عندما ينعدم الأكسجين في المستشفى بقلم الطيب مصطفى

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 11:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2017, 01:57 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما ينعدم الأكسجين في المستشفى بقلم الطيب مصطفى

    01:57 PM April, 01 2017

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    108 زائر 01-04-2017 admin
    وصلتني هذه الزفرة الحرّى من د.حسين جعفر الحفيان
    مدير مستشفى كسلا والتي أنقلها إليكم بحذافيرها لعلها تحرّك ساكن الإمدادات الطبية لتُعيد النظر في قرار سابق أراه مهدّداً لحياة المرضى خاصة في الولايات البعيدة.
    كنتُ قد كتبتً عن احتكار الإمدادات الطبية للأكسجين وجعل وزارة الصحة تُلزم المستشفيات بعدم شراء الأكسجين إلا من الجهة التي تحدّدها هيئة الإمدادات..!!!! حتى المستشفيات التي كانت آمنة مستقرة يأتيها أكسجينها رغداً من كل مكان، باتت تحت رحمة ذلك القرار الغريب، وكان نفر منكم قد استبعد هذا الأمر واعتبرها مغالاةً وتطرّفاً إعلامياً.
    اليوم أنا المدير العام لمستشفى كسلا التعليمي.. حاجتي الأسبوعية تقدر بـ 80-100 أسطوانة أكسجين..
    السبت الماضي 25 مارس اتصلنا بالمسؤول بالشركة ليرسل لنا طلبيتنا.. فتهاوَن هذا الرجل ولم يرسل الأكسجين المطلوب بالرغم من ملاحقاتنا الهاتفية له، بل إن الرجل ظل يَعِد ويسوِّف بلا مبالاة، وذلك حتى صباح الخميس الماضي حيث أقسم بالله أن العربة المحمَّلة بالأكسجين قد تحرّكت نحو كسلا حوالي التاسعة صباحاً.. ظللنا نرقب وصولها حتى المساء لكن الرجل اعتذر عند الاتصال به بأن العربة لم تتحرَّك في مواعيدها منتقضاً قوله الأول بأنها قد تحركت أمام ناظريه..الآن - لحظة كتابة هذا المقال .. ظهر الجمعة - أنا في المستشفى حيث يتقاطر عليَّ العاملون من الأقسام المختلفة مستفسرين عن الأكسجين... ولا يزال ذلك المسؤول (ج) يسوّف.. فبعد أن ادعي بأن تلفون السائق مغلق، رجع وقال إن السائق الآن في حلفا....!!!! وأخشى إن اتصلت به أن يقول لي إنه في حلفا القديمة!!!
    كل هذا لا يهم الشركة إنما يهمها
    إجبارنا بالقانون على أن نشتري الأكسجين منها فقط!
    وأن تتركنا أمام موظف يُجيد التسويف وتعويم الردود ولا يحس بالمسؤولية.. ولا يأبه أو يهتم بالمعرَّضين للموت من المرضى..
    وإزاء هذا الموقف سنظل نردح ونرزح تحت وطأة هذه اللوائح المُلزمة.
    د.حسين جعفر الحفيان
    مدير عام مستشفى كسلا التعليمي
    حُرمة المال العام عند الخواجات!
    في آخر سطر من هذا المقال المنقول علّق كاتبه بالسؤال: (عليكم الله ديل كفار)!
    سؤال الكاتب ذكّرني بمقولة منسوبة إلى شيخ الأزهر العالِم الجليل محمد عبده حين قال بعد زيارته لأوروبا معلّقاً على سلوك كثير من الخواجات المتَّسق مع القيم الإسلامية : (وجدتُ الإسلامَ ولم أجد المسلمين)!
    ذلك السلوك الأخلاقي الرفيع هو ما جعل الخواجات يصعدون ويفلحون في إحداث نهضة سادوا بها العالم في حين تقهقر المسلمون وانحطّوا حين تخلّوا عن قيمهم الإسلامية التي لطالما سادوا بها الدنيا ذات يوم، عندما كانت أوروبا ترزح تحت دياجير الظلام.
    أتركُكم مع هذه القصة الطريفة التي تحكي عن قيم هجرناها بينما تعلّق بها آخرون من غير المسلمين.
    القصة تحكي عن حرمة المال العام، ولعل قراءنا الكرام يذكرون كيف اعترض الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على قبول الموظَّف العام للهدية التي ما كان من الممكن أن تُعطَى اليه لو لم يكن متقلّدًا تلك الوظيفة. أحيلكم إلى المقال.
    --------------
    ﺃﻟﻘﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﻗﻄﺎﺭ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻟﻨﺪﻥ، ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﺸﺤﻦ ﻫﺎﺗﻔﻪ ﺍﻟﻤﺤﻤﻮﻝ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻭﺍﺗﻬﻤﺘﻪ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺴﻠﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﻻﺋﻖ، ﻭﺃﺻﺪﺭﺕ ﺷﺮﻃﺔ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮﺍً ﺭﺳﻤﻴﺎً ﺑﺎﻟﻮﺍﻗﻌﺔ، ﻣﻮﺿﺤﺔ ﻓﻴﻪ ﺃﻧﻪ قد ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮ ﺭﻭﺑﻴﻦ ﻟﻲ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 45 ﻋﺎﻣﺎً ﻻﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻪ
    ﻣﻘﺒﺴﺎً ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺎً ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺗﻮﺍﺟﺪﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳُﻌﺪ ﺣﻘﺎً ﻋﺎﻣﺎً ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﺘﻌﺪﻱ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻮﺿﻊ ﺷﺎﺣﻨﻪ ﻓﻴﻪ ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﻫﺎﺗﻔﻪ "ﺁﻱ ﻓﻮﻥ" ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ ﻟﻪ.
    ﻭﻗﺪ ﺍﻛﺘﺸﻒ ﺍﻟﺮﺍﻛﺐ ﺭﻭﺑﻦ ﻟﻲ ﺃﻥ ﺑﻄﺎﺭﻳﺔ ﻫﺎﺗﻔﻪ ﺍﻟﻤﺤﻤﻮﻝ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺤﻦ ﻓﻘﺎﻡ ﺑﻮﺿﻊ ﻫﺎﺗﻔﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﺣﻦ ﻟﻤﺪﺓ 5 ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺩﺍﺧﻞ ﺇﺣﺪﻯ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻟﻜﻨﻪ ﻋﻨﺪ ﻧﺰﻭﻟﻪ ﻓﻲ ﻣﺤﻄﺔ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻓﻮﺟﺊ ﺑﺎﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﺗﻨﺘﻈﺮﻩ ﻭﺗﺘﻬﻤﻪ ﺑﺴﺮﻗﺔ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺴﻠﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﻻﺋﻖ ﺣﺴﺐ ﺻﺤﻴﻔﺔ "ﺷﺘﻴﺮﻥ" ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻴﺔ.
    ﻭﺣﺎﻭﻝ ﺭﻭﺑﻦ ﻟﻲ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑاﺻﻄﺤﺎﺑﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺴﻢ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻋﺮﻑ روبن ﻟﻲ ﺃﻥ ﺷﺤﻦ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻲ ﻣﻦ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻳﻌﺘﺒﺮ"ﺳﺮﻗﺔ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ."
    ﻭﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ، ﺍﻛﺘﻔﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ ﻣﺤﻀﺮ ﻟﺮﻭﺑﻴﻦ، ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ إﻧﺬﺍﺭ ﺭﺳﻤﻲ ﻟﻪ ﻣﺤﺬِّﺭﻳﻦ ﺇﻳﺎﻩ ﻣﻦ ﺗﻜﺮﺍﺭ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﻌﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ...
    عليكم الله ديل كفار؟ !
    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 31 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • الحكومة السودانية: تصريحات مسؤول أممي بتسليم البشير لـ الجنائية انحدارٌ
  • أبرزعناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة التاريخ : 31-03-2017 - 09:25:00 صباحاً
  • بطلبٍ من نيودلهي وإسلام أباد وتنسيق مع اثيوبيا السودان يستعيد هندييْن وباكستاني احتجزتهم المعارضة ا
  • مجموعة تحالف قوى المستقبل للتغيير برئاسة د. غازي توقع على الوثيقة الوطنية
  • السعودية تتبنى مبادرة إعمار السودان غندور: لقاء البشير والسيسي لم يتطرق لقضية حلايب
  • طائرات القوات الجوية السعودية تصل مروي
  • رأى أن مشكلة دارفور لن تحل إلا في إطار قضية السودان علي الحاج: ورقة الحريات يمكن تعديلها وطه مطالب
  • أعضاء في الكونغرس قلقون لتخفيف العقوبات على السودان
  • عقار يتوجه إلى نيروبي للقاء الحلو مجلس النوبة يتجه لتكليف آمون بديلاً مؤقتاً لعرمان
  • اتفاق لعلاج الصحافيين السودانيين بالهند
  • تخصيص مكتب لرئيس الوزراء بالبرلمان اتجه لتعيين نائب ثالث لرئيس المجلس الوطني


اراء و مقالات

  • من يتحمل اغتيال الحوازمة و نهب مواشيهم في الحجيرات حكومة البشير أم حركة ياسر عرمان بقلم جبريل حسن
  • السودان الأن:بين معارضةٍ مسلحةٍ غير مدركةٍ لمتطلبات المرحلة،وحكومةٍ أصبح شغلها الشاغل التشبث بالسلط
  • أنت أمير وأنا أمير ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • فستق عبيد !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • في قاعدة (النظر إلى المآلات) بقلم الطيب مصطفى
  • اشتباك..في زمن ماينوس..!! بقلم توفيق الحاج
  • ليس هناك من يحسد الترابي يا زعيم الأنصار بقلم صلاح شعيب
  • تحرير المرأة من السجن التقليدي الأبدي بقلم عبير المجمر سويكت
  • زوجتك مجبرتي: صفوة القلوب الشتى بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • افتح اقفل ياسمسم : بلاحوار بلا لمة والعدد تم!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • (مجاملاتنا) تحت المجهر !! بقلم د. عارف الركابي
  • الاستعمار الثقافي بقلم محمد كاس
  • بَيْت العنكَّبُوت يَحِلُّ جِهازَ الأمن الشعبَي بقلم فتحي الضَّو
  • الرئيس حيدر العبادى أول رجل دولة عراقى يتميز بالإعتدال والعقلانية والحكمة ونظافة اليد ! برغم أنى س
  • القمم العربية: هل السودان محل أهتمام العرب، ام انه مجرد تمومة جرتق. بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • المنشأ والموروث الثفاقى قبيلة أماAMA ( جبال انوبة ) بقلم عثمان كورينا

    المنبر العام

  • تهذب في الجلوس يا رئيس نادي الهلال أشرف الكاردينال امام السيده الاولي صوره
  • أخلاقهم
  • انصار السنة يستهدفون الأطباء و المهندسين.. و سيحكمون البلاد
  • السودان: الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع يمثل أمام محكمة في قضية احتيال
  • "عاشق" باكستاني يجبر طائرة متجهة للسعودية على الهبوط
  • الرد على الاخوانى احمد عبدالرحمن محمد / مقال جدير بالقراءة ، كتبه الاستاذ بابكر فيصل بابكر
  • أمريكا تحذّر رعاياها من السفر للسودان بسبب تخطيطات إرهابية إنتحارية
  • ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية يفتح شهية السودان على «حلايب» و«شلاتين»
  • التشيكي الذي أعفاه البشير: مقاتلو داعش أرعبوني وضربوني داخل الزنزانة
  • الأطفال يعانون من فظائع جسيمة جراء الصراع السوداني
  • اتحاد الصحفيين السودانيين يوقع اتفاقا مع مستشفى Wockhardt بمنطقة مومباي لعلاج الصحفيين
  • وفاة والدة الفنان التشكيلي محمد علي ( ودابو ) لها الرحمة
  • نضوب آبار النفط
  • محتجون يرشقون اللواء احمد عسيري بالبيض الفاسد في لندن ـ فيديو
  • Court rule restrains Amira against Pagan Amum
  • نقبل استقاله مالك عقار واقالة ياسر عرمان
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de