عدلوا التاريخ فقط.. فالوقائع هي الوقائع! بقلم محمد لطيف

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 05:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-01-2018, 02:43 PM

محمد لطيف
<aمحمد لطيف
تاريخ التسجيل: 18-06-2017
مجموع المشاركات: 105

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عدلوا التاريخ فقط.. فالوقائع هي الوقائع! بقلم محمد لطيف

    02:43 PM January, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    محمد لطيف-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الأسبوع الماضي كان هو أسبوع الأمن القومي.. فقد كثر الحديث عن مهدداته.. وحين فكرت في الخوض مع الخائضين.. تذكرت أنني فعلت ذلك من قبل.. فقلت لا بأس أن أعيد لكم ما كتبته هنا قبل نحو عام من الآن.. لن تجدوا ثمة فرقاً يذكر.. فهاؤم اقرأوا:
    كنت في غاية الحرص على حضور منشط دور الإعلام في الأمن القومي.. الذي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانيين.. لحيوية الموضوع أولا.. ثم لأهمية المشاركين فيه.. بدءا من وزارة الإعلام ومرورا بالقوات المسلحة ثم الشرطة فاتحاد الصحفيين.. لم ترد إشارة لوجود ممثل من جهاز الأمن.. ولم أفهم السبب.. كما أن واحدة من دوافع حرصي على الحضور كانت استكناه سبب اهتمام اتحاد الطلاب بالقضية..!
    ولعل أول ملاحظة يخرج بها المراقب بعد رصد ما أدلى به المتحدثون.. هي ذهاب المتحدثين مباشرة لتشريح علاقة الإعلام بالأمن القومي.. دون التوقف عند مفهوم الأمن القومي نفسه.. بل تعريفه.. إن لم يكن تحديده قطعيا.. والمفارقة أن الاستثناء من هذه القاعدة جاء من العنصرين الأمنيين المشاركين في الندوة.. وهما العميد دكتور الشامي الناطق الرسمي للقوات المسلحة ثم العميد شرطة عمر عبد الماجد الذي جاء ممثلا للناطق الرسمي للشرطة.. ترى هل تحتاج الشرطة فعلا لجنرال برتبة فريق ليكون ناطقا رسميا باسمها..؟! لقد حاول كلاهما أن يقدم تعريفا ولو عاما للأمن القومي.. فيما ذهب ممثلا الإعلام.. أو صاحبا الوجعة إن جاز التعبير.. السيد وزير الدولة للإعلام والسيد نقيب الصحفيين للحديث مباشرة عن العلاقة.. وفي الظن أن هذا هو أس الأزمة.. وأصل البلاء.. فكيف نناقش علاقة بين طرفين أحدهما مجهول؟.. فيما كرر العميدان ضرورة تحديد الأمن القومي وتحرير المصطلح.. دلف الإعلاميان إلى المناقشة التي.. وفي أحسن الأحوال.. تجعل دور الإعلام محل مؤاخذة وعتاب.. إن لم يكن محاسبة وعقاب..!
    ولعل ما بدأ به السيد وزير الدولة للإعلام أقرب لأن ينطبق عليه القول المأثور إن.. أول الآية كفر.. فقد قال (إن تدخل الأجهزة الحكومية للتعامل مع التجاوزات الإعلامية يتم دائما وفق القانون وليس على المزاج وذلك من أجل التنظيم).. ولعمرنا أن السيد الوزير يعلم قبل غيره أن الالتزام بتطبيق القانون في هكذا حالات لن يكن اكثر من نسبة 1 إلى 5.. والشواهد تتري.. وتتعدد وتتمدد..! ثم تنقل الصحف عن نقيب الصحفيين قوله إن كل القضايا الصحفية مرتبطة بقضايا الأمن القومي في السودان.. وهذا قول غريب.. ولكن الأغرب منه أن يقول السيد نقيب الصحفيين.. إن مفهوم الأمن القومي يتصادم مع مفهوم الحرية.. وحديث النقيب هذا وقبله حديث الوزير.. يقودنا إلى أول ما بدأنا به.. وهو أن الملح والأهم هو تعريف مفهوم الأمن القومي.. والاتفاق على ضبط المصطلح.. بل وتحديد هذا الأمن القومي.. قبل الهرولة إلى تجريم الإعلام.. وكأن الدولة قد أوفت بكل التزاماتها تجاه مواطنها وحقوقه.. ولم يبق غير كبح جماح الصحافة التي تفسد وردية هذه العلاقة..!
    هل نحن متفقون على مهددات الأمن القومي..؟ حسنا راجعوا معي هذه القائمة.. تسليح القبائل من مهددات الأمن القومي.. حجب المعلوات عن الرأي العام من مهددات الأمن القومي.. فليس أكثر تهديدا للأمن القومي من مواطن لا يدري ما يجري.. ولن أتحدث عن الفساد ولكن أن يحول الحول على تقرير المراجع العام دون استرداد الأموال.. ومعاقبة مرتكبي المخالفات وإبعاد حماتهم من مهددات الأمن القومي.. وأن لا يكون على رأس أولويات الدولة مشاريع تغني الفقراء المسغبة لمن أكبر مهددات الأمن القومي.. فليس أخطر على الأمن القومي من جائع يرى حوله مترفين.. وأن يكون مناط التكليف الولاء وليس الكفاءة هو من مهددات الأمن القومي.. فليس أخطر على الأمن القومي من مواطن مغبون يرى أن حقا له قد سُلب.. أما الأسوأ من كل هذا فهو أن كل هذه تسمى مهددات داخلية فقط..!
    فبراير 2017

    alyoumaltali
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de