العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 02:34 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شوفوا ليكم شغلة رجال بقلم كمال الهِدي

01-17-2016, 03:05 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 448

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شوفوا ليكم شغلة رجال بقلم كمال الهِدي

    03:05 PM Jan, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات


    [email protected]
    • ذهب الزبد جفاءً.
    • فمن يأتي من الفراغ مصيره الزوال بهذا الشكل الذي نتابعه.
    • وشيخكم (المزعوم) الأمين لم يكن أكثر من فقاعة.
    • والفقاعات دائماً ما تكبر لدرجة تجعل البعض يظنون واهمين بأنها أصبحت حقيقة في البلدان التي تعاني من الجهل والتجهيل.
    • وما يجري في بلدنا منذ سنوات طويلة لهو الاحتفاء بالجهل والتسطيح.
    • وما شيخكم الموهوم المزعوم سوى مجرد ترس في هذه الماكينة التي تدور ليل نهار من أجل تجهيل أكبر عدد ممكن من أهل السودان المغلوب على أمرهم.
    • وما جاء به شيخكم خلال الفترة الماضية من أفعال وسلوكيات غريبة يصب في ذات اتجاه التصريحات التي تصدر من بعض النافذين في الدولة.
    • فما قاله ويردده وزير إعلامنا بلال بين الفينة والأخرى يهدف لذات الغرض.
    • وما ردده مهدي إبراهيم لا يبعد عن ذلك كثيراً.
    • وما يصدر عن بعض نواب برلمان العطالى يحقق نفس الغاية.
    • شيخ الأمين راح في حق الله.
    • وقد تأكد بما لايدع مجالاً للشك أنه ارتكب جرائم استدعت اعتقاله في الإمارات.
    • وبعد وساطات من شخصيات نافذه فيما يبدو لم يجد أهل الإمارات خياراً سوى إعادته إلى بلده شريطة ألا يدخل بلدهم مرة أخرى.
    • ظني أن أهل الإمارات قالوا في قرارة أنفسم طالما أن البعض يتوسطون له فليكن لهم ما أرادوا ما دام شره سيكون بعيداً عنا.
    • لهذا السبب، ولأن علاقات الدول تختلف عن روابط الأفراد فيما بينهم عاد شيخكم مُرحلاً ومغضوباً عليه إلى السودان.
    • لهذا ما كنت أتوقع أن يحاول البعض الاحتفاء به أو يسعوا لتضليل الناس وتكذيب الحقائق الدامغة.
    • استغرب لمن لا يزالوا يوقرون شيخاً وصوفياً مفترضاً بعد أن تم ترحيله من بلد شقيق لارتكابه بعض جرائم الاحتيال.
    • في مثل هذه الأوقات يفترض أن يقف بعض الشباب المتعلم من حيرانه مع أنفسهم ولو للحظة يسألون خلالها السؤال: من أين أتى شيخنا الذي تبعناه طوال الفترة الماضية؟!
    • ألم يكن صنيعة إعلام مضلل وكاذب ومصلحي؟!
    • ألم يدافع عنه بعض الزملاء من ذوي الضمائر الضعيفة والسعي الدائم لتحقيق مصالحهم الخاصة على حساب شريحة من البسطاء؟!
    • ضحكت بالأمس عندما قرأ على صديق خلال مكالمة هاتفية تصريحاً لمحامي سوداني دافع فيه عن شيخ الأمين.
    • قال المحامي - الذي يبدو أنه من حيران الشيخ المزعوم- أن الرجل لم يُحتجز أو يُقبض عليه أو ( يُدق) له خروج نهائي..
    • طيب الشيخ حصل ليه شنو يا أخي القانوني؟!
    • أي دفاع هذا؟!
    • كيف تكذب كل الأخبار المؤكدة دون أن تقدم لنا خبرك الصحيح؟!
    • لا احتجزوه ولا قبضوه ولا ( دقوا) ليهو خروج نهائي.. يكونوا ( سيروه) يعني؟!
    • حيثياتنا نحن أن إقامة الرئيس في الإمارات قد طالت خلال زياته الأخيرة لها.
    • لهذا بدا لنا الحديث عن طلب الإماراتيين منه احضار شيخ الأمين منطقياً.
    • كما أن سفارتنا هناك لم تقل سوى عبارة مقتضبة هي أنها لا تملك معلومات عن الأمر وأنها تتابع القصة باعتبار الأمين مواطناً سودانياً.
    • أضف إلى ذلك سفره المفاجئ للإمارات قبل عودة الرئيس من هناك.
    • ثم سفر الفريق طه مدير مكتب الرئيس الصديق الشخصي للأمين إلى الإمارات بعد عودة الرئيس منها بفترة قصيرة ووقتها كان الأمين معتقلاً فيها.
    • وبعد ذلك عاد الأمين إلى الخرطوم مُرحلاً بعد أن صادرت السلطات الإماراتية كل أمواله هناك.
    • فأين حيثياتك أنت أيها القانوني الذي يدافع عن الباطل بغير حجج مقنعة.
    • حكاية شيخ الأمين واحدة من آلاف الأكاذيب التي انتشرت في سوداننا الحبيب مؤخراً.
    • لكنه صار ( كرتاً) محروقاً.
    • وليس بغريب أن يتخلى عنه بعض النافذين.
    • فقد تخلوا عمن هم أكبر منه عندما تضاربت المصالح.
    • ومحاكمة حيرانه التي تأخرت كثيراً، تؤكد على أن هذا الكرت قد انحرق تماماً ولم يبق منه شيئاً.
    • مشكلتنا ليست في هذه الشخصية تحديداً، بل هي في النهج الذي يمكن أن يؤلد عشرات الشيوخ الوهميين.
    • وكل ما نرجوه هو أن يتعلم البعض من التجارب ويندموا على وقت أضاعوه كـ ( حيران) لشيخ وهمي.
    • أبحثوا لكم عن ( شغلة) رجال أيها الشباب الذين أضعتم الكثير من وقتكم في الجثو على ( الركب) لتقبيل أيادِ لا تستحق حتى المصافحة العادية.
    • ولا تصدقوا مجدداً أكاذيب البعض والوهم الذي تسوقه لكم قلة من أصحاب الضمائر الضعيفة الذين لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية.
    • أضحك كلما تذكرت مرافعة زميل سطر مقالاً كاملاً في محاولة لاقناع الناس بأن الأمين رجل عصامي اجتهد وثابر فتحققت له الثروة الهائلة كما وصفها.
    • وأساله: أين هي هذه الثروة الآن!
    • كله كذب في كذب.
    • وهذا ما يريده وزير إعلامنا الذي أعلن الحرب على الإعلام الإلكتروني.
    • إعلامنا الإلكتروني يُحارب ليس لأنه ينشر الأكاذيب والشائعات ويسيء للدولة، بل لأنه يواجه الحقائق بلا رتوش.
    • بعض كتابنا السياسيين الكبار- الذين لم يجدوا وسيلة أخرى سوى الإعلام الإلكتروني لتوصيل أفكارهم - لو كانوا في بلد غير السودان لاحتفى بهم وزراء الإعلام ولسعوا لاستكتابهم في صحفنا نظراً لصدقهم وجرأتهم في تناول مشاكل بلدهم وتقديمهم للحلول العملية.
    • لكن لأننا أهل السودان يتهمهم وزير الإعلام بأنهم جزء من منظمومة تنشر الأكاذيب والشائعات.
    • جميل أن تغلق سلطات محلية أمدرمان أخيراً زاوية شيخ الأمين ولو أنها تأخرت كثيراً.
    • لكن ما هو غير جميل أن يظل بعض الشباب على اعتقادهم وتصديقهم للوهم.
    • فما كان يفعله الشيخ الأمين من جمع للبنين والبنات في زاويته وممارسة الذكر المُفترى عليه بتلك الطريقة ليس أقل سوءاً من أوجه الفساد الأخرى التي انتشرت في البلد.
    • فالمخدرات كما قلت في مقال قد تكون أخف مما يفعله أمثال هذا الشيخ المفترض.
    • فتلك، أي المخدرات جريمة يعاقب عليها القانون ويسعى أهل المدمن إلى انتشاله منها وعلاجه.
    • أما هذه أي ( المشيخة) الوهمية فكثيراً ما سمح بها القانون، بل وحماها بعض النافذين.
    • فاتق الله أيها المحامي ( الشهير) كما ذُكر في الخبر الذي نقل تصريحاتك، وكن عوناً لشباب أهل بلدك لا خصماً عليهم.


    أحدث المقالات

  • الخبير الإقتصادي / احمد الشيخ واوجاع الإقتصاد!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • معليش يابروف غندور ، أصلهم اليهود ديل قليلين ادب ! بقلم على حمد ابراهيم
  • الصربي طاغية الخرطوم !! (1- 2) بقلم احمد قارديا خميس
  • القراء يردون على مقالى ومقالك يا د. محمد وقيع الله بقلم برفيسور أحمد مصطفى الحسين
  • أزمة غياب المشروع الوطني السوداني: ستون عاما من التيه بقلم ناصف بشير الأمين
  • موازنة العام 2016 والقفز فوق الحقائق المرة بقلم سعيد أبو كمبال
  • في ذكري رحيل كرواني الفن السوداني كتب صلاح الباشا
  • تأريخ الصراع بين السودان ومصر عبرالتاريخ 3 بقلم د أحمد الياس حسين
  • رجل .... كالسودانيين قديما بقلم شوقي بدرى
  • يا كل من تعطر بالغاز، الحرية تجمعنا بقلم ماهر إبراهيم جعوان
  • سعاد أم الفرسان.. سوداني تاج البطولة بقلم جمال عنقرة
  • مرة اخرى .. الحوار مع الحركات وحدها لا يجدي بقلم نورالدين مدني
  • هل السودان دوله الفاشلة ؟ بقلم ايليا أرومي كوكو
  • حـزب المؤتمـر السـوداني تجـربه ديمقـراطيه تستحـق الاحـترام ،والتعميـم بقلم ودكـرارأحمـدحسـن
  • ملامح بقلم الحاج خليفة جودة - امدرمان - ابو سعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de