل من الجامعة فسوف لن يجد فرصة في العمل بعد التخرج .أحييك على صمودك ولا اتوقع ان نصدم فيك يوما
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 08:15 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: محمد علي)



      الاخت المحترمة نور تاور التحية لكي وانتي ما زلت صامدة واقفة وبصراحة تساقط الاشخاص من حولنا وهرولتهم للعق أقدام البشير وزبانيته جعلني أقف مشدوها وقلقا من أن ربما يأتي يوم ولا تستطعين الصمود أتمنى من كل قلبي أن لا يحدث ذلك .تكلمت عن أطفال النوبة والذين كانوا يتم ابعادهم من قراهم ووضعهم في أماكن منفصلة وختانهم وتعليمهم بعض الكلمات العربية وبعض سور القرآن الكريم ثم اختفاؤهم من بعد ذلك ليتم إحلال آخرين بدلهم وهكذا ...اخبرني بعض أصدقائي السياسين ممن ترددوا على المعتقلات وزنانين الأمن أن من أقسى منسوبي الأمن بعض الشباب الذين ربما تعود ملامحهم ولهجتهم إلى أصول نوبية وان هؤلاء كأنهم آليين شداد غلاظ خاصة على المعتقلين الذين تعود اصولهم إلى الإثنية النوبية .ربما يكون هؤلاء الامنجية القساة هم انفسهم هؤلاء الاطفال الذين تم اختطافهم تعلمين أن برمجة وغسيل الدماغ للاطفال في هذه السن المبكرة أمر هين وينجح غالباً والانقاذ لا تتوانى عن منكر إلا وفعلته .ظلم الانقاذ لأهلنا النوبة وبعض أهلنا في دارفور هو بدون أدنى شك إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية بدون أدنى مبالغة في إحصاء لأبناء دارفور هذا العام فقط فقد تم مقتل العشرات وسجن المئات وفصل من الجامعة للمئات أيضاً ومن حالفه الحظ ولم يقتل أو يسجن أو يفصل من الجامعة فسوف لن يجد فرصة في العمل بعد التخرج .أحييك على صمودك ولا اتوقع ان نصدم فيك يوما ما....
      ......

      سياسة الانقاذ فى السودان عرّت العقلية العروبى اسلاموية..
      و لم تترك منهم الا من يؤمن بالسودان حقيقة..
      و هؤلاء أغلبهم معارضة اليوم..
      و لاندرى اذا تغير الوضع...
      و اعتلوا كرسى السلطة..
      هل سوف يذكرون هذه المواقف المشرفة..
      أم سينقلبون على أعقابهم ؟
      ان من ينقلبون على اعقابهم هم فى الاساس البيوتات التى تسببت فى أزمة السودان..
      فحرمها العسكر من السلطة..
      و عادة ما يناضل الشعب السودانى حتى يعيد الديمقراطية الى البلاد..
      و لكنهم حالما يقومون بتدمير السودان نسبة لارائهم و تفكيرهم فى السودان..
      على اساس عبد و مولى..
      هذه المرة..
      لا يصل الى السلطة الا من هو مؤمن حقيقة بمساواة الجميع..
      ويتم ذلك عمليا منذ اعلان الحكومة المؤقته..
      و من الدستور الدائم للبلاد...

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 08:25 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      ما زلنا نرصد أشكال التآمر الشمال النيلى على هوامش السودان..
      و بناء الدولة السودانية على اساس عبد و مولى..
      هذا لآن الوافد العربى..
      يريد أن يحول السودان الى دولة عربية..
      فى المقابل ..
      يمسح الاثنيات الافريقية..
      التى هى فى الاساس الشعوب السودانية الاصيلة..
      تاركين فى السوداني دولتين..
      دولة عروبى اسلاموية..
      ودولة يناضل فيها المواطن البسيط من أجل البقاء..
      حتى اصبحت صورة السودان أمام العالم اليوم..
      بأنه دولة عربية..
      بالرغم من أن العرب ينكرون هذه العلاقة التى ذابت وانتهت..
      منذ دخول العرب الى السودان قبل مئات السنين...
      بلا نساء..
      وأكتسابهم للعرق الزنجى الذى يتبرأون منه اليوم...

      ما نريده نحن شعب السودان اليوم..
      هو دولة مواطنة..
      و ليعتقد الشخص فى نفسه ما يشاء..
      و لكن يظل جميع السودانيين سواسية فى الحقوق و الواجبات و الكرامة...
      و لا تنازل عن هذا المطلب حتى لو أفنينا السودان برمته...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 08:36 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      وزارات التربية و التعليم السودانية..
      هى واحدة من الادوات الاكثر فاعلية فى التامر على السودان..
      منذذ الاستقلال عام 56..
      فلا نقرأ فى كل كتب المطالعة السودانية عن أساغة أو كوكو أو كافى..
      و لانقرأ عن جغرافية جبال النوبة أو الفور أو الجنوب..
      ولكن..
      نقرأ نشيد واحد يتيم فى النصف قرن التى مرت على أستقلال السودان..
      يخاطب مواطنا جنوبيا اسمه مونقو..
      ويقول النشيد..منقو قل لا عاش من يفصلنا..
      و لكن مونقو الذى كان يدرك حقيقة وضعه كجنوبى وهو عبارة عن تمثال ديكور يوضع فى صوالين العرب الشماليين..
      يقف عاريا ممشوق القوام ويحمل فى يده حربة..
      فقد فضل مونقو الانفصال..
      (وبلاش ضحك على الدقون)..
      ثم نقرأ نشيد للصديق فى القولد..وطه القرشى فى المستشفى...و كل ما هو شمالى فى كتب المطالعة السودانية..
      حتى الديك الاسود فى صراعه مع الديك الابيض..
      خر صريعا بعد أن صرعه الديك الابيض..
      عمليه غسيل مخ هادئة و متدرجة و متصله يتخرج فيها تلميذ الاقاليم وهو يعانى من الاغتراب وغربة النفس و الحيرة..
      ويظل يلازمه سؤال لا يجد له الاجابة طوال حياته..
      و السؤال هو : لماذا ؟
      رغم كذب عبدالباسط سبدرات الانقاذى الفاتية عديم الضمير بأنهم تخلصوا من (الشحم والشخيت) فى كتب التربية و التعليم...

      يجب ان تخضع مناهج التربية و التعليم الى الثورة العارمة..
      تعيد للسودان حقيقته وكرامته وأصله وفصله..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 08:45 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      ثم نأتى لوزارة الثقافة و الاعلام..
      وهى أيضا من أكثر الوزارات فاعلية فى تدمير الوجدان السودانى..
      و استبداله بسودان عربى اسلامى غير موجود فى الواقع السودانى..
      فالاغانى السودانية تخاطب المرأة فى الشمال..
      و البرامج الثقافية تخاطب العقلية العربية..
      وحتى التلفزيون حينما تطالعنا المذيعة وهى تنوء بكلكل..
      بيضاء الوجه كما البيض المسلوق..
      و لا نجد وجهها أسودا يعكس جزءا من الواقع السودانى..
      الا فى السنوات الاخيرة حينما كثر النقد ضد هذه الاجهزة الاعلامية..
      تطالعنا الان بعض الوجوه السوداء..
      و لكنها ليست من جبال النوبة أو الفور أو الفونج..
      فهى ملامح سودانية تدعى العروبة..
      و يظل تلفزيون السودان يتحرى الكذب..
      حتى يكتب عند الشعب كذابا..
      يزهد فيه المواطن الذى يفضل الان شرا ء صناديق الارسال التى تبث المسلسلات التركية و العربية والاجنبية..
      التلفزيون السودانى..
      لا يعكس الواقع السودانى...
      ويستخدم لتذويب الاثنيات الافريقية..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 08:54 AM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      أما الاذاعة السودانية..
      فهى تفوق جميع الاجهزة الاعلامية فى تدمير الوجدان السودانى..
      لآنها تصل الى المواطن فى الخلاء وفى بطون الجبال وفى الغابات و الاحراش..
      ويتحدث المذيع و المضيف بلغة عربية رصينة لا يفهمها المواطن البسيط الذى لم يخرج من بيئته الاصلية فى هوامش السودان..
      و يعيش واقعا غير الذى يتحدثون عنه..
      و يعجب عن أى بلد يتحدث هؤلاء..
      حتى يستقر فى وجدانه بأن السودان مملوك لغير السودانيين..
      و أن الاستعمار لم يخرج من السودان..
      و أنهم لا يعرفون البلد التى يتحدث عنها المذيع..
      فتنشأ غربة النفس وتتعمق لدى المستمع..
      فيشعر بالاحباط و القلق و التوتر و الغربة فى بلده الاصلى..

      فعلى الذين يتحدثون عن الدولة المدنية..
      و عن سودان يحترم الحريات الاربعة..
      وعن الحقوق..
      و الواجبات..
      أن يعيدوا أنتاج الاجهزة الاعلامية ووزارة التربية و التعليم..
      حتى يعود الاستقرار النفسى لدى المواطن السودانى..
      الذى اصبح بفعل هذه التناقضات التى تلازمه طول حياته..
      قد اصبح انسانا عصبيا ....
      سريع الانفعال ....
      جاهز للعنف ....
      و العنف المضاد....
      عند أول أختلاف فى الرأى...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 04:27 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      كل ما ذكر اعلاه..
      ويذكر عن الازمة السودانية المستفحلة..
      و التى تسير فى شكل دائرى لتعيد انتاجها من جديد..
      يعود الى ان السودان هو بلدان..
      و ليس بلدا واحدا..
      الآول هو سودان ما بعد دخول العرب..
      الذين فعلوا الافاعيل..
      و لم يتركوا أثما ولا جريمة الا وارتكبوها..
      من أجل الهيمنة على السودان..
      و سحق شعوبه الاصيلة..

      و السودان الثانى هو عبارة عن بلد تخلى عنه أهله من الشعوب الاصيلة..
      و سلموه تدريجيا للوافد العربى..
      حتى اذا استفحلت الازمة..
      وو صل الامر الى حد التصفية العرقية..
      و البطش بكل اشكاله مما يفوق الحروب المغولية..
      أنتفضوا فى سنوات الانقاذ الاخيرة..
      محاولين جاهدين التمسك بما بقى لهم من السودان..
      وحتى فى هذا الصدد..
      فهم لم يصمدوا أمام تامرات المركز ...
      و قدرته الهائلة فى زرع الفتن بينهم حتى يشغلهم بأنفسهم..
      فيما يمرر اجندته التخريبية..
      لان له خبرة عمرها مئات السنين..
      فأين تصل الحروب الاهلية بالشعوب الاصيلة مثل النوبة و الفور ؟
      و أين يصل العرب فى حروب الابادة و البطش من أجل بقاء هيمنتهم على السودان ؟

      يلاحظ ان حتى المواضيع الهامة التى تمس عصب الازمة السودانية..
      يتهرب منها السودانيون ويلجأون الى قضايا أنصرافية..
      كنوع من الهروب من الواقع الذدى لا يزيد الازمة الا تعقيدا...
      و الشماليين يتهربون من المواجهة فى هكذا مواقف..
      و يظهرون عند القضايا الانصرافية و الاستهتار بالشعوب الاصيلة..
      و سبهم وذمهم الذى يصل الى حد الاتهام بالعنصرية و الدونية و الجهوية مثلما تفعل المغولية عبير المجمر..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-04-2017, 04:33 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      الآخوة الافاضل شطة خضراء..
      و..
      محمد على..


      يرجى تنبيه الشباب الى ما يكتب فى سودانيزأونلاين عن جبال النوبة هذه الايام..
      لان هناك معلومات هامة لا يعلمها الشباب..
      و هى تساعد على فهم افضل لقضية النوبة..
      ثم تداول هذه المعلومات فى وسائط الاعلام الالكترونى ومناقشتها..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    19-04-2017, 04:03 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      يلعب الوضع الجغرافى لجبال النوبة دورا محوريا فى علاقاتها مع الاخرين..
      و الاخرين هم دولة جنوب السودان..
      فمنذ تدفق النوبة الى الجنوب وأديس فى عام 1986 للحاق بالحركة الام لمواجهة حرب المراحيل التى شنها الصادق المهدى على الولاية..
      بدأت قضية جبال النوبة تأخذ اشكالا متعددة من الصراعات..
      منها أن الجنوب له أجندة فى جبال النوبة غير الاهداف التى انضم النوبة للحركة من أجلها..
      و منها أهداف الجنوب فى ضم ابييى..
      بل وضم الولاية بالكامل..
      و منها أن الجنوب قد كان يتعامل مع جبال النوبة كواحدة من ولاياته..
      و أستفاد منها فى تحريك قضيته دوليا..
      و منها أيضا الاستفادة من الدعوم العالمية التى كانت تخص جبال النوبة..
      و منها أن الجنوب لا يزال يحتفظ بمطامعه فى جبال النوبة فى تحدى سافر لحكومة الشمال...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    19-04-2017, 04:13 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      الحركة لم تحسن التعامل مع النوبة فى حربهم معها..
      بل و مارست عليهم كل البطش الذى مورس عليها فى الشمال..
      بل وأسوأ..
      ولقد كانت نتائج تلك الانتهاكات كارثية..
      لانها كانت تحدث و نحن جسم يحارب مع الجنوب .....
      و الحركة ايضا فى تركيزها على المجتمع الدولى لتصعيد قضية جنوب السودان..
      لم تكن تذكر النوبة..
      بل و ان منظمات النوبة هى الوحيدة التى كانت تقوم بذاك الدور ....
      فبدلنا سيدا بسيد..
      و مستعمرا بمستعمر..
      قرنق و من بعده سلفاكير..
      قد سلكوا طرقا كثييييرة متعرجة و ملتوية فى التعامل مع النوبة..
      و لكننا استوعبنا الدور..
      و عرفنا أهدافهم..
      و أن أحتياجنا اليهم (الاحركة شمال)..
      كمعبر جغرافى لتوصيل احتياجات الحرب..
      لا يعنى أن ننحنى للجنوب..
      لذلك..
      الحركة شمال أمامها تحدى كبير..
      وهو تحديد علاقتها مع حكومة الجنوب..
      ورسم الطريق لعلاقة صحية فى المنافع المتبادلة..
      على أن يحتفظ كل منهما بكيانه وهويته وكرامته التى تعنى كرامة شمال السودان...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    19-04-2017, 04:28 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      الان....
      و السودان يعانى من دولة الانقاذ الباغية..
      وحروبها المغولية التخريبية..
      و تدميرها للبلد بلا رحمة ولا هوادة..
      بل فى تحدى سافر..
      نقف نحن النوبة منصوبين كما الآلف..
      لآننا قد حسمنا قضيتنا..
      و حددنا ملامحنا..
      و بدأنا فى معالجة المشكلة المتكلسة و المتجذرة..

      نعم..
      فقد أدركنا وبجلاء واضح..
      أن ازمات السودات التى بدأت مع دخول العرب..
      قد وجدت الجو مناسبا لترعى و تترعرع..
      منها الرق..
      ومنها التعاول مع المستعمر..
      و منها الاستقلال المضلل الذى مارس العرب من خلاله...
      كل اشكال البطش باسم العروبة و الاسلام ...
      و منها الدولة العسكرية..

      أنتفاض الشعوب الاصيلة بكل الوسائل وحتى العسكرية...
      ضرورى جدا..
      و يجب أن يستمر حتى يأخذ كل ذى حق حقه..
      يجب التمسك بطلب الحقوق مهما كان الثمن..
      و يجب العمل مع الغير لبناء الدولة المدنية فى السودان..
      و الآهم مما ذكر أعلاه..
      هو أن تعى الشعوب الاصيلة بأنها هى صحابة الحق الاول والاخير..
      و أنها ( تسمح ) للغير بالعيش معها ومشاركتهم للسودان..
      فاذا لم يقبل الغير..
      فيجت أقصائهم فورا..
      فلا مكان لعبد ومولى فى السودان بعد اليوم..
      و لا مكان لاولاد بلد وعبيد بعد اليوم..
      و لا مجال لآى شكل من اشكال الاستعلاء بعد اليوم..
      فقد آن (للنفخة الكدابة) أن تختفى من السودان والى الابد..
      و أن نصبح كلنا سودانيين...
      بنفس الحقوق و الواجبات و الكرامة....
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    19-04-2017, 04:34 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)

      يجب أن يحسم الدستور الدائم للبلاد..
      على أن يكتب ( كله ) بناءا على مواثيق الامم المتحدة الخاصة بحقوق الانسان..
      حسم قضية المرأة وبشكل نهائى من خلال توقيع السودان على أتفاقية الغاء كافة اشكال التفرقة العنصرية ضد المراة..
      على أن يتم التأكد على حرية الاديان..
      و تكتب بشكل منفصل وواااضح جدا..
      فأذا أتفقنا على دستور دائم للبلاد..
      نأمن جانب الانقلابات و العبث بمقدرات الشعب...

      (عدل بواسطة nour tawir on 19-04-2017, 04:36 PM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-04-2017, 03:16 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      المؤتمر الوطنى فى احسن حالاته الان...
      و أعنى انه يشعر بالامان و الاستقرار..
      ويقنع نفسه بأن البلد بخير وعافية..
      بل وأنهم قد خرجوا بالبلد الى بر الآمان..
      فلا يوجد مظاليم..
      و لا يوجد ظالم يجب أن يقدم للمحاكمة..
      و لا يوجد أى خلل فى الدولة..
      و كلو عال العال..
      فى مثل هذه الحالات عادة..
      حينما يستنفد المجرم كل الفرص التى منحهه لها المولى عز وجل ليتوب..
      و لم يحرص على الاستفادة منها..
      يقول له كن فيكون..
      وهذا ما يحدث فى حالة الجبابرة و السفاحين و القتلة و المجرمين..
      فلا يمكن أن يمرر المولى عز وجل هذا العذاب على أهل السودان دون تدخل منه..
      فهناك حساب ..
      و عقاب..
      لان المولى عز وجل يرفض الظلم..
      ويحدد فى جميع الاديان بأن العدل هو اساس الملك...

      تابعت لقاءا تلقزيونيا بين محمد محمد خير مع محمد المعتصم حاكم الاتحادى..
      فى تلفزيون السودان...
      مساء الآمس..
      فتملكنى الاكتئاب...
      و اللقاء يدل على ان الانقاذ فى وادى..
      و الشعب فى وادى اخر...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-04-2017, 09:08 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 14843

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فى القضية رقم 99 جبال النوبة....الحكم بعد ال� (Re: nour tawir)



      الآخ الفاضل محمد على....


      اخبرني بعض أصدقائي السياسين ممن ترددوا على المعتقلات وزنانين الأمن أن من أقسى منسوبي الأمن بعض الشباب الذين ربما تعود ملامحهم ولهجتهم إلى أصول نوبية وان هؤلاء كأنهم آليين شداد غلاظ خاصة على المعتقلين الذين تعود اصولهم إلى الإثنية النوبية .ربما يكون هؤلاء الامنجية القساة هم انفسهم هؤلاء الاطفال الذين تم اختطافهم تعلمين أن برمجة وغسيل الدماغ للاطفال في هذه السن المبكرة أمر هين وينجح غالباً والانقاذ لا تتوانى عن منكر إلا وفعلته .ظلم الانقاذ لأهلنا النوبة وبعض أهلنا في دارفور هو بدون أدنى شك إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية بدون أدنى مبالغة في إحصاء لأبناء دارفور هذا العام فقط فقد تم مقتل العشرات وسجن المئات وفصل من الجامعة للمئات أيضاً ومن حالفه الحظ ولم يقتل أو يسجن أو يفصل من الجامعة فسوف لن يجد فرصة في العمل بعد التخرج ....
      ....

      روايتك عن مصير الاطفال للاسف صحيحة..
      وكم سمعنا من عدة مصادر..
      بأنه قد تم تدريبهم على التعذيب فى الزنازين و على القتال فى مناطق الحروب..
      و حتى ممثل الحكومة اقر بذلك فى ندوة الجمهوريين فى اتاوا عام 2015
      و أنهم يشبهون تماما الروبوت و لا احساس لديهم..
      و لكن هذه نصف الحقيقة..

      النصف الاخر هو..
      أن الانقاذ فى سنواتها الاولى..
      كانت فى حاجة ماسة الى العملة الصعبة..
      فكانت تقوم ببيع الاطفال للاسر الراغبة فى الخارج..
      و يبيعونهم بالعملة الصعبة..
      و هذه المعلومة تحّصلنا عليها من منظمات عالمية..
      و أيضا وجدنا طفلين عمر 9 و 11 سنة يعمل شقيقهم الاكبر فى الجيش..
      و حينما علم بأمرهم نجح فى تحريرهم قبل ان يّصدروا الى الخارج..
      مقابل ان لا يأتى بسيرة لكأئن من كان..
      و هناك أخ جنوبى كندى..
      تعقب اثر ابن شقيقته حتى وجده فى واحدة من الدول العربية القريبة جدا من السودان..
      و لقد ابلغه الفتى بأنه لو تردد عليه كثيرا..
      فسوف يقتلونه ليمحوا اثره..
      و لكن الخال كان شديد الحرص على تحرير ابن اخته..
      و تركنا الامر فى هذه النقطة...
      و مع الاضواء المبهرة من منظمات النوبة وبعض المنظمات العالمية و المنظمة السودانية لحقوق الانسان وضحايا التعذيب..
      توقف السودان عن هذه التجارة..
      و أكتفى بتدريبهم على التعذيب و القتال..
      هذا بعد أعتراف الحكومة على لسان على عثمان محمد طه, فى لقاء فى جريدة الشرق الاوسط فى نهاية تسعينيات القرن الماضى..
      بأن الانقاذ سوف تعمل جاهدة لوقف تجارة الرقيق..
      حصل هذا التصريح بعد أن واجهت الامم المتحدة حكومة الانقاذ بما لديها من أدلة وبراهين..

      خلاصة الامر..
      ان الرق لم يقف فى السودان فى جميع مراحله التاريخية..
      أقرأ كتاب من سمات الرق فى المجتمع السودانى لابراهيم نقد عليه رحمة الله..
      و سوف تشعر بالاشمئزاز بآل المهدى و كل ما ينتمى الى تلك الاسرة..
      تّذكر كشات النوبة فى الخرطوم ايام نميرى كما لو أننا مخلوقات من كوكب اخر..

      المهم فى الآمر..
      أن الازمة السودانية مشتعلة و متصلة نتيجة هذه الممارسات غير الاخلاقية من الشمال..
      و أن هذه العقلية هى التى تحكم حكومات الشمال..
      فلا يجب ان نتظاهر بأننا بخير و كلو عال العال..
      لقد عانينا..
      و نعانى..
      و أفنينا اعمارنا فى مصارعة حكومات الشمال و ألاعيبهم..
      و لكن ..
      يجب أن نستمر فى هذا الطريق الى النهاية..
      من أجل الآجيال القادمة...


                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de