شوفوا غيرها بقلم ضياء الدين بلال

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 03:16 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-12-2014, 05:12 PM

ضياء الدين بلال
<aضياء الدين بلال
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شوفوا غيرها بقلم ضياء الدين بلال

    محاولة غير كريمة، قامت بها الزميلة (التيار)، للإيقاع بيننا والأستاذ محجوب عروة، مؤسس هذه الصحيفة.
    (التيار) استدرجت عروة، لتسجيل إفادات مضادَّة لصحيفته السابقة، لتستفيد منها في المواجهة التي تمت مع أحد كتابها قبل أيام، والذي ربما كان هو شخصيَّاً وراء تلك المؤامرة المفضوحة، التي لا تخلو من سذاجة.
    هي طريقتهم في الإساءة للزملاء، والإيقاع بينهم، وتدفئة الأيدي الباردة بنيران العراك.
    منذ اطِّلاعي على الحوار، وقراءتي لما هو منسوب لأستاذنا محجوب عروة، أدركت أنها محاولة ملساء لجرِّنا للدخول في معركة نفي وإثبات مع مؤسس الصحيفة.
    وفات على فطنة صاحب المخطط التآمري، أننا لسنا كالثيران الإسبانية، يتم استدراجنا للنطْح، بمجرد رفع القطعة الحمراء في وجهنا.
    لم يخيِّبْ أستاذنا محجوب عروة حسن ظنِّنا فيه، إذ لم تمضِ أكثر من 48 ساعة، وإذا به يسجل في عموده اليومي بالزميلة صحيفة (الجريدة) شهادةً ناصعةً في حقنا، منحنا فيها من الثناء والإطراء أكثر مما نستحقّ.
    علاقتي بالأستاذ محجوب، امتدَّت لأكثر من 15 عاماً، منذ أن جاء بي للعزيزة (الرأي العام)، بمرتب لم يكن خيالي يمضي إليه في أعلى درجات التفاؤل.
    وفي عام 2005، فاجأني أستاذ عروة، حينما عرض عليّ رئاسة تحرير (السوداني). اعتذرت له بلطف، وقلت إنني لا أرغب في حرق المراحل، إذ كنت وقتذاك رئيساً للقسم السياسي بـ(الرأي العام)، ولم أصل حتى لمنصب مدير تحرير.
    بعد عام من ذلك العرض السخيِّ، تلقيتُ دعوةً أخرى أكثر سخاءً من الأستاذ محجوب عروة، لأصبح شريكاً في (السوداني) عبر منحي أسهماً ومرتباً مجزياً، مقابل انضمامي للصحيفة ومغادرة (الرأي العام).
    وفي 2010، تلقيتُ عرضاً كريماً من سعادة الفريق الفاتح عروة، لتولِّي منصب رئيس تحرير (السوداني) في مولدها الثالث. وعلمت في ما بعد، أن مقترح اختياري جاء من أستاذي محجوب عروة، وتثنية وتشجيع من الفريق الفاتح، ومباركة طيبة من السيد جمال الوالي، الرجل الذي تصدَّى لمهمة إنقاذ (السوداني) بكل شجاعة وخلق كريم.
    طوال معرفتي بالأستاذ محجوب، لم أجد منه إلا كل العون والإسناد المعنوي والمؤازرة الأدبية.
    وحتى حينما تكون له ملاحظات ناقدة لخبر أو مقال نشر في (السوداني)، يكفيه فقط أن يتصل بي هاتفيَّاً، ليخبرني بملاحظاته التي تقع لدينا عادة في مقام الود والتقدير.
    لذا لم أكن لأفكر ولا للحظة واحدة، في الدخول في منازعة صحفية مع أستاذي محجوب، ردَّاً على حديث منسوب إليه - في صحيفة ذات أجندة كيدية - يحمل كثيراً من المغالطات.
    الأهم من ذلك، أن الرجل بأدبه الجم، وأخلاقه الفاضلة، لم يحوجنا للرد عليه بالتعليق والتوضيح، فما جاء في عموده في اليوم التالي يغنينا ويزيد.
    لا أعرف متى سترعوي صحيفة (التيار)، وتتخلص من عادتها السيئة، عبر مسلسل الإساءات المتواصلة لحقوق وواجبات الزمالة.
    نربأ بأنفسنا عن استخدام ذات الأساليب: (الهمز واللمز والقتال من وراء جدار) في ردِّ عدوان المعتدين.
    في كل مرة، سنجد أنفسنا في حاجة لاستخدام الصدمات الكهربائية، لإعادة الوعي لزملاء لا يزالون في كل يوم يتمادون في غيِّهم سادرين!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de