عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنصرية و يحرض السودانيين علي الغرب بقلم عبير المجمر سويكت

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 04:25 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-05-2017, 06:11 AM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 07-08-2016
مجموع المشاركات: 256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنصرية و يحرض السودانيين علي الغرب بقلم عبير المجمر سويكت

    06:11 AM May, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    عبد الواحد نور يولد دواعش و يشيطنهم ضد ما وصفهم بالغرب المستعمر



    عبد الواحد محمد نور هذا القائد السوداني المعارض المتهور و الغير مسؤول كان و ما زال يعمل بنشاط و بمختلف الأساليب علي نشر ثقافة الإرهاب و العنصرية العرقية المتطرفة علي محورين : في المحور الأول يعمل علي تفرقة أبناء الشعب السوداني بنشر العنصرية العرقية المتطرفة و هو يقولها في ندواته و جلساته بأن الدارفوريين هم الأحق بسيادة السودان لأنهم أسياد البلد الأصليين و يا ليت الكلام يتوقف عند ذلك فقط فأنا شخصياً ليس عندي أي مشكلة في أن يحكم السودان اي سودانى بغض النظر عن قبيلته و دينه إذا كان لديه المؤهلات العلمية و السياسية و الفكرية و الاقتصادية و الثقافية فأنا ترعرعت في فرنسا بلد الديمقراطية و هكذا تعلمنا انفتاحية الفكر و تقبل الآخر، و لكن عندما يرى قائد من المفترض أن يكون مسؤول و تكون طريقة تفكيره بهذا المستوى و يعتقد أنه الأحق بقيادة البلد لأنه دارفوري و الدارفوريين هم سكان السودان الأصليين و يزيد الطين بله بقوله أن الشماليين و مناطق الوسط هم مخلفات الإستعمار و أبناء الزنا و النساء المغتصبات من قبل الانجليز و لن يكون هناك محل لهم في السودان أو أفريقيا إلا كخدم و عبيد لأنهم كانوا سابقاً خدما و عبيدا للانجليز و طباخين و لو لا الدارفوريين و بعض أبناء النوبة لما تحرر السودان من قبضة الإنجليز و أن الإستعمار الإنجليزي بعد خروجه أراد أن يستمر في إستعمار البلد بفرض سيادة خدمهم و عبيدهم و طباخينهم من الشماليين و مناطق الوسط علي مقاليد الحكم، و أن هذه سياسية المستعمر الغربي و الأوربي التي كان و مازال يستعملها مع بلاد أفريقيا لنهب ثرواتهم و السيطرة عليهم بالطرق المباشرة و الغير مباشرة عن طريق هؤلاء الخدم صنيعة الإستعمار الإنجليزي، و الأخطر من ذلك ليس فقط عمله علي نشر ثقافة العنصرية و التطرف العرقي في وسط أبناء الشعب السوداني الواحد و التركيز بصورة خاصة علي غسل أمخاخ شباب الهامش و تعبئتهم بهذه الأفكار السامة القاتلة ثم إنتقال عبد الواحد محمد نور إلى مرحلة أخرى من أجندته و هي تعبئة السودانيين و الشباب خاصة من أبناء الهامش بمختلف مناطقهم ضد الغرب بتحريضهم و شيطنتهم عليه غارسا في أنفسهم أن مشكلة الهامش الحالية سببها الإستعمار الإنجليزي الذين ضمنوا إستمرار إستعمارهم عن طريق أبناءهم غير الشرعيين أبناء الزنا و صنيعتهم الذين يصفهم بالمفتوح بخدم الإنجليز و طباخينهم و أن الغرب ما زال يريد فرض سيطرته على السودان و أفريقيا عن طريق مراكز صنع القرار التي ذكر أنها : باريس و واشنطن و لندن و ألمانيا قائلاً : (أنهم لا ينظرون إلا لمصالحهم فقط ولا ينظرون لمصالح الهامش) و أن الهامش لم يستفيد من هذه الدول شيء غير أنها استخدمت خدمها وأبناء الزنا صنيعتها كسلاح لنهب ثروات دارفور وكان و مازال عبد الواحد محمد نور يردد و ينشر هذه الأفكار الإرهابية السامة المحرضه علي كره الغرب حتى عندما سئل عن حكومة أمريكا الجديدة و رؤيته في التعامل معها كان رده بنفس الطريقة المليئة بالأفكار و الرؤية الحاقده و العنصرية نحو العالم بأكمله و يضيف أيضاً أن الوسيط الأفريقي امبيكي هو جزء من مؤامرة الغرب القذرة إتجاه دارفور ثم يؤكد السيد عبد الواحد محمد نور قائلاً :(امبيكي فاشل كيف يحل مشاكل السودان )، و وصف الوسيط الأفريقي بأنه يعمل علي خدمة مصالح المستعمر الحالي و السابق و استنكر عبد الواحد نور تصرفات أمبيكي معه قائلاً أنه لا يعيره أي اهتمام و ينظر له كالمجنون و يعمل علي تحريض المجتمع الدولي ضده، و بينما يقوم عبد الواحد محمد نور بشكر موسيفيني عبر وسائل الإعلام في مجالسه و ندواته الخاصة المغلقة مع أبناء الهامش يسمم أفكارهم ناشرا أكاذيب أن موسيفيني هو عميل المخابرات الأمريكية في أفريقيا و يعمل أيضاً لصالح المستعمر و يجب التحوط و الحذر منه، و هكذا يعمل عبد الواحد علي صنع الريبة في قلوب أبناء الهامش إتجاه كل من يحاول مساعدتهم و مد يد العون، و في نفس الوقت يقول عبد الواحد محمد نور في احد تصريحاته أنه فخور بأن ليس لديه قبول دولي و يشدد علي أن المعارض الشريف يجب عليه التعنت و عدم أتباع أي أتفاقيات و تعاقدات مع المجتمع الدولي و الوسيط الأفريقي لأنهم يعملون لمصالح المجتمع الدولي و مصالحهم الخاصة و يسعون لاستخدام المعارضون كأداة ثم رميهم كما استخدم المستعمر خدمه الشماليين و مازال يستخدم أبناء الزنا أبناء النساء المغتصبات لتنفيذ أجندته في دارفور و السودان و أفريقيا، و يقول عبد الواحد محمد نور أنه لا يمكن أن يكون مثل هؤلاء الذين سبق أن ذكرهم في أحد حوارته و تصريحاته بأنهم خدموا مصالح المستعمر و نفذوا أجندته و قالوا له نحن خادمكم المطيع و بذلك علم الإستعمار بأنه وجد ضالته فيهم لأنه يعلم جيداً بأن دارفور و كردفان و جبال النوبة هم مناطق الشدة في السودان الذين رفضوا أن يكونوا خدم المستعمر مثل الشماليين و مناطق الوسط و قاتلوا المستعمر بشدة بقيادة علي دينار و عجبنا و هؤلاء الخدم هم الذين ساعدوا المستعمر علي إنهاء دولة دارفور العظيمة و نفذوا له أجندته، و لجميع هذه الأسباب مجتمعه يتضح أن عبد الواحد محمد نور بحملاته النشطة و المستمرة و المتعددة لنشر ثقافة العنصرية العرقية المتطرفة و الحقد و تفرقة أبناء الشعب الواحد و في نفس الوقت نبش الماضي بطريقة قذرة لتحريض السودانيين من أبناء الهامش علي الغرب و تغذيتهم و تسميم أفكارهم باحقاد ضد الغرب بعد أن فشل في إيجاد قبول دولي و عجز عن إقناع المجتمع الدولي سياسياً و فكرياً لجأ لهذه الأساليب لضمان بقاء شعبيته و ضمان وجود تأييد مستمر من أبناء الهامش البسطاء المساكين عن طريق حملات التعبئة و غسيل المخ، و لكن أخطر ما في الموضوع ان عبد الواحد محمد نور نجح بهذه الطريقة في أن يصنع دواعش إرهابيين من أبناء الهامش مستعدين لتفجير أنفسهم في وجه الغرب في اي وقت باعتباره المستعمر الذي أنهى دولة دارفور العظمى و ترك صنيعته من خادمكم المطيع وراءه و هم سبب معاناة أهل دارفور حالياً، و بما أننا نعلم جيداً أن أبناء الهامش بعضهم سريع الغضب و متهور و مستعد لإجراء عمليات إرهابية كما سبق لبنت الهامش القيادية عفاف تاور أعلنت عن رغبتها في تفجير نفسها و قتل الثلاثي عقار و عرمان و الحلو بحزام ناسف للانتقام منهم و كانت هذه الظاهرة الأولى من نوعها في السودان التي روجت لها القيادية عفاف تاور المنحدرة من مناطق الهامش و هذا يعطينا فكرة واضحه عن نفسية إبناء الهامش القابلة للغضب و الانفعال بكل سهولة و ارتكاب جرائم إرهابية موجها نحو الغرب بسبب الأفكار التي يعمل عبد الواحد محمد نور علي نشرها فيما يخص المستعمر الانجليزي و دول صنع القرار و الوسيط الأفريقي و المجتمع الدولي بصفة عامة و عمله علي توليد دواعش إرهابين ضد الغرب، و الفرنسيين بصورة خاصة هم أكثر من يفهم خطورة هذه الأفكار المستخدمة كسلاح من قبل عبد الواحد محمد نور فعلى سبيل المثال موضوع التطرف العنصري العرقي معروف لدى فرنسا و عملت علي محاربته عندما لمست في المهاجرين الأفارقة هذه العنصرية العرقية المتطرفة ضد الكاريبين أبناء الجذر الفرنسية من أصول أفريقيا عندما صار اضطهاد الأفارقة العنصري العرقي لهم بصورة عنيفة و متطرفة و هم يرددون لهم دائماً : (أنتم لستم فرنسيين أنتم أبناء الزنا، امهاتكم هم الخدم الأفريقيات المغتصبات من قبل الفرنسيين) ولكن الفرنسيين عملوا جاهدين علي حماية هجينهم الكاريبي من الاضطهاد الأفريقي العرقي العنصري، و الكرت الثاني لعبد الواحد محمد نور هو المتمثل في نشر الإرهاب و الكراهيه نحو المستعمر معروف أيضاً للفرنسيين و يعلمون جيداً مدى خطورة هذا الفكر الذي عانوا منه كثيراً فالعمليات الإرهابية التي استهدفت فرنسا كان مرتكبيها من أصول مغاربية بالتحديد جزائريين و الكل يعلم أن دوافعهم بصورة كبيرة كانت عبارة عن تصفية حسابات و إنتقام للفترة الإستعمارية في الجزائر و ما نتج عنها، و بما أننا نسعى لتعزيز ثقافة السلام و التسامح و الحوار لذلك نحذر من الخطر الذي سوف ينتج عن حملة عبد الواحد محمد نور في نشر الفكر العنصري العرقي المتطرف الإرهابي بالعمل على تحريض و شيطنة السودانيين وبالأخص شباب الهامش ضد المستعمر و الغرب بصفة عامة و الهدف من هذا المقال هو توعية السودانيين و خاصة شريحة الشباب بخطر هذه الحملة و أقول للسيد عبد الواحد محمد نور الان تأكدنا أن بريطانيا لم تخطئ في قرارها عندما منعتكم من دخول بريطانيا باعتباركم خطر دولي و مهدد لامنها و سلمها و إستقرارها.






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • سودانية 24 تنتقل للبث عالي الوضوح (HD) في رمضان
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله تحريش السعودية للسودان
  • وزير الشؤون الاسلامية بالمملكة العربية السعوديه يشيد بالتعاون الكبير بين السودان والسعودية
  • توافق بين السودان والأمم المتحدة بشأن استقرار ليبيا
  • توافق بين السودان والأمم المتحدة بشأن استقرار ليبيا غندور يؤكد رفض الفصائل اللييية إيواء حركات دارف
  • توجيه بوضع خطوط استرشادية مبسطة لحقوق الإنسان
  • دعا الخرطوم للتقريب بين القاهرة وأديس أبابا المهدي يدعو للتخلص من عقدة ادعاء مصر السيادة على السود
  • كينيا والسودان يبحثان سبل التعاون في مجال صناعة النفط والغاز
  • الأمم المتحدة: السودان يأوي ربع الهاربين من الحرب في الجنوب
  • مجلس الصحافة يحذر من نشر أخبار وسائـل التواصل
  • وزير الثقافة يبحث مع والي غرب دارفور ختام مشروع الجنينة عاصمة الثقافة السودانية
  • رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي يدعو للتعامل مع مصر بلغة المصالح المشتركة
  • 22 أحرزوا المرتبة الأولى تراجع نسبة نجاح الأساس بالخرطوم ورسوب (13,881) تلميذًا
  • السودان أميناً عاماً للمنظمة العربية للتنمية الزراعية
  • الكاروري يدعو جمهورية بيلاروسيا للتعاون في مجال المعادن
  • مدافعون عن حقوق الانسان:مذكرة حول إجهاض التعديلات الدستورية الخاصة بالحقوق والحريات


اراء و مقالات

  • أول مايو: هل ما تزال الطبقة العاملة أم ذهبت مع ريح الإنقاذ؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • صيادو حرية الصحافة السودان يتربع فى القائمة السوداء ! بقلم عواطف رحمة
  • حكومة وطنية بدون رواتب شهرية بقلم عمر الشريف
  • أديب و راقصة و أعمى و مسئول ,, بقلم عمر عثمان
  • ضحك الشعب السوداني حين سأله البشير: أنا حصل كضبت عليكم؟! بقلم عثمان محمد حسن
  • حتى لا نظلم الأجيال الجديدة بقلم د . الصادق محمد سلمان
  • مسئولو الفيفا.. نرجو ألا تنخدعوا بقلم كمال الهِدي
  • تنشيطي المؤتمر الوطني : او بقايا الاشواق!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ثُلث السكان .. (أُمي) بقلم الطاهر ساتي
  • شهر شعبان.. وتباين السعي !! بقلم د. عارف الركابي
  • بالله عليك .. اقرأ لغير الاستمتاع (1) بقلم إسحق فضل الله
  • مدرسة النجاح ..لم ينجح أحد !!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • يا.. الطيب!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاسراف بين كفر النعمة واهدار الموارد بقلم الطيب مصطفى
  • الدكتورعلي الحاج: أفكار خارج السياق و رسائل سياسية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ألا يستحق السودان أن يكون حراً.. وغنياً بثرواته الطبيعية الهائلة؟! بقلم موفق السباعي
  • إضراب الأسرى والمعتقلين مشاهدٌ وصور الحرية والكرامة 10 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • لا لإرهاب الدولة السودانية ! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه
  • علي جلسرين ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • بمناسبة الأول من مايو2017 161 عاما من الصمود والتضحيات بقلم بدرالدين حسن علي
  • الرئيس ترامب: تحولات في المقاربة الحركية حيال العراق بقلم هدي النعيمي
  • عززتها زيارة الشيخة موزا شركات قطرية ترسي قواعد العلاقات الاقتصادية مع السودان تحليل: د.أنور شمبال
  • الحِقبة الوُسطى .. !! بقلم هيثم الفضل
  • اسئلة ليست للاجابة بقلم سهيل احمد الارباب
  • الديون الهالكة بقلم د.أنور شمبال

    المنبر العام

  • رئيس الجالية السودانية بمصر يزور القامة فايزة عمسيب مع وفد اصدقاء سودانير
  • متى تكف المعارضة عن التحدث باسم الأغلبية الصامتة ؟؟؟
  • الهندي عزالدين يكتب غضبان - مليون دولار و (شقتين) .. مين يزود ؟!!
  • فضيحة أخلاقية في المغرب
  • (كيزان المنبر) ... عمر البشير يلقي خطاب يدعو للإدهاش !!
  • من ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ بقاءﺀ ﺃﺣﻤﺪ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﻭﺍﻟﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ
  • بلع حبة الترامادول و قلع هدومو و جري عريان(قصة حقيقية)
  • البرلمان يجيز بالإجماع بيان وزارة الخارجية حول المستجدات السياسية الخارجية
  • أساتذة البعثة التعليمية المصرية ينفذون وقفة احتجاجية بالخرطوم ..
  • المسألة الشائكة لتخفيف العقوبات عن السودان- الترجمة المتكاملة لتقرير السفير برنستن ن. ليمن
  • الجيش السوداني: شاهدة شاهد عيان
  • لسودان يدير بعثاته الخارجية في العالم بـ392 سفير ودبلوماسي فقط
  • أحمد بلال يرفض التسوية مع إشراقة و لا تغيير في وزراء حزبه
  • كرة القدم السودانية مهددة بحظرها دولياً بعد فوز الفريق “المدهش” برئاسة الاتحاد
  • منظمة دولية: نظام البشير يتجسس علي معارضيه عبر اجهزة متطورة تلقاها من امريكا
  • واجب الاوطان
  • الشاعر تاج السر الحسن والشاعر حسن ابوالعلا ماذا قالا فى مصر
  • تعالوا شوفوا (فيديوهات).....
  • دخول هذه الشركة العالمية العملاقة في الزراعة والصناعات الزراعية بالسودان سيحدث نقلة نوعية
  • محجوز
  • يا دكتور عارف الركابي هل عبارة (كن عبداً لهم) يعني يعبدهم من دون الله ... دا جهل ول قلة تقوى؟
  • صادق التعازي لزميل البورد الأخ عبدالله شم في وفاة والدة
  • السودان يدرس إلغاء "اتفاقية الحريات الأربع" مع مصر
  • ***رايكم شنو فى البولدوزر دة ( جون ماغوفولى) ضرب الفساد بيد من حديد ***
  • ضابط الامن الشعبى فى الاسافير يتحدث عن الخيانة والعمالة!!!
  • ما الذي جعل الفريق طه عثمان يفنجط من الفرح؟
  • موهوبون ومظلومون! -بقلم سهير عبد الرحيم
  • هل هو نفاج جديد فتحه المؤتمر الوطني ، أم أنها المعارضة طردت بنيها
  • نجاح منقطع النظير لمقاطعة المنتجات المصرية الفاسدة في السودان (فيديو)
  • الصوفيون يحذرون قوات الشرطة السودانية من استهدافهم
  • الحركة الشعبية تشكل لجنة لادارة الأزمة وتعلن عن اسماء مسربي استقالة الحلو وقرارات مجلس تحرير النوب
  • قاتل الصحافة
  • مصر تدرس بيع جنسيتها للأجانب مقابل وديعة مالية
  • التهاني برضو للطلبة والطالبات الما اتفوقو في امتحانات الاساس
  • اين نحن فى السودان من هذا ؟
  • سيدي وزير المالية والثلاثة شركات الامريكية في مجال الثروة الحيوانية .. معقول بس؟
  • ما قبل الأخير ..!! .. يحتلون أرض السودان بحلايب فيستحقون الإساءة (يومياً)
  • بدعوة من وزارة الشباب المصرية ... وفد شبابي سوداني سيصل قريبا للاسكندرية
  • تمثال مصر والسودان حطم الأرقام القياسية في "بونهامز"
  • السودان يتجه شرقاً وغرباً.. الخرطوم.. موسم الهجرة إلى أديس أبابا
  • باشات: مصر التزمت بالشرف الإعلامى مع السودان واستمرار هجوم الصحف السودانية غير مبرر
  • إثمُ المُكُوثُ بينكُمْ..
  • مهندس البوشي النظام يطلق سراحة بعد اعتقال لعدة شهور .
  • بدء الدورة التدريبية عن تحديات تشكيل الرأي العام في الإعلام الجديد
  • حتي أقبل ان أكون والي ولآية نهر النيل أُطالب بجلآليب أكتر من حقات ترباس وإقامة مفتوحة في فندق ...
  • هل من الممكن ان ننتقل من مربع شعب فاشل الى مربع شعب ناجح
  • أسير حوثي يتوسل جنود سودانيين بالمخا...... (فيديو)
  • عجبا لوطني يستوزر الحركات المسلحة ويعتقل البوشي
  • واقتراح وكلاء مدارس أساس وثانوي للمتحولين
  • السودان فى مواجهة الفيفا -- الاصرار على الخطا يتغلب على شعار اصلاح الدولة
  • عيد العمال: صفارة السكة الحديد
  • السرطان في مناطق البركل وكريمة
  • فيديو مسرب يوثق وحشية الجيش السوداني باليمن
  • 3 مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة (دعوة للنقاش)
  • مكافحة المخدرات تعزو انتشار التعاطي بالسودان لرفاهية المجتمع(صور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 06:32 AM

    المتفلسف


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: عبير سويكت)

      مثيرة للشفقة
      عقلك قدر حبة السمسم
      من ابجديات الكتابة ذكر المصدر
      يعني لما اقول فلان قال
      لازم أذكر متين قال ووين
      البينك وبين عبد الواحد شيء شخصي
      حليه بعيد عننا وبلاش حركات الامنجية
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 02:05 PM

    مفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: المتفلسف)

      يا متفلسف ياخى ما تحكها شدييييد
      البت قالت ليك ترعرعت في فرنسا, يعنى ده براه بيديها الحق تكتب زى ما هي عاوزة بدون مصادر
      انتو بتعرفوا اكتر من ناس فرنسا؟
      هههههههه
      ههههههه
      هههههههه
      ياخى الامنجية دى اخدها قدر عقلها واتسلى بعنطظة الهايفين, ده مولد ما بتلقى بسهوله
      هههههههه
      هههههههه
      ههههه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 06:10 PM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: مفتاح)

      يا ستى كلهم ارهابيون عبد الواحد وعقار والحلو وياسر عرمان وجبريل ومناوى وسياتى يوم حسابهم الشعب السودانى سيحاكمهم على ما اقترفوه من قتل ونهب واغتصاب وترويع للامنين وسيحاسب كل من ساعدهم من الاحزاب وتعاطف معهم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 06:52 PM

    مفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: زول)

      هههههههه
      أخيرا شرف واحد من الجداد الالكترونى
      زول
      تزاول من ضلك يا ع رص
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 08:09 PM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: مفتاح)

      كل إناء بما فيه ينضح
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 08:49 PM

    مفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: زول)

      هههههههه
      وانت بتنضح سكر يا جداده؟
      اعمل حسابك هنا في ديوك حينتفوك من ريشك التحتانى
      ههههههه
      ههههههه
      هههههههه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 08:55 PM

    شطة خضراء


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: زول)

      كلام الطير في الباقير و القرود تنطط في الاسفل مع الاعتذار لمفتاح و بقية الكتيبة الأشاوس
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    02-05-2017, 09:06 PM

    فؤاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: عبد الواحد نور ينشر ثقافة الإرهاب و العنص� (Re: شطة خضراء)

      أعزائي مفتاح وشطة خضراء
      رأيكم شنو نخلي صغيرة العقل
      مع قرودها ينططوا لوحدهم
      بس جاني فضول اعرف البينها وبين عبد الواحد شنو ؟
      المخابرات الإسرائيلية كانت بترسل نساء عميلات
      يحاولن الايقاع بالنشطاء الفلسطنيين عشان يضغطوا عليه
      ويبتزوه بعد داك
      ولو فشلن في المهمة بزعلن زعل ما عادي

                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    1 صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de