علي عثمان .. هو السبب الرئيس في فساد الدولة ،، وفخامة الرئيس بكري هو من سيعيدها لسيرتها الأولى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-08-2015, 02:18 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


علي عثمان .. هو السبب الرئيس في فساد الدولة ،، وفخامة الرئيس بكري هو من سيعيدها لسيرتها الأولى

    03:18 PM Aug, 15 2015
    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقولون (المال السايب يعلم السرقة ) والسايب هو المكشوف الذي لا رقيب عليه ولا عتيد ويقولون أهل السياسة : أعطي السياسين حقهم واطلق لهم العنان لكن لا تترك لهم الحبل على (الغارب) والغارب في اللغة هو عنق الناقة وحين ما يترك الحبل على قارب الناقة فإنها تسير على كيفها وإنا شاءت وهذه دلالة واضحة على تفشي الفساد وأكل مال اليتيم وكثرة المنافقون الذين يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم لتصبح بعدها خزائن الدولة وبيت مال المسلمين فارغة وخاوية على عروشها وذلك لأنها سايبة ومكشوفة وبدون حجاب وملجومة ..
    الأستاذ / علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية كان رجل يشار إليه بالبنان ورع تقي وصارم في حكمه إلا أنه رقيق القلب طيب لأبعد الحدود ..
    من الأشياء الرئيسة عزيزي القارئ التي أفسدت الدولة وكان لعلي عثمان (القدح المعلى) فيها والقدح المعلى هو سهم من سهام لعبة الميسر في الجاهلية الاولى وكان (آل ياسر) مشهورين ومعروفين في تنظيمها والقائمين عليها مثل : (DJ) حالياً والياسر او ياسر هو إسم يطلق على منظم لعبة الميسر وتجهيز الخمر في الليالي الحمراء وكان آل ياسر كذلك قبل الإسلام والأشياء هي :
    1. علي عثمان ليس إداري وذلك لأن الإداري هو من يراقب ويدير المال العام والدولة بصورة حساسة وبشفافية تامة.

    2. علي عثمان تساهل في قمع المسئولين في شركة الأقطان .

    3. علي عثمان أهمل مشروع الجزيرة تماماً ولم يكترث به .

    4. علي عثمان لم يتابع القرارات التنظيمية التنفيذية لمشروع الجزيرة وكان يترك المقترحات والآراء في الدرج تارة وفي سلة المهملات.

    5. علي عثمان كان لا يهتم ولا يبالي بالآراء والنقد الذي يصل إليه عن الفساد والمفسدين في الدولة وكان يطالبهم بتقديم المستندات والأدلة التي تدينهم بصورة غير جادة وكيف يستوى ذلك وهو رجل قانون من الطراز الرفيع.

    6. علي عثمان كان يدفع بسخاء لمشاريع الدولة لكن كانت تنقصه الرقابة والمتابعة وحسن التنظيم.

    7. علي عثمان طيلة مكوثه في كرسي النائب الأول لم يصدر قراراً مالي إداري بمتابعة وتقييم وسير أموال الدولة .

    8. أخيراً وليس أخراً والقشة التي قسمت ظهر على عثمان هو أنه كان في أعلى هرم السلطة التنفيذية في البلاد والأمن الوطني ولا يوجد من يراقبه فأصبحت الدولة في خبر كان كذلك أموال الدولة السايبة والمال السايب كما قلنا مسبقاً يعلم السرقة والحرام وممارسة الدعارة وهلما جرا من الموبقات .

    إذن سادتي يتضح لنا جلياً وتماماً أن علي عثمان هو من أفسد الدولة وجعل المرتزقة والأذنام والمنافقين يلتفون حوله حتى خاطوا له ثوب فرعون ولم يتركوا له ورقة التوت التي كانت جديرة بإكتشاف الحقائق المؤلمة المرة لكن وكما تقول العرب لا ينفع البكاء على اللبن المسكوب وسعر رطل اللبن اليوم والآن وصل إلى (5 جنيهات ) وحدث ولا حرج ..
    الفريق بكري حسن صالح ذلك الرجل القوي الجبل الأصم الأريب الحصيف إستفاد من أخطاء على عثمان الكارثية وأخذ يعمل بجد وصمت في سحقها وإزالتها من الوجود وأول ما بدء به هو تمكين والتثبيت والإبقاء على مشروع أورنيك (15) الألكتروني حيث قمع وأطاح برؤوس كل المفسدين الخونة والمتلاعبين بقوت الشعب وأخذ يطاردهم من حجر إلى جحر حتى إستسلمت له العقارب والفئران المصابة بالطاعون وأنبطحت وأنبرشت له ثم أبيدت بالكامل ومن غير رحمة ..
    سعادة الفريق بكري يمتاز بشخصية كارزمية هائلة قوية ولا يهمه في الحق لومة لائم كما أنه نظيف القلب واليدين واللسان هذا إضافة إلى أنه عفيف النفس ونظيف وطاهر داخل السودان وخارجه لكنه محترم من الصغير قبل الكبير ..
    سعادة النائب الأول بكري يعيش على راتبه فقط ومزرعة متواضعة في جنوب الخرطوم ودائماً ما يستلف من راتبه قبل نهاية الشهر وهكذا دواليك وهنا سادتي أتحدى كل العالم و خاصة من السودانيين من يجد علة به أو فساد عليه ..
    لكن عزيزي القارئ يقبع سؤال في قلوب كل السودانيين وهو ..
    هل يستطيع الفريق بكري النائب الأول لرئيس الجمهورية أن يعيد هيبة الدولة وقوتها إلى سيرتها الأولى ؟؟؟
    نعم وترليون نعم لأنه هو القوي الأمين والقوي الأمين لا يخاف إلا من الله سبحانه وتعالى وإن شاء الله سيحدث ذلك في القريب العاجل حينها نستطيع أن نطلق عليه فخامة الرئيس بكري حسن صالح رئيس جمهورية السودان الحرة ومن لم يعجبه مقالنا هذا فطز فيه وترليون طز ..


    خالد حسن عباس ومعاش العسكريين الذين حولهم للخدمة المدنية :
    خالد حسن عباس القامة السامقة والرجل النبيل كان قد أصدر قراراً في عهد الرئيس البطل نميري رحمه الله وطيب ثراه بتحويل ضباط وصف ضباط وجنود إلى الخدمة المدنية من العسكرية وأمن لهم وظائف في وزارة الصحة وبقي الحال على ماهو عليه حتى كتابة هذا المقال لكنهم الآن يأخذون معاشهم كمدنيين وليس عسكريين والفرق شاسع بينهم فالعسكريين يزيد معاشهم مع الأيام والسنين ويتجمد معاش المدنيين في مكانه كحمار الشيخ في العقبة وما زال أولئك يتضررون من ذلك القرار الظالم الجائر ولم ينقذهم أحد علماً بأن لهم ثلاثون عاماً في الخدمة المدنية ونائمون في غار أهل الكهف ..
    أنقذوهم بارك الله فيكم ونسأل الله أن ينقذكم من حساب يوم الآخرة حيث لا ينفع فيه مال ولا بنون ولا معاش جائر رمل النساء وشرد الأطفال ،، ألا هل بلغت اللهم فأشهد ..
    وكيل وزارة شئون رئاسة الجمهورية في خبر كان :-
    وكيل وزارة شئون رئاسة الجمهورية الفريق عصمت أعفي من منصبه بصورة مفاجئة وغير لائقة بمكانته العظيمة والذليلة يوم الأحد الماضي وبدون أدب وإحترام وأحم ودستور ،، والرجل خدم الوطن والدولة أكثر من (40) عاماً كان فيها مثالاً للشرف والأمانة والنزاهة لكن الشرفاء دائماً لا يبقون في خدمة الوطن وذلك لأن العقارب السامة والمفسدين الوقحين والقاعديين والتافهين والمنبطحين والمنبرشين لا يعجبهم أمثال عصمت وغيره كثر وكذلك قوم لوط ..
    كيف حدث هذا أخي الرئيس وكيف حدث هذا أخي فخامة الرئيس بكري حسن صالح أفجئتم بالقرار ولكن السؤال هو من وقع عليه هل هناك أخي الرئيس وأخي النائب الأول آلة إستنساخ في رئاسة الجمهورية لتستنسخ توقيعاتكم وأرائكم ورغبتكم ؟؟؟ !!!
    وشكراً أخي الرئيس البشير وشكراً فخامة الرئيس بكري حسن صالح رئيس جمهورية السودان الحرة الأبية .



    أحدث المقالات


  • كم أنت بئيس.. أيها الوطن بقلم مبارك أباعزي 08-14-15, 11:05 PM, مبارك أباعزي
  • ليلة إغتيال الرئيس البشير !! بقلم أحمد قارديا خميس 08-14-15, 11:02 PM, أحمد قارديا خميس
  • لا يحتمل المغامرة ولا الخضوع لحكم الحاجة بقلم نورالدين مدني 08-14-15, 10:59 PM, نور الدين مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2015, 03:46 PM

سلعـة تفقد الصلاحية !


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علي عثمان .. هو السبب الرئيس في فساد الدولة (Re: جمال السراج)

    الأخ الفاضل / جمال السراج
    السلام عليكم ورحمة الله :
    • بالله عليك ما هـذا ؟؟ ،، نحن نشبهك بذلك التاجر التي راح في غفوة طويلة ثم جاء يعرض السلعة بعد انفضاض الأسواق وذهاب الرواد . • وتلك الاتهامات اللاذعة المريرة الموجهة لعلي عثمان طه نجدها قد فقدت مفعولها وصلاحيتها حيث ( الصلاحية التي تنتهي بعد سنتين من الإنتاج !! ) .

    • ما الذي منعك وحجبك عن كشف تلك الحقائق في حينها عندما كان الرجل يتقلد المكانة المرموقة ؟؟ ،، أهو ذلك الخوف من بطش أهل ( الإنقاذ ) الظلمة ؟؟ .

    • ونحن في السودان كالعادة نتفادى المواجهة الصريحة ثم نجيد المراوغة والكلام تحت الطاولات ،، وتلك صفة تدخلنا في خانة الجبناء ،، ولا نجد نعتاَ غير ذلك .

    • نراك تشيد بشـدة عن النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح ،، ثم نراك بجرأة شديدة تتحدى من يحاول أن يوجد العيوب في ذلك الرجل ،، ولكن قبل الدخول في سيرة التحدي هنالك سؤال هام يطرأ في الأذهان ،، والسؤال هو : يا ترى ما هو السر العجيب في تلك الحماسة الشديدة في الوقوف بجانب بكري حسن صالح ؟؟ ،، هل هي صلة غرابة ؟؟ ،، أم هي مصلحة ذاتية متوقعة ؟؟ ،، أما تبريراتك بأن الرجل قادر على إعادة هيبة الدولة لسيرتها الأولى فماذا نال الشعب السوداني من تلك الهيبة في حينها ؟؟ .. هل حياة الناس كانت رغدة سعيدة ؟؟ ،، أم هي كانت نفس المعاناة من الشقاء والغلاء وضيق المعيشة ؟؟ ،، ألم تكن هي تلك الحروب الأهلية التي أحرقت اللين واليابس ؟؟ ألم تكن هي تلك الأرواح الطاهرة التي ضاعت بمئات الآلاف هدراَ من أجل قضية خاسرة ؟؟ ،، ما فائدة الهيبة والسودان لم يتقدم خطوة واحدة نحو الاستقرار والرخاء والنماء ،، ثم هي تلك الأحوال المزرية أيضاَ عندما فقدت الدولة هيبتها بقيادة على عثمان وغيره من سدنة النظام .

    • وفي هذا السودان فإن الشعب السوداني من كثرة التجارب القاسية لا يؤمن في أي رمز من الرموز السياسية ،، لا تقول بكري ولا تقول البشير ولا تقول الصادق المهدي ولا تقول محمد عثمان الميرغني ولا تقول فلان ولا تقول علان ،، فدولة السودان مليئة بالفراعنة الجبابرة ولا يوجد فيها رجل واحد يمكن أن يكني بأنه بمثابة موسى !! .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de