فشل الإنقاذ الاقتصادي وسذاجة تبرير الوزير مقارنة بالوضع قبل الانقلاب بقلم حسن احمد الحسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 00:23 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-11-2016, 04:18 PM

حسن احمد الحسن
<aحسن احمد الحسن
تاريخ التسجيل: 15-01-2015
مجموع المشاركات: 104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فشل الإنقاذ الاقتصادي وسذاجة تبرير الوزير مقارنة بالوضع قبل الانقلاب بقلم حسن احمد الحسن

    03:18 PM November, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    حسن احمد الحسن-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بعد مرور سبعة وعشرين عاما من الحكم المطلق والتصرف في موارد البلاد دون رقيب او حسيب وبعد الفشل الذريع للحزب الحاكم في الخروج بالبلاد من الأزمة السياسية والاقتصادية بعد سلسلة من التخبط في إصدار القرارات والخطط الفاشلة بشهادة قيادات الحزب الحاكم نفسه " عبدالرحيم حمدي " يقف الرئيس عمر البشير ليبرر إجراءاته الاقتصادية الأخيرة والتي وصفت بغير المدروسة ليقول دون حرج " كنا أمام خيارين أحلاهما مرّ؛ إما جراحة عميقة تحول دون انهيار الاقتصاد وبالتالي انهيار الدولة، أو اتخاذ هذه الإجراءات لإنقاذ الاقتصاد"
    نفس العبارات التي قيلت قبل ثلاثة أعوام حين وقف وزير ماليته آنذاك على محمود ليقول في سبتمبر 2013 بعد إعلان ما سمي بسياسة رفع الدعم عن المحروقات ليقول " أن التراجع عن قرار إنفاذ حزمة الإصلاح الاقتصادي، وعلى رأسها رفع الدعم عن المحروقات، سيقود إلى توقف الاقتصاد وفشل الدولة وإدخالها في اقتصاد الندرة"
    وهي نفس العبارات التي رددها وزير المالية الحالي بدرالدين محمود وهو يعلن حزمة جديدة شملت زيادة في أسعار الكهرباء ، بجانب تحرير أسعار المحروقات البترولية وأسعار الصرف الخ .
    مما يدلل على فشل الحكومة وفشل سياساتها الاقتصادية طوال أكثر من ربع قرن ويزيد في حين قفزت اقتصاديات دول في نفس الفترة لتحقق طفرة اقتصادية وتنموية كما حدث في ماليزيا وتركيا وحتى في أثيوبيا المجاورة .
    غير أن المثير للضحك والاستغراب معا أن كثيرا من المسؤولين يبررون فشلهم الاقتصادي بمقارنة الوضع قبل انقلاب الإنقاذ بعد سبعة وعشرين عاما من الفشل في إدارة موارد البلاد بل وفي تبديدها ولو أنه تركوا الوضع كما هو عليه دون انقلاب لحدث تطور طبيعي في ظل النظام الديمقراطي خلال هذه السبعة وعشرين عاما ولحقق السودان مستفيدا من موارده طفرة تنموية نوعية أي كانت الحكومات التي تحكم في ظل الديمقراطية والشفافية وسيادة القانون وأي كانت المشكلات السياسية التي تحيط بها وهي طبيعية في ظل نمو أي نظام ديمقراطي كما حدث في أكبر الديمقراطيات .
    إن المقارنة حتما ستكون لصالح نظام ماقبل انقلاب الإنقاذ الديمقراطي الذي كان قائما لو استمرت تجربته التراكمية للآتي :
    لن يكون هناك فساد وتلاعب بالمال العام ونهبه من قبل أهل السلطة لوجود نظام قانوني وقضائي مستقل . ولوجود صحافة حرة وإعلام حر.
    ولن يكون هناك صرف من موارد الدولة على مؤسسات ومنظمات الحزب الحاكم ولن تكون هناك حروب لوجود إرادة شعبية ولن تكون هناك عزلة دولية تمنع عن السودان الاستفادة من المساعدات الدولية التي جمدت وهي مساعدات بمليارات الدولارات بسبب ملاحقة الرئيس جنائيا ولن يكن هناك تدمير لمؤسسات الدولة الاقتصادية كسودانير والخطوط البحرية وخطوط السكة حديد ومشروع الجزيرة لأنها محروسة بإرادة شعب حر وقوانين ديمقراطية غير مستباحة للطفيليين .
    ولن يكون هناك فشل إداري بسبب وجود خدمة مدنية ذات كفاءة عالية ولن يكن هناك تشريد للكفاءات عبر دول العالم بسبب وجود عوامل طرد ممنهجة.
    وفي ظل تلك الديمقراطية وسيادة حكم القانون وحرية الصحافة والاعلام كان للسودان الفرصة أن ينقب بتروله وينعم بثرواته المخزونة من البترول والذهب والمعادن وأن يطور موارده الطبيعية والزراعية دون نهب أو سلب أو فساد .
    لكل هذه الأسباب وغيرها فإن حديث وزير المالية ردا على من قال رجعونا مكان ما كنا ليس صحيحا بل الصحيح هو مطلب السائل الذي افترض هذا التطور في ظل نظام ديمقراطي خلال فترة تمتد لسبعة وعشرين عاما هي عمر الإنقاذ الذي يتحدث قادته وكأنهم تولوا السلطة قبل عام وليس قبل ربع قرن تبريرا لفشلهم .
    إذن فإن وقوع انقلاب الإنقاذ بشهادة الدكتور الراحل حسن الترابي قد أضاع على البلاد فرصة التطور الديمقراطي والتنموي والاقتصادي وبناء الكيان الوطني وبناء دولة إقليمية حاضرة في المجتمع الدولي ومؤثرة بمواردها وموقعها وقدرات شعبها .
    فعندم سئل الراحل الترابي إذا قدر له أن يعود إلى عام 89 فهل سيقدم على إعادة تنفيذ انقلابه على الديمقراطية أجاب بـ لآ وأضاف مهما كانت أخطاء التجربة الديمقراطية فإنها كانت الأفضل ولا تبرر الفشل والأخطاء التي ارتكبها نظام الإنقاذ . ( حوار مع الترابي في قناة دريم المصرية عند زيارته للقاهرة عقب الثورة المصرية )
    هل علم الآن وزير المالية لماذا يحلم السواد الأعظم من السودانيين بإن يعودوا إلى فترة ما قبل الإنقاذ ؟






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • النور حمد فى ندوة بمركز الجالية السودانية بواشنطن
  • استئناف العمل في مستشفى علاج سرطان الأطفال بالمجان
  • الصحة تتوعد بإيقاف أي طبيب يمتنع عن العمل
  • مفاوضات غير معلنة بين الحكومة السودانية وحركات دارفور بالدوحة
  • ترامب يختار سودانياً لمنصب كبير موظفي البيت الأبيض
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله
  • بالصور: إتفاق الشرق في أسبوع السلام الدولي بجنيف


اراء و مقالات

  • مِن بَعد مَا فَاتَ الأوان! بقلم فيصل محمد صالح
  • أحلام.. الركشات! بقلم عثمان ميرغني
  • سوداني في البيت الابيض..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • تريلّا بس!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • التعاون السودانى الإيطالى خطوة عبقرية فى خدمة السلام العالمى بقلم عبير المجمر (سويكت)
  • رسالة من (باغية) للرئيس البشير وأركان نظامه!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • ميناء غزة والمطار لمواصلة الحصار بقلم د. فايز أبو شمالة
  • وثائق امريكية عن نميرى(40): اول زيارة لامريكا. واشنطن: محمد علي صالح

    المنبر العام

  • السودانية أ. نضال النعيم رمزاً للعزة والشموخ ودموع حب للوطن
  • خلال اجتماع رسمي .. وزير هندي يتصفح صور خليعة لزوجة دونالد ترامب .. ( صور) ..!!
  • أمريكا: تحقيق الجنائية لجرائم حرب بأفغانستان غير لائق ولسنا موقعين على المحكمة ولا نخضع لها
  • الفلبين تلمِّح إلى اللحاق بروسيا وتنسحب من الجنائية
  • البنقالي شطفني كاركتير
  • ألتغيير فرض عين ..
  • هيلاري كلنتون في أول تصريح لها بعد الهزيمة
  • اخطاء شائعة عند اختفاء احد فلزات اكبادنا
  • وكأنما أضحت كل طموحاتنا أن يعتقلنا النظام
  • أيهم أهم في الحياة الزواج, و الإنجاب أم الفن و الإنجاز و النجاح الفني مع استبعاد الزواج؟
  • كمال الجزولي يعتذر عن المشاركة في لجنة تعديل الدستور ويصف الدستور بالمنتهك للحريات
  • الملامِحُ المقضومةُ
  • نداء حتي لا ننسى الأطباء، ونماذج لِنباح الطغاة ...
  • هل من مصدر رسمي لخبر الغاء رسوم العمره للمملكه
  • لجنة مصنفات السودان ترفض كتاب (زقاق النسوان و زقاقات آخرى) للكاتب منعم الجزولي ..
  • يا هؤلاء:لن تطرد(جوبا)الحركة الشعبية–شمال حتى يدخل الجمل في سم الخياط!
  • بروفايل ولمحات من مسيرة الكابتن عصمت عبدالله (عصمت الامتداد)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de