العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 02:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ضحايا الغزو الثقافي العربي للجبال

09-04-2004, 01:55 PM

عبدالغني بريش فيوف-USA


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ضحايا الغزو الثقافي العربي للجبال

    عبدالغني بريش فيوف -الولايات المتحدة-

    منذ ان وقعت الجبال تحت وطأة الاحتلال العربي في اعقاب البحث عن الرقيق والعرب ماضون في سعيهم الحثيث لتغيير المعالم الثقافية والقبلية للجبال والعبث بتراثها الحضاري في تحد غاشم لمشاعر اهلها من النوبةلغرض الغاء هويتها وتدميرها ومسحها من الوجود وهذا الاجراء استنكرته كل القبائل النوبية بما فيها القبائل غير العربية في المنطقة من-فلاتة والداجو الخ-
    لقد كانت قبيلة -المساكين-التي ترقد في الجزء الجنوبي الغربي من العاصمة كادقلي احدى الاهداف السهلة للغزو العربي من خلال تغيير اسمها الحقيقي الي -مساكين طوال-وقصار-والعبث بعاداتها وتقاليدها حيث اباحوا اقتحام معابدهم ومقدساتهم وتحويلها الى زرائب للبهائم ومزارعهم الي مراعي وبيوتاتهم الي ملاهي للقمار-
    بدات حملات العرب التغييرية مع بداية الاحتلال التركي عندما استخدمهم الاتراك كعملاء وخدم لهم للقبض علي النوبة لاستخدامهم كرق وعساكر واستمرت هذه الحملات في ظل -حكم طالبان الاول 1881 حتى 1898 والحكم الثنائي المصري الانجليزي والحكومات والانظمة االسودانية التي اعقبت خروج الانجليز وقد تصاعد وتيرة التغيير والتعريب ومضى بخطى سريعة في ظل حكم البشير وذلك باقامة ما عرف ب-قرى ومدن السلام في جبال النوبة وعزل النساء والاطفال عن بقية اعضاء الاسرة وارسالهم الي مناطق متفرقة من السودان بغرض تغير هويتهم-
    لقد لبس التغييير والتعريب العديد من الاقنعة كالاسلمة مثلآ -كما شهد العديد من المحطات الهامة التي تركت بصماتها الخطيرة التي يصعب محوها من ذاكرة النوبة خاصة -الشوابنة- ربما كانت ابرزها ايضا تجميع النوبة في معسكرات مأسوية وارسالهم الي مناطق مختلفة من السودان في التسعينيات من القرن الماضي-تلك المحاولات الدنيئة التي وقف وراءها دعاة العروبة المغتصبين والمتزمتين الذين اعتادوا الحقد والكراهية للنوبة بتشجيع من الممسكين بمقاليد الامور ويومها ادعى هؤلاء بان تجميع النوبة في المعسكرات كان لغرض حمايتهم من الجيش الشعبي لتحرير السودان وقد كذبت تقارير لاحقة هذا الادعاء السخيف حيث اكدت ان تجميع النوبة كان لغرض توزيعهم على البيوتات العربية ليعملوا كخدم ويتعلموا العربية-
    ان ترحيل النوبة بالقوة واجبارهم على ترك مدنهم وقراهم بحجة حمايتهم من الجيش الشعبي لتحرير السودان شكل مفصلآ من مفاصل الارهاب العربي في السودان ومحطة من محطات هذا الارهاب البغيض الذي طالما مورس بحق النوبة واملاكهم ومعابدهم ومقدساتهم الاسلامية والمسيحية واماكن معتقداتهم المحلية تحت سمع وبصر وعلم النظام الحاكم-فمنذ غزو العرب للجبال وحتى الان لم يوقفوا مجازرهم بحق النوبة الرافضين للتغيير والتعريب وكانت ا لمجازر التي وقعت في المناطق الجنوبية من الجبال في كل من مورو-ليري -هيبان-واحدة من ابشع المجازر البربرية والوحشية التى ارتكبها هؤلاء بحق الرافضين للتعريب من منطلق حرصهم على الهوية النوبية-لعل السودان كله يذكر ما قاله المرحوم الزبير محمد صالح الذي اصبح بطلا قوميا في نظر النظام البشيري في حق النوبة -بان لافرق بين المسلمين النوبة وغير المسلمين كلهم تمرد وحركة شعبية واعقب حديثه هذا الفتوى المشؤمة في عام 1992 من ائمة الظلم والضلال في كردفان اباحوا فيها الجهاد على النوبة وقتلهم مبررين بانهم مرتدين -
    ان قضية التعريب في الجبال ليست مسالة عابرة فقد شكلت معضلة حقيقية عانت منها عدد من ابناء النوبة فهي مشكلة تتعلق بالهوية يجب على الجميع الوقوف عندها طويلا فاذا قبلناها في الماضي قسرا وارهابا لايمكن القبول بها اليوم فقد تغييرت موازين القوى لصالح المستضعفين والمهمشين- قد راينا كيف انصاع البشيريون لاملاءات الحركة في نيفاشا وكيف هرولوا لقبول الشروط والضغوطات الدولية بعد ان اعتبروا مشكلة دارفور داخلية اولا-
    ان الحملات التطهيرية التغييرية التعريبية التي تعرض لها النوبة لاتقف فقط عند الشوابنة او قبيلة المساكين انما امتد لتشمل مناطق وقرى وقبائل شتى فنجد -كيخا الخيل-ابوجنوك -شاد الصفية- وقائمة طويلة تعرضت هذه القبائل كلها للابتزاز وتغيير اسماءها النوبية لتتلاءم مع النطق العربي بحجة الاسلام الذي برئي من هذه الجرائم والطموحات العربية التي تستغل الاسلام بغرض الهيمنة والتوسع--نحن على يقين ان الاسلام لايلغي ثقافة وعادات وتقاليد الاخرين فمثلا اندونيسا اكبر دولة اسلامية في العالم شعوبها تحافظ على لغاتها وعاداتها وتقاليدها حتى الان لماذا--لان ايادي المتهورين العرب لم تصلها -
    كان اللغات المحلية ممنوعة في المدارس النوبية وكان يعاقب كل من يخالف هذا الامر الذي كان بمثابة قانون -الهي-ومن المؤسف ان بعض النوبة دعموا هذه السياسة العرجاء جهلا-اننا لانميل الي رفض اللغة العربية فتعلم اللغات لشئ جيد ومفيد- ما نرفضه هو تلك السياسة الالغائية لشخصية وهوية الانسان النوبي-
    ان اطلاق اسم -الرطانة-على لغات الشعوب السودانية غير العربية لاهانة واستفزاز لهذه الشعوب اذ كيف يعقل اطلاق اسم الرطانة وهي تعني=صوت الطيور او شئ غير مفهوم بالعربية=على لغة قبيلة الدينكا مثلا التي يتكون عدد سكانها على اربعة مليون نسمة او ما يزيد انه لجد مخجل وموقف مهين-\
    ان قبيلة الاما الكبرى التي تضم -النيمانق -المندل-الصبي -عدلان -افتي -في جبال النوبة يتكون عدد سكانها حسب احدث الاحصاءات التي اجرتها احدى منظمات حقوق الانسان العاملة في جبال النوبة من 700 الف الى مليون ومائة نسمة لغتها مكتوبة ومقروءة لكن رفضت الحكومات المتعاقبة اعتمادها كلغة يمكن تدريسها في المدارس النوبية-لانها كانت تخشى ان اى خطوة من هذا القبيل سيفتح الباب على مصرعيه لكل شعوب السودان لاتخاذ خطوات مماثلة-لايمكن اعتبار لغات اهل السودان -رطانات-فالانجليزية التي اصبحت الان اول لغة في العالم كان يتحدثها =قبيلة انجلو-ساكسوني=التي كان عدد سكانها اقل بكثير عن عدد قبيلة الاما سابق الذكر-
    راهنت الانظمة والحكومات السودانية على الخلافات النوبية النوبية لتحقيق ماربها ومخططاتها واهدافها ضد شعبنا لتغيير هويتها وتزويبها ويعمل هؤلاء على تغذية اي خلاف وتحويله اعلاميا كي يظهر شعبنا بمظهر غير لائق وغير حضاري وغير منسجم لغويأ-
    ان النوبة مطالبون اكثر من غيرهم بكل منظماتهم وروابطهم المختلفة -بتكوين منتدى القبائل النوبية-للدفاع عن الثقافة-العادات-التراث- اللغات النوبية لغلق الابواب امام الاشرار الذين يسعون لابتلاع الجبال كما انهم مطالبون بالمطالبة بالتعويضات عن الاضرار المادية والمعنوية التي لحق بالنوبة قرونأ -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de