نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 02:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

على مين يا حسين!! بقلم كمال الهِدي

11-28-2016, 01:18 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 449

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


على مين يا حسين!! بقلم كمال الهِدي

    01:18 PM November, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    تأمُلات





    [email protected]

    · بعد أن مارس حسين خوجلي الدهنسة على أصولها عندما اختاره الرئيس البشير من بين ثلة من المطبلين وحارقي البخور لاستضافته في ذلك الحوار الكذوب، يريد صحفي السلطة أن يعيدنا لمربع ذلك البرنامج المضلل الذي كان يبثه عبر قناته الخاصة ( أمدرمان الفضائية).

    · في هذا التوقيت الدقيق والحساس يتوهم حسين خوجلي أنه يستطيع إلهاء الناس بكذبة جديدة.

    · فقد تصادف نجاح يوم أمس الأول من الاعتصام المدني الباهر مع تداول بيان لحسين خوجلي يشكو فيه الحال ويتباكى على الحريات بعد أن تلقى حسب زعمه قراراً من مدير الهيئة العامة السودانية للبث الإذاعي والتفلزيوني بإيقاف قناته.

    · لن أطيل في تفاصيل القرار المذكور ولا تهمنا كثيراً دوافعه ودواعيه حقيقية كانت أم مزيفة، فما يهمنا حقيقة هو ألا ننجرف وراء مثل هذا الهراء.

    · لا يعنينا في شيء أن توقف الحكومة قناة أمدرمان أو تحذر قناة سودانية 24.

    · جميع هذه المؤسسات تخص السلطة وحدها وهي تبيع الوهم لجماهير شعبنا.

    · فكفانا طيبة وسذاجة وخبثاً من البعض.

    · يستفزني كثيراً عندما تنشغل مواقعنا ومنتدياتنا المعارضة لهذا الظلم بمثل هذه الترهات.

    · ويغضبني جداً تداولنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لمثل هذه الأخبار في مثل هذا التوقيت.

    · لذلك عندما وصلني بيان حسين خوجلي بالأمس في وقت إمتلأنا فيه فخراً بنجاح اليوم الأول من الاعتصام، اعتمل ذهني بجملة من الأسئلة حول من يساهمون في ترويج مثل هذه البيانات.

    · فمثل هذا الرجل يريد أن ينفس غضب الناس ويساهم بقدره المعلوم في اشغالنا بما لا يفترض أن يكون جزءاً من اهتمامنا في هذا الوقت بالذات.

    · ألم يكفكم أخوتي ذلك الوقت الذي اهدرتموه في متابعة حسين خوجلي عبر قناته التي يقول الآن أنها أوقفت.. وقت أن كان يشغلكم كل يوم بحديث طويل ممل ورتيب يدعي فيه معارضته للسياسات الخاطئة للحكومة والفساد والظلم الذي يتعرض له الناس!

    · ألم يأت بعد تلك الكذبة التي استغرقت وقتاً طويلاً ليقدم الرئيس البشير في حواره التلفزيوني الذي حاول إيهامنا خلاله بأنه يوجه أسئلة جادة للرئيس لتأتي تلك سقطة " كمزارع حدثنا عن تجربتك في العمل بمرزعتك الخاصة"!

    · هل نسي الناس له بهذه السرعة عبارته المستفزة المداهنة " وأنت محمول وراجل مرتين"!

    · فلماذا نشغل بالنا بكل انصرافي يريد أن يضيع وقتنا فيما لا طائل من ورائه.

    · إن أغلقوا قناة أمدرمان بالضبة والمفتاح أم أحرقوها بمن فيها هذا شأن لا يفترض أن يهمنا في شيء في هذا التوقيت.

    · ولنركز اهتمامنا على الوقفة المشرفة لأبناء شعبنا.

    · فبعد 27 عاماً هاهو الشعب الذي ظنوا أنه مات وشبع موت يؤكد لهم من جديد أن الشعوب لا تموت.

    · ومهما صبر أفراد الشعب فلابد أن يأتي يوم يخرج فيه المارد من قمقمه.

    · وقد قدمنا بالأمس درساً بليغاً لهؤلاء الطغاة ولكل شعوب العالم الحرة.

    · نجح اعتصام شعبنا بدرجة أكثر من مشرفة، وهذا هو ما يجب التركيز عليه.

    · علينا أن نفكر في الكيفية التي تجعل هذا الاعتصام أكثر فاعلية.

    · فهذه هي الطريقة الوحيدة لاستعادة حقوقنا المفقودة وما أكثرها.

    · إن استمرينا في إعلان وعكس تضامننا واتحادنا في وجه الطغاة والظالمين والمتغطرسين فسوف نذيقهم العلقم.

    · سيتعلمون درساً بليغاً.

    · ومثل هذا النوع من البشر لا يتعلم الدروس إلا غصباً عنهم وحين تفرض عليهم فرضاً فقط.

    · إن قُدر لهذا الاعتصام أن يصل إلى غاياته النهائية نكون بذلك قد رفعنا عن أنفسنا ظلماً لم يسبق له مثيل في تاريخ السودان.

    · وإن وقفنا عند منتصف الطريق كعادتنا في السنوات الأخيرة سيتعلموا درس أن يكفوا عن ( قلة الأدب) والاستفزازات.

    · إن وقفنا عند محطة الأمس فقط من الاعتصام – وهذا بالطبع ما لا نتوقعه أو نتمناه- فلن نسمع بعد اليوم عبارات من شاكلة " على الفقراء أن يتوجهوا بأبنائهم إلى ديون الزكاة لتوفير المال لإكمال تعليمهم" أو " إن أعدناكم إلى عام 89 فسوف تذهبوا إلى المقابر".

    · فقد جاءت الوقفة مشرفة وقوية ومعبرة وحضارية بما تحمل هذه الكلمات من معانِ.

    · لذلك فكما لعب حسين خوجلي وأمثاله دوراً خبيثاً بمثل ذلك الحوار التلفزيوني الذي استضاف فيه رئيس البلاد، لا نشك في أن أدوراً محددة قد رُسمت لهم في الظروف الحالية.

    · وإن أضعنا ولو مجرد دقائق في نشر وتبادل أخبار من نوعية " إيقاف قناة أمدرمان عن البث" سنكون أغبياء جداً.

    · فهل يمكن أن يصدق ولو طفل لم يتجاوز السابعة أن قناة حسين خوجلي تمثل مركزاً للاشعاع والاستنارة في البلد، حتى يهمنا أمرها!

    · هي ومثيلاتها مراكز للتضليل والتطبيل والتهليل لا أكثر.

    · وقد سئمنا هذا الوضع حقيقة.. أعني وضع إشغال الناس بأمور لا تهمهم.

    · لا تحدثوننا في مثل هذا الوقت عن التنويع في الأخبار.

    · ولا تحاولوا اقناعنا بكلام ( ما جايب همه) عن مبادئ وقيم ومثل العمل الصحفي لأننا نعيش أوضاعاً غير عادية.

    · وإن كان سيدنا عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه وأرضاه) قد عطل بعض قوانين شريعتنا السمحاء في عام الرمادة، فما بالكم بأعراف وتقاليد دنيوية.

    · لماذا يوقفون هم ما يريدون إيقافه في الوقت الذي يناسبهم ويبثون وينشرون ما يناسب مرحلتهم المعينة، فيما تلهث الصحف والمواقع والمنتديات المعارضة وتحتفي بأخبارهم.

    · هذا ليس وقت الحديث عن السبق الصحفي والتنوع في تناقل الأخبار.

    · فقد حانت ساعة الجد في مواجهة هذا الطغيان، ورأيي الشخصي أن تداول مثل هذه الأخبار يمثل نوعاً من الإنصرافية.

    · قناة أمدرمان لن تقدم لأفراد شعبنا الطعام ولا الكساء ولا الدواء ولا الأمن.

    · فهي تسوق كلاماً فارغاً وتلعب دوراً خبيثاً أضاع الكثيرون معه وقتاً ثميناً.

    · وصاحبها الذي يوهمنا بأنه في حاجة لتعاطفنا معه اليوم، لم يتعاطف معنا في يوم.

    · لم يكن حسين خوجلي جاداً في يوم من أجل حماية الحريات الصحفية له ولغيره.

    · فما لنا نحن ومال قناته توقف أم تغلق أم تُزال من الوجود.

    · تداولوا أخبار اعتصامكم فهو وسيلتكم الوحيدة لإيقاف الظلم والغطرسة والهوان الذي عشناه على مدى نحو ثلاثة عقود.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمين شئون الرئاسة لحركة العدل والمساواة :الشعب السوداني الى الاستمرار في العصيان المدني
  • تصريح صحفي من تحالف قوي المعارضة السودانية بكندا
  • الجبهة السودانية للتعيير:جماهير شعبنا تواصل مسيرتها البطولية نحو الحرية
  • كاركاتير اليوم الموافق 27 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن العصيان المدنى فى السودان
  • بيان هام من جبهة القوي الثورية المتحدة لدعم ومناصرة العصيان المدني في السودان
  • بيان من تحالف قوي المعارضة السودانية بالولايات المتحدة


اراء و مقالات

  • التمرين الاول بقلم فيصل محمد صالح
  • الشباب.. حالة انتباه..!! بقلم عثمان ميرغني
  • قلـنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الآن أو الرحيل!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لماذا فشل نداء العصيان المدني؟ بقلم الطيب مصطفى
  • العصيان المدني.. والإضراب السياسي، هو طريق الخلاص بقلم الطيب الزين
  • قصيدة بعنوان اللبد وشارك في العصيان بقلم حيدر الشيخ هلال
  • الحديث عن وحدة المعارضةا بقلم بدوى تاجو
  • خلوهو معاكم امانه ما يشرد منكم بقلم سعيد شاهين
  • الى قادة الخليج العربى , قفوا مع شعب السودان فى المحنةا أصلوا.......للايام القادمة1 بقلم بدوى تا
  • المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ولاجئ أوربا بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • ألف مبروك النجاح .. !! بقلم هيثم الفضل
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 3 بقلم نور تاور
  • قريبا.. سيتم إلغاء مجانية الأوكسجين ! بقلم محمد بوبكر
  • تنازلنا أكثر مما ينبغي بقلم مصطفى العادل
  • عن السابع: فتح غير فتح ! بقلم الدكتور أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني
  • المرجع الصرخي .. يا دولة دواعش سيكون عليكم يوم الناقور عسيراً بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • لابد لابد من إنشاء قناة سودانية حرة تعبر عن ضمير الشرفاء
  • ود الباوقه يا زول سيدك الرشاد فارقه عشيه وضحويه
  • اليوم الثاني للعصيان : صور الشوارع تتحدث عن عظمة الشعب السوداني ( صور بالكوم )
  • هل يستطيع كيزان المنبر التأمين على الدعاء التالى
  • شوفوا زى دا: محمد نافع: العصيان ولد فيسبوكيا وعاش فيسبوكيا وفرفر فيسبوكيا ومات فيسبوكيا
  • الكذب كذب اياً كان مصدره.....
  • ► منقول ◄
  • حكم.... حتى ندى القلعة تنادى بتحريم الخروج على الحاكم
  • الكوامِر المقرَّشة جابوها . والله صحي ...
  • حبوبتي تسلم عليكم وتقول ليكم لا في اعتصام ولا حاجة ... دي وهمة من ناس المعارضة
  • حراك دبلوماسى بمصر لتفعيل اتفاقيات تعاون بين السودان ومصر
  • صباح الثورة والعصيان.. لا لفزاعة الفوضى... رشا عوض
  • بيان هام
  • من يفكر للمعارضة!
  • تطبيق اسعار الدواء القديمة اعتباراً من اليوم
  • هرطقات الناشط الامريكي " ريفـــز " بشأن السودان
  • صورة مهينة جدا لبشة..
  • الشاب الذي تم اعتقاله بالامس - يخرج مجداا ويقوم بالتصوير - فيديو
  • ما يحدث في المنبر عيب وفضيحة وتشويه لتاريخك يابكري!!!!
  • جمهوريات السودان المائة وعشرة..!!
  • احد كلاب الامن يهدد ويتوعد - فيديو
  • حــتــمــشـــــو وين
  • سيدي الرئيس بيعتكم في اعناقنا الى ان نلقى الله .....
  • لماذا اربك الاعتصام النظام
  • عطل أيقونة بوست
  • إهداء لبروفسير / عز الدين محمد عثمان
  • في ذمة الله عضو المنبر الدكتور الطيب عبد الرحيم خلف الله
  • صباح العصيان ياكيزان ...بوست متجدد(صور)
  • الثنــــــائي الذي قصـــــــم ظـــهر الانقاذ ..
  • سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
  • مظاهرات كادقلى
  • اليوم الثاني للعصيان المدني
  • البديل القادم فى إعتقادى هو إحياء منبر قوى الهامش السوداني
  • مليون سلام يا شعبنا ...
  • المواطنين الشرفاء إحذروا هذه الدعوة، فإنما هي إستدرآج...
  • عيناك ضوء المصابيح - شعر
  • العصيان المدني في يومه الثاني 28 / 11 / 2016
  • الحكومة: نثق في الشعب الذي يدرك مصلحة وطنه ...؟!
  • العقيد صباحي: ينسلخ، ويكشف دور منظمات واغتصاب فتيات ينجبن في الخامسة عشرة...؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de