فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السودانية هي من تعرقل مجهوداتك وتعرقل السلام في دارفور. بقلم محمد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 07:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-10-2016, 11:40 PM

محمد نور عودو
<aمحمد نور عودو
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 81

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السودانية هي من تعرقل مجهوداتك وتعرقل السلام في دارفور. بقلم محمد

    11:40 PM October, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد نور عودو -
    مكتبتى
    رابط مختصر



    يبذل الرئيس التشادي ادريس ديبي اتنو رئيس الاتحاد الافريقي مجهودات كبيرة لحل المشكلة السودانية ومشكلة دارفور بشكل خاص منذ قيام الثورة في دارفور لقد استضافت المدن التشادية عدة مؤتمرات ولقاءات بين قادة حركات الثورية الدارفورية ووفود الحكومة السودانية واعيان المجتمع المدني السوداني برعاية الرئيس التشادي الجنرال ادريس ديبي اتنو.اهتمام دولة تشاد للمشكلة السودانية نابع من علاقات الشعبين السوداني والتشادي بحكم الجوار وتداخل القبلي والثقافي الممتد بين البلدين لقد تضرر دولة تشاد من الحرب الدائرة في دارفور امنيآ واقتصاديآ. لذلك كان اهتمام الجنرال ادريس ديبي اتنو حريص علي ايجاد حل لهذه المشكلة منذ بدايتها عام 2003 بجمع وفدي الثواروالحكومة السودانية في مدينة ابشي شرق تشاد وتبعها بابشي الثانية والثالثة ثم انجمينا وقدم عدة مبادرات لوقف الحرب في دارفور .
    وعندما تحول الملف الي اديس ابابا ثم ابوجا كان الرئيس التشادي الجنرال ادريس ديبي اتنو متابع ومراقب والداعم الاول لعملية السلام في دارفور ولم يتوقف عن مجهودته لايجاد حل لمشكلة دارفور حتي بعد توقيع اتفاقية ابوجا التي رفضتها حركتي العدل والمساواة السودانية وحركة عبدالواحد ليتواجد في منبر الدوحة ويبذل جهداً كبيراً فى إقناع الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة السودانية بالتوقيع على الاتفاق الإطاري في الدوحة.
    الرئيس ادريس ديبي اتنو سجل حضوراً فى كافة المنابر الدولية لمعالجة مشكلة دارفور رغم فشل كل هذه المنابر والاتفاقيات التي وقعت من اجل سلام دارفور لم ييأس ظل مواصلآ جهوده لتحقيق السلام في دارفور لقد سافر الي باريس اكثر من مرة للقاء الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة والاستاذ القائد مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان والاستاذ عبدالواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان.
    وبلامس القريب سافر الي دولة المانيا والتقي بي الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة السودانية والاستاذ عبدالواحد محمد نور وقال الوفدان انهما يرحبان بأي دور يمكن ان يقوم به الرئيس ادريس دبي اتنو مع حكومة السودانية لتجاوز العقبات التي تحول دون الوصول الى اتفاق لوقف العدائيات و توصيل الاغاثة للمتضررين و تحقيق السلام في السودان عامة دارفور بصفة خاصة وهذا يؤكد ان قادة العمل الثوري ناس سلام ويعملون من اجل سلام حقيقي شامل بكل اخلاص وصدق وجدية . .
    نحن نشكر فخامة الرئيس الجنرال ادريس ديبي اتنو لمجهوداته التي لم تكلل بالنجاح واهتمامه بالمشكلة السودانية ومشكلة دارفور واهل دارفور لن ينسوا مجهوداته وسيحفظ له التاريخ مجهوداته المقدرة.
    لكن ما لم يدركه الرئيس ادريس ديبي اتنو ان الحكومة السودانية لا تريد السلام والامن لاهل دارفور وتتعامل مع قضية دارفور بطريقة (diviser pour René ) لذلك تقوم باتفاقيات هشة وعرقلة اي جهد صريح يؤدي الي استقرار والامن في دارفوروهنا دلايل علي هذا الكلام.
    في عام 2003 وفد الحكومة مجتمعة مع وفد الثوار في مدينة ابشي قامت الحكومة السودانية بقصف مدينة كرنوي ودمرتها تماما.
    في عام2004 ذهب وفد الي انجمينا للقاء وفد الحكومة السودانية قامت الحكومة السودانية بتسليح مليشيات الجنجويد ليستبيحوا مدينة كتم ويرتكبوا مجزرة كتم الشهيرة.
    في عام 2006 عندما كانت المفاوضات جارية بين وفد الثوار والحكومة في ابوجا برعاية دولية و ودولة تشاد من ضمن الدول مشاركة في هذه المفاوضات الحكومة خططت ودربت المعارضة التشادية بقيادة النقيب محمد نور عبدالكريم لتهاجم انجمينا وعندما هاجمت قوات المعارضة التشادية هاجمت انجمينا خرجت وفد الحكومة السودانية من المفاوضات ورفضت التفاوض في شان دارفور ظانا منها انها بسيطرة المعارضة التشادية علي السلطة في تشاد تنهي قضية دارفور لكن خابت ظنهم ورجعوا للمفاوضات.
    في عام 2007 هاجمت قوات الحكومة السودانية بالدبابات والمدرعات منزل في حي المهندسين بامدرمان يقطنه جرحي من قوات مني اركو مناوي الموقع علي اتفاقية ابوجا.
    الحكومة السودانية تعمدت عمدا بابعاد حركة العدل والمساواة السودانية من منبر الدوحة حتي لا يكون هناك سلام في دارفور.
    وامثلة كثيرة لا تحصي ولاتعد من يريد السلام لا يمكن ان يقوم بي ما تقوم بها الحكومة السودانية في دارفور .من يريد السلام لا يمكن يسلح مليشيات الجنجويد لقتل مواطنين سودانيين .من يريد السلام لا يمكن ينزع اراضي مواطنين سودانيين ويمنحها لاجانب وافدين . من يريد السلام لا يمكن يقصف شعبه بالكيماوي .الحكومة ادمنت الفشل والكذب وهي لا تريد اي سلام حقيقي في السودان لانها تعلم جيدآ ان للسلام مستحقات وهذه المستحقات غالية وصعبة لذلك ستعرقل اي مجهود ايجابي تجلب السلام لدارفوروهذا لا يعني اننا نطلب منك ايقاف مجهوداتك يا فخامة الرئيس ادريس ديبي اتنو بل نطلب منك المزيد لنري السلام الحقيقي في دارفور لكننا نعكس لك الوجه الاخر للحكومة السودانية .


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من رئيس حركة/ جيش تحرير السودان حول لقائه مع الرئيس ديبي
  • حركة/ جيش تحرير السودان قيادة مناوي تحتسب الشيخ محمد احمد طه
  • بيان / الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدنى - جبال النوبة
  • كاركاتير اليوم الموافق 15 أكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن استخدام الحكومة السودانية للسلاح الكيم


اراء و مقالات

  • البقارة هل هم عرب من انتاج التركمان؟ بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • لماذا يختفي الأصدقاء بعد الزواج بقلم آمل الكردفاني
  • أمَّك! نجّضوها لينا!! بقلم عثمان محمد حسن
  • هل قتل الابرياء و تهجير الفقراء مما يُثلج الصدور ؟ بقلم احمد الخالدي
  • حِميدتى يزُور منطقة مُذبَد.. من يَحْمِى المدنيِّينَ فى دارفور؟! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • لعنة السودانيين تصيب المصريين فى مقتل بقلم حماد صالح
  • عندما يهرب أفراد جهاز الأمن عند رؤية ضحاياهم في أوربا بقلم إسماعيل أبوه
  • لا تتطاولوا على قضائنا، ولكن... لا تبرروا ضعفه وانحرافه أو انحيازه بقلم الدكتور/ أيوب عثمان كاتب وأ
  • جامعة القاهرة الخرطوم أطالب باستعادتها للحكومة المصرية بقلم محمد القاضى
  • قراءة تاريخية وسياسية في قرار منظمة اليونسكو بقلم د. فايز أبو شمالة
  • دعوة لاعدام فورى لقادة الاخوان و القبض على السلفيين بمصر بعد مذابح سيناء بقلم جاك عطالله
  • مخرجات حوار حسين خوجلي للرئيس البشير (حلقة 1/2 ) بقلم مصعب المشرّف
  • استخدام الاسلحة الكيميائية بالهامش السوداني انتهاك لحقوق الانسان بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • أبــرد .. بصراحة ( راحة )!!!! . بقلم أ . أنـس كـوكـو
  • من أهم مخرجات الحوار الوطني .. إرتفاع سعر ( الطعمية) بقلم جمال السراج
  • ( ما قصرتو ) بقلم الطاهر ساتي
  • الدستور ووثيقة الحوار (1) بقلم فيصل محمد صالح
  • الحب والظروف..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أنثى الأبنوس!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مسجد الشهيد.. سيدي الرئيس! بقلم الطيب مصطفى
  • يا ريـس ... الحسـاب ولـد!! بقلم ياسين حسن ياسين
  • إشكالية المثقف: رؤية عبد الله علي إبراهيم بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • سعادة الوزير..........البيرقص ما بغتي دقنو بقلم د. تيسير محي الدين عثمان
  • الدفاع عن السعودية اولوية عاجله بقلم د. حسن طوالبه
  • حلقة (قناة الجزيرة) حول الأديب التجاني يوسف بشير مأساة يا نسرين نمر..!! بقلم أحمد سليمان محمود

    المنبر العام



  • فى سبيل الله قمنا (صور)(حصرية)
  • صورة مظاهرات السودانين بمدينة اوسنابروك الالمانية ضد استخدام الكيماوي في اقليم دارفور
  • ندوة بالنادي النوبي بهولندا الأحد ١٦-١٠-٢٠١٦م:-
  • ندوة بالنادي النوبي بهولندا الأحد ١٦-١٠-٢٠١٦م:-
  • شاهد قبل الحذف : مصري يحرق نفسه امام نادي القوات المسلحة ( فيديو بشع )
  • الفنان عبد العزيز المبارك .. بوست توثيقي .. توجد صور
  • استقالة بروفسير مصطفي خوجلي و رفاقة هل تعني نهاية الحزب الشيوعي بصفتة الحاليه ؟؟؟؟؟؟؟
  • بعد نجاح اضراب الاطباء من المنتصر الطبيب ام المواطن ؟
  • استقالة مجموعة من الاطباء و الطبيبات من الحزب الشيوعي على راسهم بروفيسر مصطفى خوجلي..
  • اليوم تخرج مدينة كالقري الكندية في مسيرة هادرة للتنديد باستخدام الاسلحة الكميائية
  • اعتقال ضابط الأمن قيس فضل جاد السيد 'وين حملات التضامن من انصار النظام' للتخابر مع اسرائيل
  • كدا الحزب الشيوعي رقد رقدت حمار الشفيع ....
  • عضو المنبر المهندس محمد ميرغنى حسين فى ذمة الله (امين عام الجالية السابق بقطر)
  • *** اكثر البلاد جوعا فى العالم ***
  • لجنة الاطباء والاستحمار: إضرابنا اضرابنا عشانك يا مواطن... بالله!!
  • النعمان حسن .. حكايات مايوية
  • إنو بشة من آل داوود !
  • بي صراحة كدة رائحة القبليةىوالجهوية اصبحت تملأ المنبر
  • مـــــــرايا .
  • ماهو رأيك في المذيع الكبير والصحفي النحرير الجلوذ الجهبذ حسين خوجلي؟!
  • الجعليون ما بين رواية النسب العربي والأصل الكوشي
  • السؤال الصعب .. لماذا فشلت النخب في ادارة السودان؟ والاجابة على مرمى نظر
  • هاي فايف'.. موضة السيلفي الجديدة
  • (حاجة آمنة إصبري).. إنه السلب بعد الغزو !!- مقال بثينة تروس
  • نحن في تنظيم الرايات الاربعة نهجنا العين بالعين والسن بالسن والبادئ اظلم !!!
  • الرجال ينقرضون بعد 120 عاماً ..
  • كابلي و هادية طلسم و أمال النور و أحمد سعيد أبو أمنة و فالولة (فيديوهات)
  • فحص "المُخرجات" !! سيف الدولة حمدناالله
  • لماذا لا يحدث عندنا كما في مصر من سخط و تمرد كما ظهر في فيديو (خريج ‏التوك توك) و الرجل العاري؟
  • ولكم الحكم احبتي . . . . . . . . !!!
  • نقل سفير السودان من جوبا لأديس ابابا
  • هل يعقل هذا؟ الحرب العالمية الثالثة المؤامرة الدولية على المملكة العربية السعودية
  • ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺟديدة ﻓﻲ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻐﺎﺯبالسودان
  • عاجل....التنظيم العالمي للاخوان المسلمين قرر ازاحة عمر البشير!!
  • عرس للسودانين الكينين بنيروبي بطقوس سودانية : السيرة مرقت عصر(صور)
  • تحذير والي جنوب كردفان لاستخدام مادة السيانيد القاتلة في كادقلي
  • للجادين فقط.... ارض لقطة للبيع راسا من المالك السماسرة يمتنعون
  • دولة ابارتهايد الفصل العنصري حتماً ستسلم الشمال(كوديسياً) إلى الحركة الشعبية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    16-10-2016, 04:44 PM

    ابن الجنجويد الباسل


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: محمد نور عودو)

      محاولات عقيمة لتزييف الحقائق في واقع دارفور ،، ثم تلك النزعات الحاقدة لطمس معالم جماعات وجماعات لها الحق في التواجد في مشارف دارفور رغم أنف تلك الحثالة ،، ومهما تنبح تلك الكلاب الضالة الممقوتة فواقع الأحوال هي واقع الأحوال سواء أن رضوا أم أبوا ،، سنوات عجاف ظنوا خلالها أنهم قادرون على تحويل الموازيين ،، ولكن بفضل الله تعالى كانت عليهم الدوائر مرة قاسية كالعلقم والحنظل ،، وسوف يبذلون ثم يبذلون في الفارغة وفي نهاية المطاف لن يكون إلا الصحيح ،، وهي تلك الحياة الماضية التي كانت تفرض عليهم احترام الآخرين ،، ويتراجعون إلى حقيقة مقاماتهم وأوزانهم التاريخية ،، ولن ولن يستطيع أحد في دارفور أن يفرض ذاته على الآخرين .. ولن ولن تنجح محاولات الأقزام مهما تطول السنوات ،، فالأشاوس لهم بالمرصاد ،، وهي تلك حقيقتهم المريرة حيث البكاء ليلا ونهاراَ كالنساء من ويلات الجنجويد ،، فهي الحروب التي فشلوا فيها فشلاَ كبيراَ ،، ولا يملكون من المحاولات أكثر من تلك الحروب ،، ولكنهم لم يكونوا يوماَ بمقدار الرجال الذين يخوضون تلك الحروب ،، فكالعادة هو ذلك المنوال حيث تصوير أحوالهم تلك الخائبة ،، فهم كالعادة خلف الشكاوي تلو الشكاوي حيث الفتاة التي تجهل أين أهلها وذويها ،، وتلك هي فرية المتخاذلين المعهودة والمعروفة طوال السنوات ،، وقد عاشت قبائل دارفور جنبا إلى جنب في وئام وسلام لآلاف السنين قبل أن تظهر نوازع الأطماع في قلوب الأقزام .، والآن عليهم أن يذوقوا وبال تلك الأحلام القزمية .. وليكونوا على مقدار الرجال الشجعان للحظة واحدة ،، وليكونوا على أوزان الرجال الذين يخوضون الحروب بشجاعة الفرسان وليسوا بمقدار النساء الفتيات , والخيبة عليهم حتى قيام الساعة .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-10-2016, 05:46 AM

    الجعلي الحر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: ابن الجنجويد الباسل)

      عمر البشير جعلي حر ابن بلد أبعدوا انت وديبي ولا دابي بتعاعك دا عن الموضوع دا خالص فأنتم سبب البلاء في دافور وأتركوا الأمر للسودانيين الاحرار.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-10-2016, 07:25 AM

    محمد أبو القاسم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: الجعلي الحر)

      هؤلاء البلهاء بحق وحقيقة يجيدون تزييف الحقائق ، ويظنون أن تزييف الحقائق يخدم قضايا دارفور ، ومن عاداتهم البلهاء أنهم يفتكرون أن قضايا الشعوب تحل بتلك الأساليب من الأكاذيب التي توصفهم دائما بقلة الجدية وعدم العمق في التفكير ، وحتى طفل الروضة في بلاد الوعي والفهم يدرك جيداَ أن الداعي من مثل هذا المقال الهابط هو عدم توفر الرياح التي تجري بما تشتهي الأنفس ، فهؤلاء البسطاء في التفكير والفهم يتمنون في أعماق أعماقهم أن يجاريهم فخامة الرئيس التشادي إدريس ديبي في تلك الأهواء الفارغة . والعالم قد شاهد كثيرا من قبل ذلك التردي في الأوضاع حين كانت تتدخل حكومات البلدين في قضايا النزاعات الداخلية ، والرئيس التشادي بذلك القدر من الوعي والإدراك ، ولا يمكن أن يجاري الصغار في أمنيات الأهواء وفارغ الأمور ، والمصيبة الكبرى أن قضايا مناطق دارفور رغم أنها قضايا هامة جدا إلا أنها بدأت تفقد مفعولها ومصداقيتها بسبب تلك الأقلام الهابطة ، وأعظم كاتب دارفوري في أي موقع من المواقع يتميز بالضحالة والبلاهة والغباء ، لأن الكاتب الدارفوري طوال العمر يجتهد في محاولات تضليل الآخرين ببث ونشر الأكاذيب والافتراءات ، ولا يحترم إطلاقا عقليات القراء الكرام الذين يميزون بين الحقائق والأكاذيب ، وذلك الأسلوب البدائي يسقطهم ويسقط مقامهم إلى الحضيض ، حيث أن كتاباتهم الكثيرة لا تمثل مثقال ذرة من الواقعية والمنطق ، وهم يفتقدون المصداقية في الأقوال والأفعال والأخبار ، وقول الحقائق هو الذي يميز الرجال عن الرجال ، والجدية في تناول القضايا خالية من الأكاذيب هي التي تجبر العالم على الدعم والمساندة . أما تلك المحاولات البليدة العقيمة فتسقط هؤلاء البلهاء عن الأنظار وعن الأوزان ، حيث يمثلون جوقة من الجهلاء الذين يثرثرون ليلا ونهارا بغير طائل . والسؤال الهام هو : أليست قضايا دارفور على الحق والبينة فلماء يلجأ هؤلاء الكتاب الدارفوريين إلى ذلك الأسلوب الساقط الهابط العقيم حيث أسلوب المهادنة والأكاذيب والإفك والافتراءات ؟؟ .

      وبالمختصر المفيد فإن عدم المصداقية والأمانة في كتابات أهل دارفور همشت قضايا دارفور تهميشا كبيراَ ، كما أن ذلك الأسلوب البدائي المتخلف الباهت ساعدت حكومة البشير في الكثير من المواقف ، حيث ينعدم الند بالند في التخطيط والمقال والتحرك ، وحيث أن نظام البشير ( الذي يمثل شوكة الحوت ) يجيد العمل الجاد المنظم بعيدا عن أساليب الصغار . وهنا لا يعقل أن يتصدى وينبري جاهل من الجهلاء لمثل تلك الخزعبلات ، وفخامة الرئيس التشادي إدريس ديبي ليس بتلك الضحالة التي تجاري كل من هب ودب ، وليس بذلك الساذج الذي تجري عليه الأكاذيب والافتراءات .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-10-2016, 08:03 AM

    جيفارا..


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: محمد أبو القاسم)

      اكثر ما اضر بحملة السلاح في دارفور هو التقوقع في الاطار القبلي و عدم مقدرتهم في احتواء الطيف الاثني لدارفور , الخطيئة الكبيرة لحملة السلاح هي استعدائهم للقبائل التي اطلقوا عليها اسم الجنجويد , هذه القبائل هي من قصمت ظهر حملة السلاح , دارفور اقليم متنوع مثل السودان , لن يستطيع احد زعامته من منطلقات عرقية , الخاسر الاكبر في صراع دارفور هم الزغاوة , سوف يهرولون و يولولون و يسوطون ادريس دبي و في الاخر ستعود دارفور اقليم مثله مثل اقاليم السودان الاخرى .. حتى ادريس دبي يتعرض حكمه الى الضعضعة و الاهتزاز و الشعب التشادي اصبح يكره الزغاوة و بدأ ينفصل عنهم اجتماعياً لا يحضر مناسباتهم ولا يندمج معهم بل في الواقع هم من اسس لهذه المقاطعة الاجتماعية لانهم تعاملوا مع الشعب التشادي بفوقية مزيفة و بتعالي اجوف لانهم في الواقع ليسوا اصيلين في المجتمع التشادي .. مستقبل الزغاوة في تشاد كمستقبل التوتسي في رواندا ..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-10-2016, 09:31 AM

    محاسن سوار الذهب


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: جيفارا..)

      الأخ الفاضل / جيفــارا
      التحيات لكم وللقراء الكرام
      أثابكم الله خيراَ .. لقد أصدقت القول في حروفكم وأنت محق فيما ذهبت إليه , وتلك حقيقة يعرفها العالم أجمع بأن الشيء الذي أضر بقضايا حملة السلاح بدارفور هو ذلك التقوقع في الإطار القبلي .. وعدم احتواء جميع قبائل دارفور في بوتقة واحدة .. وتلك البلادة في الموقف النضالي كانت السبب الأول في انتكاسة القضايا الدارفورية .. ومع الأسف الشديد فإن ذلك البعض من أبناء ( زغاوة ) أرادوا أن ينفردوا بزعامة وسيادة مطلقة دون الآخرين .. وتلك الوقفة الخائبة تعد من أغبي الوقفات النضالية التي عرفها العالم الحديث المتحضر .. فهؤلاء بغباء شديد أوجدوا الأعداء في عقر ديارهم قبل أن يحسبوا الحسابات بطريقة صحيحة وسليمة .. فهم لسنوات طويلة يهدرون الأوقات سدا في محاربة الجيران والأعوان والأصدقاء والشركاء في المصير قبل أن يهدروها مع الدخلاء والسلطات !! .. وتلك لعمري من أفشل التكتيكات النضالية .. وتعـد من أقبح الوقفات الكفاحية في العالم .. ومع كل ذلك فالمؤكد مائة في المائة أن هؤلاء لن ينفردوا يوما بالهيمنة والسيادة على تلك المنطقة التي يطمعون في السيطرة عليها .. وفي نهاية المطاف لن يصح إلا الصحيح .. حيث الكل سوف ينال قسطا من المصير .. والكل هنا يعني الأصالة والأحقية في التواجد قبل تواجد دجاجة الجيران في الجوار . ومعظم القبائل الأخرى في دارفور هي قبائل سودانية أصيلة مائة في المائة .. سواء كانت من أصول عربية أو من أصول أفريقية إلا قبيلة الزغاوة التي تعد دخيلة على هذا الوطن من الجارة تشاد .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    18-10-2016, 09:20 AM

    جيفارا..


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: فخامة الرئيس ادريس ديبي الحكومة السوداني (Re: محاسن سوار الذهب)

      عزيزتي محاسن سوار الدهب
      لكي التحية و الاحترام
      القبيلة لا مكان لها في مستقبل السودان الذي يحوي مئات القبائل . السودان للسودانيين شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de