فساد المحامين والقضاة بقلم د.أمل الكردفاني

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 04:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-06-2017, 06:17 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فساد المحامين والقضاة بقلم د.أمل الكردفاني

    05:17 PM June, 01 2017

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر





    المحامون دائما في حالة اتهام من عامة الناس ، وهناك محامون كثر يتعرضون لمضايقات بسبب سمعتهم وشهرتهم في الحصول على براءات للمتهمين ، ومما هو شائع أن المحامي يستغل ثغرات القانون لافلات مجرمين من طائلة العقاب ، وغالبا ما لا يرضي الحكم بالبراءة أو بالعقوبة المخففة المجني عليه أو أولياءه ، بل يتحول عدم رضاهم هذا الى عداء شديد ليس للمتهم بل لمحامي المتهم نفسه ، وقد تعرض الكثير من المحامين لعمليات اعتداء من أهالي المجني عليهم أو تهديدات جدية منهم للمحامين ، وهناك بعض المناطق التي لابد أن يحمل فيها المحامي مسدسه دفاعا عن نفسه وخوفا من هجوم اهالي المجني عليه أو قبيلته هجوما حقيقيا مقصودا منه القتل أو الايذاء البليغ . يفترض العامة أن المحامي قد استطاع خداع القاضي عبر استغلال ذكائه و معرفته بالقانون ، بالاستفادة من ثغرات القانون. في الواقع القانون ليس فيه ثغرات ، إنماح شروط وأركان يجب أن تتوفر اجرائيا وموضوعيا ، وكل ما يفعله المحامي هو تنبيه القاضي الى توفر او عدم توفر هذه العناصر المفترضة قانونا ، لكن لا يوجد ما يسمى بثغرات وكأنما القانون عبارة عن مصفاة مليئة بالثقوب ، ففي القانون الجنائي مثلا هناك مبدأ المحاصرة الجنائية لكل سلوك يرى المشرع أنه يمثل عدوانا يتطلب الجزاء الجنائي ، لا يوجد ما يسمى باستغلال نقص القانون لأن القانون لا يكون ناقصا بل هو اكتشاف لعدم توفر هذه العناصر الذي نص عليها القانون وبالتالي لم يتحقق مبدأ المطابقة .
    هناك أيضا فهم عام أن المحامي قد يكون فاسدا في الواقع حتى لو كانوالمحامي فاسدا فإن فساده لن يعينه طويلا ، لأن المسألة ليست بهذه البساطة ، فهناك مؤسسات كاملة تتداخل وتتكامل للوصول الى مرتكب الجريمة وجمع الادلة ومطابقتها والمستندات الرسمية التي تمر عبر هذه المؤسسات الى أن تستقر في يد المحكمة ، وبالتالي فإن المحامي مثلا إن قام بتزوير وثيقة يكون قد أوقع نفسه في مشكلة ءكبر من مشكلة المتهم الذي يدافع عنه ، ليس فقط لأن اكتشاف التزوير سهل جدا ، بل لأن هذا الفعل قد يشكل فوق ذلك عدة جرائم كالتزوير في محرر رسمي وتقديم بينة باطلة للعدالة مع العلم ببطلانها وغير ذلك من جرائم... إن أي قضية إذا وصلت الى المحكمة خرجت تماما من سيطرة المحامي أو وكلاء النيابة أو الشرطة ودخلت في ولاية المحكمة وتحت رقابتها وسلطتها في تقدير صحة الوقائع والادلة وملابساتها تقديرا سائغا عادلا ومنطقيا .. اما دور المحامي فهو الكشف عن عدم توفر شرط او ركن اجرائي أو موضوعي فيستفيد المتهم من هذا النقص ، وهذا يعني أن المشرع حينما وضع النص القانوني أراد بكل وعي واستنارة أن لا يدخل الفعل في دائرة التجريم أو أن يحقق ضمانات للمتهم من خلال الشروط الاجرائية ، وبما أن هذا هو مقصد المشرع فإن المحامي لا يفعل شيئا سوى تأكيد مقصد المشرع ، وتطبيق رؤية المشرع بحذافيرها. لكن قد تكون هناك أخطاء اجرائية وقعت فيها النيابة فالمسؤول هنا ليس المحامي إنما النيابة ، ولذلك فقد ثار جدل فقهي طويل في الولايات المتحدة حول قاعدة بطلان الأدلة المتحصلة من اجراء باطل سواء لتعمد او خطأ السلطة المختصة بهذا الاجراء ، هل يسمح للمتهم بالافلات من العقاب لمجرد خطأ في اجراءات التحقيق ، تأكيدا للضمانات التي قررها المشرع للمتهم ، أم نضحي بهذه الضمانات ضمانا لعدم افلات مجرم من العقاب... ونتيجة لقوة حجج المنادين بالدفاع عن ضمانات المتهمين باعتبارها ضمانات لكل مواطن يحتمل ان يضعه حظه العاثر تحت دائرة الاشتباه أو الكيد السياسي أو خلافه ، نتيجة لقوة هذه الحجج فقد غلب القضاء الأمريكي إبطال الدليل المستمد من اجراء باطل عملا بمبدأ أن ما بني على باطل فهو باطل ، والقضاء الأمريكي قام ببعض الاستثناءات ورغم اعتبار هذه الاستثناءات سوابق قضائية الا انه عاد وتراجع عنها لأن دافعه في ذلك كان تحقيق العدالة ولو على حساب تنازل بسيط ، ومثال لذلك أن القضاء الأمريكي وضع سابقة ان الدليل اذا كان مستقلا عن الاجراء واضح البطلان وكان مقبولا فيجوز الاخذ به .. مثال ذلك إحدى القضايا التي تم فيها تفتيش منزل بدون أخذ اذن الجهة المختصة واثناء التفتيش تم اكتشاف كمية من الهيروين فقام الشرطي بالتحفظ على الهيروين ثم اخذ اذن من الجهة المختصة ومن ثم ضبط الهيروين كموضوع للجريمة.
    الا ان القضاء الأمريكي تراجع بعد ذلك عن هذه القاعدة ..قاعدة الدليل المستقل والمقبول .
    إذا فليس المحامي هو من يستغل ثغرات القانون بل هو يكشف عن مدى شرعية او عدم شرعية الاجراءات التي أتخذت في مواجهة المتهم وهذا يعني أنه يساعد في تطبيق صحيح القانون . فالمحامي على العكس مما يشاع عنه انه يخدع القانون .. لا بل هو يطبق القانون أو يساعد القاضي في تطبيق القانون الصحيح على الواقئع محل الدعوى الجنائية...
    أيضا هناك اتهامات كثيرة يتهمها العامة للمحامين بل وللقضاة وهي اتهامات رخيصة وساذجة جدا كالاتهام بالعنصرية أو الاتهام بفساد القاضي ، وهذه غالبا ما تنتج كرد فعل على حكم غير مرضي عنه من قبل الجماهير.. ذلك أنه لا يوجد قاض واحد يفصل في الحكم بل أن الحكم حتى لو تلاعب فيه القاضي فإنه يخضع لإعادة فحص من قبل المحاكم الاعلى عبر الطعون العادية وغير العادية . فلو كان في الحكم خلل في محكمة أول درجة فإن المحاكم الأعلى ستكتشفه لا محالة ، ومن ثم فليس من فائدة تعود على القاضي من عنصريته او فساده هذا إذا كان عنصريا أو فاسدا حقا ...
    إن هذه الاتهامات للمحامين والقضاة التي تمتد للنيابة هي في الواقع ليست بسبب الجهل بالقانون .. بل أيضا بسبب عدم الثقة الشعبية في مؤسسات الدولة ككل ، وللأسف فإن السلطة التنفيذية بفسادها تبث شعورا لدى عامة الشعب بان كل شيء يعبر عن الدولة فاسد ، وهكذا يفقد المواطن ثقته في التعليم الحكومي والمستشفى الحكومي بل وفي الأطباء كلهم ويفقد الثقة في مرافق الدولة ويفقد الثقة في شرطة الدولة وجيشها وقضاتها ، فيختلط الحابل بالنابل والغث بالسمين والصالح بالطالح .. وللأسف هذا حالنا إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان مجموعة الترويكا والاتحاد الاوربي يدعو حكومة السودان والحركات المسلحة الدارفورية إلى إظهار ضبط
  • البيان الختامي لورشة مشاكل الاراضي وآثرها علي الامن والاستقرار في السودان
  • خيمة الصحفيين تدشن أمسياتها بتعارف أنيق بين الوجوه الجديدة بحكومة الوفاق والإعلام


اراء و مقالات

  • وفي شهر الصيام يتأكد التذكير بحقوق الصحابة الكرام بقلم د. عارف الركابي
  • ونبدأ.. بعد التحرر من استعمار مصر(1) بقلم إسحق فضل الله
  • أخبار جيدة عن الاقتصاد ولكن ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (غطيني) يا صفية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • رسائل إلى مصر ومناوي وجبريل بقلم الطيب مصطفى
  • مشاكل ملكية وإستخدام الأراضي الزراعية في السودان مشروع الجزيرة نموذجاً بقلم صديق عبد الهادي
  • الوصاية الدولية مقابل السلام والتنمية والديمقراطية نداء لإنقاذ البلاد بقلم د. جمال برعي
  • المتصوفة والوهابيون وبينهما الدولة بقلم بابكر فيصل بابكر
  • الكوليرا في زمن الإنقاذ بقلم ياسين حسن ياسين
  • قُعَاد الحِلّة بيجيب الذِّلّة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • المقاطعة لن تحل مشكلة الغلاء.. بقلم نور الدين عثمان
  • سأمزق حركة حماس إرباً بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الجاتك في مالك سامحتَك ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • أقوال د. عبدالله أحمد النعيم المفارقة الحلقة الأولى بقلم أحمد محمد مصطفى النور

    المنبر العام

  • للاسف الخبر المحزن والمخجل بكل المقاييس بانه : حسبي الله علي تاجر الدين والطب مامون حميضة
  • الان عاصفة ترابية تضرب الخرطوم
  • سؤال لأهل الفقه والعلم عن الصوم في شهر رمضان
  • التسريبات و استخدام الرأي العام في حرب الوكالة ضد مراكز القوى
  • روسيا تحذر من الكوليرا في السودان واليمن
  • جامعة النيلين تمنح الدكتوراة الفخرية للفريق حميدتي !!!!###
  • مصر في حسابات السياسة الخارجية السودانية .. بقلم: أ.د. الطيب زين العابدين
  • موت نورييقا، دكتاتور بنما: العظات والعبر .. بقلم: عوض محمد الحسن
  • الني للنار ..من هو سليم الذي اصدر قرار تصدير اناث الانعام؟
  • المتصوفة والوهابيون وبينهما الدولة..
  • كفى يا مصر فقد طفح الكيل
  • يا قناة الجزيزة هل كوليرا اليمن اهم من كوليرا السودان ؟
  • الإتحاد الأوربي - على الخط ، ويطالب بإطلاق سراح د.مضوي إبراهيم
  • فرطُ الوسامةِ
  • إخلاء مقر اتحاد الكرة الخرطوم بالشرطة وتسليمه للاتحاد المنتخب
  • محليات سودانية تحظر أنشطة البيع المتجول للتجار المصريين لاحتمال تجسسهم
  • محمد موسى مبروك اللوترى ... فايت مروّح وين ...
  • (130) ألف عجز كراتين رمضان بأمبدة ولجان للتحقيق في التوزيع
  • قرار جمهوريا بتعيين "الفكي" الخاص الشقيق الاصغر للرئيس وزير
  • أبو كريشة
  • ناس الحركات وراديو دبنقا ضللونا بالأخبار الكاذبة حول ما يحدث في مناطق شمال غرب كتم ...
  • عن مديح الشاب مأمون سوار الذهب
  • الجميع.. من كل المشارب والالوان و الجهات... سلام
  • وزيرا خارجية مصر والسودان يجريان مباحثات سياسية بالقاهرة السبت المقبل
  • السر قدور.....يسامر البشير الهالك بإذن الله...بلاء حياء وطنى
  • لإطلاق سراح مضوي إبراهيم علينا بالآتي ..
  • اغتيال قائد حرس الحدود الشهير بقمر دودة شمالي دارفور
  • سبب للاعتقاد وأشياء أخري !#
  • جبريل ومناوي: الحكومة ارتكبت جرائم ضد مدنيين في 90 قرية بدارفور
  • الجشع، ضعف الرقابة والسلبية عوامل أدت لارتفاع فاحش فى الاسعار .. الفراخ والبيض نموذجا
  • منح الصحافيين مهلة شهر لسداد متأخرات صندوق الإسكان
  • رسالة للسيد وزير الصحة ابو قردة
  • متحصل يكشف تفاصيل جديدة في اختلاسات معبر أشكيت
  • السوداني عادل سعد يوسف: الشعر غوايتي الأولى ولا ترهبني نظرية الأجناس الأدبية
  • لافروف يرفض مقابلة طه الحسين
  • السودان : الحرث يكتمل .............. ؟1
  • حبوبتي بتسلم عليكم وتقول ليكم: غندور جاينا السبت
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de