عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 09:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-05-2017, 02:47 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان محمد حسن

    02:47 PM May, 25 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · يسمون الأشياء بغير مسمياتها.. و هباءً يجتهدون في محاولة تغيير
    الوقائع و المجيئ بوقائع بديلة تتوافق مع ظروف و ملابسات يرون في توافرها
    مخرجاً لهم من الحرج الذي يلقون بأنفسهم فيه.. و يعتقدون أن لا فكاك من
    الحرج إلا بالكذب الساذج و المداهنة العرجاء..

    · إن معينهم من الكذب الساذج و المداهنة العرجاء لا ينضب.. و الحرج
    الذي يلقون بأنفسهم فيه لا ينضب.. و كل يوم هم مع الحرج في شأن!

    · و حرجهم هذا ينشط حالياً في دارفور التي ملأوا الأصقاع بأنها غدت
    آمنة.. و هي نفس دارفور التي لم يتوقف الجنجويد عن العبث فيها.. و ما
    انفكت جرائم الجنجويد و عبثهم بحياة الناس تطال الأبرياء كل يوم و تشعل
    المرارات في النفوس..

    · لا أمن و لا أمان مع المرارت المعسكِرة في قلوب سكان المعسكرات في
    دارفور.. و لا نهاية لجهاد أناس يبحثون عن حقوقهم المسلوبة عنوة.. أناس
    يتحفزون للانتقام ممن اغتصبوا بناتهم و حواكيرهم..

    · يقتحمك الأسى و أنت تقرأ أو تسمع عن سودانيين يموتون بأيدي
    سودانيين.. ثم تقرأ أو تسمع ضجيج النظام في وسائل الاعلام عن هجمات حركات
    مسلحة و ( مرتزقة) من ناحية وعن انتصارات( جنود بواسل) من ناحية أخرى
    فتتساءل، مستنكراً، عن أي مرتزقة يتحدثون و بأي جنود بواسل يتفاخرون؟!

    · و سمعنا البشير يصرح بأن الحركات المسلحة الدارفورية جاءت من جنوب
    السودان ومن ليبيا.. و أن مدرعات مصرية شاركت في القتال. و في تصريحه
    تهمة غير معلنة بتورط جنب السودان في ( غزو المرتزقة) لدارفور!

    · و يتهم البشير مصر بالضلوع في دعم الحركات الدارفورية و دليله
    وجود آليات حربية صناعة مصرية ضمن ( الغنائم)..

    · كيف تتورط دولة جنوب السودان و هي تعاني نفس ما يعانيه نظام
    البشير من عدم القدرة على السيطرة على كل الداخل الجنوبي.. و بالتالي لا
    تستطيع التفرغ لضبط حدودها مع الجيران تماماً

    · كما لا يمكن للبشير أن ينكر أن الحركات المسلحة تتحرك بحرية بين
    مناطقها المحررة و بين دولتي جنوب السودان من ناحية و من ليبيا من أخرى
    دون أن تطلب إذناً من أحد..

    · أما وجود آليات عسكرية مصرية في ميدان المعارك بدارفور، فلا يعني
    بالضرورة أن مصر ضالعة في المعارك.. و كذلك لا يمكن القول بأن روسيا
    ضالعة في قذف القرى الآمنة و قتل الأطفال في جبال النوبة و دارفور، فقط
    لأن طائرات الميج و السوخوي المستخدمة في القذف طائرات روسية الصنع..

    · ثم لتفترض أن مناوي استعان ببعض المرتزقة من الدول المجاورة،
    لماذا يضج النظام الذي استقدم مرتزقة من عرب النيجر و مالي و دول أخرى من
    قلب الصحراء ليحارب بها الحركات المسلحة التي تحارب من أجل حقوقها في
    دارفور..

    · إن الارتزاق تجارة رسمية رائحة في سوق نظام البشير.. حيث البيع و
    الشراء بالجملة و بالتجزئة سمة من سمات النظام لضمان استمرار بقائه على
    رقاب السودانيين..

    · عن أي مرتزقة يتحدثون؟!

    · تشتري السعودية مرتزقة سودانيين و يتولى السمسار طه عثمان عملية
    التنسيق بشأنها في رحلات مكوكية بين الخرطوم و الرياض.. و قد تسربت أنباء
    من الصحف الخليجية أن رأس المرتزق السوداني الواحد يبلغ الأقل 2000
    دولار.. و المرتزق السوداني مطلوب في اليمن ذات التضاريس الوعرة و القتال
    فيها مهلك لا يقدر عليه سوى من يدافع عن أرضه و عرضه.. أو مرتزق أجنبي
    وطَّن نفسه على التضحية بروحه من أجل حفنة من الريالات..

    · في فيديو نشره الحوثيون شاهدت جنوداً سودانيين موتى مرميين في
    العراء باليمن.. تذكرت الشاعر/ تاج السر الحسن و أتاني صوت الفنان
    عبدالكريم الكابلي يرثي جندياً فرنسياً شاباً مات في معركة ( ديان بيان
    فو) في فيتنام: "... كان في باريس لكن مات قهراً في ديان فو".. فأبناؤنا
    يموتون قهراً في اليمن..

    · و الأمَّر من موتهم في العراء، أن أحد المقاتلين الحوثيين أخرج
    حزمة من الأرواق النقدية و نثرها على صدر أحد أولئك الجنود الموتى
    للدلالة على ثمن الارتزاق الذي يستحقه الجندي السوداني الميت!

    · يا للمهزلة!

    · هل يدري موتانا في اليمن لماذا يموتون؟ هل يموتون دفاعاً عن الحرم
    المكي الشريف، كما زعم البشير، أم من أجل حفنة من الدولارات؟ لا ندري و
    لكن ( حمدو في بطن سيدو) الذي مات..

    · قال شهيد قال!

    · بعثوا بألف ومائتي مرتزق من الجنجويد إلى اليمن و سوف يبعثون
    بآخرين ليرفعوا عدد المنضوين الجدد لبعثة المرتزقة إلى 5 ألف مرتزق
    إضافة إلى ( الكمية) المتواجدة في اليمن!

    · صار النظام سُبة على السودان، لو يعلم.. و لكن ( جلدو تخين)! و
    البشير لن يفهم ما يقصده السيسي الذي قال:- ( نحن ندير سياسة شريفة فى
    زمن عز فيه الشرف، نحن دولة شريفة ومصر عمرها أبدا ما هتكون ديل لأحد)!

    · لا يستحون، و يتحدثون عن المرتزقة! الاختشوا ماتوا و تركوا البلد
    للمنافقين و الأفاكين و السفاحين و السفلة الآخرين يسرقون في وضح
    النهار... و يستأجرون الميليشيات ينهبون البيوت و يستولون على الأراضي و
    يغتصبون البنات المحتطبات و الواردات المياه.. و يعيثون الرعب في الأسواق
    نهاراً جهاراً..

    · عن أي مرتزقة يتحدثون؟!




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 25 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • السودان ينال عضوية منظمة فيرست العالمية في مجال الاستجابة لحوادث الحاسب الالي
  • (193) شركة بمعرض صنع في السودان
  • هيئة علماء السودان: مشروع لتفكيك السودان بالحرب والعدوان
  • خطة لتأمين الخرطوم فى رمضان
  • انخفاض عائدات عبور نفط دولة جنوب السودان وتدني الإنتاج المحلي
  • رئيس القضاء يوجه بالإسراع في الفصل في المنازعات
  • معتز موسى: خطة لمواجهة قطوعات الكهرباء في الصيف
  • سقوط طائرة عسكرية ليبية قرب الحدود السودانية
  • مستوردون يشكون من حجز الجمارك حاويات برتقال قادمة من دول عربية
  • حركة تحرير السودان للعدالة تناشد الصليب الأحمر الدولي لإنقاذ أرواح أسري الحرب ، وعدم عرضهم لفضول ال
  • كاركاتير اليوم الموافق 25 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • (يا جِداراً من رُصَاص)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • العجز ليس خياراً .. بقلم عبدالباقي الظافر
  • عوووووك !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الأخ بكري ..افعلها وستنجح بقلم الطيب مصطفى
  • مصر والسودان الفتنة نائمة لعن الله من يحرض علي اشتعالها بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • تصريحات الإستهلال و الإستسهال .. !! بقلم هيثم الفضل
  • رمضان وعودة الروح بقلم ماهر جعوان
  • هجرة المسلمين لبلدان الغرب سببه أئمة التكفير التيمي الداعشي !!!ا بقلم محمد الدراجي
  • السياحة في زمن الكوليرا بقلم د. أنور شمبال
  • مجلس التحرير احبط المؤامرة التي خطط لها عرمان ومالك وانقذ الحركة من لانشقاق. بقلم محمود جودات
  • مصر لم تعتدي على السودان بقلم .د.آمل الكردفاني
  • قراءة ذاتية مختلفة للعهد المايوي بقلم نورالدين مدني
  • شهـــاب الدين وأخــوه بقلم عبدالله علقم
  • من بوبي ساندز إلى مروان البرغوثي بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • ساعد هذا الرجل المبدع أنه في حوجة ماسة لطرف صناعي #
  • مصر يا اخت بلادي يا شقيقة
  • هل ستسعى إثيوبيا و بمعاونة أخوان السودان إلي إغتيال الفريق طه الحسين ؟؟؟
  • السودانيين سلالة أبو جهل وأبو لهب .. ام ....
  • المسلسل اليومي: ياربي المصريين الليلة عملو شنو ..... الخ
  • الموت مسعولية عزرائيل ..نحن سبب ساى بس
  • النائب العام يبحث مع والي النيل الأبيض انتشار النيابات بالولاية
  • صحف اليوم : غندور يزور القاهرة
  • رحيل القيادي الاسلامي الشيخ على عبدالله يعقوب .....له الرحمة
  • هلال شهر رمضان 1438 وماذا ستقول هية علماء السودان,,
  • الحرب في زمن الكوليرا..
  • تعليق ناري لمعتز مطر
  • تعليق ناري لمعتز مطر
  • محمد حسن الشيخ والكوليرا
  • الموتُ المُؤجَّلُ
  • من محن سودان الإنقاذ: قصة خريج وعقد عمل في الخليج (منقول)
  • يا إلهي...
  • فجيعتنا في الجار
  • د/ بابكر احمد مقبول مدير عام وزارة الصحة .النيل الأبيض انت عار. علي. المهنة
  • ياعمر دفع الله .. بخصوص (( الكاريكاتير بتاعك ده )).....................!!!!!
  • دخول الرئيسان البشير والسيسى على خط الازمة يعمق الخلاف ويضيق فرص التهدئة
  • السودانيين سلالة أبو جهل وأبو لهب .. ام ....
  • وزير: تراجع إنتاج النفط بالسودان إلى 129 ألف برميل يومياً
  • السودان يطالب منظمة إقليمية بتقصي تورط القاهرة وجوبا وحفتر في معارك دارفور
  • خواطر من ذكري ثورة (مايو 1969م) ......(تسلم أبعاج أخوي يادراج المحن)..!!!!
  • الكوليرا بولاية النيل الابيض .. ليست بالأمر الجديد ...!!
  • غباء الديكتاتورية
  • تراجى لوكانت رئيس الوفد كان تكون حايمة مع ترامب وبنتو في شوارع تلابيب وهى الممسكة بتلابيب تلابيب
  • فى حكاياتنا مايو ( 25 مايو ......... الخ )
  • الدقائق الأخيرة والعكسيات معضلة كرتنا!
  • عاجل .... خبر صحفي من الملحقية الاعلامية بسفارتنا بالقاهرة
  • صورة لترامب مع البشير والميديا: شعبية ترامب تهبط وشعبية البشير تهبط - و"اعتذار"...؟!
  • قصة مبعد من قطر الاخوانية. و دموع مانشستر.(صور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    25-05-2017, 05:27 PM

    Saeed Mohammed Adnan
    <aSaeed Mohammed Adnan
    تاريخ التسجيل: 26-08-2014
    مجموع المشاركات: 84

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: عثمان محمد حسن)

      أخي العزيز عثمان
      إن مقالك يدمي القلوب لما عليه السودان اليوم
      ولكن تساؤلي فعلاً نشب عند ذكرك لل"الجلد التخين"... حقيقة، الزول ده ما بيحس؟ منبوذ في كل العالم وحايشنو المنبوذون في العالم، يُذل كأي خادم قصر
      هل صعبان عليه الذهاب للجنائية الدولية لتبرئة ساحته أو التضحية بسلامته من أجل سلامة الوطن؟
      هل هو لا يعرف حساب، كيف أن البلاد أفلست من جشع النهب وهي من أغنى الأمم؟
      هل يعتقد أن الأخوان المسلمين يعتمدون عليه وأنه كرت رابح لهم؟
      عجبي...
      فهو لا يدري أن العالم يتركه في حلمه لأنه ينفغ يلتق بيه القدود الخربانة
      زي لما لتقوه بيها برفع العقوبات عن السودان ...هه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    25-05-2017, 08:17 PM

    Osman Hassan
    <aOsman Hassan
    تاريخ التسجيل: 26-11-2016
    مجموع المشاركات: 129

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: Saeed Mohammed Adnan)

      ( إن مقالك يدمي القلوب لما عليه السودان اليوم ولكن تساؤلي فعلاً نشب عند ذكرك لل"الجلد التخين"... حقيقة، الزول ده ما بيحس؟)
      أخي العزيز سعيد
      لا أحد يتصور مدى الحرقة و الأسى اللذان اجتاحاني و الحزن العميق يتغلغل في أعماقي.. و أنا أتابع الفيديو الكاشف لجثث سودانيين متروكة في عراء اليمن يطوف عليها الحوثييون.. العراء واسع شاسع و الجثث مبعثرة هنا و هناك.. و ثمة مدرعات و سيارات حربية مشتعلة و لا أحد في المكان غير الحوثيين.. ما يعني أن الهزيمة في تلك المنطقة قد أُلحقت بالمرتزقة السودانيين..
      ومهما كانوا فإنهم سودانيون.. أي إخوة لنا أضلهم البشير، الذي لا إحساس له بالآخرين يموتون أو يعاقون.. المهم عنده أن ينعم هو و جماعته بحكم السودان!



                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-05-2017, 06:22 AM

    Osman Hassan
    <aOsman Hassan
    تاريخ التسجيل: 26-11-2016
    مجموع المشاركات: 129

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: Osman Hassan)

      تصحيح: أستميحكم عذراً..
      • سقطت الاشارة إلى السيسي في: (( نحن ندير سياسة شريفة فى زمن عز فيه الشرف، نحن دولة شريفة ومصر
      عمرها أبدا ما هتكون ديل لأحد))..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    25-05-2017, 05:39 PM

    محمد الفاضل عبد الله


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: عثمان محمد حسن)

      نعم
      عن أي مرتزقة يتحدثون؟!
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    25-05-2017, 06:12 PM

    الطاهر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: عثمان محمد حسن)

      المرتزق هو من يقبض لكي يقوم بعمل في بلد لا يمت
      إليه بصلة
      الجنود السودانيين في اليمن مرتزقة بلا أدنى شك
      الحركات المسلحة وان اختلفنا معهم فهم سودانيون لحما ودما
      لم يقبضوا مالا ليقوموا بما يقومون حتى وإن تلقوا دعما من جهة خارجية من
      أجل ما يرونه قضيتهم فلا يجوز وصفهم بالمرتزقة
      النظام منذ انقلابه دائماً يبحث عن عدو ويجعله شماعة لتعليق أخطائه
      مع أنه هو الذي يتدخل في شؤون الجميع .
      تدخل وما زال يتدخل بتمويل قطري وتحريض اخواني في ليبيا منذ أيام القذافي
      حاول اغتيال حسني مبارك في أديس ابابا والآن يدعم الإخوان المسلمين المصريين وهم
      متواجدين سرا وعلنا في الخرطوم
      دعم جيش الرب اليوغندي وأنشأ معسكرات له في قلب الخرطوم
      دعم وما زال يدعم رياك مشار ويعالجه في أفخر مستشفياته في قلب الخرطوم
      ارسل الجنجويدي (السميح )ليعيث عبثا في أفريقيا الوسطى
      تدخل سابقا في إريتريا واثيوبيا
      تغاضى نظره عن المتطرفين الذين يفرون إلى
      سوريا للالتحاق بداعش والصومال للالتحاق بالشباب المجاهدين
      تخزين النظام للسلاح والذخيرة وسط الاحياء السكنية جريمة حرب وما حدث في نيالا قبل يومين وفي الابيض قبل حوالي الشهر جريمة حرب
      الكوليرا تفتك بالناس مع السرطان والفشل الكلوي
      مع غلاء طاحن في كل سلعة حتى الدواء
      رغم كل ذلك النظام ما زال يشحن الناس ضد أهل دارفور
      وما زال يجيشهم ضد مصر إن استطاعت قطر أن تضمن وقوف السعودية
      معها في حربها والجماعات المتطرفة ضد مصر ستفعل عبر الواجهة السودانية
      وسيكون الشعب السوداني وقود تلك الحروب القذرة
      يجب على الشعب أن يستوعب هذا وان لا يجعل نفسه ألعوبة
      في يد التنظيم الدولي للإخوان المسلمين
      مصر دولة جارة بيننا مصالح كثيرة مشتركة لذا يجب تفويت الفرصة وعدم الانجرار
      وراء هذا التجييش .
      العدالة ومحاولة تقديم الخدمات الاساسية من صحة ،مياه ،تعليم ،وربط المناطق النائية بالطرق القومية
      سيكون السبب الوحيد لإيقاف الحروب الداخلية وكل هذه الخدمات تكلفتها أقل من تكلفة الحرب
      ولكنها الأجندة الخارجية تدفع الانقاذ للقيام بهذه الحروب القذرة

      شكرا أستاذ عثمان فما قلت إلا الحق ويا لك من سوداني اصيل
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-05-2017, 10:49 AM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عن أي مرتزقة تتحدثون يا هؤلاء؟! بقلم عثمان (Re: عثمان محمد حسن)

      ارى ديوك العدة هائجة ومسخنة الظاهر انه الضربة كانت قوية جدا وموجعة هههههههههههههههههههههههه الخزى والعار على الخونة والارهابيين والنصر لقواتنا المسلحة الباسلة وقوات الدعم السريع اضربوا كل متلاعب بامن البلاد بيد من حديد ولا نامت اعين الجبناء الارهابيين
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de