عيال الجنقاوية و تاكل تنوم كتمت تقوم لن تحمي النظام يا مدير عام الشرطة .. بقلم الفاضل سعيد سنهوري

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 08:04 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-02-2016, 04:43 PM

الفاضل سعيد سنهوري
<aالفاضل سعيد سنهوري
تاريخ التسجيل: 16-12-2014
مجموع المشاركات: 71

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عيال الجنقاوية و تاكل تنوم كتمت تقوم لن تحمي النظام يا مدير عام الشرطة .. بقلم الفاضل سعيد سنهوري

    03:43 PM Feb, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    الفاضل سعيد سنهوري-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    جاء في الأخبار بان مدير عام قوات شرطة البشير وجه بفتح أبواب التسجيل
    لإستيعاب ابناء الجنوب الموجودين بالمدن المختلفة في شرطة السودان واطلق
    عليها أسم سرية "عيال الجنقاوية" ، وأبناء جنوب السودان الموجودين في
    السودان هم أجانب بحكم القانون منذ الإنفصال ، والكل يعلم أن المجرم عمر
    البشير الذي تتلبسه الروح العنصرية كان هو الإكثر تصميماً علي الفصل
    الفوري لإبناء الجنوب من القوات النظامية بأسرع ما يمكن منذ اليوم الأول
    لإعلان نتيجة الإستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان أنذاك ، ومن ثم أعتمدت
    الشرطة السودانية المماطلة والتسويف في منحهم حقوقهم المالية وعوائد ما
    بعد الخدمة وأسقطت عن كثيرين منهم مال التامين الأجتماعي والمعاشات.
    رغبة مدير عام شرطة المجرم عمر البشير تعيين "عيال الجنقاوية" كما سماهم
    في الشرطة السودانية جائز طالما أن النظام القائم هو نظام الفصل العنصري
    بكل صفاته، ألم يقتل هذا النظام نفسه بما يسمي بمليشيات الدفاع الشعبي
    والمجاهدين أيام حملات الأبادة المسماة بصيف العبور وهلم جراء أباء
    وأخوال وأمهات هولاء "العيال" ؟ ، عجباً لهذا الحقد الأعمي الذي ينظر الي
    الانسان كمجرد قطعة دمي تحرك لاشبعاع الرغبات والحماية ، كل المجتمع
    السوداني لم يسمع يوماً بأن دوله في العالم أستوعبت مواطنيين من غير
    البلد ضمن صفوف شرطتها لتوفر الحماية لمواطنيها وتقدم لهم الخدمات
    الطبيعية المؤكلة لجهاز الشرطة في ذلك البلد ، لكن هذا ما تريده حكومة
    المجرم عمر البشير ليقتل به من يخرجون في المظاهرات ضده.
    قبل أقل من اسبوع تبجح السفاح عمر البشير في وسائل أعلام المؤتمر الوطني
    بأن الجنوبيين بجيهو تحت تحت دايرين وحدة ، المجرم عمر البشير بحكم منصبة
    هو القائد العام لقوات الشرطة السودانية قال انه رد عليهم "نشوف راي
    الشعب السوداني شنو"، يعني البشير غير موافق علي الوحدة لكن موافقة علي
    استخدام ابناء الجنوب "كعمال شرطة" لحمايه ، اداء مهام الشرطي السوداني
    التي لم تخرج في عهد المجرم عمر البشير عن التكيل والسحل والقتل للمواطن
    السوداني ، هذا التصرف العبثي من مدير عام الشرطة السودانية لنظام عمر
    البشير نوع من سياسات التنكيل بالشعب السوداني و انعدام الثقة في الشرطي
    السوداني، فالبشير يخاف من جنوده أن يخزلوه وهو ما حدث في دارفور بجبل
    مره أول امس ، النظام ماذال خائف من الشعب السوداني وقدرته في اسقاط
    النظام بالخروج الي الشارع ، حيث لم تمضي اسابيع من تخريج مدير عام
    الشرطة لمجموعة جديدة من مليشيات سماها النظام " تاكل تنوم كتمت تقوم" ،
    وهم افراد و ضباط من قوات الشرطة الامنية الخاصة التي يديرها الرئيس
    مباشره، فالرئيس يضيف كل يوم مجموعة خاصة تحت امراته كما اضاف من قبل
    مليشيات " عيال الشفته للمرقوا بره" وهم مجموعة من المراهقين من طلاب
    المؤتمر الوطني بالجامعات لمواجهة طلاب حركات دارفور ، كل هولاء المرتزقه
    يتوهم البشير بانهم سيحمونه من غضب الشعب ولكن هيهات.
    كان علي مدير الشرطة هذا ان يسأل نفسه أولاً لماذا عزف ابناء السودان من
    الشباب الانضمام الي شرطة البشير ؟ هل يعاني السودان من أنخفاض نسبة
    المواليد وارتفاع من نسبة الوفيات مما تسبب في "عدم وجود شباب يصلح للعمل
    الشرطي"؟ ، ومن هم الذين ترغب شرطة السودان في تجنيدهم فيها من أبناء
    الجنوب ؟ هل تم منحهم الجنسية السودانية علي غرار إما السوريين والأذيدين
    واليمانيه ، هذا القرار الصادر من مدير شرطة النظام يوضح وبجلاء حالة
    الخوف والهلع التي تصيب النظام وفقدانه الثقة في مليشياته، وتبين بلاشك
    إنعدام فرص المواطنة المتساوية في مختلف المجالات، وان الحكومة السودانية
    بعيدة كل البعد عن أي التزام بدستور او قانون أو خلافة كعقد إخلاقي
    وألتزام قانوني ملزم لها مع المواطن السوداني سواء كان في الوسط أو
    الهامش.
    القرار يوضح أيضاً تفوق نظام البشير علي الحكومات السابقة بالاستفادة من
    ابناء الهامش ووظفهم في قوات الدفاع الشعبي وقضي عليهم في حروب عبثية
    بجنوب السودان ، وعاود نفس التجربة بالاستفادة منهم مرة اخري في قوات
    الدعم السريع للقتال في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور ، حكومة
    البشير ليست في حالة نشاز عن كل الحكومات الديكتاتورية التي مرت علي
    السودان ، فجميع الحكومات السودانية المتعاقبة نشطت فى إستيعاب الأجانب
    من دول الجوار لأداء دور المرتزقه دون مراعاة لحرمة الوطن والمواطن
    والقانون والدستور، نظام البشير واصل تلك العادة السيئة وإستجلب وأواي
    مقاتليين أجانب واستخدمهم في تاجيج الصرعات الداخلية بين القبائل
    السودانية المختلفة دون حياء ومسئولية ، واخر تلك التجارب السيئة ما يحدث
    في دارفور من أستجلاب مرتزقة من تشاد والنيجر ومالي بوعود التوطين
    والنقود، لم يستفيد الوطن والمواطن منهم ولا من خدماتهم التي أسدوها
    للنظام ، أن كان ما قدموه يرتقي الي مهنة شريفة يحتاج اليها وطننا الذي
    أمتهن النظام كرامته.



    أحدث المقالات
  • التخدير بالتوجس ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أشقاكم التكاثر !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحلم المستحيل بقلم عبد الباقى الظافر
  • بين المجلس الأعلى للتصوف و(شيخ) الامين ! بقلم الطيب مصطفى
  • أين نحن من هذا الزمان بقلم محمدين محمود دوسه
  • إنهم لا يحسنون الظن بالشعب السودانى بقلم سعيد أبو كمبال
  • مِن الفمّ، للدّمْ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • سوء الأدب الطلابي من جامعة مدنى الى امدرمان الأهلية!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ملحمة التظاهرة المليونية لمخرجات الحوار الوطنى بقلم محمدين محمود دوسه
  • تأسفي على أَسْفِي من المغرب كتب مصطفى منيغ
  • همام في السودان.. !! بقلم نور الدين عثمان
  • نخب الإنقاذ و النقد بعد انتهاء المدة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • رسائل مقاتلة للتحرير الوطنى الديمقراطى , لآ للقهر وألفساد ألثيوغراطى3 بقلم بدوى تاجو
  • افتحوا نوافذ نفوسكم للحب النبيل بقلم نورالدين مدني
  • رحيل الطيب الصديقي عميد المسرح المغربي وأشهر المسرحيين العرب بقلم بدرالدين حسن علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de