تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين (2) بقلم أحمد المصطفى دالي
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 11-12-2017, 10:50 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

علي عثمان طه و نافع علي نافع و صلاح قوش بقلم جبريل حسن احمد

18-09-2015, 11:46 PM

جبريل حسن احمد
<aجبريل حسن احمد
تاريخ التسجيل: 05-04-2014
مجموع المشاركات: 117

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


علي عثمان طه و نافع علي نافع و صلاح قوش بقلم جبريل حسن احمد

    00:46 AM Sep, 19 2015
    سودانيز اون لاين
    جبريل حسن احمد-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين




    اعتقد هناك ظروف جعلت المذكورين بالصورة التي يحكيها الذين عذبوا في بيوت الاشباح كما انهم كانوا فقراء ابناء فقراء ولكنهم اثروا في عهد الانقاذ التي يدعي مؤسسوها بأنهم جاءوا من اجل الدين و مكارم الاخلاق و قد رائينا من افعالهم ما يتعارض مع الدين و الاخلاق الحميدة . ما هو الرابط بين المذكورين : -
    1 انهم من منطقة واحدة
    2 انهم ينتمون بالقول والفعل لحركة الاخوان المسلمين
    3 انهم خريجون من جامعة الخرطوم العريقة
    بعض سكان منطقة هؤلاء يفتخرون بان المك نمر احرق اسماعيل باشا و جنوده بعد ان دعاهم و اكرمهم في مقره و هذا عمل اجرامي وغير انساني و هذا هو الدرب الذي سار عليه الثلاثة المذكورين ، قتلوا و عذبوا المعتقلين في بيوت الاشباح وهم فرحون و ضاحكون و قد حكي احدهم عن كيف عذبه مهندس المساحة المقدم امن صلاح قوش و عند هؤلاء و جودهم في كراسي السلطة اهم من كل شيء ، هم لا يعرفون ضيف و لا قبيلة ولا قرابة ، اعدموا 28 ضابطا اغلبهم من الشايقية أي من منطقة الثلاثة المذكورين . هذه المنطقة كثير من سكانها تجار منذ بدا حكم الاستعمار ، بعضهم يبحث عن الربح بين ظفر الزبون و لحمه ، لهذا نري شراهة المذكورين في جمع المال و امتصاص دم الشعب السوداني . بعض سكان هذه المنطقة كراهيتهم للمهدية و خاصة عهد الخليفة عبد الله التعايشي تنضح به وجوهم و من هنا تظهر لنا كراهيتهم للديمقراطية التي تاتي بحزب الامة المؤيد من سكان غرب السودان للحكم . كتابات شوقي بدري الذي يتحدث باسم جده تكشف الكثير عن كراهية البعض لسكان غرب السودان ، ذكر شوقي ان بابكر بدري في عهد الخليفة عبد الله دعي احد الغرابه في منزله و اكرمه و قد اعجب الغرابي الضيف ببراد في منزل بابكر بدري فأمر عبده بأخذ البراد دون ان يطلبه من صاحبه كما ان الغرابي اخذ تركاش بابكر بدري و انزله من حماره ليركب عليه عبد الغرابي و بعد ان و صل الغرابي الي المكان الذي يقصده سال عن بابكر بدري و لم يجده ، ارسل احدهم لإحضار بابكر و عندما حضر بابكر ، قال له الغرابي الجلابي ولد البقس لماذا لا تجري خلفنا لتأخذ حمارك و بدون استحياء يحذر شوقي بدري سكان الخرطوم من الجنجويد والغرابة علما ان جد شوقي لامه الدنقلاوي من سكان غرب السودان منذ زمن الاتراك وبابكر بدري موطنه الاصلي هو ابو حمد التي تبعد عن الخرطوم الف كيلو تقريبا بينما الغرابي موطنه اقرب للخرطوم كثيرا من ابو حمد .و لا اظن انه غائب عن وعي شوقي بان الجنجويد هم صنيعة المذكورين اعلاه و العميد عمر حسن البشير و بدلا من ان يوجه شوقي سهامه نحو المجرمين الحقيقيين و جهها نحو الذين اجبرتهم الحياة ان يكونوا خدام للمجرمين . اشار شوقي للقصة التي سمعناها كثيرا وكثيرا ، بان الجعليات انتحرن انتحارا جماعيا في نهر النيل تفضيلا للموت بدلا من الوقوع في اسر الغرابة ، كذبة الانتحار الجماعي من المؤثرات علي سلوك المذكورين الثلاثة . عاصرنا جدودنا الذين كانوا من ضمن الذين امروا باعتقال عبد الله ود سعد الذي كان متعاونا مع الغزاة لم يذكروا لنا الانتحار الجماعي النسائي ، كما ان كثرة الجعلين اليوم لا تدعم هذا التزوير للتاريخ و هذه البيئة بيئة البطولات لا بد ان ترمي السودان بقوش ورفاقه الذين لهم دور في محاولة اغتيال حسني مبارك و التخلص من الذين ارسلوهم للقيام بهذه المهمة . طموح علي عثمان طه بان يكون رئيس للسودان دفعه للموافقة علي انفصال الجنوب و ادخال ابيي في جيب الجنوب علما انها تاريخيا جزء من شمال السودان كما انهم بمحاولة اغتيال حسني مبارك اعطوا المصريين ذريعة لاحتلال حلايب و ضمها نهائيا لمصر .
    الانتماء للإخوان المسلمين
    في اوائل خمسينات القرن الماضي لا وجود للإخوان المسلمين في مدينة لقاوة لهذا لم نسمع بتنظيم الاخوان المسلمين . في مدرسة الابيض المتوسطة عرفت بوجود جماعة اسمها الاخوان المسلمين و من انشط اعضائها انذاك التلميذ الحافظ الشيخ الذاكي الذي عرفت في ذلك الوقت انه درس في المعهد العلمي ثم التحق بمدرسة الابيض الاميرية المتوسطة و قد سبقني بعام في هذه المدرسة . في مدرسة الفاشر الثانوية لم يكن للإخوان المسلمين نشاط و لا اعرف في المدرسة طالب ينتمي اليهم . درست في معهد الخرطوم الفني العالي في الفترة من 1961- 1965 و قد كان اتحاد طلبة المعهد عصيا علي الاخوان المسلمين وكان و كذلك اتحاد طلاب جامعة القاهرة الفرع .اثنين من زملائنا في مدرسة الابيض المتوسطة هما مجذوب سالم البر و الحافظ الشيخ الذاكي صارا رئيسين لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم التي كانت عشا للإخوان المسلمين و الحقيقة المعروفة و شائعة وسط السودانيين في ذلك الزمن ان الطلبة الذين كانوا اعضاء في تنظيم الاخوان المسلمين اثناء دراستهم ينسون هذا التنظيم بل يبتعدون عنه و ينكرونه عند التحاقهم بالعمل الذي يتكسبون منه المعيشة . بما ان اثنين من الاخوان المسلمين هما الاستاذ الجامعي محمد صالح عمر ومهدي ابراهيم اشتركا في احداث الجزيرة ابا في عام 1970 الا ان اشتراك الاخوان المسلمين في الجبهة الوطنية التي كونها الصادق المهدي و الشريف حسين الهندي و المسئولة عن احداث عام 1976 التي سمتها الاوساط الحكومية بهجوم المرتزقة علي الخرطوم هي التي فتحت اعين الاخوان المسلمين علي حقائق مدهشة منها انهم عرفوا الاحزاب التي حكمت السودان لسنوات عدة و عرفوا ان القمع و الوحشية التي مارسها نظام النميري ضد الغزاة كانت ضرورية لتثبيت اركان النظام و صاروا يحلمون بان يكونوا حكاما للسودان . في حركة عام 1976 استلم الاخوان المسلمون الهاتف السوداني بقيادة غازي صلاح الدين و الهاتف السوداني كان اول منطقة يحكمها الاخون المسلمين في السودان وقد كان علي عثمان شاهد علي قمع نظام نميري علي الغزاة لهذا مارس نفس الاسلوب عند انقلابهم علي الديمقراطية في عام 1989 م
    جبريل حسن احمد


    أحدث المقالات

  • عندما يشتري العراق الديزل الإيراني! بقلم عبدالرحمن الراشد 09-18-15, 02:42 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • هل حقا القدس عروس عروبتكم...!!!!! بقلم سميح خلف 09-18-15, 02:41 PM, سميح خلف
  • جرد حساب بقلم جعفر وسكة 09-18-15, 02:13 PM, جعفر وسكة
  • داعش و عام الرمادة (2015) معاول لهدم الاقصى الشريف بقلم م.تاج السر حسن عبد العاطي 09-18-15, 02:10 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الـ(تسعة عشر) .. الشرق أوسطيون! .. شكرا طاغية تونس!! بقلم رندا عطية 09-18-15, 02:07 PM, رندا عطية
  • القيادة الثلاثية (عقار/عرمان/ الحلو) تستنجد بالنظام في الخرطوم بقلم وليد النميري شريف 09-18-15, 02:05 PM, وليد النميري شريف
  • الخلاف والاختلاف بقلم الطيب مصطفى 09-18-15, 02:00 PM, الطيب مصطفى
  • برانويا الاغلبية الصامتة ما بين كلاب بافلوف والشخصية السايكوباتية (1-20) بقلم: أحمد زكريا إسماعيل 09-18-15, 02:11 AM, أحمد زكريا إسماعيل
  • السلطات العربية تتوافق مع السياسات اليهودية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 09-18-15, 02:07 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • الكرة فى ملعب الجبهة الثورية!!! بقلم ادم ابكر عيسي 09-17-15, 11:16 PM, ادم ابكر عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de