عودة العلاقات بين الخرطوم وطهران بقلم جمال السراج

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 04:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-08-2016, 03:36 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عودة العلاقات بين الخرطوم وطهران بقلم جمال السراج

    03:36 PM August, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال فيلسوف عربي: (ان الحكومات لا تمثل رغبات الشعوب)، وقال مؤرخ سوداني سيأتي يوم تسقط فيه كل اقنعة الحدود بين البلاد العربية:
    السودان وشعبة الأسطورة اشتهر بين خلق الله بالطيبة ودماثة الخلق والكرم والفزعة عندما يحتاجه الاخرون وتجده دائما شامخاً نبراساً ومنارةً تهتدي اليها كل السفن الضالة وكل القوارب التي فقدت ظلها وارثها الإسلامي الذي كان متجذرا في أعماق الفضيلة والوفاء والنبل الجميل..
    معظم الدول العربية تهتم بالسودان وتريده دائماً ان يقف معها ظالماً او مظلوماً وظالمة ومظلومة ليست تلك المقولة التي قالها الرسول صلى الله عليه وسلم: بل يريدوننا دائماً ان نهتك الاعراض وندوس بأقدامنا على سيادة تلك الدول التي خلقها الله حرة ابية لكن متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احراراً،، هكذا قالها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب عندما سبقت مهرةً فرس ابن والي مصر عمر بن العاص وكانت المهرة تدبع لأحد الاقباض لكن ماذا فعل الخليفة العادل بوالي مصر وابنه؟؟:
    امر الخليفة العادل عمر القبطي بضرب ابن والي مصر ومن بعده ان يضرب بالسوط (صلعة والي مصر) عمر بن العاص لكن القبطي رفض وقال ان حقي قد اخذته من ابنه الذي ظلمني وليس لي شأن مع ابيه:
    المملكة العربية السعودية منبع الإسلام والايمان أسسها ملك الملوك الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله وطيب ثراه الا انه قد صنع عقد فريد من ابناءه الشموس الكواكب ومن أشهرهم ذلك الكوكب الدري الملك فيصل ونسأله ان يرحمه ويعطر تربته ويدخله جنات الخلد مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا،، هذا الرجل الذي هو بنيان قوم لا يتهدم ابداً الا بإذنه تعالى،، هذا الرجل قد وقف وقفةً كصخرة تتكسر عندها كل أحلام الطامعين الحاقدين السفهاء:
    نحن السودانيون نفتخر دائما بإرثنا الحضاري والتاريخي وقيمنا النبيلة التي ورثناها عن اجدادنا واجداد اجدادنا ونحن مسلمون ومؤمنون بالله قبل أن يأتي الإسلام وينتشر في الجزيرة العربية.. نحن موحدون بالله قبل ان يعرف الجميع ما هي الوحدانية ونحن مثل ذلك الاعرابي قس بن ساعدة الايادي الذي قال مقولته: (لماذا يذهبون ولا يعودون!!) وكان يقصد هنا باللذين ماتوا ورضو بالمقام هناك واقاموا!!..
    هكذا نحن سادتي مثل قس بن ساعدة الايادي الذي عرف الله و وحدانيتة وبعد هذا كله تريدوننا ان نكون إمعات لكم ونركض وراء أموالكم الضالة والذهب والفضة التي ستكوى بها وجوهكم يوم القيامة.. انسيتم الله الذي يمهل ولا يهمل؟ انسيتم ان الكراسي التي تجلسون عليها هي كراسي دوارة تدور مع الحياة الفانية وفي آخر المطاف والدوران تسقط في مستنقع الوقاحة والزخم..
    الى كل الدول التي يهمها السودان وشعب السودان البطل نقول لكم: نحن شعب كريم بسيط يحي بالكرامة والفضيلة وحب الخير للجميع حتى لعدونا وذلك لأن عدونا هو انسان في حقيقة الأمر وكما تقول الحكمة الخالدة: (اعطي عدوك الف فرصة ليصبح صديقك،، لكن لا تعطي صديقك فرصة واحدة ليكون عدوك)..
    أيها الاخوة العرب دعونا لشأننا فنحن لا نقاس ونأتمر بالذهب بل نحن ضعفاء جداً امام المحتاج المظلوم الفقير الذي يطلب نجدتنا وفزعتنا ولكننا ننجده ونفزع له وفي مقابل ذلك لا نبتغي الا رضا الله العزيز القدير..
    سوريا وإيران نفهم ونعي تماما كل المؤامرات التي تحاك ضدهم وكل العالم العربي يعي ذلك لكنهم مثل اولئك الرجال الذين نزلوا النهر ليستحموا وعند خروجهم أراد كبيرهم ان يطمئن عليهم فقام بعدهم ونسي نفسه، تلك القصة هي قصة (الرجال البلهاء) لكن هل العرب بلهاء؟؟ ام يدعون البلاهة والعبط، والعبط في اللغة هو اللحم الطري ويبقى سؤال سادتي وهو: لو كانت تلك الدول في نفس مكان سوريا ومصر فهل سيطلبون منا معاداتهم؟؟؟، الله اعلم، فمن قال الله اعلم فقد افتى...
    الى حبيبتي ....
    لعلمك حين يثور هواي تخور قواي وأبدوا كهاوٍ وأنتي الهواية
    واعلم ان الوشاة القساة اذاعوا عليك مئات الحكاية بأني مرابي كثير الصبايا




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة: 27% من طلاب المدارس يعانون من اضطرابات نفسية
  • وزير الاعلام: السودان بذل مجهودات كبيرة لمحاربة ظاهرة الإرهاب
  • السودان يتبنى إستراتيجية عربية لمكافحة الإرهاب
  • بيان من تحالف قوي المعارضة السودانية بكندا
  • منظمة نسوة اللندنية تستضيف اللاجئين الشباب الجدد
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع اللهعن بيع السودان لعرب الخليج


اراء و مقالات
  • مَن كان يكره الإنقاذ.. فإنّها زائلة!! بقلم عثمان ميرغني
  • حافة الهاوية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • | المصحة (نفر) !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إخوان مصر والشيخ محمد حسان بقلم الطيب مصطفى
  • بلا خارطة بلاطريق..خرتونا!! بقلم حيدر احمد حيرالله
  • ما الجديد في تسجيل مبارك أردول حتى يثور العنصري الطيب مصطفى؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • العلاقات السودانية الأمريكية.. بين أحلام النظام السوداني وخبايا الإستراتيجية الأمريكية
  • قبل وبعد التوقيع علي خارطة الطريق ،(جدل كثيف - غلو ) وعدم إدراك لمفهوم النقد في القضايا التي تهم ا
  • الحكومه تكيل سيل من الاتهامات وتحرض علي اغتيال السجمان ياسر عرمان بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • إنه يتحول من النقيض للنقيض بقلم نورالدين مدني
  • يؤاف مردخاي الناخب الأقوى والمنسق الأول بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • من الذي يصدق الرئيس؟ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عندما صنعت الجزيرة صنما بيدها وعبدته في القرن العشرين ليقربها زلفي للمشاهد العربي
  • إنتبه ! غونتانامو الاطفال في مدينة الجنينة ! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم / المحامي
  • قوة دولية ساهمت في تامين هروب رياك مشار من الجنوب بقلم محمد فضل علي .. كندا


    المنبر العام

  • ياللهول الأسد النتر ينال الماجستير في الشريعة من جامعة الجزيرة
  • كشف سر اللعبة
  • البشير: "20" عاما في الحكم كافية.
  • إنجازات غير مسبوقة للسودان وأول ميدالية ذهبية
  • نائب الدائرة 9 كتم بالبرلمان: فساد ومحسوبية في رحلات البرلمان الخارجية
  • سلفاكيير يدعو للتظاهر ضد القرارات الدولية والسفارة الأمريكية تأسف وتحذر مواطنيها
  • SOUTH SUDAN CONFLICT ESCALATES TO JONGLEI AND UPPER NILE STATES
  • خطاب حميدتي .. واجهاض الحوار .. طبول الحرب والتلات ورقات
  • محمود الكضاب تغيرت لبشة الكضاب
  • بسم الله .....المنبر دا بايل فيهو شيطان
  • أرى وجهاً قبح الله خلقه فَقُبح مِن وَجْهٍ وقُبِّح حامِلُه
  • ود الباوقة انشاء الله ريسك يقدل فوق شوك كتر
  • نعي أليم - في ذمة الله العم محمد أحمد دقنّا (المدرب السابق بكلية الشرطة)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de