فساد أرزقية المؤتمر الوطني ومشروع تعمير جبل مرة بقلم ود باسي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 05:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-08-2016, 03:06 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فساد أرزقية المؤتمر الوطني ومشروع تعمير جبل مرة بقلم ود باسي

    04:06 PM August, 01 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر


    (1)
    الانقاذ ليس بدعا من الثورات الايدلوجية التي تغيرها التقلبات والصدمات التي تعوق مسيرتها ونهجها وتجعلها تحيد عن منهجها الي اختطتها لنفسها الا ان حظ الانقاذ في تلك المعلومات كان كبيرا جدا لولا عناية الله سبحانه وتعالي لكانت في اعداد الثورات التي أنتهت إلى مزبلة التاريخ. وماهو داخلي (الاحزاب والحركات القطريه او داخل التنظيم الحاكم نفسه). وهذه الجزئية هي التي تعنينا في هذا المقال اشد فتكا باي تنظيم او نظام من العوامل الاخرى .
    يعلم الجميع ان نزاع في السلطة نشب بين منسوبي الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني المسيطرون على الدولة لاسباب برع في سردها السياسين والمحللين عبر الوسائط الاعلامية المختلفة تعلمونها جيدا كم تلك النزاعات أعاقت عملية التنمية في البلاد وكم شردت ابناء الوطن المخلصين.
    ادى ذلك الى خروج الشيخ حسن عبد االله الترابي عراب الانقاذ والمفكر الاسلامي والمؤسس للحركة الاسلامية و المؤتمر الوطني ,وخرج معه افضل الناس من حيث الإلتزام التنظيمي و الخلقي والفكري للانقاذ الذين كانوا يمسكون بمفاصل الدولة .توالت من بعد ذلك الصدمات بخروج الدكتور غازي صلاح الدين العتباني الذي يعتبر من كبار المفكرين والمنظرين ومعه مجموعة تعتبر من كوادر الانقاذ كما ان هنالك مجموعة كبيرة من الدبابين والمجاهدين اختلفوا مع القيادة في كيفية ادارة الدولة فوقفوا موقف المتفرج فيما يدور الان .
    (2)
    هذه الانشقاقات اجبربت قيادة الدولة والمؤتمر الوطني باستقطاب مجموعة كبيرة من منسوبي الاحزاب والحركات والاستعانة بهم في ادارة الدولة والحزب معا عن طريق اغرائهم بالمال والوظائف الدستورية، لم يكن لهؤلاء القادمون الجدد للحزب على قناعة بطرح برنامج الحركة الاسلامية ولا المؤتمر الوطني لكنهم اتوا للمغنم وطمعا في المشهيات التى عرضت عليهم .وعندما وجدو هؤلا في غفلة من الزمان انهم ممسكون بمواقع اتخاذ القرار بدأوا في محاصرة واقصاء ماتبقى من منسوبي الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني عن طريق اساليب الوشياة وتلفيق التهم من اجل التجريم وغيره من الاساليب التي برعوا في استخدامها في احزابهم السابقة ورفعوا بعض الشعارات لاثبات احقيتهم ومنها (العبرة بمن صدق وليس بمن سبق) تمكنوا بتلك الاساليب من الدفع لمن تبقى من الاخوان االمخلصين والمؤسسين الى رصيف الحياة ودانة لهم الدولة بكل مؤسساتها وظهرت قيادة جديدة في المؤتمر الوطني والدولة خطابها اسلامي ولكن افعالها اقل ما توصف به انها شيطانية. ولا تجد ما تبقى من منسوبي المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية بدا من السباحة في نفس التيار فانحرفت الدولة عن المنهج الذي خططت له وفقدت الفكرة والبوصلة واصبحت تدار بنظام رزق اليوم باليوم .
    هؤلا القادة الجدد الذين جاؤا من اجل المطامع في ممارسة الفساد بكل صنوفه ونهب اموال وموارد الدولة حيث لا رقيب لاحسيب واصبحوا يتنافسون في الاغتنام والكسب الحرام من الدولة بطريقة المثل السوداني القائل (دار ابوك كن خربت شيل ليك منه شليعه ).
    (3)
    هذا الفساد المستشري في جسد الدولة بالاضافة الى التحديات الداخلية الاخرى في دار فور - النيل الازرق وكردفان والخارجية من حصار اقتصادي وسياسي احالت حياة المواطنين الى جحيم انعدم معها كل ضروريات الحياة واصبح المواطن يكدح ويلهث من اجل الحصول على لقمة تسد له رمقه وقد ذهد مكرها في الضروريات الاخرى من ملبس وتعليم وعلاج، ولم تفلح البرامج الاقصادية التي طرحتها الدولة من الثلاثي والرباعي والخماسي في انقاذ الموقف كلها تحطمت في جدار ذلك الغول المدعو بالفساد وفي خطوة يمكن ان نقول عليه اعتراف ضمني من سيد رئيس الجمهورية المشير :عمر حسن احمد البشير لما ذكرناه من فساد .
    الدولة في داخل اجهزتها التنظيمية والسياسية طرحت برنامج اصلاح الدولة والحزب ذلك البرنامج الذي قصدت به رئاسة لايجاد خارطة طريق للخروج من المأذق الذي وصلت اليه حال الدولة والحزب بالرغم من ما مضى من مدة تناهزالعامين عندما طرح ذاك البرنامج الا انه لم يجد طريقه للنفاذ وذلك بسسب مراكز القوة التي صنعها اولئك الفاسدين لمناهضت هذا البرنامج الذي يتعارض مع مصالحهم ومن المؤسف ان اكبر تلك القوة واقواها يوجد في قصر الرئيس ويقودها الدكتور/ حسبو محمد عبد الرحمن بالرغم من ثقة رئاسة الجمهورية التي وضعته في اعلي هرم السلطة في الدواله الا انه لم يتمكن من التخلص من جاهليات هذا العصر منها الجهوية والقبلية النتنه والفساد. فاستصحبها معه الي القصر فاصبح الان يمارسها بكل اريحية وهو مدثر ومتستر بالحصانات القانونية وبريق السلطة زاعما بانها تكون كفيلة باخفاء تلك الممارسات ولكنها واضحة وضوح الشمش في رابعة النهار هذا بالاضافة الي انه يستغل سلطته وموقفه في توفير الحماية كمركز قوة لبعض الولاة الفاسدين ومنهم الشرتاي جعفر عبدالحكم اسحق والي ولاية وسط دارفور الذي اصبح الان يمارس الفساد وبطريقة واضحة دون خوف او تردد لما يتمتع به من حماية من نائب الرئيس حسبو محمد عبدالرحمن لان للنائب مصلحة شخصية في ذلك، حيث خصص له الشرتاي جعفر عبدالحكم عشرات الافدنه من الاراضي الخصبة التي استقطعها وانتزعها جعفر من حيازة المواطنين بمحلية قرسلا ( وادي صالح) مستقلا سلطته ووعد النائب بزراعتها بالموالح وتسليمه مفتاح كما يقال بالاضافة الي تعين مجموعة من اقربائة (الماهرية اولاد منصور ) وهم خشم بيت صغير من قبيلة الرزيقات في حكومة جعفر.
    (4)
    ونحن عاصرنا حسبو نائب الرئيس في العمل العام لفترة طويلة ولكن لم نعلم بانه ينتمي الي الرزيقات وتحديدا (للماهرية) الا بعد دخوله القصر والاحتفالات القبيلة التي اقامها في منزله بعد تعينه مباشرة بدلا من ان يكون ابنا للسودان متوشحا بعلمه احتراما للمنصب والموقع السياسي الذي اعتلاه الا انه فضل ان يكون ابنا لخشم بيت في الماهرية (اولادمنصور)، والتي ينتمي اليها محمد حمدان دقلو (حميتي) صاحب معركة قوز دنقوا المشهورة والتي بسببها تم تعين سته ما بين والي ووزير اتحادي او وزير دوله بتاثير واضح من تلك المجموعة وابقت علي حسبوا بالقصر لان كل الإرهاصات تشير الي مغادرته لعدم الحياد التي اتسم به في احداث الضعين الاخيرة.
    فقام بدوره لتثبيت حليفه الشرتاي جعفر في ولاية وسط دارفور الملكومة للمرة الثانية ليستمر وليكتمل بذلك مسلسل الرشاوي في مبالغ مالية نقدية وهدايا عينية وخيرات غرب السودان والتي تاخذ طريقها الي الاولاد (زوجة المسؤول) قبل علمه وهذه واحده من اساليب الفساد التي برع فيها الشرتاي جعفر عبدالحكم واعوانه ومن شايعهم في توصيل الرشوة للمسؤلين.
    هذا الشئ ليس بجديد علي نائب الرئيس حسبو عرف عنه عندما كان مفوضا للعون الانساني ولم يجد سبيلا لاكل الاموال الكثيرة التي تجري بين يديه من الدولة والمانحين الا عن طريق تحويلها الي مفوضية غرب دارفور ليقام بتحويلها ثانية الي حساب المفوض حسبو بالخرطوم، واستطاع بذلك الاستيلاء علي مبالغ كبيرة مكنته من شراء وبناء العمارات والعربات التي ينعم بها الان. والمعروف ان حسبو من ضحي بالدكتور سلاف الدين الذي سجن بجريرة غيره في مجال العون الانساني.
    (5)
    وايضا من مراكز القوي الخطيرة التي تعوق الاصلاح، مركز القوة بقيادة المدعو الضو عثمان امين امانة دارفور بالحزب الحاكم (بالمؤتمر الوطني) ثم وزير الدولة طارق توفيق ظلا يستلمان مرتبات شهرية و راتبة من ولاية وسط دارفور تتراوح ما بين عشرة الي خمسة عشر الف جنيه بالاضافه الي اهدي اي منهما عربة جديدة من عربات الولاية عن طريق ما يسمي بالتخلص من الفائض واصبحوا بذلك يمارسون الحماية بالباطل للفاسد الشرتاي جعفر عبدالحكم حيث تتحطم عندهم اي تقرير او شكوي او مذكرة تنظيمية تجرم او تنتقد الشرتاي لايوجد لها سبيل او طريق الي رئاسة الحزب.
    وبفضل حماية شلة المركز كما يسميها جعفر عبدالحكم.اصبح يمارس الفساد وبشكل فيه تحدي لمواطني الولاية حيث قال لهم في اجتماع بفعاليات للمؤتمر الوطني عقب رحله له للخرطوم دامت حوالي شهر بعد ان نما لعلمه ان هناك فساد يدور حول الوالي قال لهم بالحرف الواحد (انا عرفتكم ما دايرني طيب ما تشيلوني لوا بتقدروا، انا المركز دايرني وسابقي غصبنا عنكم ان شئتم او ابيتم)، ولذلك لم يطبق اي من موجهات الاصلاح التي اعلنتها الخرطوم في الحكومة والحزب في تحدي واضح لذلك البرنامج. ولذلك من الموجهات التي اعلنها رئيس الجمهورية في الحكومة في تحدي واضح لذات البرنامج امثلة تلك المخالفات في الحكومة والحزب يدعو الاصلاح الي عدم تعين من امضي دورتين في الحكومة .
    1/ عين المدعو محمد موسي احمد المشهور ب (ست اللبن) رغم انه امضي اكثر من 3 ثلاثه دورات.
    يدعو موجه الاصلاح الي تعين وزيري المالية والتخطيط من خارج ابناء الولاية وان تكون الحد الادني لشهاداتهم مؤهلاتهم جامعيه الا ان الشرتاي
    2/ عين المدعو محمد موسي احمد المشهور ب (ست اللبن) وهو من ابناء الولاية وزيرا للمالية ونائبا للوالي دون مؤهل جامعي
    3/ كما عين احمد التجاني ادم سكة وهوايضا من ابناء الولاية وزيرا للتخطيط العمراني ايضا دون مؤهل جامعي
    والمعروف الاثنين مؤهلاتهم هي اكمال الثانوي . والامثلة كثيرة لايسع المجال للذكر.
    نقول للسيد الاخ الرئيس سعادة المشير عمر حسن احمد البشير عليك بضرب مراكز القوي التي تحمي الفساد والمفسدين اذا ارت اصلاح حال الحزب والدولة.
    (6)
    من المعروف أن أرزقية المؤتمر الوطني أمثال الشرتاي جعفر عبدالحكم و من يسانده في المركز امثال المدعو حسبو عبدالرحمن نائب الرئيس. هذه الأيام يخططون لحشد اموال المركز بخصوص مشروع تعمير جبل مرة الذي حرره الجيش مؤخرا" هذه الجوقه من الاجتماعات تهدف الى بقاء الشرتاي جعفر وزمرته الفاسدة في رقاب اهل وسط دارفور ومن المؤسف هناك بعض قيادات من ابناء جبل مره الخلص لم يتم التشاور معهم او دعوتهم لحضور الاجتماعات التحضيرية امثال مهندس كمال عثمان والشرتاي محي الدين و الشرتاي هاجر ابوالبشر اللخ. نلفت نظر رئيس الجمهورية بان نائبه حسبو محمد عبدالرحمن مرتشي وفاسد ينسق مع الشرتاي جعفر لبقاء الاخير على رقاب اهل وسط دارفور والكل يعلم بان اهل الولاية كارهين للمدعو جعفر عبدالحكم.

    ونواصل ،،،،،،،،،،،،،،،،،




    Hassan Seisi


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • اليونسيف:نصف الاطفال في مناطق النزاع خارج التعليم
  • الحزب الليبرالي - بيان هام الى جماهير الشعب السوداني
  • واشنطن: مجرمو الحرب في جنوب السودان سيُحاكمون
  • تضارب الأنباء حول انتخاب الخطيب سكرتيراً سياسياً للحزب الشيوعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 أغسطس 2016 للفنان ود ابو بعنوان سيك سيك معلق فيك...!!!


اراء و مقالات

  • اللغات السودانية القديمة: اللغة الكوشية 2 بقلم د أحمد الياس حسين
  • تقرير المراجع العام.. مضحك بقلم نور الدين عثمان
  • محطات في الفن والسياسة والمجتمع بقلم صلاح الباشا
  • الحوار والتسوية (2) حوار مع محمّد فول وعرمان بقلم فيصل محمد صالح
  • الـ (لاءات) الثلاثة.. بقلم عثمان ميرغني
  • مفاجآت الرئيس عباس ! بقلم سميح خلف
  • مبيد فعًال ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مذكرة الشعبي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وفي سرية تامة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فضيحتنا !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من يقتص لنا من بريطانيا؟(1-2) بقلم الطيب مصطفى
  • الحزب الشيوعي :المزارعون يغرقون !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أفراح الرئيس... دموع الشعب!! بقلم بثينة تروس
  • تائه بين القوم / الشيخ الحسين/ احمد منصور و ( الحركة الإسلامية) شاهد من أهلها
  • الْمَيْزُ العنصرى بقلم طارق مصباح يوسف
  • التركي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • حول وملأت شادية شباكها بالإبتسامات بقلم بدرالدين حسن علي
  • الاتحاد الاوروبى والسيادة البريطانية .. قلب السياسة وطي الصحائف (3-3) *بقلم نجم الدين موسى عبد ال
  • الدولة الوطنية وواقع الصراع الدولي بقلم سميح خلف

    المنبر العام

  • الحزب الشيوعي يدخل مرحلة التوارث مثل حزب الامة والاتحادي
  • المصارف السعودية تطلب المساعدة
  • اسماء اللجنة المركزية المنتخبة من المؤتمر السادس
  • هل هذا التصريح حقيقي؟ بوتين يقسم بالقضاء على المسلمين في نصف ساعة اذا هاجمت داعش روسيا
  • عباية لولـــــــــــــــــــى الحبشية(صور)
  • صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم
  • حول (مرض السلطة)..
  • تداعيات الترابي .. سيل اعترافات الجميع .. احمد كرمنو يستفرغ
  • قراءة مغايرة .. لمصلحة من تمسيك الرئيس ضنب الككو
  • حول (مرض السلطة)
  • بعرف لي طريقة تسقط دونالد ترمب في الانتخابات (حد يشترى؟)
  • مكاتب التأمين هي آفة السياسة الراشدة في السودان ..
  • المترفة
  • صبح على الرئيس بدولار من أجل تنصيبه بجائزة جزمة فرعون القارات
  • قباني!
  • وزارة الصحة: إنتشار مرض التهاب الكبد الوبائي بالسودان!!
  • توقيف مسلح في شارع العرضة - صور
  • أصول البرطعة في نظرية الحمار والبردعة
  • ☎ قميص آخر برسم البيع ☏
  • توب ميسي (صورة)
  • توب ميسي (صورة)
  • وأرتدت الخرطوم لون أحمر فإقع يسر الناظرين
  • غايتو عليك جنس خفة يالبشير : قصة المرأة التي خدعت الرئيس السوداني بسبب نجم برشلونة ميسي
  • شاهد على العصر- حسن الترابي ج16 (الحلقة الآخيرة)
  • حتي انت يا اوباما
  • ► زيارة اخرى للتاريخ ◄
  • أين نرسو في عوالم الخيال والتحديق باللامعقول أم نحن الهائمون مدي الدهر
  • "هند" حارسة شخصية في مصر ترغب في حماية السيسي
  • الهند ترسل الغذاء لآلاف العمال الجوعى في السعودية
  • أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 31 يوليو 201
  • الفنى فى البرهه القليله
  • فيديو لشعار برنامج جريدة المساء في التمنينات واغنية منوعات العاشرة في التسعينات
  • الهند "ترسل الغذاء لآلاف من العمال يتضورون جوعا" في السعودية بعد ان فقدوا وظائفهم
  • ميسي ينفي اهداء قميصه للرئيس السوداني عمر البشير
  • عاجل:إعتقال السيدة التى إدعت إنها وكيلة ميسي قبل قليل

    Latest News

  • EU, UNDP and UNAMID to join hands to increase local ownership of peace dialogue in Darfur
  • Entire villages flooded in eastern Sudan
  • Minister of Defence Calls for Introduction of African Dignity Order to Honor Supporters of Sudan
  • Inferno destroys orchards in Sudan’s Northern State
  • Joint mechanism on South Sudan concludes session and issues recommendations
  • Sudan security gags Akhir Lahza newspaper

    ArticlesandAnalysis

  • UNMISS MUST BE SHOWN EXIT OR WE BE PREPARED FOR THE WORST TO HAPPEN BY: MARIAK CHOL MAJOK KUOT

  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de