منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-22-2017, 03:04 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهوري!! بقلم عثمان محمد حسن

05-18-2017, 09:49 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 12-30-2014
مجموع المشاركات: 86

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهوري!! بقلم عثمان محمد حسن

    10:49 PM May, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    · نرى الخبث في معظم ممارسات المتأسلمين.. لكن نوايانا الطيبة قد لا
    ترى في بعض ممارساتهم إلا ظاهرها الطيب بينما الخبث يمور في باطنها..

    · السيطرة على السلطة و الثروة هما الموجهان الأساسيان لجميع
    أعمالهم الخيرية.. و لا يأتي التفكير في عمل الخير لوجه الله و الوطن إلا
    في أقوالهم..

    · و يمنون علينا في وسائل الاعلام بما قدموه من بيرقر و مستشفيات و
    طرق مسفلتة و غيرها.. مع أن كل ما يقدمونه منهوب من أموالنا نحن.. و ما
    هم سوى " جوعان يأكل من زادي و يمسكني لكي يُقال عظيم القدر مقصود"!

    · سمعنا وسائل الاعلام تتبجح بتكريم القصر الجمهوري للمائة الأوائلِ
    في الشهادة السودانية و لم نسأل عن كيف كان التكريم.. و لا كم من الزمن
    استغرقت عملية ( اعداد) التلاميذ النوابغ قبل أن يذهبوا إلى القصر
    الجمهوري كي ( يحتضنهم)..

    · المؤتمر الوطني يصنع المستقبل ( المشرق) لنفسه في السر، بلا ضجيج
    ماكينات و لا احتجاج صحف ( حرة) و لا استنكار معارضةٍ لا تستطيع فعل أي
    شيئ حيال ما يجري في دولة المؤتمر ( العميقة) جداً..

    · و قبل يومين، و في إحدى اذاعات الإف إم، روت إيناس عبدالناصر،
    أمينة الاعلام باتحاد الطلاب السوداني، ( اهتمام) الاتحاد بالمائة
    الأوائل في امتحان الشهادة السودانية، ضمن اهتمامات الاتحاد ( الأخرى)،
    حيث أخذهم الاتحاد إلى معسكر ريفي للترفيه و تخفيف ( وعثاء) الامتحانات..

    · كان ترفيها مترفاً استغرق 10 أيام.. و بعد المعسكر تلقوا دعوات
    لزيارة بعض المناطق ( الحيوية) للتعرف عليها.. إذ زاروا جهاز الأمن
    الوطني و الكلية الحربية و غيرهما.. و في كل مكان ذهبوا إليه حاول
    المعنيون ( تأليف) قلوبهم بما ( يغويهم)، أكثر و أكثر، للانضمام لحزب
    المؤتمر الوطني.. هدايا مثل الحواسيب المحمولة ( لابتوب) و مستلزمات أخرى
    مغرية للطالب الجامعي المرشح ليكون مع ( الاخوان) المرَفَهين في
    الجامعات..

    · و انتهى المطاف بالأوائل المائة في القصر الجمهوري.. و خرجوا من
    القصر بمبالغ ( محترمة)! كما قالت إيناس ضاحكة ضحكة فيها من الخبث
    الكثير!

    · من المؤكد أن فترة العشرة أيام بالمعسكر.. كانت فترة أجرى فيها
    أخصائيون من المؤتمر الوطني عملية غسيل أمخاخ أولئك النوابغ.. و تجنيدهم
    تمهيداً لإعدادهم لقيادة المجتمع في المستقبل المنظور.. و اكتملت عملية
    التجنيد في القصر الجمهوري..

    · يبدو أن إيناس، أمينة الاعلام باتحاد الطلاب السوداني، ذكية جداً
    و ذكاؤها خبيث خبث الجماعة المتأسلمة و هي جديرة بمنصب أمانة اعلام
    الاتحاد.. و من المؤكد أنكم سوف تسمعوها عما قريب و هي تخطب من على منصة
    من المنصات الدستورية مباهية بإنجازات حزبها المسيطر على الدولة
    السودانية بدولة المؤتمر الوطني الذكية!..

    · لكن من أين أتت هذه الفتاة الفلتة.. و كيف و متى تم تجنيدها و
    إعدادها و تأهيلها لتقود الناس في سودان المستقبل؟ لقد جندوها من خيار
    الخيار.. و مثلها كانوا و لا زالوا يعدون خيار الخيارات لتولي دفة الأمور
    في المستقبل لعقود و عقود.. المعارضة نائمة..

    · شهدت الأعوام الثلاثة الأخيرة بعض أحزاب المعارضة تشارك في حوار
    بيزنطة في قاعة الصداقة بحماس.. و كان المتحاورون العُمْي البُكم
    يتجادلون لإخراج مخرجات لا يعلمون أنها لن تطبق.. و كانت خارطة الطريق في
    أديس أبابا تسد الطريق أمام كل من يحاول الدخول من غير ( البوابة)
    المخصصة لأكل الكيكة المدسوسة في نهاية الطريق إلى المخرجات..

    · لم يكن المتحاورون يرون ما يُدبر لهم و للسودان..!

    · و في النهاية وضع المؤتمر الوطني الكيكة أمام ( من حضر).. و
    طالما هو صاحب الكيكة فقد أكل منها و شبع.. و لا يزال يقضم منها بشراهة و
    عينه ترنو إلى المزيد بجشع شديد.. و شراكه منصوبة في الزمن القريب و
    الزمن البعيد و الأبعد.. و سوف يستمر يأكل و يرمي الفضلات للأحزاب
    القمَّامة التي تستلذ بأكل الفضلات و لا ترنو إلا إلى القمَامة و الفضلات
    التي فيها!

    · إن المؤتمر الوطني يتحرك بذكاء.. يصنع قادة المستقبل في جو هادئ
    بعيداً عن أنظار المتكالبين على الكيكة.. و كان كمال عمر يردد ليلً نهار
    أن البشير هو الضامن لمخرجات الحوار..

    · ضامن في عينك يا كمال عمر! ضامن في عينك! لقد غطَّس البشير حجر
    الحريات.. و جعلك تلف حول نفسك استقالةً.. ثم اعتذاراً و عودة إلى حضن
    المؤتمر الشعبي و البرلمان بلا خجل!

    · إننا نعيش حالة ارتباك عامة.. و المؤتمر الوطني يكسب داخلياً و
    خارجياً.. و قد دوخ الأحزاب و جعلها تدور حول نفسها.. و بعضها لا يزال
    يكرر المكرر من تحريض لأمريكا ضد السودان..

    · أيها الناس، هذه الطريقة التي تسير عليها الأمور في السودان تنذر
    بسيطرة المؤتمر الوطني على الساحة السياسية لأجيال تلي أجيالاً.. ما لم
    تتداركوا لتنقذوا أنفسكم و تنقذوا الأجيال القادمة من دسائس هذا الحزب
    الخبيث..

    · من سواكم يستطيع الوقوف أمام مد المؤتمر الوطني الكاسح.. من سواكم؟! من؟!

    · لا أحد!

    ملحوظة:- كانت إيناس عبدالناصر تتحدث عن المائة الأوائل في امتحان الدخول
    إلى الثانوي.. و كل ما قالته كان يدور حول ترغيب أولئك التلاميذ في
    الانضمام إلى المؤتمر الوطني.. ما يشير إلى أن نفس الممارسات حدثت في
    امتحانات الشهادة السودانية السابقة!

    و سوف تحدث في امتحان الدخول للثانوي اللاحق و الشهادة السودانية اللاحقة..

    هذا ما لزم توضيحه .. و شكراً

    عثمان


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • صندوق التنمية الإفريقي الصيني: السودان يتمتع بمشاريع إستثمارية واعدة
  • بيان من رابطة المحامين والقانونيين السودانيين ببريطانيا


اراء و مقالات

  • غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهوري!! بقلم عثمان محمد حسن
  • الجوهر الديني لزيارة ترامب. . تغيير خريطة العالم السياسية بقلم سميح خلف
  • ما تريده واشنطن ليس كما تتمناه الخرطوم بقلم حسن احمد الحسن
  • المصري هاني رسلان.. خوُّة التابا بقلم البراق النذير الوراق
  • الأردنيون يتساءلون .... ؟؟ بقلم د. لبيب قمحاوي*
  • شهداء الدار ... رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه بقلم احمد الخالدي
  • وما هو بمجنون ! بقلم بابكر فيصل بابكر
  • خالي محمد بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • لكن لسان الحال كتب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • هل يصح ذكر الله بضرب (النّوبات) ؟! بقلم د. عارف الركابي
  • (هاك الحريات دي)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • الإعتداءعلى المال العام فى عام !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الأمم أخلاق بقلم د. أنور شمبال
  • مالك وياسر و الهروب من حدة المواجهة إلى أعماق افريقيا في مهما مجهولة بقلم محمود جودات
  • قطار التغيير الى المؤتمر وقطار المؤامره الى شرق افريقيا بقلم عطية عطرون
  • تحذير الي كل الاوساط السودانية في كندا والولايات المتحدة وبقية العالم من الهجمات الاليكترونية
  • مالكم كيف تحكمون؟!! بقلم نورالدين مدني
  • السودان في خبر كان بقلم الطيب محمد جاده
  • سُلم تحطيمي ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • مَنْ مِنا بلا ديون؟! بقلم د.أنور شمبال
  • الماء وما أدراك ما الماء – مجموعة بقلم يوسف علي النور حسن

    المنبر العام

  • مشاجرة في السفارة السودانية ببروكسل والشرطة تعتقل القنصل السابق
  • لم يأن الأوان لحفظ كرامة الوطن وكرامته؟
  • السعودية تعلن عن تأسيس شركة عملاقة للصناعات العسكرية!!!
  • ارض الجمال والخير ارض السمر والنيل حضارة ممتدة
  • ما حقيقة هذا البيان ؟ هل هو فعلا صادر من السفارة الامريكية بالخرطوم ؟
  • هيا لنشارك زعماء العرب فرحتهم بزيارة ترامب ........ كاريكاتير
  • ما أحلى من الجنا علا جنا الجنا .... حلو الشم
  • محاضرة صوتية: حكاية الدستور السوداني..
  • قالوا الشقي بتعتر ليهو شهاداتو
  • قوالب شخصيات سودانية
  • عزالدين عثمان
  • الخرطوم وواشنطن.. إستيفاء شروط رفع العقوبات
  • مُوسِيقى تفتحُ الشّرايينَ
  • طرد طالبات وإلقاء عفشهن في الشارع..
  • مأساة تهز نيالا_صاحب بقالة يغتصب طفلة ذات 6 ربيع ويقتلها(توجد صور المجرم)
  • حُـــــزن البلـــــلد
  • مظاهرات .. لإنعدام الماء..
  • ما هذه البلبلة وهذا التخبط يا وزارة الخارجية؟
  • السعودية تقدم دعوة للبشير وأمريكا ترفض؟؟؟ BBC
  • القـــــــوّار
  • غدا في الدوحة إفتتاح اول استاد لمونديال 2022
  • زمن امو بتلوليهو .. و برخي بنانو للطبّاح ..
  • أم التركترات!
  • الكاتبة المصرية غادة شريف مش معقولة كمان هنسيب السودان تتشطر علينا كدة فيديو
  • جقة مصرية بايرة تمارس قلة الادب.....قالت أنجلينا جولي تتزوج عمر البشير
  • ~ نيويورك تهنئ ابنها البار النابغة: د. محمد إبراهيم آدم لنيله الدكتوراه ~
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-19-2017, 02:20 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 08-16-2004
    مجموع المشاركات: 14644

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهو (Re: عثمان محمد حسن)



      · أيها الناس، هذه الطريقة التي تسير عليها الأمور في السودان تنذر بسيطرة المؤتمر الوطني على الساحة السياسية لأجيال تلي أجيالاً.. ما لم تتداركوا لتنقذوا أنفسكم و تنقذوا الأجيال القادمة من دسائس هذا الحزب الخبيث..
      ....

      وهذا هو بيت القصيد يا استاذ عثمان..
      أنصرافية السودانيين..
      أنما تزيد الانقاذيين قوة..
      و قدرة على السيطرة على السودان و أهله..
      فمالم يخرج لنا سودانيين و سودانيات من صلب سودانيين..
      كما يحدثنا تاريخ السودان..
      فأننا لا محالة هالكون..
      شعب ووطن..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-19-2017, 05:18 PM

    osman hassan7u767


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهو (Re: nour tawir)


      عزيزتي الأستاذة/ نور
      (أنصرافية السودانيين.. أنما تزيد الانقاذيين قوة.. و قدرة على السيطرة على السودان و أهله..)
      المشكلة أن الكل مدرك لما يجري.. و مع ذلك الكل يعجز عن الفعل المضاد ( بايجابية) توقف تردي الظروف السياسية
      و الاقتصادية والاجتماعية المعاشة.. فقد نجح النظام في تفتيت الأحزاب.. و توطين القبلية و العنصرية في الحياة العامة..
      علينا البحث عن حلول من خارج الصنددوق..
      و تحياتي لأسرتك الكريمة..

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-19-2017, 08:14 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 08-16-2004
    مجموع المشاركات: 14644

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: غسيل أمخاخ المائة الأوائل في القصر الجمهو (Re: osman hassan7u767)



      صدقنى يا أستاذ عثمان..
      المشكلة الآساسية فى السودان اليوم..
      هى عدم التوحد فى بوتقة واحدة تتصدى لهذا النظام..
      و السبب كما تفضلت هو ضرب الآنقاذ للاحزاب و كل كليان سياسى قادر على مصادمته..
      فقد كان التجمع مثلا هو الجسم الذى وضع فيه السودانيون احلامهم لازاحة النظام..
      فماذا حدث ؟
      تلاعبوا بعقلية عثمان الميرغنى حتى سلمهم التجمع...
      و فعلوا كما فعل الفرعون..
      حينما أستضعف قومه و جعلهم شيعا..
      الانقاذ جعلت من السودانيين شيعا لا يتفقون على شئ...
      و تدريجيا استقرت..
      ولو الى حين..
      و مع ذلك نقول..
      انها الى زوال..
      شاءوا أم أبو..
      لآنه لا ييأس الا الكافرون...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de