عنصرية الامن والحركات السلحة.....فيروس يقتل السودان

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 05:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-04-2014, 08:20 PM

سهيل احمد الارباب
<aسهيل احمد الارباب
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 63

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عنصرية الامن والحركات السلحة.....فيروس يقتل السودان

    يكاد المشفق لايرى افقا لدولة السودان فى ظل ايدلوجيا اقصاء وكراهية عرقية تستعر وتستند عليها مفاهيم وعقائد الحركات الثورية وجهاز الامن الذى نخجل ان نسميه وطنى وهو يرفع من رايات الجهوية والعنصرية حتى بالفبركات الاعلامية تجاه المعارضين فيما بينهم وماورد تجاه ياسر عرمان وعبر الصحف المحلية من اخبار منطلقاتها امنية على رافعة العنصرية والجهوية يعتبر سقوط مهنى فى الرؤية والوسائل ويضع علامات تعجب عن فهمه للاستراتيجيات لشعب ودولة.

    ولانشك فى حق القائمين على الجهاز بادارة معاركم وفق مايرون ولكن باساليب مهنية واحترافية تجعل من عملهم عملا يمكن تسميته بالقومى فى ظل الاحتراف بالسلطان الحاكم سلطة معترف بها امام المؤسسات والمنظمات الاعلامية ولكن ان تكون الوسائل بهذا المستوى الرخيص من الفكر والافق السياسى لجهاز يعتبر تاريخيا من اوائل الاجهزة بالمنطقة وقد تحول لفكر العجزة والحزبيين والرؤى الضيقة التى تجعل من الجهوية والعنصرية قناعات مترسخة تتكتسب منها يقينات فكرية تعتبر اساسا مركزيا فى ادراة صراعها مع المعارض ووتفاعل معه ادارة لازمة وصراع للتخلص او السيطره على المعارض باثارة هذه الفبركات الهدامة والتى اول ماترتد الى نحر النسيج الاجتماعى الوطنى وتعتبر تهديدا استراتيجيا ماحقا بالوطن ووجوده وللاسف وهو ماينفى اسباب وجود هذى الاجهزة الامنية اصلا"...فماهذا العبث واى نوع من الانتحار هو؟؟؟.

    وللجانب الاخر من الصورة مالايسر عاقل ولامجنون حتى وشعار المهمشين يختطف من بعض مايسمون المثقفين من ابنائهم ليس لقيادة ثورة وتحقيق اهداف يتفق عاقل او يختلف نحو شرعيتها ويجمع الكل على عبقرية الدكتور قرنق بتساؤله على لسان ابناء المهمشين بانقاذ السودان والمهمشين من شنو وليس من منو؟؟؟؟؟؟....

    ولكنك حقا" تزهل من كم العنصرية الهائل الذى تحمله افئدة هؤلا ويسودون منابع الوعى من صحف ونت واثيريات بما يكتمون من فكر علجز لايجد الا من الجهوية والقبلية خيلا لركوبها ظانين بانها تحملهم باسهل مايمكن على ظهور شعوبهم قيادات فكر ومادروا بانهم لايمثلون الاشياطين لواد ثورات حق ارادوا هم بها باطل بهذه الثقافة والعقيدة القتالية التى يشحزون بها اسلحتهم وضمائر مقاتليهم.

    واسف كبير ان يجد مايروجه هؤلا مكانا بمراكز التنوير والاستنارة دون نقد مباشر ودن انكار ولو حتى بتبصيرهم بان هذا ليس هو الطريق ولو بانتهازيه لصناعة الانتصارات العظيمة وان اول المحترقين بنار هذا التخلف هو قضاياهم العادلة وان المنتصر هو قوى التخلف وهى سبب ومنبع واساس مشاكل التهميش والتنمية غبير المتوازنة والتوزيع غير العادل للسلطة والسلطان بالتساوى فى الحقوق والواجبات تجاه ابناء شعب واحد وارض وجغرافية موحدة ابد التاريخ وان تعددت سحناتهم ولهجاتهم و يجمعهم لون الشمس ولفيحها الاسمر البراق سنونا وعيون املا بالمستقبل وثقة به متى ما ادرك بوعى حقيقة ازمته من شنو وليست من منو؟؟.

    ويمثل دعم الدولة لمليشيات الجنجويد والباسها لبوس ازرع الجيش القومى حتى هى بطبيعتها وتكوينها العرقى العابر للحدود لاتطيقه وكم من التصريحات ل########ها يفضح مسعى الدولة باستغلالها بفكر الخصخصة المتاصل بنفوسها وبلغ حتى ادارة ازمات الامن القومى والحروب الداخلية مما يدفع الاخرين احيانا مضطرين رغم ادراكهم للتمترس تحت لواء القبيلة والقبليه وتحالفات اللون والعنصرية..

    حقا الازمة اكبر من ان يتصورها عقل بشر ومسؤلية الدولة اكبر وعليها المبادرة فى الايقاف عن صب الزيت على نار هذه القضية وجوبا يستبق حتى الادعاء بوعى الازمات الاخرى والدعوة للحوار حولها بصدق كانت ام مناورة.

    فمحاربة العنصرية وقومية الرؤية والاستراتيجيات الامنية باطار مهنى تخصصى قومى ووطنى دون انتماء حزبى لكل الازرع الامنية وماتعنية وزارة الدفاع والداخلية هو امان يرتكز عليه كل حوار مفترض واسبقيه قصوى وقاعدة لايتم الا البناء عليها ولابناء بدونها.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de