نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 07:12 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

صحافتنا المصرية تاريخ من الحرية بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري

05-05-2016, 04:30 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 165

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صحافتنا المصرية تاريخ من الحرية بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري

    05:30 PM May, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد الخميسي-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    في الثالث من مايو من كل عام يحتفل العالم بيوم حرية الصحافة، أما الصحافة المصرية فقد تعرضت نقابتها في القاهرة لاقتحام وهجمة من رجال الأمن غير مسبوقة على مدى سبعين عاما من إنشاء النقابة. وفي هذا المضمار فقد خاضت الصحافة المصرية على امتداد تاريخها معاركها من أجل الحرية بالتصدى لمختلف أنواع التعسف والمطاردة والإغلاق والتكبيل، وعانى كتابها في سبيل ذلك من السجن والتشريد، وصان تاريخ الصحافة المصرية شعار يعقوب صنوع الذي قال عند صدور قانون المطبوعات في 1881: " اكسروا أقلامنا وسدوا أفواهنا فسوف نكسر أنف أظلم حكامنا"! ولم تكتف الصحافة عن التقدم بتاريخها للأمام منذ أن صدر"الجورنال" بأمر من محمد علي باشا عام 1828 لحاجة الوالي إلي تقرير منتظم عن نشاط الدواوين التي أنشأها، ثم تحول " الجورنال " عام 1828 إلي جريدة " الوقائع " التي قامت بالتعريف بأخبار الحكومة وبناء الجسور وترقيات الضباط . وحتى ذلك التاريخ كانت الصحافة مجرد نشرة حكومية تقتدي بما فعلته الحملة الفرنسية حين أصدرت جريدتين لجنودها في القاهرة . وفقط عام 1841 بدأت الصحافة مسيرتها عندما وضع رفاعة الطهطاوي خطة جديدة للوقائع بإضافة أنباء العالم الخارجي ومقطوعات أدبية فقفزت الوقائع إلي مرحلة"الدورالإعلامي".ولم يكن ذلك يعني أن الصحافة قد نضجت لتصبح صحافة" رأي وموقف". وفقط عام 1877 وعلى ألسنة نيران الحرب الروسية التركية عرفت الصحافة عندنا طريقها إلي" الرأي والموقف" لتغدو صحافة رأي عام تحرك الوعي بالقضايا الكبرى. وبعد 65 عاما من نشأتها أخذت الصحافة المصرية في النقد السياسي الصريح وتبني موقف وطني. وأدرك الضمير الصحافى ما قاله فولتير ذات مرة:" وما علي إذا لم يكن لي صولجان؟ أليس لي قلم؟". وبالحرية التي انتزعها الكتاب وصفت إحدى الجرائد اسماعيل باشا بأقذع الألفاظ للمرة الأولى قائلة إنه " أنفق مائة ألف جنيه من دم الفلاح وأنه بمثل هذه التصرفات السيئة يفضي بالبلاد إلي الهاوية" فأمرت الحكومة بإغلاق الجريدة. وتنقب جريدة أخرى هي " مرآة الشرق " لمحررها إبراهيم اللقاني عن أسباب الفساد الذي تفشى في مصر وتكتب صراحة أن السبب هم الحكام الذين"لا يعرفون شرعا، ولا يرضون قانونا، بل تعدوا الحدود وانتهكوا المحارم، وحاربوا العدل، فطغوا وبغوا،ونهبوا وسلبوا، وفتكوا وهتكوا وأفراد الرعية على مرأى منهم حفاة عراة يتضورون جوعا " . وينشر أديب اسحق مقالاته النارية في جريدة مصر التي أنشأها فأغلقتها الحكومة بعد ثلاثة أعداد ويكتب ضد قانون المطبوعات ويندد بالامتيازات الأجنبية، فتغلق الحكومة جرائده وتنفيه إلي باريس. وواصلت جرائد عبد الله النديم"التبكيت والتنكيت" في يونيه 1881، ثم"الطائف" وجريدة " الأستاذ " رفع مشاعل الحرية، وفيها كلها حمل النديم على طغيان الحكام. وظهرت صحف يعقوب صنوع الساخرة فلاحقته السلطة هو الآخر. ومع هزيمة الثورة عطل الاحتلال البريطاني الصحف وقيدها. ومع مقدمات ثورة 1919 تبلور على نحو نهائي الإدراك بأن الصحافة مهنة ذات رسالة ، وبرزت في ذلك السياق صحيفة اللواء التي أسسها الزعيم مصطفي كامل لتفتح النار على الاحتلال. في اليوم العالمي لحرية الصحافة يحق لنا أن ننظر بفخر إلي تاريخ طويل من الكفاح الصحافي الشريف من أجل الحرية، تاريخ محكوم بالصراع بين من يؤرقهم الشوق إلي الحرية ومن يؤرقهم الخوف من الحرية. تحية لصحافتنا ومعاركها.

    د. أحمد الخميسي. كاتب مصري



    أحدث المقالات

  • هل تحرج المواقف القوية لنقابة الصحفيين في مصر اتحاد الصمت والإذعان في السودان بقلم حسن الحسن
  • إن ما يخيفكم و يقلق مضاجعكم أننا لا نخافكم أيها المنافقون! بقلم عثمان محمد حسن
  • عودة إلى «إسرائيل الكبرى»ن بقلم محمد السهلي
  • المشروع الفرنسي بين سياستين بقلم معتصم حمادة
  • آخر المضحكات المبكيات: السوداني راعي كسلان! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • كمال عمر وامثاله..! بقلم الطيب الزين
  • عودة الوعي!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الصهد والأنس أمام الباب بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أبيي وخدعة حكومة الجنوب ! بقلم الطيب مصطفى
  • المقاومة بقلم عائشة حسين شريف
  • حتى يغيروا ما بأنفسهم بقلم نورالدين مدني
  • شهادة الترابي على العصر حلقة (2) بقلم مصعب المشرّف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de