تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين (2) بقلم أحمد المصطفى دالي
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-12-2017, 10:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عبقرية عبد الوهاب وتهمة السطو الفني بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري

16-05-2017, 09:35 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 169

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبقرية عبد الوهاب وتهمة السطو الفني بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري

    10:35 PM May, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    أحمد الخميسي-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر



    في 3 مايو 1991 فارقنا محمد عبد الوهاب وترك أسطورة نغمية مازال جناحاها يخفقان في كل روح حية. وبحلول ذكرى رحيله السادسة والعشرين يتجدد الحديث المتهافت عن أنه كان" سارق" موسيقا ! ولست معنيا هنا بالدفاع عن عبقرية عبد الوهاب قدر اهتمامي بتصحيح إدراكنا الخاطيء لقضية السرقة الفنية سواء أكانت في الموسيقا أو الأدب. نعم. استعان عبد الوهاب بأنغام غربية بوضوح مثلما فعل في"أحب عيشة الحرية" عندما افتتح الأغنية بدقات السيمفونية الخامسة لبيتهوفن، كما أن أغنية" كان عهدي عهدك في الهوى" تطابق مقطع من أوبرا عايدة لفردي، وربما يجد المستمع حالة أو اثنتين من هذا النوع – لا أكثر - يمكنه عندهما الإشارة إلي ما يتصوره سرقة أو سطو فني. في حوار بالأهرام أجراه مع عبد الوهاب الكاتب عمرو عبد السميع في 1987ونشره متأخرا في أغسطس 2014 يواجه الموسيقار الكبير بتساؤل:" لقد استخدمت الايقاعات الغربية؟" فيجيبه عبد الوهاب:"يجب أن يعى المستمع فيما يخص قضية الاقتباس ما إذا كان الموسيقار يقصد الانتفاع بما اقتبس أو يقصد مجرد السرقة". لاحظ هنا كلمة " الانتفاع" التي استخدمها عبد الوهاب، والتي تعني أن المؤلف قد يستلهم نغمة لكن لينتفع بها ويعمل عليها ويعيد صياغتها، أي ليؤلفها في نسق جديد! يؤكد عبد الوهاب هذه الفكرة نفسها قائلا:" المهم أن يتحرك ما تنقله داخل منطقة ذوق المستمع وأن يتفاعل مع كيمياء دمه ووجدانه وإحساسه". يوضح هذا أن عبد الوهاب كان إذا استلهم أو اقتبس نغمة يقوم بتحويرها والتركيب عليها لتتفاعل مع كيمياء ووجدان المستمع، أي أن ما يقتبسه إنما هو مجرد نقطة انطلاق نحو التأليف ونحو صياغة جديدة بروح الموسيقي. وهذا هو بالضبط الفارق بين السرقة والإبداع! ويحدد عبد الوهاب الفارق الحاسم بين الناقل( السارق) والمؤلف بقوله : " ناقل الموسيقا يخبرك عن موسيقا الآخرين أما المؤلف فيصل إلي وجدانك"! ولو أن " أحب عيشة الحرية " كانت نقلا لموسيقى بيتهوفن ما وصلت إلي وجدان المستمع الشرقي الذي لا يتذوق حتى الآن السيمفونيات. وإذا كانت لعبد الوهاب جملة مقتبسة هنا أو هناك، فإنك لا تستطيع أن تصف رحلته الطويلة العبقرية بالسرقة، وهي رحلة قدمت بانوراما عريضة لألحان مختلف الفئات الشعبية في المدن والريف، ويكفي أن تتذكر في هذا السياق رائعته " قالوا البياض أحلى ولا السمار أحلى"، وأغنية " يا للي زرعتوا البرتقال" وفيه جعل عبد الوهاب الصدارة لغناء الكورس عكس ما كان مألوفا. ونحن نعلم أن توفيق الحكيم وضع أساس المسرح المصري، وأن هيكل أدخل الرواية بعمله " زينب"، وأن سيد درويش أبدع لنا المسرح الغنائي، كما أن محمد تيمور أرسى أساس القصة القصيرة، لكننا لا نعلم أن عبد الوهاب يقف كتفا مع كتف في تاريخ الثقافة المصرية مع أولئك الرواد لأنه أقام صرح الأغنية كقالب موسيقي. كانت الأغنية موجودة قبل عبد الوهاب في أشكال بسيطة مثل الطقطوقة لكن عبد الوهاب هو الذي أطلقها قوية ومتنوعة ومتجددة على مدى نحو قرن كامل! وإذا نحن طبقنا على عبد الوهاب مفهوم"السرقة" اعتمادا على أن لديه جملة لحنية غربية هنا أوهناك، فلابد لنا بالمنطق نفسه أن نتهم شتى إنجازات الثقافة المصرية بتهمة "السرقة"! فقد بدأ المسرح المصري في عشرينات القرن الماضي بسرقة النصوص الفرنسية صراحة وترجمتها وتمصيرها، وأشهر مثال لى ذلك مسرحية سيد درويش" العشرة الطيبة" التي أعدها محمد تيمور عن " ذو اللحية الزرقاء" الفرنسية. إلا أن البناء الفني وتطور الأحداث والشخصيات في " ذو اللحية الزرقاء" يتحول عند تيمور إلي عمل مصري بحت يسخر من الأتراك ويبرز شخصية الجندي " زعبلة" والفلاحة " ست الدار"، وبهذا لم تكن المسرحية الفرنسية سوى نقطة انطلاق لتأليف مصري، وتصوير شخصيات مصرية من صميم الواقع. هل نسمى هذا سرقة؟ وقد لاحظ صلاح عبد الصبور أن شخصية " آمنة " لدي طه حسين في دعاء الكروان لايمكن أن تكون " مصرية " ولابد أن تكون – مع فكرة الرواية نفسها –مستلهمة من رواية فرنسية، ببساطة لأنه لا يوجد في مصر ولم توجد قط امرأة صعيدية تفكر في الانتقام عن طريق إيقاع خصمها في غرامها! لكن تلك الطريقة أقرب إلي الطابع الفرنسي! ومع ذلك كانت فكرة الرواية نقطة انطلاق لوصف الريف المصري وطرح قضية وضع المرأة بقوة وتقديم شخصيات أخرى حية من الواقع. هل نقول إذن أن دعاء الكروان سرقة؟ أم تأليف على فكرة؟. خذ أيضا رواية " الأرض" لعبد الرحمن الشرقاوي، وقد كتبها على نسق البناء الفني لرواية " فونتمارا" للكاتب الايطالي" إينازيو سيلوني". هل نقول إنها سرقة لأنها استعانت ببناء الرواية الايطالية الفني؟ أم أن ذلك كان مجرد نقطة انطلاق لطرح قضية الفلاح والأرض على أعمق مستوى؟! بمنطق " السرقة " الذي يتهمون به عبد الوهاب يمكن القول إن نجيب محفوظ سارق أبنية الرواية الكلاسيكية على الأقل حتى صدور الثلاثية. ولا أود التوقف هنا عند حقائق معروفة خاصة بنشأة السينما والمدى الذي بلغته في " السرقة" من الأفلام الأجنبية، أو حتى ظهور البرلمان المصري الذي سرقت فكرته من أوروبا ، أو كل المذاهب الفلسفية والأدبية التي جاءتنا من الخارج. إن أشكال وطرق التأثير والتأثر والابداع انطلاقا من شكل مقتبس أو من فكرة أو من شخصية أو من حكاية شعبية أمر مركب لا ينفع فيه استسهال الأحكام، ولا يدخل ذلك في نطاق السرقة التي يتهمون بها عبقرية عبد الوهاب. لقد جمع عبد الوهاب في تاريخه الموسيقى أنغام القرن 19 إلي أنغام القرن 20 مضفورة بإنجازات الموسيقا الأوروبية وأبدع في كل الأشكال الموسيقية بدءا من" الأدوار"، و" الطقطوقة"، و"الموشح" والمشاهد الحوارية، والأغنية الوطنية، والعاطفية، وكتب قطع الموسيقا البحت، واجتهد في المسرح الغنائي بمشاهد من " مجنون ليلى"، وأدخل العديد من الآلات الغربية إلي التخت الشرقي لأول مرة ومنها الجيتار عام 1942 في " الحبيب المجهول"،وآلة" التشيللو"، و" الكونترباص" و"الماندولين" وغيرها، كما أنه أول من قام بتوزيع أوركسترالي لأغنياته تحت اشرافه ولو كان بيد موزعين آخرين. واستخدم إيقاعات عديدة جديدة أغنى بها وجدان الموسيقا العربية مثل إيقاع"التانجو" في مريت على بيت الحبايب 1928، و"الرومبا" في جفنه علم الغزل 1932. ولا يقاس تاريخ عبدالوهاب ومجده وغزارة ألحانه وتأثيره بعدة جمل لحنية مقتبسة لم تكن إلا نقطة انطلاق للتأليف. تحية للعبقرية التي أغنت نفوسنا وحياتنا في ذكرى رحيلها.

    د. أحمد الخميسي. كاتب مصري









    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • خطاب الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب في زيارة حزب الأمة القومي لولاية القضارف
  • فجر وضاء للسودانيين بقطر افتتاح مبانى السفارة والمدارس السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 مايو 2017 للفنان الباقر موسى عن صحبة راكب
  • بيان (2) لرابطة المريخ بأمريكا الشمالية حول مآساة إتحاد كرة القدم السودانى
  • ندوة للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال -مكتب بريطانيا وايرلندا يتحدث فيها أبكر آدم إسماعيل..


اراء و مقالات

  • كلام بسيط إلى الواهمين بالرفاهية بعد رفع الحصار بقلم د.آمل الكردفاني
  • السياحة والحكومة الجديدة بقلم عمرالشريف
  • من الذي يستحق المحاسبة أبو بكر حمد أم العميد عمر حسن البشير و بكري خيري بقلم جبريل حسن احمد
  • سجدوا لله، لا لآدم، ولا ليوسف بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • للمال احترامه وهيبته بقلم د.آمل الكردفاني
  • يجب على النساء الإسرائيليات والفلسطينيات أن يرفعن راية الثورة بقلم ألون بن مئير
  • نهاية الدواعش و الدجال واحدة بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • واجبات الرعيّة تجاه الحاكم بقلم د. عارف الركابي
  • عاجلاً.. ومسرحية البله بقلم إسحق فضل الله
  • حكومة الاقتصاد..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (قشرة) فستان النوم!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل ينجح عرمان في العودة من جديد؟ بقلم الطيب مصطفى
  • ياوالينا:القضية لاكاش ولانقاش!! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • آمال تحت رحمة صلعة ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • الشعب يريد بقاء الكيزان وهلاك السودان بقلم الطيب محمد جاده
  • جرسة البشير.. و جنابو فَلَّسْ .. فَلَّسْ!! بقلم عثمان محمد حسن

    المنبر العام

  • السودان يعتقد أنه في وضع أفضل يمكّنه من الصدام مع مصر والنتائج في صالحه
  • أم السيسي ... وأم البشير
  • البشير: ما زلنا نصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراضينا
  • قطوعات المياه في الخرطوم المقصود منها ادخال عدادات الدفع المقدم للمياه
  • ترقبوا قريبا صورة دكتور صطوفي ( بالجنقول ) الانجليزي ...
  • قطر تهزء البشير والسعوديه لن تدعوه ترامب والسيسي اتفقا عليه و الاماراة غاضبه منه
  • بالوثيقة ..قيادات من الأقباط يطالبون بمنح سيدي الرئيس جائزة نوبل للسلام ..
  • هذا ليس جديداً في نهج الصادق ان يحرص على بقاء النظام ..
  • لاتدع الفرصة تضيع من بين يديك : اصبح وزيراً او والياً او عضواً في البرلمان..
  • الصادق المهدي يرفض إطاحة البشير
  • مواقف غريبة ..
  • الاسلاميون وانفصال جنوب السودان بقلم خالد موسي دفع الله
  • اليوم السابع المصرية-لسان البشير يتمدد على سجادة "الجزيرة"
  • الأشغالُ السَّبعةُ
  • أُحجِيّةُ المُواراةِ
  • عرمان يدعو لمواجهة خطر(الدعم السريع) ويندد بالهجوم على (حجر الجواد)
  • البارون: هذه هي أسباب إعلاني للادينيتي !-حوار منقول
  • الأمن السوداني يستدعي رئيس تحرير (البعث) لنشر مقابلة مع جبريل
  • تدمير الكراهية في دقيقة واحدة (منقول)
  • مجموعه تساؤلات تهم الجميع عن جمارك الحاويات سوبا
  • مبارك الفاضل... اهل البكا غفرو والجيران كفرو
  • فاقدهم..بالجد فاقدهم:امينة ، انصاف ، ابراهيم ، خالد..!!
  • ماذا نسمي تكالب قياداتنا الديمقراطية ورموز أحزاب الأمة والإتحادي المذبذبون الجبناء على الدكتاتورية
  • النجيضة: السعودية لم تقدم دعوة للبشير .. و السفارة السعودية بواشنطن كاضمة حول موضوع البشير
  • ترمب مقبوض بالثابتة ... افشى اخبار سرية للروس ...
  • ادين واستنكر واشجب منع سيدى سيد صادق المهدى
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de