شيخ الأمين.. سلعة من سلع الدولة الشيطانية..! بقلم الطيب الزين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-06-2018, 06:59 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-12-2015, 06:04 PM

الطيب الزين
<aالطيب الزين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 131

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شيخ الأمين.. سلعة من سلع الدولة الشيطانية..! بقلم الطيب الزين

    05:04 PM Dec, 30 2015

    سودانيز اون لاين
    الطيب الزين-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    في تقديري ليس هناك شعبا على ظهر الكرة الارضية، قد حباه الله ، كما حبا الله، شعبنا السوداني، بكثرة الشيوخ، الذين يرفعون راية الإسلام، قولاً، لكنهم يسحقونها فكرا وسلوكا، ويدعون لتحكيم شرع الله في الحياة كذبا ونفاقا.. فالشيخ الصادق المهدي، أو كما يحلو لأنصاره أن يسمونه بالأمام، ولقب الأمام هذا، ليس ببعيد عن لقب الشيخ، فهو يدعوا للصحوة الإسلامية، وهكذا الشيخ المرغني، أو كما يحلو لاتباعه ان يطلقوا عليه، لقب مولانا، ولقب مولانا هذا ايضا، ليس، ببعيد عن لقب الشيخ، اي شيخ الطائفية، هو الآخر، يدعوا لنشر الدعوة الإسلامية، بجانب شيوخ الطوائف الكثيرة المنتشرة في طول البلاد عرضها في بادية شمال كردفان، والجزيرة، والخرطوم، والشمالية، وشرق السودان، وإن اردنا ان نؤرخ نستطيع أن نقول: منذ قيام دولة الفونج (1505م-2015م) وحتى الدولة الإسلامية القائمة الآن، في السودان، و" إسلامية هذه" نقولها مجازاً، بل الأصح هو "دولة شيطانية" التي أشرف عليها تخطيطاً وتنفيذا الشيخان حسن عبد الله، ونائبه الشيخ علي عثمان محمد طه، وبقية الشيوخ، الميامين الذين تسيدوا المشهد السياسي، وهم عراة من الأخلاق والقيم، في السودان منذ عام 1989 وحتى هذه الايام، إذ تجلت مشيختهم هذه، في كل جوانب الحياة خرابا وليس بناءا، كون التجربة والممارسة تقولان ان دمارهم اكثر عمارهم، وإن كان لها صلاحا واحداً، هو إن تجربتهم قد عرتهم ، وفضحت شعاراتهم الغوغائية، بأنهم غير مؤهلين لحكم السودان لا علقا، ولا فكرا، ولا منهجاً، ولا رؤية، ولا حكمة، ولا علما ولا قيما ولا أخلاقا.. بل تجربتهم كلها خراب في خراب، هذا إن نظرنا إليها من زاوية الوقائع والحقائق، والعقل والمنطق.. أما اذا نظرنا إليها من زاوية الكذب والنفاق والدجل والشعوذة المنتشرة، لا يصعب علينا ان نشيد بها ونبشر معشر السودانيين بخاصة، الذين، يؤمنون بهذه الخرافات والأوهام، ان شيوخهم سمنحونهم مزيداً من صكوك الغفران، لذلك لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، مهما ارتكبوا من الجرائم والموبغات في حق الشعب السوداني، لان شيوخهم الذين لا عد، ولا حصر لهم، حتى بعض الأطباء والمهندسين، ورجال الجيش والشرطة، والأمن، والكتاب والصحافيين وتجار السوق، أصبحوا شيوخا، لأن المشيخة المزعومة هذه، جعلت الجنة مضمونة في آيديهم دنيا وآخرة.. وراحت تبيع السواد الأعظم من الشعب السوداني المسكين، الأوهام والخرافات والتخدير، بأن الفقر والمسكنة رفيقي المؤمن الصادق. لذا ليس غربيا البته، ان يرضي ويقبل الشعب السوداني، ان يكون من أفقر شعوب الارض، وفي أرضه، كل خيرات الحياة.. ما افظعه من تناقض..! ان شعبا يعتبر من أكثر شعوب الأرض حباً للحياة، ان يبدو، أو هكذا تصوره وتقوله الحياة، من اكثر الشعوب، حباً للهم والغم وقرف العيش، بل يعشقه ويجعله جزء من روتين حياته اليومي..! لذلك لا نستغرب في هذا الزمان الأغبر، الذي يزخر بجوقة من الشيوخ المنافقين، أمثال شيخ الأمين الدجال المنافق المسجون في الأمارات العربية، هذه الأيام، كونه سلعة واحدة، من سلع كثيرة للدولة الشيطانية، التي تحكم السودان، أن يتحفنا هو يوماً، أو غيره، أو من يماثله في السلوك والتفكيروالاخلاق، بفتوى تقول: أن السودانيين في داخل السودان وخارجه، سيضمنون الجنة كلما، آمنوا ورابطوا وصبروا، وإنهم سيكونون أول الداخلين للجنة نظراً، لصبرهم الذي فاق صبر كل شعوب الدنيا، بل فاق حتى صبر سيدنا ايوب عليه السلام، وفي حيلنا ومقدورنا، ان نصبر أكثر، لأننا ما زلنا بخير، وأن حالنا لا يبكي الناس، كما الحال في ليبيا وتشاد، والصومال، وزيمبابوي، والنيجر، والعراق وافغنستان.. وحتما الجايات أفضل من الرحايات، لعنة الله عليهم، إنهم شيوخ الخداغ والنفاق والتخدير، الذين ظلوا يخدورن عقول الشعب وأعصابه لأكثر من ربع قرن لذلك لا خلاص للشعب السوداني من حالة الثبات والتراجع والتدهور المستمرة، إن ظل يؤمن ويرابط، ويصبر، ألف عام أخرى، ويبيع عقله للشيطان والدعاة والرؤساء والشيوخ المنافقين الكرماء بالكلام.. البخلاء علينا بالعلم والصدق والعدل والاخلاق، والفكر الخلاق، الذي يصنع الحياة، ويملئها صحة وعافية ونورا، وهذا لن نبلغه إلا اذا حكمنا عقولنا، وحزمنا أمرنا، وثرنا على هؤلاء، وشعاراتهم الغوغائية المخدرة..!

    الطيب الزين


    أحدث المقالات
  • مصر .. الفكاكة بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • حول ذكرى استقلال السودان عام 1956 بقلم خضرعطا المنان
  • من الذى يخرج السودان من الغيبوبه ؟ا بقلم عمر الشريف
  • تسعيرة الرقم الوطني بين الشرطة واللجان الشعبية في نيالا بقلم الحافظ عبدالنور مرسال
  • 2016 عام التفاؤل بالقياس بقلم د. فايز أبو شمالة
  • عيد الإستقلال الحزين بقلم مصعب المشرّف
  • تأثر المغتربين السودانيين برفع أسعار الوقود في الخليج! بقلم فيصل الدابي /المحامي
  • (العلاج بالحيطة) بقلم الطاهر ساتي
  • شكراً أيها الرجل النبيل..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • بدر الدين محمود بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • سلملي على العام الماضي.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ســـــــــد النهضــــــة فــي أثيوبيـــــــا ؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de