فاطمة أم الكاردينال نفسه!! (1من2) بقلم كمال الهِدي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 06:53 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2017, 03:36 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 544

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فاطمة أم الكاردينال نفسه!! (1من2) بقلم كمال الهِدي

    02:36 PM February, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات





    [email protected]

    · وصلتني بالأمس رسالة واتساب صوتيه لشخص موجوع.
    · تحدث صاحب الرسالة بألم وحسرة عن وضع الهلال وما يمكن أن يؤول له.
    · وسوف أبدا بما حيث انتهت الرسالة الصوتية.
    · اختتم صاحب الرسالة حديثه بأنه يشك في أن تكون فاطمة الصادق مريخية الهوى وأنها تعمل وفقاً لأجندة محددة هدفها تدمير الهلال.
    · وذكر أن ما يزيد شكوكه أنها إبان عملها كمذيعة في قناة "الرياضية" أجابت على سؤال صلاح إدريس لها عما إذا كانت هلالية أم مريخية بأنها لا تشجع ولا واحد من الناديين، مضيفاً أن صلاحاً قال لها: "خلاص أبقي معانا" ، ويرى صاحب الرسالة أنها منذ ذلك الوقت صارت (مريخابية).
    · بدأت بهذه الجزئية التي انتهت بها الرسالة لأن الكلام ليس جديداً، كما أنها في نظري ليست مجرد شكوك.
    · وقد كتبت في أكثر من مقال عن نقاش دار بين بعض أعضاء منتدى سيد البلد وقد كان الأخ الرشيد علي عمر أحد أركان ذلك النقاش، وحين اشتد ( الغلاط) حول مريخية فاطمة الصادق، حسمه الرشيد بأنه شيء أكيد وسرد واقعة حدثت في القاهرة ذاكراً أنهم عندما كانوا هناك برفقة فلان وعلان، أذكر منهم كابو.. إلى نهاية القصة التي لا أذكر تفاصيلها كاملة الآن.
    · المهم في الأمر أن الرشيد المقرب جداً من فاطمة والكاردينال حالياً أكد بعضمة لسانه بأن المنسقة السابقة والمستشارة الحالية مريخية الهوى، فماذا يريد صاحب الرسالة الصوتية والأهلة أكثر من شهادة الرشيد، وقد كتبنا عن ذلك أكثر من مرة منذ أعوام وليس أيام!!
    · يقول صاحب الرسالة ( الموجوع) والحادب جداً على مصلحة الهلال في مستهل رسالته أن الناس لم ( يهبشوا) أصل المشكلة، حيث يرى أنها لا تتعلق بالمدرب، بل هي مشكلة إدارية.
    · ولا أتفق معه في أن الناس لم ( تهبش) جوهر المشكلة.
    · بل على العكس ( هبشناه) مراراً وتكراراً ومنذ أول شهر تولى فيه الكاردينال رئاسة نادينا العظيم.
    · بعد يوم واحد فقط من توليه المنصب بدأنا في تقديم الكثير جداً من النصائح التي رأيناها مفيدة وقتها.
    · رجوناه أولاً أن يبعد عنه كل زملاء المهنة بلا استثناء.
    · وقلنا له بالحرف الواحد أن الكثير من حملة الأقلام أصحاب مصالح.
    · وقلنا له إن أردت حماية مجلسك من الخصوم المفترضين فعليك بالتركيز على العمل الجيد والمتقن والاستناد على القاعدة الهلالية الضخمة.
    · وذكرنا له البرير كمثال مؤكدين أن بعض من ساندوه من أصحاب الأقلام انقلبوا عليه، لكنه لم يعبأ بهم ولم يرجف أو يفزع، بل أصر على مواصلة مسيرته بكل قوة، رغم الأخطاء التي وقع فيها مجلسه.
    · وأوضحنا للكاردينال أن الكثيرين وقفوا بأقلامهم مع عدد من رؤساء الهلال السابقين قبل أن ينقلبوا عليهم أيضاً.
    · ولمعلومية صاحب الرسالة ( الغيور) الذي أراد لرسالته الصوتية أن تُنشر لكي تصل إلى الكاردينال.. لعلم الرجل أؤكد أن كل ما كتبته خلال الأسابيع الأولى من فوز الكاردينال برئاسة الهلال وصله شخصياً وعلى هاتفه الخاص عبر صديق مشترك.
    · لكن المؤسف أن رئيس الهلال الذي يرى صاحب الرسالة أنه لم يقصر ولم يخطيء، ما كان يهتم بما كتبناه ولم يصغ لنصائح الكثيرين له بأن يبعد نفسه عن فاطمة الصادق التي يرى الكثيرون أنها سبب كل الخراب الذي لحق بالهلال.
    · بل مضى رئيس الهلال لأبعد من ذلك وحين كتبت مقالاً حول قرار الاستغناء عن المعز ومهند وعمر بخيت ذكرت فيه أن أي صاحب عقل لا يمكن أن يصدق أن اللجنة الفنية هي التي اقترحت ذلك..حينها افترض الكاردينال أن صاحب تلك الكلمات، أي شخصي الضعيف غير مُلم بما يجري في الهلال وأنه ربما كان من المعارضين!
    · صحيح أن الكاردينال قدم الكثير منذ توليه المنصب وأنه بدأ بداية قوية بالتقرب من رؤساء الهلال السابقين، سيما الحكيم طه وأنه وجد اجماعاً كبيراً.. لكنني اتحفظ على النوايا، رغم أن المرء لا يعلم ولا يفترض أن يدعي علماً بما بين صدور الآخرين.
    · لكن المؤشرات التي أمامنا تجعلنا ككتاب رأي نقرأ ونحلل ونستنبط وفي النهاية نكتب ما نراه عله يفيد ويساهم في تجنب الكثير من الأزمات.. لا أن ننتظر حتى تقع المشكلة ثم بعد ذلك نبدأ في لطم الخدود.
    · وهذا للأسف الشديد هو ما تمارسه الكثير من الأقلام في سوداننا الحبيب.
    · ودونكم فضيحة بطولة (ج).
    · فبدلاً من أن تتابع صحافتنا الطريقة الملتوية التي كان يتم بها اختيار منتخب الصغار وإبعاد أبطال النسخة الماضية ومدربهم.. بدلاً من الوقفة القوية وقتها وإجراء التحقيقات وإعداد المانشيتات حتى تقف الصحافة حائلاً دون فساد البعض رأينا كيف أنهم انتظروا حتى وقعت الكارثة ليبدأوا بعد ذلك الكتابة الناقدة لها.
    · ومثل هذا الوضع يجلعنا أمام أمرين لا ثالث لهما:
    · فإما أن صحافتنا لا تعرف شغلها والدور المناط بها.
    · أو أن الكثيرين فيها يريدون فقط أن يكتبوا من أجل الكتابة ولذلك ينتظروا وقوع المشاكل ليجدوا مادة دسمة للمانشيتات والأعمدة اليومية.
    · أعود لموضوعنا الأساسي لأقول أنني شخصياً لا أنكر ما قدمه الكاردينال للهلال، لكن لو كان عمله خالصاً من أجل الهلال وبسبب حبه له لما خاف من قلم فاطمة الصادق ولا غيرها.
    · فما الذي يخيف رئيس نادِ ينفق ويعمل وتسانده جماهير بالملايين من أي قلم مهما كان سليطاً؟!
    · وهذا الكلام للعلم لا أقوله الآن بعد وقوع المشكلة، فقد كتبته مراراً أيضاً مُنبهاً الكاردينال إلى أن من تسانده جماهير الهلال لن تستطيع أي قوة في الأرض أن تزعزع استقرار مجلسه.
    · لكن الكاردينال تجاهل نصائح الكثيرين كما أسلفت.
    · وذهب لأبعد من ذلك وهو يبدو كمن يتحدى رغبة غالبية الأهلة بإصراره على أن تظل فاطمة منسقاً إعلامياً للنادي رغم فشلها الذريع في أداء مهامها.
    · ومن يفعل ذلك لا يمكننا أن نطلق عليه بأنه رئيس جيد ونحاول أن نجد له العذر بقول أن من يحيطون به فاسدون.
    · قد نجد العذر لأي مسئول في أيامه الأولى إن انحرفت به الحاشية عن جادة الصواب.
    · لكن لا يعقل أن يستمر ذلك لسنين عددا ومع النصائح اليومية والشواهد التي يفترض أن تدفعه لإعادة التفكير فيما يفعله.
    · إذاً الكاردينال جزء أصيل من المشكلة وليس ضحية كما يتخيل صاحب الرسالة.
    · الصرف المادي وحده لا يكفي، ويجب أن يترافق ذلك مع قوة الشخصية والفكر السديد والرؤى الواضحة.
    · فهل امتلك الكاردينال شيئاً من ذلك؟!
    · لو امتلك الكاردينال هذه الصفات لما أصغى لا لفاطمة ولا الرشيد ولا أي كائن آخر، ولأدرك منذ أيامه الأولى أن المشورة لا تعني اطلاقاً تقريب شخصين أو ثلاثة دون سائر الأهلة.
    · يقول صاحب الرسالة أن الكاردينال زار في أيامه الأولى الرؤساء السابقين ونزيد على ذلك أنه أحاط نفسه بعدد من لاعبي الهلال السابقين المخصلين وقال لهم بالحرف الواحد أنه لا يفهم في الكرة وشئونها وأنه سوف يعتمد عليهم تماماً في الشأن الفني.
    · حتى ذلك الوقت كان كاتب هذه السطور نفسه يرى بأن من واجب هؤلاء اللاعبين السابقين ألا يخذلوا الرجل طالما أنه يريد أن يقدم شيئاً لناديهم، بغض النظر عما أراد تحقيقه من وراء ذلك على الصعيد الشخصي.
    · وقد تناقشت مع بعضهم ووجدت منهم حماساً شديداً لتقديم كل رأي يفيد الكاردينال الرئيس الجديد.
    · ولعلكم تذكرون إشارتي في مقال سابق إلى أن صديقي لاعب الهلال السابق حسين عبد الحفيظ ( الطبق الطائر) جاور الكاردينال ببورتسودان، ولذلك عندما صار رئيساً للهلال لم يبخل عليه بأي رأي سديد.
    · وسبق أن ذكرت أيضاً أن الطبق الطائر طلب مني أن أرسل له المقال اليومي حتى يحوله بدوره للكاردينال عبر الواتساب.
    · ولم أبخل بدوري واستمريت في إرسال المقال له حتى يحوله لجاره وصديقه رئيس الهلال لأنني لم أكن أريد أكثر من أن تتلاقح الأفكار ويتم تبادل الآراء التي يمكن أن تفيد الهلال في نهاية الأمر بغض النظر عمن يرأسه.
    · لكن الرئيس للأسف الشديد استمر في احاطة نفسه بشخصيات محددة جداً أولها فاطمة الصادق وظل على قناعة بأنه ليس هناك من يفهم أكثر منهم ولا من يريد له الخير سواهم.
    · وهذا قصور كبير في طريقة التكفير.
    · ليس عدلاً أن ننسب كل كارثة حدثت في الهلال لفاطمة الصادق.
    · وللحديث بقية في الجزء الثاني من المقال غداً بإذن الله.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • جامعة أم درمان الإسلامية تكرم نائب رئيس الجمهورية وتمنح رجل البر والإحسان د.حسن سكوتة الدكتوراة الف
  • توقيف متهميْن باستخدام (كلور) منتهي الصلاحية في مياه بورتسودان
  • بكري يطلع علي ترتيبات إنعقاد مؤتمر الخبراء والعلماء السودانيين العاملين بالخارج
  • تأخير التأشيرات يعطل مشاركة 30 شركة مصرية في معرض الخرطوم "حماية المستهلك" : شركات دواجن استوردت
  • حسبو يرأس اجتماع فريق عمل دراسة القضاء على الجوع في السودان بحلول العام 2030م
  • برج استثماري لتمويل برامجهم حسبو يوجه بتنفيذ قرار إعفاء الأيتام من الرسوم الدراسية
  • الجالية السودانية بكارديف تقيم ندوة بعنوان تأثيرات (BREXIT ) خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي علي
  • نجاح كبير للمبادرة الشعبية لدعم وتطوير مستشفي امدرمان التعليمي .. الشعب السوداني يتنادي لدعم المستش
  • حركة/ جيش تحرير السودان تدين أحداث منطقة الناير وتدعو قبيلتي البرتي وبنى جرار إلي ضبط النفس وإعمال
  • إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يشارك في يوم مهرجان السودان ببيرمنجهام الذي أقامته مجموعة شباب تنسيقي
  • إجراءات محاكمة الصحفيين الطيب إبراهيم وأحمد كفوتة


اراء و مقالات

  • الضلع الرابع للدائرة بقلم إسحق فضل الله
  • معركة الواقي الذكري..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الكوز !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • اقرؤوا من فضلكم! بقلم الطيب مصطفى
  • يجب رفع دعوة جنائية ضد والي جنوب كردفان في مقتل الرعاة في فبراير 2017م بقلم محمود جودات
  • إصمت، أيها الخال الرئاسي! بل اخرس! بقلم عثمان محمد حسن
  • أحزاب مسيلمة الكذاب بقلم مصطفى منيغ
  • فقه الإنفراج المُنتكِس .. !! بقلم هيثم الفضل
  • ماهى الزَلَّة التى إرتكبها نظام البشير بحق المصريين ولم تغتفر بعد ؟ بقلم: السر جميل

    المنبر العام

  • مجمع الفقه الإسلامي يعلن رفضه للتعديلات الدستورية ويحذر من مادة حرية الاعتقاد
  • ديوان الزكاة: (56%) نسبة الفقراء - ما نسيتوا ناس تاني
  • لماذا سقطت أسماء معتقلين يتعرضون للتعذيب من حملات التضامن؟
  • السجاد يتهم اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية بوأد مخرجات الحوار الوطني
  • الـ “بلد” المحن لابد يلولي صغارا!-عيسى إبراهيم
  • العَدل المُتأخِّر.. بقلم سهير عبدالرحيم
  • ما معنى قول الأستاذ محمود: الذين قالوا إن المسيح إبن مريم هو الله ، ما كفروا ؟؟؟
  • الدكتور/ محمد عمر بن العربي الجلاصي عندما تحزن بحور الشعر!!!!
  • إنما الأمم الأخلاق مابقيت
  • هكذا كنا وكان جيشنا اذا زأرنا في افريقيا تنحني كلها للسودان ويرتعد قصر الاليزيه في باريس
  • الهوس الديني الإرهابي يريد السيطرة على العالم.. فيديوهات
  • عرس الموسم
  • شكراً لك أيها البحر الذي استقبلتنا بدون فيزا ولا جواز سفر
  • فـــنـــجــــاط
  • حادثة الحجيرات .. إسـتمرار التعدي وسفك الدماء
  • رفع العقوبات الأمريكية عن السودان.. تطور إيجابى فى مسيرة علاقاتهما
  • شوفو النفاق والتلصق بين البشير ورئيس الامارات ( صورة كوميدية للبشير + فيديو )
  • استقالة وزير الداخلية : وانتصر حميدتي ... ( صورة )
  • كارما(قانون السبب والنتيجة) , الثيوصوفية , روتشيلد (اسرة تحكم العالم)
  • بالصورة ..انبهلت .. في حضرة الاسد النتر ...عيال زايد الطمبرو وعرضو ..
  • ح. شعبية قطاع الشمال تطالب بإبقاء العقوبات!!!!
  • هل هذا ترامب الرئيس الامريكي !!! فماذا هو فاعل بنا ان كان بهذا العنف وعدم الرحمة !!!
  • فضيحة السواد واللواد. ي جاليـــة الرياض .وداد اللمين دى منو ؟!(صور)!!
  • المرأة العاقر أمّ مثالية وزوجة رومانسية
  • ده السودان البنعرفو وبنحبو ،،، مافي أجمل من كده
  • الشَّارِعُ المُشجّرُ بالغِبارِ
  • مريم و مي .... من اجمل ما خطته أنامل شاعر الشعب الراحل المقيم محجوب شريف
  • وزارة العدل الأمريكية تقاضي مقاطعة في فرجينيا بسبب عرقلة بناء مسجد
  • الساكتون المرتزقة --- وحديث الترابى ؟؟؟
  • ما بين شتول النخيل ومحاسن والزواج بالتراضي
  • صحيفة أمريكية بمناسبة زيارة رئيس برلمان النظام لأمريكا .. تنشر: إرهابي يزور واشنطن
  • 3 سيناريوهات تهدد عرش ترامب والديمقراطية الأمريكية
  • السيسي طلب مقابلاً مرتفعاً.. مفاوضات أوروبية مع مصر وتونس لمنع وصول الأفارقة إلى القارة العجوز
  • 27 فبراير وقفات موحدة في كل مدن السودان
  • التخييل العرفاني في الرواية… «ابن الخطيب في روضة طه» نموذجاً
  • الكاروري - تعديلات الدستور مرفوضة و إن قدمها البشير
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de