عندما يمارسون سياسة تجويع "المنطقتين" لتحقيق اهدافهم السلطوية المريضة!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 08:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-01-2017, 06:45 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 267

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما يمارسون سياسة تجويع "المنطقتين" لتحقيق اهدافهم السلطوية المريضة!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    05:45 PM January, 20 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم


    عندما أعلن نظام الدعارة الحاكم في السودان الحرب على جبال النوبة ، وضع الجيش الشعبي على عاتقه مسئولية الدفاع عن مواطني المنطقة من الضربات المدفعية والصاروخية المليشياتية العشوائية ، وكاد ان يتقدم نحو عقر النظام لولا تردد القيادة المؤقتة للحركة الشعبية في اتخاذ قرار بهذا الشأن ، وتخبطها وفشلها أيضا في توفير ما يحتاجها المواطنين من مساعدات انسانية جراء الحصار المضروب عليهم والمجاعة التي جففت المنطقة لعدم هطول الأمطار خاصة في هذا العام.
    أصبحت العين ترى، والعقل يُفكر، والوعي يُشكل، والنفس تطمح، والتغيير يُغري الجميع ، ورغم هذا فإن القيادة المكلفة للحركة الشعبية لا تزال تُغمض عينيها، وتصم آذانها، وتستغشي ثيابها عن إدراك أبعاد هذا التغيير، وأبى أن تعترف بأن هناك حاجة ماسة لقيادة جديدة وتفكير جديد واتجاه جديد ، فظلت تتعامل مع الأحداث السياسية بغباء مبالغ فيه، وأخذت تستهزئ بكل من يطالب بالإصلاح الهيكلي والتنظيمي ، وقدرته على التغيير، بل وازدادت تعنتا وديكتاتورية لاعتقادها أن سياسة تجويع وإذلال شعب المنطقتين هي أنجح سياسة لتحقيق طموحاتها السلطوية (الحل الشامل).
    ست سنوات مقرفة وشعب المنطقتين ممنوع عنه الغذاء والطعام والدواء من كل المداخل ، بينما قيادة الحركة الشعبية بدل أن تفعل المستحيل لتوصيل تلك الإحتياجات الضرورية للمتضررين في مناطق سيطرتها ، كانت تطرح ما تسميها "بالحل السياسي الشامل" ودخلت في تحالفات سياسية متناقضة ومشبوهة مع احزاب وقفت وتقف حتى الآن في خندق واحد مع حزب المؤتمر الوطني في حربه اللعينة على المنطقتين وأهلهما.
    في الجولة الــ15 التي انتهت في منتصف العام المنصرم ، كانت الحركة الشعبية قد وافقت أن تاتي نسبة 80% من المساعدات الانسانية ذات الحجم الكبير مثل الاغذية عبر المعابر الداخلية بينما تاتي نسبة 20% من المساعدات الأخرى عبر معبر (اصوصا) بأثيوبيا ، إلآ أن شيئا لم يحدث رغم أن المجاعة ضربت مناطق واسعة جدا في جبال النوبة -أي لا طعام ولا أدوية وصلت للمحتاجين ونحن الآن في شهر يناير من عام 2017.
    بداية هذا الأسبوع ذكرت مصادر أخبارية أن اجتماعا انعقد بين الحركة الشعبية والمبعوث الأمريكي لدى السودان وجنوب السودان في العاصمة الفرنسية "باريس" رفضت فيه الحركة الشعبية ـ شمال، مجددا مقترحا أميركيا لإيصال المساعدات الانسانية الى مناطق النزاع المسلح في جنوب كردفان والنيل الأزرق، وتمسكت بايجاد معبر خارجي لنقل الإعانات.
    وعقد وفد من الحركة الشعبية اجتماعا مطولا في باريس،الإثنين، بمجموعة من المبعوثين الدوليين ناقش باستفاضة المقترح الأميركي.
    وتشير بعض المصادر الى ان واشنطن اقترحت أن تتولى وكالة المعونة الاميركية والمنظمات الانسانية نقل المساعدات والأدوية الى أي مطار سوداني داخلي لتتأكد السلطات السودانية من محتوى الشحنة من ثم نقلها للمتضررين في مناطق سيطرة الحركة بجنوب كردفان والنيل الازرق.
    وكان مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالسودان، جفري آشلي، أعلن الاثنين 16 يناير 2017 في مؤتمر صحفي بالخرطوم، موافقة الحكومة السودانية على إدخال المساعدات للمنطقتين بواسطة المعونة الأميركية، وأفاد بأن الحركة الشعبية ـ شمال، لا تزال ترفض ذلك.
    وقال "الولايات المتحدة ارادت أن تلعب دور الوسيط المضمون لإدخال المساعدات، وافقت الحكومة السودانية وسنتواصل مع الحركة الشعبية في ذلك".
    بالله عليكم ..هل هناك سبب مقنع واحد يجعل قيادة الحركة الشعبية ترفض المقترح الأمريكي بتوصيل المساعدات الإنسانية للمتضررين في مناطق سيطرة الحركة بجنوب كردفان والنيل الازرق طالما وافق نظام الخرطوم على هذا المقترح؟..
    لماذا تربط قيادة الحركة الشعبية عملية ايصال المساعدات للمتضررين في مناطق سيطرتها بقضايا تسميها "الحريات والتحول الديمقراطي والتوافق السياسي" في كل السودان وشعب المنطقتين هو الذي يتعرض للحصار والتجويع المتعمد لست سنوات؟..
    رفضت الحركة الشعبية أن تتولى وكالة المعونة الاميركية والمنظمات الانسانية نقل المساعدات والأدوية الى أي مطار سوداني داخلي لتتأكد السلطات السودانية من محتوى الشحنة ومن ثم نقلها للمتضررين في مناطق سيطرة الحركة بجنوب كردفان والنيل الازرق ...لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو : هل لدى قيادة الحركة بديل لها الرفض -أي هل الحركة الشعبية لديها بدائل أخرى لايصال المساعدات الانسانية واحتواء المجاعة التي تضرب المنطقتين لقلة الأمطار في هذا العام ، أم أن معاناة المواطنين في المنطقتين لا تعني هذه القيادة بشئ؟..
    التجويع المتعمد لشعب المنطقتين بكافة فئاته لا بدّ أن يكون هو الجسر الرحب لعبور الحل السياسي الشامل الذي تريده القيادة المكلفة خاصة الأمين العام المكلف ياسر عرمان، باعتبار المنطقتين جزءاً من هذا الحَوْل الأحول العاري من القوة والإرادة السياسية. وبمقدار حجم المبالغة في الحاق الضرر بالمنطقتين والتجويع لمواطنيها بمقدار ما يُنبئ ذلك بحجم وخطورة الحل المقبل العابر لكل السودان مخترقاً أمعاء شعب المنطقتين براً وجواً وبحراً.
    الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال فقدت البوصلة تماما، وعمى البصيرة بدأ بالزحف الى صفوفها، ولم تعد قادرة على ادراك الأمور ومصالح شعب جبال النوبة والنيل الأزرق، وعيونها شاخصة نحو الحل السياسي الشامل على حساب معاناة الأخير.
    توهان أخطر من الاحباط ، تصارع مخجل نهايته مدمرة، وحرب شائعات لا تبقي ولا تذر، وسباق تصريحات يلفها الكذب، وابداع في سياسة "الضحك على الذقون" واغلاق الأبواب ورفع الجدران، للابقاء على نهج الاحتكار الذي تعتنقه القيادة المكلفة، والبوصلة ضاعت، ووجد النظام في الخرطوم في ذلك ارتياحا كبيرا.
    رفاقي رفيقاتي ...
    توقفت العمليات العسكرية منذ ما يزيد على عامين في المنطقتين بالتزامن مع خروج الصادق المهدي من السودان والتوقيع على اعلان باريس ومن ثم تكوين قوى نداء السودان التي نأت بنفسها عن العمل المسلح وتغيير النظام في الخرطوم بالقوة ، لتتآكل بهذا كل شعارات ثورة الكرامة لعام 2011 ، وتصبح القضايا الحساسة والهامة هامشية ، وتسقط الأهداف والتطلعات من أجندات القيادة المكلفة.. ومع ذلك تتعالى التصريحات الكاذبة والصراخ الفاجر الفاضح.
    انه فقدان البوصلة بسبب تعنت القيادة المكلفة وأبواقها التي لا تنام لتبحث عن تبريرات فشلها المخجل دبلوماسيا وسياسيا وووالخ، ولم تعد المجاعة والأمراض التي تحصد مواطني المنطقتين جملة وفرادا تثير هذه القيادة ، والأقلام المنتقدة لها لا تغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، وبصورة أوضح وأكثر دقة.. لابد من موقف جماهيري صلب وحازم ومدروس يطيح باولئك الذين فقدوا البوصلة.
    الوكالة الأمريكية للإغاثة الانسانية هي من كبرى المنظمات العالمية التي تعمل في أكثر من مائتي دولة ومقاطعة واقليم حول العالم في مجال الإغاثة ، وأن ترفض الحركة الشعبية طلبها بإيصال المساعدات الانسانية للمتضررين في مناطق سيطرتها ، فهذا يعني ان القيادة المكلفة للحركة الشعبية وضعت مصالحها السياسية فوق مصالح شعب المنطقتين لتسقط كل القيم والمبادئ الزائفة التي ادعتها.
    عزيزي القارئ ..يجب الإقرار بأن هناك استحقاقات اضطرارية، لا يمكن أن تكون دون ثمن، والثمن غالباً ما يكون تضحية وليس تفريطاً ، والقبول بتوصيل الإغاثة والدواء للمتضررين في المنطقتين الآن ، استحقاق اضطراي وليس تفريطاً.
    والسلام عليكم..




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان دعم وتأييد من منظمة جنوب كردفان لحقوق الانسان وتنمية جبال النوبة
  • في مؤتمر صحفي بطيبة برس أسرة المعتقل عبد المنعم عمر تطالب السلطات بإطلاق سراحه أو تقديمه للمحاكمة
  • المكتب القيادي لمؤتمر البجا يؤيد نداء ازرق طيبة ويناشد
  • العدل والمساواة.. الدعم السريع ورم في جسد الامة وأداة للتنكيل بالمواطن حركة العدل والمساواة السودان
  • صفقة بقيمة (4) ملايين دولار تطيح بمسؤولين كبار في (سودانير)
  • توقُّف طيران عالمي عن التزوُّد بالوقود بمطار الخرطوم الحكومة: زيادة جديدة في أسعار تذاكر الطيران ال
  • حسبو محمد عبد الرحمن يتفقد المباني الجديدة لأكاديمية الدراسات الإستراتيجية والأمنيةن
  • وزارة الدفاع: سودانير شغالة بالخسارة ومطالبة بالملاييين
  • أنصار السنة: رفع العقوبات يعزز من مكانة السودان ويجعله أكثر فاعلية في خدمة الإقليم والمنطقة
  • زيادة عدد المنح الدراسية للطلاب الجنوبيين في الجامعات السودانية
  • أحمد محمد محمد الصادق الكاروري: السعودية بذلت جهود كبيرة لرفع العقوبات الاقتصادية عن السودان
  • أنصار الجمهوري ينفذون وقفة بوسط الخرطوم إحياءً لذكرى مؤسسه
  • وزير المالية:2017 لن يكون عام رمادة بعد رفع العقوبات
  • أبو كشوة: الطالب الحاصل على 50% يحق له المُنافسة للطب والهندسة
  • مباحثات سودانية سعودية بشأن استغلال ثروات البحر الأحمر
  • إبراهيم غندور: داون داون أميركا شعار بايخ رفعه الحزب الشيوعي السودانى
  • (80%) من المواطنين يتعالجون خارج المستشفيات
  • جوبا :المنهج السوداني لا يزال يدرس بالجنوب زيادة عدد المنح لطلاب جنوب السودان بجامعات الخرطوم
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • عنترة! عنترة!! بدلاً عن (عبلة) ماذا إن كنت طالبت بـ(السلطة)؟!!/ بقلم رندا عطية
  • إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماعات باريس ! بقلم الكاتب الصخفى عثمان الطاهر المجمر طه
  • الآن ــ الجراحة دون بنج بقلم إسحق فضل الله
  • رد على من اعترض على مقالة( معنى التوحيد الذي يجعل من يطبقه مسلماً ) بقلم موفق بن مصطفى السباعي
  • الرد على تراهات الشيوعية في نقدها للرأسمالية بقلم د.آمل الكردفاني
  • في ذكرى الأستاذ محمود محمد طه: حقول استتابة تلاميذه المهينة بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • جامعة الخرطوم فرع جوبا بقلم عبدالباقي الظافر
  • يا (بنتنا) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين رفع العقوبات والبرنامج الاقتصادي بقلم الطيب مصطفى
  • الكِفاح المُسّلح والنِضَّال المّدني: كاتش 22! بقلم د. الواثق كمير
  • أين الثرى من الثريا !؟ بقلم حسن العبيدي
  • صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "1" الرمال العطشى بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟ (1من10) بقلم مصطفى منيغ

    المنبر العام

  • في رحاب الله النسيب الحبيب ( أحمد المبارك سعيد عبدالقادر ) إثر حادث أليم
  • ليه يا ( هيلاري كلنتون ) ما بتنومي شايفك في الجنينة تحومي...
  • حقائق رشحت من حديث اللواء محمد حمدان في قناة سودانية 24..
  • شكرا للملكه العربية السعودية ومليكها /خادم الحرمين الشريفين
  • جريو قوش ..الكرين (تاريخ )اخرى
  • المهدي الي الخرطوم
  • ماهي اسباب انعدام الوطنية لدي الاخوان المسلمين (الكيزان)؟ (ادلة توجد)
  • جريمة : تزويج طفلة عمرها 11 سنة بمدينة الابيض
  • غيتو وارسو...المقهور القامع
  • البرنس ود عطبرة والمؤمنون بصلاحية الشريعة لكل زمان ومكان ماهو...؟
  • يا محمد المسلمي.
  • تسجيل خرافي عازة في هواك من حفل مصطفي سيد احمد الاخير... يا الله
  • البرنس عطبرة هل هو سيف الدين بابكر
  • بعد تعرضه للتعذيب ،أنباء عن تدهور مريع فى صحة الدكتور حاتم على "شرارة" !!!
  • يوم رفع العلم..
  • وزارة الكلكلة
  • تابان: شاعر فحل من جنوب السودان... الفاضل عباس محمد علي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-01-2017, 09:48 PM

    فيصل حمّاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عندما يمارسون سياسة تجويع andquot;المنطقتينandquo (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      تحياتي يا بريش،
      هذا هو المهم الآن، واصل الكتابة عن عنف الإسلامويين و قهرهم للشعب السوداني حتى تظل جذوة الحقد مشتعلة تجاههم، إلى أن يثور كل السودانيون يوما و يقتلعونهم و يلقونهم في مذبلة التاريخ.
      أما ود مرمي الله السفيه الحرامي، فمنتظراه محاكمة، و الله القروش التي هرب بها في المسيسيبي سوف نخرجها من مؤخرته .
      و لك تقديري
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 09:46 PM

    عبدالغني بريش فيوف
    <aعبدالغني بريش فيوف
    تاريخ التسجيل: 01-12-2004
    مجموع المشاركات: 1845

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عندما يمارسون سياسة تجويع andquot;المنطقتينan (Re: فيصل حمّاد)

      تحياتي يا بريش،
      هذا هو المهم الآن، واصل الكتابة عن عنف الإسلامويين و قهرهم للشعب السوداني حتى تظل جذوة الحقد مشتعلة تجاههم، إلى أن يثور كل السودانيون يوما و يقتلعونهم و يلقونهم في مذبلة التاريخ.
      أما ود مرمي الله السفيه الحرامي، فمنتظراه محاكمة، و الله القروش التي هرب بها في المسيسيبي سوف نخرجها من مؤخرته .
      و لك تقديري

      الأ/فيصل حماد

      خلي الملف بتاع ود الوقيع دا يكون جاهز لأن أول ما النظام يسقط حنقدموه للمحاكمة مباشرةً.
      أمثال ود الوقيع لازم يدفعوا الثمن على سرقتهم لأموال الشعب.

      شكرا وتقديري........

      بريش
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 10:27 PM

    بريمة البقاري


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عندما يمارسون سياسة تجويع andquot;المنطقتينan (Re: عبدالغني بريش فيوف)


      الأخ بريش ..

      من زمان نقول ليكم الحركة الشعبية تخدم مصالحها وقضياها في المنطقة وليس لها أي أهتمام بأنسان المنطقة .. ياهو كلامنا مشي وجاء .. وأبناء جنوب كردفان ح يأكلوا مقلب للمرة الثانية.

      أين القائد عبد العزيز الحلو .. هو الأخر يعانى مرض مزمن .. قبل 5 سنوات أنا كتبت قلت بعد 5 سنوات عبد العزيز الحلو سوف يكون عاجر عن إدارة الحركة في جنوب كردفان بسبب حالته الصحية المتدهورة .. أختفاءه يؤكد ما ذهبت إليه.

      البقاري
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 10:58 PM

    الجمالي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عندما يمارسون سياسة تجويع andquot;المنطقتينan (Re: بريمة البقاري)

      يا بريمة البقري، الذي يعيش مع الحيوان لابد أن يكتسب شىء من صفاته، منها خفة العقل. أنت من الأفضل أن توعي و تخبر أهلك البقارة الذين كانوا مرتزقة للإنجليز، و وصفهم ماكمليكل قائلا: إنهم من أسوأ المرتزقة الذين وجدناهم في أفريقيا، أخبرهم أن يتركوا ت############تهم دي للجلابة، و يتركوا الحرب بالوكالة دي، زي ما قريبك حميدتي، حرامي الحمير السابق، و موسى هلال، و يقاتلوا بالأصالة عن أنفسهم و يستردوا حقوقهم المسلوبة، بدل أن يصبحوا مثل حراس الماخور.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-01-2017, 03:31 PM

    بريمة البقاري


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عندما يمارسون سياسة تجويع andquot;المنطقتينan (Re: الجمالي)


      الجمالي،

      يا زول أستهدي بالله .. أنا من أبناء جنوب كردفان، مولود ومتربي وتعلمت بالولاية .. وأنا صاحب وجعة .. ول أبا الفارس حميدتى هزم الحركة الشعبية هزائم نكراء ..

      أستمع للملاح الطرش الكلب .. الفارس حميدتى ..



      البقاري
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de