عواسة عجين خارطة الطريق بقلم سعيد شاهين اخبار المدينه تورنتو

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 10:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-08-2016, 03:11 PM

سعيد عبدالله سعيد شاهين
<aسعيد عبدالله سعيد شاهين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عواسة عجين خارطة الطريق بقلم سعيد شاهين اخبار المدينه تورنتو

    03:11 PM August, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    سعيد عبدالله سعيد شاهين-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    فى موضوع الامس تحت عنوان (الغريق فى خارطة الطريق) اوضحت ان المجتمع الدولى اراد ان يزيح عن كاهله موضوع العك السودانى وان يجمع الجميع داخل البيت السودانى لحل الاشكال ووضع لهم خارطة طريق حتى لا يروح لهم الدرب . واوضحت ان موقع السودان الجغرافى وسط عالم ملتهب يعمل الجميع على اطفاء حريقه وحصر اضراره والخوف ان يمتد شرر اللهب الداعشى ويتمدد فى القاره مع الرياح التى ستهب فى حال اى انفلات امنى بالسودان

    وبالسودانى {لخ} المجتمع الدولى {العجين} وفى انتظار {العواسه السودانيه} ، نلفت النظر اننى ابتدرت هذه السلسله باولى الحلقات بعنوان (خارطة الغريق) ركزت فيها بعدم تفاعل الشارع السودانى مع زفة خارطة الطريق وسلطت الضوء عن ان كل الفعاليات السياسيه حزبيه وخلافها بعيده تماما عن مشاركة قواعدها معاناتها جراء السيول والامطار ولو بكلمة كفاره ومن هنا ننظر الى ما ستكون عليه عواسة عجين خارطة الطريق والتى {قرقريبتها} مصالحة القواعد ان ما زالت لهم قواعد بما فيهم العصابه الحاكمه لانه ببساطه رسخ تماما فى العقل الجمعى للشارع السودانى ان العمل السياسى هو {بزنس} من الدرجة الاولى بضاعته الرائجه معانات المواطن وكل يمسك {بطار} انه الاحرص على مصالح المواطن وفى العقل الجمعى هذا ان الحرص صار على الارصده بغض النظر عن صحتة او عدم صحته لان الجميع يسمع جعجعه ويرى منافع يتم تبادلها حسب الادوار المرسومه لكل جهة ومصالحها وان حراك الشارع السودانى الذاتى والاحتجاجات الطلابيه والفئويه وكشات ستات الشاى وهبة سبتمبر كلها حراك جماهيرى داخلى ذاتى لا ناقة ولا جمل لاى مسمى حزبى دور فيه واذا رجعنا لاكتوبر وابريل اثبت التاريخ ان الشعب السودانى {قنع} من خيرا ياتى من احزابه وقام بحركتيه فى اكتوبر وابريل من ذاته واتت الاحزاب مهرولة متقطعه انفاسها للحاق بها واتيحت الفرص لعل وعسى ولكن كما يقولون التالته واقعه وسيكنس الشارع السودانى كل مخلفات معوقاته السابقه

    بنظرة سريعه للخارطة السياسيه فى السودان نجد ان من اهم مسببات اطالة امد النظام ان ماكنة عربة العمل الحزبى والسياسى اصيبت بتصلب مما اعجز حركتها رغم ما بذل من دعم خارجى مكثف الا انه اتضح تماما ان هناك هوة كبيره جدا بين مسميات الاحزاب يسارها على يمينها على وسطها وما نبت منها خلال فترة الاهلاك السياسى الذى كان الارضيه النديه لما وصل له الحال الان بل وحتى بين كل مسميات الفعل السياسى فى السودان من احزاب فاق عددها السبعين حزبا والتى كلها تقلق منام المواطن السودانى صباح مساء بانه لا بد من اقتلاع النظام من جذوره او حتى من صفقه بالسلاح والكلام ورغم هذا الاتفاق على هذا الامر الا وهو ازالة النظام الا ان كل منهم لا يطيق الاخر فكم من حركه مسلحه لقضية دارفور وحدها اهلكت فى حربها ضد الحكومة والتى هى لا تقل عن اى مافيا الطرفين تسببا فى اهلاك من يدعون انهم يحاربون من اجله فراحت اجيال حرمت من التعليم بل من الحضن الاسرى الآمن وشردوا فحتى بعد انجاز الامر الدولى حول خارطة الطريق فهل سيعوض هؤلاء ذرة مما عانوه وفقدوه او هل حتى ستكون من الاوليات محاولة تعويضهم

    باختصار درب السلامه للحول قريب وحتى يكون الدرب آمنا للجميع لان السيل لن يستثنى احد والحساب سيطال الجميع دون فرز كل بما اقترفت يداه وستنفتح ملفات يشيب لها الولدان اعتقد ان سانحة خارطة الطريق هى الفرصة الاخيرة لكل الفعاليات السياسيه معارضه على حكومة لمحاولة تدارك الامر ومصالحة الشعب السودانى الذى صبر عليهم كثيرا وفى كل الاحوال فان من البشريات ان هناك بصيص ضوء وسط هذه العتمة بان هناك كيان سيظهر وخارطة طريق سياسيه للسودان من صنع المعاناة الداخليه ارتوت بدماء شهداء سبتمبر التى اجهضتها آلة التدمير الحكوميه وتذبذب وضعف المعارضه {ام رجلا بره ورجلا جوه} وفى قانون الحركه عالميا ممنوع الوقوف بين اللافتتين وكذلك حركة التاريخ لا تسمح بانصاف الحلول وهشاشتها

    النصيحه الاخيره اتحزموا على راى والزموا الجابره والواعى ما بوصوا ونصيحه طبيه لمن اعمت عيونهم كشافات خارطة الطريق الاعلاميه وفلاشاته {حيكومه او معارضه} البسوا نظارات سوداء لتخفف لكم قوة الاضاءة وابهارها وفى قطعة الشطرنج قطع كثيره والحريف يكسب وراجين عواستكم واحذروا من دبل شك كنق والرايح ليه الدرب يمشى يقش دموع اطفال الدرداقات ويلملم مناقد ستات الشاى بدلا من ان يتدردقوا فى حيشان التعليم تدردقوا وسط دافورى سياسى ذى مصالح ضيقه ولكنهم هم من سيحسمون الامر ويدردقون الكل خارج الحلبه ومازال الزمن الرسمى للمباراه متاحا ولكنه فى الدقائق الاخيره والحريف يكسب وكلمة السر صالحوا جماهيركم وعيشوا معاناتها اليوميه الحياتيه واقعها ووسطها

    واخر الاخبار الوارده الان مجلس الأمن يطالب بالتوصل إلى تسوية سياسية نهائية في السودان يعنى بالعربى حلوا عننا وما تنسوا الشعب برضوا بكون راقدلو على راى

    وبينى وبينكم خلونا من خارطة طريق والذى منه نريدكم ان تناقشوا موضوع واحد واساسى نحنا عاوزين شنو ونصل ليه كيف؟ هو دا الدرب الرايح على الناس من رفع العلم والى اللحظه عاوزين شنو ونصل ليه كيف؟؟


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • مؤتمر صحفي لوزير الإعلام حول إستضافة الخرطوم للملتقى العربي حول الارهاب بالاحد
  • الأمم المتحدة:جنوب السودان يواجه أزمة إنسانية معقدة
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة
  • السلطات المصرية تلقي القبض على 45 معدِّناً سودانياً
  • كاركاتير اليوم الموافق 12 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • لثغرة.. هندسية..!! بقلم عثمان ميرغني
  • ليلة سعيدة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • لا (تبرمها)!!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • تهافت العملاء بقلم الطيب مصطفى
  • إشراقة وتزوير : د.الدقير واحمد بلال!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • قصة معتمد محلية الجنينة مع وكيل النيابة ! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم
  • الوثبة وخارطة الطريق كلاهما تحت مظلة الانقاذ بقلم حسن البدرى حسن /المحامى
  • ماذا بعد إنكشاف المستور؟؟؟ بقلم عميد معاش طبيب .سيد عبد القادر قنات
  • كيف يكون نظام قتل قرابة مليون سوداني جزءاً من أي عملية سياسية مستقبلية؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • أخى عثمان ميرغنى الليله ديك ليلة الترابى لا ليلة الشعب السودانى ! الموؤودة قتلتوها انتم وقلتوا ماتت
  • عرمان و الدعوة لمشروع و طني جديد بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الديمقراطية البرجوازية ام الديكتاتورية البروليتارية..وضعية لصراع خفى قائم بقلم خالد سراج الدين
  • نرفض حرية وديمقراطية تأتينا فى طبق قوى أجنبية ! بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • تقرير الايكونوميست --كفاية لحد كده يا خديوى عبد الفتاح بقلم جاك عطالله
  • ست سنوات تحت الأرض (1973-1978): ديني أنا يا خنفس! (1-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • التحديات التربوية في المجتمعات المفتوحة بقلم نورالدين مدني
  • رؤية مشاهد بقلم ألاستاذ إبراهيم بقال سراج
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ التراث الإسلامي ( التابو)!
  • مصر التى وقعت التصالح أعجزت أن تعلم رموزها التسامح! بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • فليعلم عرمان أن حق تقرير المصير يمنح للشعوب وليس للتنظيمات بقلم امين زكريا - قوقادى

    المنبر العام

  • ش ش ....!!
  • جهاز الامن يفض بقوة (السلاح)....مؤتمر الشباب المركزي للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بام دوم
  • لن أتعاطف أبدا مع البلاك أمريكان لو البيض عدموهم نفاخ النار .. بلا يخمهم
  • سقوط مشروع الحركة الشعبية لتحرير السودان
  • ترحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيب !!
  • ولد دا .. الكنغولية عاملة ماتشينق ولا اروع مع الديكتيشن .....
  • ياهؤلاء:التسوية الأمريكية القهريةهي خريطةالطريق إلى إبادة المسلمين العرب في السودان!
  • نساء وأطفال وعمال سودانيون قتلوا
  • يا عادل الباهي عليك إثبات ما خطّاه قلمك بحق صديق الغالي أو الإعتذار..
  • نحن ابكار المهدية : الامام كان ضبح فى العرقوب نقول ضبح فى القريجمه !!
  • مساعده لتعلم الضبيحه للاضحيه 🍃🐏🐏
  • نشأة جهاز أمن ومخابرات دويلة حمدي والعمل بالنهج النازي
  • النيل الازرق يفيض ويهدد برج الاتصالات وشارع النيل واستنفار الدفاع المدني(صور)
  • د.كمال شداد والكباتن مدثر كاريكا ومهند الطاهر وبكري المدينة يشرفون كرنفال ساسف بأوهايو- صور كميات
  • جنوب السودان يرفض نشر قوة من الأمم المتحدة في جوبا ويقول لن يتعاون
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de