فما بال هؤلاء السوريين.. لا يكادون يفقهون حديثاً؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 10:56 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-09-2016, 00:44 AM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فما بال هؤلاء السوريين.. لا يكادون يفقهون حديثاً؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

    00:44 AM September, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر






    المصيبة الكبرى.. التي تفتت الأكباد.. وتمزق الفؤاد.. أنه لا يزال كثير من السوريين.. لم يتعلموا الدرس.. بعد.. ولم يغيروا ما بأنفسهم شيئاً.. حتى يغير الله أحوالهم.. حسب وعد الله الصادق:

    ( إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوۡمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمۡۗ )...الرعد 11

    بالرغم من أنني:

    ومنذ بداية الثورة الشامية.. وأنا أكتب.. مقالات عديدة.. أسلط فيها الضوء على سلوكيات.. وتصرفات بعض السوريين..

    بقصد الإصلاح.. وتطهير النفوس من أدرانها.. وأوشابها.. واستخراج الخبث.. والدغل.. من صدورهم..

    وما كنت – يشهد الله – أبتغي التشهير بهم.. أو تشويه سمعتهم.. أو نشر عيوبهم.. ومساوئهم..

    معاذ الله.. وأنا واحد منهم..

    وأنا أعلم.. أن هذه الرسائل.. تفرح الأعداء.. وتغيظ الأصدقاء.. وتحزن المؤمنين...

    ولكن:

    السوريين.. قد تشتتوا.. وتفرقوا.. وتهجروا.. وتبعثروا في أرجاء المعمورة..

    ولا يوجد طريق لإيصال هذه الرسائل.. إليهم مباشرة.. إلا عن طريق هذا المنبر المفتوح..

    ومما يدمي الأفئدة.. ويملأ النفوس حزناً وأسىً..

    تلك الطامة الكبرى.. التي يعجز الإنسان عن وصفها.. ويقف القلم محتاراً كيف يكتبها.. وبأي لغة يسطرها!!!

    أنفق بعض السوريين.. اللاهثين وراء المظاهر.. والسمعة.. والشهرة.. والرياء.. عشرات الملايين من الدولارات لرحلة الحج..

    ما استفاد منها.. إلا شركات الطيران.. وعبيد.. وخدم آل سعود فقط!!!

    أما هم.. فرجعوا بالخزي.. والخسران المبين..

    وجوههم كالحة.. وأفئدتهم ميتة.. وضمائرهم مقفلة..

    ودعوات الفقراء.. والمحتاجين.. تطاردهم في غدوهم.. ورواحهم..

    لا بارك الله.. حجكم..

    ولا شكر.. سعيكم..

    ولا تقبل.. دعواتكم..

    ولا ردكم.. سالمين..

    كان يمكن أن تطعم هذه الأموال.. عشرات الألوف من الأفواه الجائعة..

    وتكسو مثلها من الأجساد العارية..

    وأن تجهز مثلها من المجاهدين بالسلاح.. والعتاد للصمود أمام جحافل الأعداء..

    فهل هؤلاء السوريون.. الذين أنفقوا الأموال الطائلة في رحلة الحج..

    وتركوا خلفهم الأيتام.. والأرامل تتضور جوعاً.. وتكابد الأمراض والأسقام..

    وهي ترنو ببصرها.. في العيد.. متطلعة هنا وهناك..

    وتنتظر على أحر من الجمر.. الحصول على كسرة خبز.. أو مِزعة لحم.. تسد جوعهم.. أو شربة ماء.. تطفىء عطشهم.. أو حبة دواء.. تداوي جراحهم.. وتسكن آلامهم.....

    هل هؤلاء الذين يفعلون بأهليهم.. وأقربائهم.. وجيرانهم.. هذا الفعل المشين.. هم من الفصيلة البشرية؟؟؟!!!

    هل يحملون بين جوانحهم.. مثقال ذرة من مشاعر العطف والحنان.. أو أحاسيس الحب والمودة الإنسانية؟؟؟!!!

    سيقولون:

    أنهم يريدون بأدائهم لطقوس.. وشعائر الحج.. وجه الله تعالى؟؟؟ّ!!!

    كذبوا – ورب الكعبة -...

    (لَن يَنَالَ ٱللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَآؤُهَا وَلَٰكِن يَنَالُهُ ٱلتَّقۡوَىٰ مِنكُمۡۚ )... الحج 37

    يقولون بألسنتهم.. ما ليس في قلوبهم..

    وزين لهم الشيطان أعمالهم.. وصدهم عن السبيل المسقيم...

    وقال لهم:

    اركضوا إلى مكة سريعاً.. ودعكم من الفقراء.. والمساكين.. فقد تصدقتم عليهم الكثير..

    ولهم رب يطعمهم..

    ثم..

    غداً تدعون الله عند الكعبة.. وفي عرفات.. فيتنزل عليهم.. الطعام.. والشراب.. من السماء.. فلا تشغلوا بالكم..

    هذا هو تدليس إبليس اللعين.. ليضل الناس عن المنهج الصحيح...

    فهم لا يريدون وجه الله حقاً..

    إنما يريدون النزهة.. والسياحة.. والسمعة.. والشهرة.. والتفاخر أمام العبيد.. أنه حج كذا.. وكذا من الحجج!!!

    وقد ينبري أحدهم.. وقد أخذته الحمية.. حمية الجاهلية..

    وهل شققت على صدورهم.. حتى تقول عنهم هذا؟؟؟!!!

    العمل الظاهر.. يدل على ما في السرائر..

    كما قال البدوي قديماً:

    البعرة.. تدل على البعير...

    والأثر.. يدل على المسير..

    وسماء ذات أبراج.. وأفلاك.. تدل على الخالق.. المبدع.. القدير..

    وقد قيل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه:

    هل رأيت الله؟؟؟

    قال: كيف أعبد ما لا أراه؟؟؟!!!

    أرى الله في كل ركن من أركان هذا الكون الفسيح.. أرى آثاره.. ومقاديره.. وخلقه...

    وهكذا...

    لو كان هؤلاء القوم.. يريدون وجه الله..

    لوجدوا الله في المخيمات المهترئة.. الكئيبة.. التعيسة.. عند الأطفال الرضع.. والأيتام البؤساء.. والأرامل المنكوبات.. والمستضعفين من الشيوخ والنساء والولدان..

    ولوجدوه أيضاً عند المجاهدين الذين يتطلعون.. وينتظرون أحياناً.. رصاصة واحدة.. ليطلقوها على أعدائهم فلا يجدوها.. فيضطروا إلى الإنسحاب...

    إمرأة غير مسلمة.. كانت تعمل بالفن.. تدعى ( جولي ) زارت المخيمات جميعها في تركيا.. والأردن.. ولبنان.. عشرات المرات مواسية أهلها.. ومدافعة عن حقوقهم.. ومهتمة بشؤونهم لغاية شريفة.. ونبيلة.. في نفسها!!!

    والسوريون المنتسبون إلى الإسلام.. ولديهم المال والغنى..

    أليس أولى لهم.. أن يحجوا إلى المخيمات والأراضي المحررة.. وينقذوا أهلها من الجوع والمرض والفاقة .. ويتبركوا برعايتهم لها.. خير بمليون مرة من الذهاب إلى مكة.. وعرفات.. والتبرك بأحجارها التي لا تضر.. ولا تنفع ..

    وهذا شيء معلوم من الدين بالضرورة..

    إلا عند مشايخ السوء.. المتخلفين القاعدين.. الملتصقين بالأرض.. الذين لا يقرأون إلا الكتب الصفراء.. ولا يفقهون في ( علم الواقع ) ولا ( علم الأولويات ) ولا ( علم الجهاد ) ولا ( علم المجتمع ) ولا ( علم الحركة ) شيئاً.. أولئك هم شر البرية.. يُضلون.. ويَضلون..

    والأدلة الشرعية.. الحركية.. التفاعلية مع الواقع.. ومع النفس البشرية.. والقصص.. والأحاديث الشريفة المثبتة.. لوجوب.. وفضلية.. إنقاذ النفس المؤمنة من الموت.. على الحج.. كثيرة...

    يقول عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:

    ( الأكباد الجائعة أولى بالصدقة من بيت الله الحرام )..

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
    "والحج على الوجه المشروع أفضل من الصدقة التي ليست بواجبة.
    وأما إن كان له أقارب محاويج، أو هناك فقراء تضطرهم الحاجة إلى نفقة: فالصدقة عليهم أفضل".

    وأما قصة ( عبد الله بن المبارك ).. فهي وحدها كفيلة.. بمن يزعم أنه يريد وجه الله في حجه.. أن يتأسى بفعله.. ويدحض زعمه الباطل..

    وقصته بشكل مختصر:

    في يوم تجهزه للحج.. رأى إمرأة تأخذ دجاجة ميتة.. من صندوق الزبالة..

    فلما سألها عن سبب هذا التصرف الغريب.. قالت:

    لدي أربع بنات يتيمات.. جائعات.. وليس لدي مال أشتري لهن الطعام.. والله تعالى قد أباح لنا أكل الميتة..

    تأثر لحالها.. وذرفت عيناه بالدموع.. ودفع لها نفقة الحج كاملة.. وألغى حجه...

    وحينما عاد أصحابه من الحج.. ذكروا له: أنهم كانوا يرونه بينهم في كل تحركاتهم..

    فاستغرب .. وطلب من ربه أن يبين له السر..

    فلما نام رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام.. وأخبره السر..

    أن الله تعالى خلق ملكاً على هيئته.. وجعله يتحرك بين أصحابه.. وكأنه هو..

    وأنه تعالى كتب له ثواب سبعين حجة.. إكراما.. ومكافأة له.. على جبر خاطر المرأة المسكينة..

    فكم.. وكم.. من أمثال هذه المرأة الفقيرة.. موجود بين السوريين المهجرين.. المنكوبين؟؟؟!!!

    هنا وجه الله.. سبعون حجة.. لمن يتبجح.. ويتشدق.. بأنه يريد وجه الله...

    ويؤكد هذا القول.. الحديث الشريف التالي:

    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
    " لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم"...

    أليست مئات الألوف من النفوس المسلمة ماتت جوعاً.. وعطشاً.. ومرضاً.. وتحت الهدم.. وبالصواريخ والبراميل المتفجرة.. وخلفت أيتاماً.. وأرامل.. وعجزة..

    ألا يحتاجون هؤلاء إلى الرعاية.. أكثر من إمرأة إبن المبارك؟!

    ألا يمكن بهذه الملايين.. التي صُرفت على حج غير مبرور.. أن تخفف شيئاً من معاناتهم؟؟؟!!!

    ولكنهم.. قوم لا يفقهون!!!..

    الإثنين 24 ذو الحجة 1437

    26 أيلول 2016

    موفق السباعي







    note: if you do not wish to receive more news , just send email with subject remove to :

    mailto:[email protected]@mouafaqbtc.net

    ملاحظة : إذا كنت غير راغب باستلام مزيد من الأخبار ، يمكنك إرسال رسالة عنوانها حذف إلى البريد التالي :

    mailto:[email protected]@mouafaqbtc.net












    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تدشين ديوان فضيلي جماع في لندن
  • جمعية الصحفيين السودانيين في المملكة العربية السعودية تهنئ قيادتها وشعبها باليوم الوطني السادس والث
  • امنه ضرار الحوار المجتمعي يبني توازنا متكاملا في الامة السودانية
  • جمعية الصحفيين السودانيين تنعى فقيد الوسط الرياضي علي عبدالسلام
  • جامعة الخرطوم... نذر المواجهة والعنف تلوح في الأفق!
  • آلية الحوار تلتئم للتوافق حول منصب رئيس الوزراء وفترة حكومة الوفاق
  • خطاب من قوى نداء السودان لمجلس حقوق الانسان بجنيف
  • القائم بالأعمال الأمريكي : مستعدون لزيادة حصة السودان في الجامعات الامريكية والتعاون مع مجلس الصداق
  • البنك الدولي ينصح السودان بإجراء إصلاحات لتنويع النشاط الاقتصادي
  • نائب الرئيس الأول السابق د. رياك مشار يعلن الحرب على حكومة جنوب السودان
  • فضائية مصرية تعتذر عن الإساءة للسودان
  • الجبهة الوطنية العريضة العدوان على الأطباء ظالم والغضب على التظام وأجب
  • المطرب النارى مصطفى البربرى عندى مفاجأة سوف تكسر الدنيا


اراء و مقالات

  • العلاقات التعاون المشتركة بين تشاد والسودان بقلم محمد عامر محمد
  • مناهضة مشروع محاربة الفقر الفاشل والمطالبة بتعديله بقلم الأميـن أوهاج
  • مرض السرطان, ومحنة غياب العلاج في العراق بقلم اسعد عبد الله عبدعلي
  • سؤال السودان ومعضلة الآجابة بقلم محمد صالح رزق الله
  • قصة ذلك الرجل العصامي .. !! قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان
  • من قتل الناس جميعا في سبتمبر؟ ويالطيف للوزيرومحمد لطيف!بقلم د. حافظ قاسم
  • الطرق الصوفية في الاسلام و علاقتهم بالكابلا اليهودية بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • حول تعديلات القانون الجنائي بقلم فيصل محمد صالح
  • (شرطنة) المستشفيات!! بقلم عثمان ميرغني
  • الامانة التي يحملها المجلس الثوري لحركة فتح .... بقلم سميح خلف
  • الكهرباء في العراق (نظرة اقتصادية) انتاجا واستهلاكا واستيراداً بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • انتهاكات العصابات الايرانية في العراق بقلم صافي الياسري
  • اعتراف مشعل بالخطأ خطوة تنتظر المقابل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الوسائل القانونية اللازمة لمواجهة التطرف الديني العنيف بقلم د. علاء الحسيني
  • تحريض ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الكابوس ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ما حدث ومايحدث بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أمور نسوان!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين سفهاء مصر ومكانة السودان بقلم الطيب مصطفى
  • أين تقع حقوق المنصورة والعدالة للمنصورة؟؟؟ بقلم عائشة حسين شريف
  • الحزب الاتحادى بين مطرقة التنظيم وسندان المؤامرات ضده بقلم حسن البدرى حسن
  • اهتداءات ابْنُ آيَا الدمشقي(13) الشَوْقُ،،،، بقلم سليم نقولا محسن
  • قوي الاجماع الوطني ومعارضه المعارضه بقلم شريف يسن
  • الإصلاح يبدأ من الداخل بقلم نورالدين مدني
  • بين ابتسام الجريح و بين سقوط البراءة! بقلم عثمان محمد حسن
  • الأعمال العشوائية في الطرق : اللا مبالاة في أبشع صورها بقلم د . الصادق محمد سلمان
  • ما بين الأمويين والدواعش..النهج التكفيري المتعطش لسفك الدماء في قضية (شدّ الرحال).. بقلم معتضد الزا

    المنبر العام

  • عاجل ورد الآن: ناسا تُعلن وجدنا ماءً على قمر المشترى "يوروبا" يتفجر عيوناً (صور و فيديو رهيب)
  • وزير الدولة بالإتصالات : 90% من جملة الهواتف الواردة للبلاد مهربة
  • "" السودان بلد الزنوج ، والكوليـــــرا """ !!!!!
  • الفنان يوسف الموصلى التحيه له ما رايكم انتم فيما يثير ويثار عنه فى مواقع التواصل ؟
  • تأملوا في تصريحات موغابي !!
  • عفوا أيها المتفاوضون علينا
  • كان سفيها هواها
  • طبيب سوداني يقارن بين الطواري في السعوديه والسودان.
  • ما هي صفات الله بالنسبه للرئيس عمر البشير
  • دافع عن نفسك ايها الطبيب او ارحل لبلد فيها قانون
  • من طفلات المايقوما.. والآن؟؟
  • قمر على البلقا.... قصيدة لشهيد الوطن ناهض حتر
  • هبل مافيا الكيزان بالجد الاختشو ماتو ههههههههههههههههههههههههه
  • اضراب الاطباء في بحري و ابراهيم مالك وامدرمان بيان هام
  • الرياض تحتشد وتستنفر لوداع وتكريم الجسور محمد عبدالجليل الشفيع
  • اقتراح للتصويت
  • الامارات ترسل 100 طن مواد غذائية للاجئ دولة جنوب السودان
  • الفنان-عصام م. نور...الحوار الغلب سيدو - يالروعة...السيمفونية... / لو بهمسة.
  • السودان التي رأيت - للصحافية البحرينية سوسن دهنيم
  • بعد السودان وروسيا والسعودية والكويت وأمريكا, ليبيا تحظر المنتجات الزراعية المصرية
  • الصوت الشجاع" هكذا وصف حزب الله كاتباً أردنياً قُتل- ماذا يعني للسنة هذا النعي
  • مصر هِبة الإعلام والمصريون ضحاياه
  • بوست زهير عن أراضي السودان المتاجر بها ..
  • هل بالفعل منح الفريق طه عثمان الجنسية السعودية
  • ☯ أبوبكر "المستنير" .. و حاتم "عازف المزامير"
  • أراضيكم في خطرخطر حقيقي و من يعتقد غير ذلك فهو في غيبوبة
  • عقوبات رادعة في مواجهة (76) شاباً وشابة تم القبض عليهم في حفل ماجن
  • شقيق البشير يهاجم معارضين فى جنيف ويتهمهم بالعمالة لإسرائيل
  • كتبت سهير عبدالرحيم- الزنا انواع
  • لام أكول يشكل حركة تمرد جديدة لاجتثاث نظام سلفا كير
  • بعد الغياب بالاشواق رجعت
  • قروب قوش !!... بقلم سيف الدولة حمدنا الله
  • منح دراسية للبكالريوس و الماجستير فى الصين
  • كيف تدخل الكلمات الجديدة و الشائعة في قواميس اللغة الإنجليزية؟
  • قص ولزق .. الفرانكلي مثالاً
  • سيناريوهات - الدرويش الذي احببت
  • رغم إنّو الباص ما ملعوب من كوستي هدف أوكرا من تسلل لم يحتسب
  • الربح مقدما على الشعب: هي مرحلة الليبرالية الجديدة: هو الوضع الذي نعيشه و نعايشه
  • السيد رئيس الجمهورية طه عثمان نتمني له النجاح في مجال اخر
  • حكايات من هنا
  • دق الدكاترة
  • أين عمنا يحيى قباني (يحي قباني) اسمه يغيب عن الصفحة الأولى ... لعله بخير
  • مهر العروس النازحة بجوبا يخفض لـ15 بقرة
  • ويتوالى مسلسل قتل السودانيين بولاية نورث كارولاينا: مقتل سوداني آخر بمدينة قرينسبورو
  • السودان بين لصوص ومجوس..............:::..........
  • إحذروا قروبات الوتساب فإنها وسيلةٌ كيزانيةٌ للتجسسِ والإختراق – بقلم محمد محمود


    Latest News

  • International Criminal Court opens its doors to more than 800 visitors on The Hague International D
  • Dr . Al-Gaz Describes Sudanese-Chinese Relations as Strategic
  • Families of Sudan’s 2013 September victims call for support
  • President Al-Bashir informed on outcome of Governor of Central Bank of Sudan visit to New York
  • Watery diarrhoea outbreak leaves 57 dead: Sudan Health Ministry
  • State Minister for Health Concludes Visit to Blue Nile State
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de