عندما يتحول شهر الرحمة إلى شهر استغلال بقلم د. كمال طيب الأسماء

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 06:12 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-05-2018, 04:50 PM

كمال طيب الأسماء
<aكمال طيب الأسماء
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 9

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما يتحول شهر الرحمة إلى شهر استغلال بقلم د. كمال طيب الأسماء

    04:50 PM May, 17 2018

    سودانيز اون لاين
    كمال طيب الأسماء-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    وهاهي صورة أخرى، من صور الفهم الخاطيء للدين، تطل برأسها، كما كل عام، إذ يتحول شهر الرحمة والتراحم إلى شهر جشع واستغلال حيث ترتفع أسعار السلع الرمضانية الأساسية بشكل جنوني. وقد شهدت بنفسي على هذا الجشع وأنا أمر على عدد من محلات العرب والمسلمين التجارية. شيء مؤسف أن يزداد سعر المنتج في هذا الشهر بالذات لكثرة الإقبال عليه والحاجة إليه. ولماذا يجد الصائم نفسه ضحية هذا الجشع. إنها صورة مشوهة لمفهوم الشهر الكريم ولمفهوم الدين نفسه، ولا تمت إلى حكمة مشروعية الصوم والغاية النبيلة والمقاصد الشريفة التي من أجلها شرع الله صوم رمضان. فأين مواساة الفقراء والمساكين والمعدمين، وهم أصحاب الحق في هذا التشريع الرباني؟ وأين وزارات الأوقاف ووزارات التجارة من هذا العبث والتشويه، تشويه صورة شهر الرحمة والغفران، شهر البركة والإنعام.
    أما الصورة الأدهى والأمر أن تسمع عن ارتفاع أجور الأئمة في كثير من الدول المسلمة بسبب تسابق لجان المساجد لحجز هؤلاء الأئمة لصلاتي العشاء والتراويح. وقد كشفت صحف عن أن ضعف الرواتب الحكومية التي يتقاضاها الأئمة هي السبب في وصول "أسعار" الإمامة إلى مبالغ باهظة. كما كشفت عن تصنيف الأئمة في هذا الشهر الفضيل بين إمام (نجم) وإمام (عادي). ونتج عن ذلك فشل كثير من المساجد في الاتفاق مع الأئمة، حيث رفضوا المبالغ المعروضة عليهم بحجة أنهم لا يقلون عن غيرهم سواء في مستوى الحفظ أو حلاوة الصوت. علما بأن رأي الشرع واضح بائن في هذه المسألة حيث "استعاذ" الرسول - صلى الله عليه وسلم – من إمام قال (أصلي بكم رمضان بكذا وكذا) يعني حقه المالي. فإذا كان الهادي الأمين الذي كلف بهذا الدين قد استعاذ من (المقاولة) فلا أدري أين علماؤنا من هذه الظاهرة الخارجة تماما عن مفهوم الشهر الكريم وعن أخلاقياتنا.
    فهل توقفنا وتأملنا الحكمة من مشروعية رمضان؟



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de